العدسات اللاصقة المزايا والعيوب وأفضل الأنواع

أصبحت العدسات اللاصقة هذه الأيام واسعة الانتشار وشائعة الاستخدام، ويزداد يومًا بعد يوم انتشارها وعدد مستخدميها، سواءً للأغراض الطبية والعلاجية كبديل عن النظارات الطبية، أو للأغراض التجميلية لتغيير لون العين وإضفاء المزيد من البريق، أو حتى الأشكال والألوان الغريبة للعيون.

العدسات اللاصقة .. المزايا والعيوب وأفضل الأنواع

تاريخ العدسات اللاصقة

  • ورد ذكر العدسات اللاصقة كما يجمع الباحثون ضمن أبحاث المفكر العظيم ليوناردو دافينشي، ولكن التصميم الفعلي للعدسات اللاصقة، لم يتم قبل عام 1887 ميلادية، والتي قام بصنعها (أدولف فيك) العالم البيولوجي الألماني، وكانت في بدايتها مصنوعة من الزجاج، وتغطي كامل العين.
  • وبدأ التطوير على العدسات اللاصقة، حتى عام 1939 ميلادية، حيث تم تصنيع أول عدسات لاصقة من البلاستيك الشفاف القاسي، وكانت لا تزال تغطي العين بالكامل.
  • وفي عام 1948 ميلادية، ظهر أول شكل من أشكال العدسات اللاصقة التي نعرفها اليوم، وهي العدسة التي تغطي القرنية فقط، ولكن كان البلاستيك المستخدم هو البلاستيك القاسي.
  • عام 1971 ميلادية، ظهرت أول عدسات لاصقة لينة، مصنوعة من مواد بلاستيكية.
  • واستمر التطور في العدسات اللاصقة وتصنيعها، حتى وصلت اليوم إلى التصنيع من مواد سيليكون، خفيفة وطرية للغاية، تسهل استخدامها، وتزيد من فاعليتها، وتخفف من الأعراض المزعجة، لمستخدمي العدسات اللاصقة، التي قد تظهر أحيانًا عند الاستعمال.
  • وظهرت العدسات ذات الاستخدام اليومي، أو الأسبوعي، أو الشهري، حسب حاجة المستخدم، وضرورة استخدامها.

مبدأ عمل العدسات اللاصقة

العدسات اللاصقة تقوم بنفس عمل النظارات الطبية للحالات العلاجية، ولكن تمتاز عن النظارات الطبية بصغر الحجم، والجمالية في الاستخدام، فهي توضع على سطح العين مباشرة، دون الحاجة إلى أية إضافات.

تعالج العدسات اللاصقة الطبية مشاكل الرؤية، مثل قصر البصر، ومد البصر، والانحراف، تمامًا مثل النظارات الطبية، عن طريق كسر الضوء، وحرفه، لتتمكن العين من معالجة المعلومات الواردة عبره بطريقة أفضل.

المواد التي تصنع منها العدسات اللاصقة

تصنع العدسات اللاصقة حاليًا من مواد سيليكون معالجة بطرق خاصة، تسمى الهيدروجيل، تتميز هذه المواد بترطيبها العالي وطراوتها، واهم ما يميزها قدرتها على تمرير الأوكسيجين، مما يزيد من راحة العين عند استخدامها، ويعطي المستخدم الإحساس الطبيعي، ويخفف الانزعاج من وضعها.

أنواع العدسات اللاصقة

تنتشر حاليًا أنواع مختلفة من العدسات اللاصقة تتنوع بين:

عدسات لاصقة يومية

وهي عدسات مخصصة للاستخدام ليوم واحد فقط، وفي نهاية اليوم يتم إزالتها والتخلص منها، واستخدام غيرها في اليوم التالي، تتميز بسهولة الاستخدام، وعدم الحاجة لعناية خاصة بها.

عدسات لاصقة للاستخدام طويل الأمد

هذه العدسات يتم إزالتها من العين قبل النوم، أو عند نهاية الاستخدام، وتوضع ضمن محلول معقم خاص، ويتم استخدامها في اليوم الثاني، تحتاج إلى العناية، والتنظيف، والحفظ بشكل دائم ضمن وسط معقم خاص، يتمثل بالمحلول الخاص بها، ولا ينصح أبدا بارتدائها أثناء النوم، لما قد تسببه من التهابات للعين، وحساسية مرافقة لها.

طبعًا يفضل سؤال الطبيب المختص، وهو الذي يحدد طبيعة العدسة اللاصقة الأفضل للاستخدام، حسب حالة المستخدم، وهو الذي يحدد مدة استخدامها، ونوعيتها.

طريقة وضع ونزع العدسات اللاصقة

وضع العدسات اللاصقة

  • التأكد من نظافة اليدين، ويفضل غسل اليدين بالماء والصابون قبل لمس العدسة، وتجفيف اليدين جيدًا.
  • غسل العينين بالماء، وتجفيفهما جيدًا، قبل وضع العدسة اللاصقة.
  • التأكد من عدم انقلاب العدسة، عن طريق مراقبة الأطراف، والتأكد من نعومة الحواف، مما يدل على عدم انقلابها، وجاهزيتها للاستخدام.
  • رفع وتثبيت الجفن العلوي، لمنعه من الحركة، وتثبيت الجفن السفلي.
  • رفع العدسة باتجاه العين، ووضعها في العين بهدوء.
  • إقفال العين، للسماح للعدسة بالثبات في مكانها.

نزع العدسات اللاصقة

  • التأكد من نظافة اليدين، ويفضل الغسل بالماء والصابون، والتجفيف بشكل جيد.
  • ننظر إلى الأعلى، ونثبت الجفن السفلي بالإصبع الوسطى.
  • نقرب السبابة من العين، حتى تلامس حافة العدسة السفلية.
  • نسحب العدسة إلى أسفل العين، ثم نضغط عليها بالسبابة والإبهام، ونرفعها من العين.

ويمكن متابعة الفيديو ضمن الرابط التالي، لنعرف أكثر عن وضع وإزالة العدسات اللاصقة

مزايا استخدام العدسات اللاصقة

تتميز العدسات اللاصقة عن النظارات بعدة مزايا أهمها

  • تمنح رؤية واضحة في كل الزوايا بدون إعاقات.
  • تعطي المستخدم حرية كاملة، للحركة وممارسة كافة النشاطات.
  • وضوح الرؤية، حتى في الضوء الخافت، وبدون تأثر بالطقس؛ فهي لا تتأثر برذاذ الماء، ولا تسمح بتشكل البخار عليها.
  • مظهر طبيعي، وحرية كاملة بالحركة، دون الخوف على كسرها أو فقدانها.

عيوب العدسات اللاصقة

ليست عيوبًا بشكل عام، ولكن يمكن اعتبارها كنقاط قوة، تميز النظارات عن العدسات اللاصقة وتتمثل في:

  • أحيانا قد تسبب العدسات اللاصقة التحسس لدى بعض المستخدمين.
  • يجب المحافظة عليها بشكل جيد، وضمن وسط معقم، للتمكن من استخدامها.
  • سعرها مرتفع بعض الشيء مقارنة بالنظارات الطبية.

أخطاء شائعة ومغالطات عن استخدام العدسات اللاصقة

يكثر الحديث عن المشاكل التي يمكن التعرض لها باستخدام العدسات اللاصقة، وهنا نوضح اهم ما يذكر وصحته من عدمها

  • العدسات اللاصقة غير مريحة

على العكس تمامًا، العدسات اللاصقة مريحة للاستخدام أكثر من النظارات العادية، ولا تسبب أية آلام، على عكس النظارات، التي قد تسبب ظهور الندوب على الأنف والأذنين.

  • العدسات اللاصقة تسبب التهاب العيون

لا يحدث التهاب العين نتيجة استخدام العدسات اللاصقة، إلا إذا أهملنا تعقيمها وتنظيفها بشكل جيد.

  • يمكن للعدسة اللاصقة أن تضيع ضمن العين

وهذا الأمر مستحيل طبعًا، لأن العين محمية، ومحاطة بغشاء، يمنع دخول أي شيء داخل العين، أو خلفها، نظرًا لكونه يمتد على الجفنين، ويقفل المساحة بين الجفن وكرة العين.

  • العدسة اللاصقة يمكن أن تعلق داخل العين أو تخرج من العين فجأة

من المستحيل أيضا أن تعلق العدسة ضمن العين، ويمكن إزالتها بكل سهولة، كما ذكرنا سابقًا، ولا يمكن أن تخرج من العين، بل تبقى ثابتة، حتى إزالتها بالطريقة المذكورة سابقًا.

  • يصعب الاعتناء بالعدسات اللاصقة

على العكس تمامًا، فالاعتناء بها سهل جدًا، ولا يأخذ وقتًا، وفي حال استعمال العدسات اليومية، لسنا بحاجة لأي وقت، لأننا نتخلص منها بعد الاستخدام مباشرة.

  • لا يمكن استخدامها من قبل الأطفال والمراهقين

يمكن استخدام العدسات اللاصقة من قبل جميع الأعمار، بشرط المحافظة على شروط استخدامها، وطريقة الاستخدام، والعناية بتعقيمها.

  • لا يجب استخدامها عند قيادة السيارة

على العكس من النظارات، فالعدسات اللاصقة تعطي إمكانية أكبر للرؤية في جميع الزوايا، ولا يمكن أن تتسخ، وتتلوث، أو يتشكل عليها الضباب ويعيق الرؤية، كما في النظارات العادية.

أفضل أنواع العدسات اللاصقة

توجد عدة علامات تجارية في الأسواق تنتج العدسات اللاصقة المتنوعة، الطبية والتجميلية، ولكن يجب الانتباه عند شراء العدسات اللاصقة، إلى شراء نوعية جيدة، ومضمونة، ذات اسم جيد في السوق، لأننا نتعامل هنا مع العين والإبصار، واقل خطأ ممكن أن يسبب مضاعفات شديدة الخطورة.

وتعد الأسماء التالية من أشهر الأسماء التجارية في عالم العدسات اللاصقة

واحدة من اهم الأسماء التجارية، والتابعة لمجموعة الكون Alcon، وهي أميركية الصنع، عالية الجودة، ومريحة للعين.

من منتجات شركة جونسون اند جونسون الأميركية، أيضًا عالية الجودة، ومناسبة لجميع المستخدمين، حتى ذوي العيون الحساسة.

اسم تجاري جيد، عدسات لاصقة مريحة ومناسبة.

أيضا من العدسات عالية الجودة، تتوفر بألوان متعددة، ترضي جميع الأذواق.

اسم تجاري إيطالي، متميز في مجال العدسات اللاصقة.

ماركة برازيلية متميزة، وجيدة المواصفات، تمتاز بألوانها القوية والواضحة.

تبقى الحاجة من استخدام العدسات اللاصقة، سواءً أكانت تجميلية، أم طبية علاجية، هي المحدد الرئيسي لانتقاء الماركة المفضلة، وحسب رأي الطبيب المختص، الذي يفضل دائمًا استشارته، حتى لو كانت العدسات مستخدمة للأغراض التجميلية، فهو الوحيد القادر على تحديد إمكانية استخدام العدسات، والنوع الأفضل لاستخدامه، حسب حساسية العين، وبعد فحصها، والتأكد من عدم حدوث أي ضرر من استعمالها.

قد يعجبك ايضا