نبات زنبق الوادي تعرف على كل شيء عن هذا النبات القوي

سنتحدث عن نبات رائع له استخدامات متعددة في مجال الطب التقليدي بالإضافة إلى ذلك سنتحدث القليل عن التاريخ الرائع الذي يحيط بهذا النبات وكذلك المناطق التي يمكن العثور فيها عليه إنه زنبق الوادي المليء بالقصص المثيرة للاهتمام إضافة إلى ذلك، يمكنك أن تقول إنه نبات جميل مثل البنفسج وزهور البتونيا.

نبات زنبق الوادي

لقد تم استخدام هذا النبات على مر القرون كعلاج لأمراض مختلفة ولكن في البداية لنبدأ بمعرفة اسمه العلمي حيث أن الاسم الشائع له هو زنبق الوديان ولكن اسمه العلمي هو Convallaria majalis.

ينتمي زنبق الوادي بين الجنسين، فصيلة نوليناوات، والتي بدورها الأسرة هليونية كما ينتمي إلى فئة فرعية من زنبقيات وهي فئة liliopsida.

وزنبق الوادي له عدة أسماء من بينها: دموع سليمان، زنبق السيدة العذراء، وتُعرف أيضًا باسم الزنبق البري.

معنى زنبق الوادي رمزي للغاية لأنه في فرنسا منذ فترة طويلة قبل عصور القرون الوسطى يعتبر كرمز للسعادة والحظ، كما أنها تعتبر زهرة الأول من مايو، لذا فإن إعطاء هذه الأزهار للمقربين في هذا الشهر هو عرف أو تقليد.

وصف زنبق الوادي

وهو نبات عشبي ومن النباتات المعمرة أي أن أوراقه تظل خضراء طوال العام أو معظمها، وبالتالي لا تتحول إلى اللون الأصفر.

يتراوح طول الساق عادة بين 15 إلى 30سم وتوجد على الساق واحد أو اثنين من الأوراق التي تمتد من 10 إلى 25 سم.

أما الأزهار فتكون في مجموعة تحتوي على ما بين 5 إلى 15 زهرة، وهي خنثى ويحتوي التويج أو البتلة في الزهرة على ستة أشكال ولها شكل جرس، أما بالنسبة لألوانها فإنها تختلف بين الأبيض أو الوردي.

ميزة مثيرة للاهتمام لزنبق الوادي هو أنه يعطي رائحة أو عطر لطيف.

زراعته

هذا النبات يتميز بالنمو في المقام الأول في وسط القارة الأوروبية ومع ذلك فإنه يميل إلى النمو في مناخات البحر الأبيض المتوسط.

كما أنه ينمو في البرية ويمكن أن ينمو في الحدائق ومع ذلك يجب أن تكون صبورًا لتتمتع بأزهاره، لأنه حتى يمكن أن ينمو بشكل صحيح يجب أن تتم زراعته في موسم الخريف.

بالإضافة إلى أنه قد يستغرق الأمر بضع سنوات حتى تزهر.

من ناحية أخرى من المستحسن أن يزرع في الأماكن التي لا تضربها الشمس مباشرة، لأنها عادة ما تنمو بشكل أفضل تحت الظل.

استخدام زنبق الوادي في الطب

زنبق الوادي

  • في الطب يتم استخدام الأجزاء الهوائية من هذا النبات الجذع مع الأوراق والبراعم والأزهار حيث تحتوي جميع هذه الأجزاء من زنبق الوادي على كمية كبيرة من جليكوسيدات القلب وهذا هو السبب في أن الأدوية التي تعتمد على زنبق الوادي تستخدم بشكل أكثر في علاج أمراض القلب والأوعية الدموية وعدم انتظام دقات القلب كما ان المواد المستمدة من زنبق الوادي هي أساس معظم أدوية القلب.
  • يحتوي النبات نفسه على النشا والسكر وبعض الأحماض العضوية كحمض الستريك بالإضافة إلى ذلك تحتوي جميع أجزاء زنبق الوادي على كمية كبيرة من السابونين.
  • كما أنه يحتوي على مركبات الفلافونويد، وحمض الماليك.
  • كما استخدمت في علاج أمراض الغدة الدرقية وحتى للصرع.
  • ويُعرف على زنبق الوادي أنه مدر للبول وملين ومضاد للتشنج ويعمل كمسهل، كما يعتبر من المسكنات التي تساعد على خفض الحرارة المرتفعة.
  • ومن أجل استخدامه لأغراض طبية من الأفضل القيام بجمع زنبق الوادي خلال فترة التزهير، من مايو إلى يونيو، حيث يجب قصها بالمقص أو السكين على ارتفاع 3 إلى 5 سم من الأرض حتى لا تتلف الجذور.
  • كما يجب أن تجف القطع المقصوصة في يوم التجميع حيث من الضروري تجفيف أجزاء نبات زنبق الوادي في نفس اليوم لأنه عندما يذبل تبدأ العديد من المواد التي هي جزء منه بالتحلل تدريجيًا وتكون مقاومة التحضير أضعف بكثير.
  • بعد أن تجف أجزاء النبات يجب أن تكسر بسهولة في اليدين ومدة تخزينها كمادة خام تكون فقط لعامين تقريبًا، أما تجفيف الزهور لوحدها فمدة تخزينها هي سنة واحدة فقط.

الحذر من سمية زنبق الوادي

زنبق الوادي نبات سام جدًا لذلك عند التجفيف تأكد من أن جزيئاته لا تقع على أي عشب آخر تحصده لأنه يمكن أن يؤدي إلى عواقب غير سارة للغاية.

كن حذرًا بشكل خاص إذا كنت تمشي مع أطفالك خلال الغابات لأن النباتات التي تنو بجانبه كالتوت يمكن إذا تناولها الشخص بمعدل اثنين أو ثلاثة أن تكون جرعة قاتلة وخاصة للأطفال.

ويمكن تحديد التسمم بالعلامات التالية:

غثيان شديد، صداع، ألم بطني، سواد العيون وكل هذه العلامات يمكن أن تكون علامات التسمم بزنبق الوادي.

النبات شديد السمية لدرجة أنه حتى المياه التي توجد فيها باقة من زهور زنابق الوادي يمكن أن تكون مميتة.

استخداماته الخارجية:

بسبب حقيقة أن هذا النبات سام لن نعطي في هذه المقالة أي وصفة فيما يتعلق بالاستخدام الداخلي لزنبق الوادي ولكن يمكن التكلم عن بعض الاستخدامات الخارجية له:

يعالج الحروق والندوب:

إن اعداد مرهم من سحق أجزاء من النبات وإضافة الماء لها يساعد في علاج الجروح والحروق كما أنه يقلل من ظهور الندبات لأنه يساعد في تجديد خلايا الجلد والأنسجة بفعالية وسرعة.

يفتح البشرة:

عند نقع زهور هذا النبات بالماء ومسح البشرة به تعمل على تفتيحها وإضفاء الرونق لها.

يعالج المشاكل النفسية:

يمكن وضع زيت زنبق الوادي على جبهة المريض النفسي مما يساعد على تخفيف الحزن والاكتئاب والصداع، فهو عامل محفز لخلايا المخ.

يلون الشعر

حيث يمكن إعداد صبغات من زنبق الوادي للإضفاء لون مثالي على الشعر ورونق ولمعان.

يعالج أمراض المفاصل

تأخذ ملعقة من براعم زنبق الوادي المجففة وتنقعها في كوب من الماء المغلي وتتركه لعدة ساعات.

تبلل قطعة من الشاش بهذا المنقوع وتُطبق على المفاصل المريضة.

أخيرًا…

يجب أن تكون طريقة تطبيق الأدوية التي تعتمد على زنبق الوادي شديدة الحذر ويُفضل استخدامها بعد التشاور مع الطبيب المختص.

على الحامل أو المرضعة تجنب استخدامه خلال فترة الحمل أو الرضاعة حتى لا تؤثر على الطفل.

عند استخدام هذا النبات وتحت استشارة الطبيب المختص يجب الالتزام بالجرعات المقررة لتجنب الآثار السلبية والمضاعفات فقد تكون قاتلة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.