كيف يمكنك السيطرة على مرض السكري مدى الحياة؟

مرض السكري يمكن أن يؤثر تقريبًا على أي جزء من الجسم. وهذا هو السبب الذي يدعوك لإدارة مستويات السكر في الدم، وتسمى أيضًا نسبة السكر في الدم. السيطرة على مستوى السكر في الدم، وكذلك ضغط الدم والكولسترول، يمكن أن يساعد في منع المشاكل الصحية التي يمكن أن تحدث مع مرض السكري.

السيطرة على مرض السكري

كيف يمكنني التحكم في مرض السكري؟

بمساعدة فريق الرعاية الصحية الخاص بك، يمكنك إنشاء خطة للإدارة الذاتية لمرض السكري للسيطرة على مرضك. قد تتضمن خطة الرعایة الذاتیة الخطوات المذکورة أدناه.

  • العوامل الرئيسية للسيطرة على مرض السكري.
  • اتبع خطة النظام الغذائي الخاص بك لمرض السكري.
  • تحويل النشاط البدني إلى عادة يومية.
  • تناول الأدوية الخاصة بك.
  • قياس مستوى الجلوكوز في الدم.
  • التعاون مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك.
  • مواجهة مرض السكري بطريقة صحية.

العوامل الرئيسية لإدارة مرض السكري

سوف يساعدك التعرف على العوامل الرئيسية لمرض السكري الخاص بك على التحكم في مستوى السكر في الدم وضغط الدم ومستويات الكوليسترول في الدم. الإقلاع عن التدخين، إذا كنت تدخن، سوف يساعدك أيضًا على إدارة مرض السكري. تحقيق النتائج المثالية للعوامل الرئيسية لمرض السكري، يمكن أن تساعد في تقليل احتمال حدوث أزمة قلبية أو سكتة دماغية أو غيرها من مشاكل مرض السكري.

اختبار A1C

يظهر اختبار A1C متوسط ​​مستوى الجلوكوز في الدم خلال الأشهر الثلاثة الماضية. المستوى المثالي من A1C لكثير من المصابين بداء السكري يكون أقل من 7 في المئة. اسأل فريق الرعاية الصحية عن هدفك.

معدل ضغط الدم

يجب أن يكون هدف ضغط الدم بالنسبة لمعظم المصابين بمرض السكري أقل من 140/90 ملم زئبقي.

نسبة الكولسترول

لديك نوعان من الكولسترول في الدم: LDL و HDL والنوع الأول من الكولسترول يمكن أن يتراكم ويسد الأوعية الدموية. والكثير من الكولسترول السيئ يمكن أن يسبب نوبة قلبية أو السكتة الدماغية. الكولسترول الجيد أو الكولسترول HDL يساعد على القضاء على الكولسترول السيئ من الأوعية الدموية.

اسأل فريق الرعاية الصحية عن قيم الكوليسترول. إذا كنت فوق الأربعين من العمر، قد تحتاج إلى تناول عقار الستاتين لصحة القلب.

التوقف عن التدخين

إن الامتناع عن التدخين مهم بشكلٍ خاص للأشخاص المصابين بداء السكري لأن كل من هذه العادة والسكري يقللان من قطر الأوعية الدموية. وتضييق الأوعية الدموية يؤدي إلى عمل القلب بجد أكبر. وتكون السجائر الإلكترونية غير جيدة أيضًا.

عند الإقلاع عن التدخين يمكنك:

  • تقليل خطر الإصابة بأزمة قلبية، والسكتة الدماغية، ومرض الأعصاب، وأمراض الكلى، ومرض العين والسكري.
  • تحسين مستويات الكولسترول ومعدل ضغط الدم.
  • تحسين الدورة الدموية.
  • تجد أنه من الأسهل البقاء نشط جسديًا.

إذا كنت تدخن، أو تستخدم منتجات التبغ الأخرى، فتوقف عن التدخين. واطلب المساعدة في ذلك إذا لم يكن بمقدورك القيام بذلك وحدك.

الحفاظ على مستوى A1C الخاص بك، وضغط الدم ومستويات الكوليسترول الخاص بك بالقرب من النتائج المثالية والإقلاع عن التدخين يمكن أن تساعدك على منع الآثار الضارة للسكري على المدى الطويل. وتشمل هذه المشاكل الصحية أمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الكلى، وإصابة الأعصاب وأمراض العيون. يمكنك تسجيل تقدمك في هذه العوامل وأخذ النتائج معك إلى المواعيد الطبية الخاصة بك. ناقش أهدافك وتقدمك واسأل ما إذا كنت بحاجة إلى إجراء تغييرات في خطة الرعاية الخاصة بمرض السكري.

اتبع خطة النظام الغذائي لمرض السكري

قم بوضع خطة طعام لمرض السكري بمساعدة فريق الرعاية الصحية الخاص بك. هذه الخطة سوف تساعدك على التحكم في مستوى السكر في الدم، وضغط الدم والكوليسترول.

كل الفواكه والخضروات والبقوليات والحبوب الكاملة والدجاج أو الديك الرومي دون الجلد والأسماك واللحوم الخالية من الدهون والحليب والأجبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم. واشرب الماء بدلًا من المشروبات المحلاة بالسكر. وتناول الأطعمة قليلة السعرات الحرارية وقليلة الدهون المشبعة والسكر والملح. وتعلم المزيد عن التغذية والغذاء والنشاط البدني إذا كنت مصابًا بمرض السكري.

تحويل النشاط البدني إلى عادة يومية

يجب أن يكون هدفك المزيد من النشاط البدني. حاول أن تمارس الرياضة حوالي 30 دقيقة أو أكثر تقريبًا كل يوم من أيام الأسبوع.

المشي السريع والسباحة هي طرق جيدة لممارسة الرياضة. إذا لم تمارس الرياضة، اسأل فريق الرعاية الصحية الخاص بك عن أي نوع ومدى النشاط البدني المناسب لك. تعلم المزيد عن كيفية البقاء نشطًا جسديًا إذا كنت مصابًا بمرض السكري.

من خلال خطة الأكل الخاصة بك وكونك أكثر نشاطًا بدنيًا يمكن أن تساعدك نفسك على تحقيق أو الحفاظ على وزن صحي. وإذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة، قم بالعمل مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك لإنشاء خطة فقدان الوزن تدريجية لك.

تناول الأدوية الخاصة بك

تناول الأدوية الخاصة بك لمرض السكري والمشاكل الصحية الأخرى، حتى لو كنت تشعر بتحسن أو وصل الجلوكوز في الدم وضغط الدم والكولسترول إلى الحد المثالي. هذه الأدوية سوف تساعدك على إدارة العوامل الرئيسية لمرض السكري. اسأل طبيبك إذا كنت بحاجة لأن تأخذ الأسبرين لمنع حدوث نوبة قلبية أو سكتة دماغية. أخبر طبيبك أو عضو آخر في فريق الرعاية الصحية الخاص بك إذا لم يكن لديك وسيلة لدفع ثمن الأدوية الخاصة بك أو إذا كان لديك أي آثار جانبية عند أخذها. وتعلم المزيد عن الأنسولين والأدوية الأخرى لمرض السكري.

قياس مستويات الجلوكوز في الدم

بالنسبة للكثير من المصابين بداء السكري، فإن الفحص اليومي لمستوى السكر في الدم هو وسيلة مهمة للسيطرة على المرض. هذا الفحص هو أكثر أهمية إذا كنت تستخدم الأنسولين. نتائج مراقبة مستوى السكر في الدم يمكن أن تساعدك على اتخاذ قرارات حول النظام الغذائي والنشاط البدني والأدوية.

الطريقة الأكثر شيوعًا للسيطرة على مستوى السكر في الدم في منزلك هي باستخدام الغلوكمتر. تحصل على قطرة من الدم في جانب إصبعك. ثم تقوم تطبيق الدم على شريط الاختبار. سوف تظهر لك ذلك كمية الجلوكوز التي لديك في الدم في ذلك الوقت.

اسأل فریق الرعایة الصحیة عن عدد المرات التي یجب علیك فیھا التحکم في مستویات الجلوكوز في الدم. تأكد من الاحتفاظ بسجل يومي للقياسات التي تقوم بها لمستوى الجلوكوز الخاص بك.

ما هو رصد الجلوكوز المستمر؟

الرصد المستمر للجلوكوز هي وسيلة أخرى للسيطرة على مستوى السكر في الدم. تستخدم معظم أنظمة المراقبة مستشعرًا صغيرًا يتم إدخاله تحت الجلد، ويقيس كل بضع دقائق مستويات الجلوكوز في السائل الذي يوجد بين الخلايا. يمكنه إظهار التغييرات في مستوى الجلوكوز خلال النهار والليل. إذا أظهر نظام المراقبة هذا أن مستوى الجلوكوز مرتفعة جدًا أو منخفض جدًا، فيجب قياسه باستخدام مقياس غلوكمتر قبل إجراء تغييرات على خطة الأكل أو النشاط البدني أو الأدوية. نظام مراقبة الجلوكوز المستمر مفيد بشكل خاص للأشخاص الذين يستخدمون الأنسولين ولديهم مستويات منخفضة من الجلوكوز في الدم.

ما هي قيم الجلوكوز في الدم الموصى بها؟

يحاول العديد من المصابين بمرض السكري الحفاظ على مستوى الجلوكوز عند هذه المستويات الطبيعية:

  • قبل تناول وجبة الطعام: من 80 إلى 130 ملغ / ديسيلتر.
  • بعد ساعتين من بدء وجبة الطعام: أدناه 180 ملغ / ديسيلتر.

اسأل أحد أعضاء فریق الرعایة الصحیة الخاص بك عما ھي المستویات الأکثر ملاءمة بالنسبة لك. وتأكد من السماح له بمعرفة ما إذا كانت مستويات السكر في الدم غالبًا ما تكون أعلى أو أقل من النتائج المثالية بالنسبة لك.

ماذا يحدث إذا كان مستوى جلوكوز الدم منخفض جدًا؟

أحيانا مستويات السكر في الدم تكون تحت المعدل الطبيعي. ويعرف هذا باسم نقص السكر في الدم. بالنسبة لمعظم المصابين بالسکري، تعتبر المستویات منخفضة عندما تکون أقل من 70 ملغ / ديسيلتر.

نقص السكر في الدم يمكن أن يكون قاتلًا، وينبغي أن يعالج فوًرا. تعرف على المزيد حول كيفية التعرف على نقص السكر في الدم وعلاجه.

ماذا يحدث إذا كان مستوى الجلوكوز في الدم مرتفع جدًا؟

يشير الأطباء إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم بارتفاع الجلوكوز في الدم.

الأعراض التي قد تكون مصاحبة للمستويات المرتفعة جدًا تشمل:

إذا كنت تعاني من ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم أو أعراض ارتفاع سکر الدم، تحدث مع فریق الرعایة الصحیة الخاص بك. قد تضطر إلى إجراء تغييرات على خطة الغذاء أو خطة النشاط البدني أو أدوية السكري.

تعرف على طرق السيطرة على الكيتونات

قد يخبرك طبيبك بقياس الكيتونات في البول. عندما تكون مستويات الأحماض الكيتونية مرتفعة جدًا قد تكون هذه الحالة مهددة للحيات. وتشمل الأعراض:

الحمض الكيتوني هو مشكلة غالبًا ما تؤثر على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول.

العمل مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك

يذهب معظم مرضى السكري إلى أخصائي الرعاية الأولية للرعاية. هؤلاء هم أطباء، أطباء الأسرة وأطباء الأطفال. أحيانًا، يتم توفير الرعاية الأولية من قبل المساعدين الطبيين والممرضات المدربين تدريبًا إضافيًا (الممرضات الممارسين). سوف تحتاج أيضا لزيارة المهنيين الصحيين الآخرين من وقت لآخر. يمكن لفريق الرعاية الصحية مساعدتك في تحسين الرعاية الذاتية لمرض السكري. وتذكر، أنت أهم عضو في فريق الرعاية الصحية الخاص بك.

بالإضافة إلى أخصائي الرعاية الصحية الأولية، قد يشمل فريق الرعاية الصحية ما يلي:

  • طبيب الغدد الصماء للرعاية المتخصصة لمرضى السكري.
  • أخصائي تغذية معتمد.
  • ممرضة.
  • طبيب السكري المعتمد.
  • الصيدلي.
  • طبيب أسنان.
  • طبيب العيون.
  • أخصائي علاج القدم، أو متخصص في العناية بالقدم.
  • أخصائي اجتماعي يمكنه مساعدتك في الحصول على مساعدة مالية للعلاج وموارد المجتمع المحلي.
  • طبيب نفسي أو أخصائي صحة عقلية.

اطرح أسئلة على أعضاء فريق الرعاية الصحية. وقم بتحضير قائمة من الأسئلة التي تخطر في بالك قبل موعدك حتى لا ننسى ما تريد أن تعرفه.

يجب عليك زيارة فريق الرعاية الصحية مرتين على الأقل في السنة، أو أكثر في كثير من الأحيان إذا كنت تواجه مشاكل أو إذا كنت تواجه مشكلة في تحقيق نتائج مثالية لجلوكوز الدم، وضغط الدم أو الكولسترول. في كل موعد، تأكد من قياس ضغط الدم، وفحص قدميك، والتحقق من وزنك، ومراجعة خطة الرعاية الذاتية الخاصة بك. تحدث مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك عن أدويتك، وإذا لزم الأمر تعديلها. الرعاية الطبية المعتادة سوف تساعدك على كشف وعلاج أي مشكلة صحية في الوقت المناسب، أو حتى تمنع ذلك.

تحدث مع طبيبك حول اللقاحات التي ينبغي تطبيقها لمنع المرض. ويمكن أن تشمل هذه اللقاحات (الإنفلونزا) ولقاح الالتهاب الرئوي. الوقاية من الأمراض هو جزء مهم من رعاية مرض السكري. مستويات الجلوكوز في الدم تميل إلى الارتفاع عندما يكون الشخص مريضًا أو لديه عدوى. تعلم المزيد عن رعاية مرضى السكري عندما تكون مريضًا والمناسبات الخاصة الأخرى، مثل السفر.

مواجهة مرض السكري بطريقة صحية

الشعور بالحزن أو المزاج السيئ شائع بين المصابين بمرض السكري. التوتر يمكن أن يرفع مستويات السكر في الدم، ولكن يمكنك أن تتعلم طرق تقليله. يمكنك أن تجرب ذلك من خلال التنفس العميق، والرياضة في الحديقة، والذهاب للنزهة، والقيام باليوغا أو التأمل، قم بتكريس نفسك لهواية مفضلة لديك أو الاستماع إلى الموسيقى المفضلة لديك. فكر في المشاركة في برنامج تعليمي لمرض السكري أو مجموعة دعم حيث تتعلم تقنيات لتقليل التوتر. وتتعلم المزيد عن الطرق الصحية للتعامل مع التوتر.

الاكتئاب شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض مزمن أو طويل الأجل. الاكتئاب يمكن أن يتداخل مع جهودك لإدارة مرض السكري. اطلب المساعدة إذا شعرت بالاكتئاب. قد يساعدك أخصائي الصحة العقلية، أو مجموعة الدعم، أو أحد الأصدقاء، أو أحد أفراد الأسرة الذين يهتمون بمشاعرك، على الشعور بأنك أفضل.

حاول النوم 7 إلى 8 ساعات في الليل. النوم جيدًا يمكن أن يساعدك على تحسين مزاجك ومستوى الطاقة الخاصة بك. يمكنك اتخاذ خطوات معينة لتحسين عادات النوم الخاصة بك. إذا كنت تشعر في كثير من الأحيان بالنعاس خلال النهار، قد تكون ممن يعانون من انقطاع النفس أثناء النوم، وهي مشكلة طبية يتوقف فيها التنفس بشكل لحظي عدة مرات خلال الليل. انقطاع النفس أثناء النوم أمر شائع لدى المصابين بداء السكري. تحدث مع فريق الرعاية الصحية إذا كنت تعتقد أن لديك مشاكل في النوم.

وتذكر، إدارة مرض السكري ليست سهلة، ولكن الأمر يستحق ذلك.

قد يعجبك ايضا