أضرار العدسات اللاصقة للعيون والأسنان وإرشادات الحماية أثناء الإستخدام

العيون الجميلة والابتسامة الهوليودية، هي ما يسعى إليه الجميع، فهي صفات الجمال، ولعل العدسات هي الطريق الأسهل للوصول إلى كل منهما، لكن يبقى الفاصل الوحيد هو أضرار العدسات اللاصقة وماذا يمكن أن تسبب.

أضرار العدسات اللاصقة للعيون والأسنان

وللتعرف إلى تلك الأضرار تم إعداد هذا المقال، فهو يقدم شرح مبسط عن أضرار العدسات اللاصقة مع مجموعة من الإرشادات لتجنب ذلك.

أضرار العدسات اللاصقة للعيون

أضرار العدسات اللاصقة للعيون

1 – انتقال عوامل التهيج إلى العين

في حال عدم الاهتمام بنظافة الأيدي أثناء وضع العدسات، فإن عوامل التهيج من غبار أو بكتيريا تنتقل إلى العين، لذا لا بد من التأكد من تنظيف الأيدي بالإضافة إلى تعقيم العدسات لكن بدون استخدام المياه العادية، بل من خلال استخدام المحلول المرفق، كما يجب تقليم الأظافر قبل تطبيقها، حتى لا تتسبب بأي خدش على العدسات، أو انتقال الجراثيم إليها.

2 – مشاكل في النظر (العدسات التجارية)

قد يلجأ العديد من الأشخاص لارتداء العدسات الملونة التجارية لأهداف تجميلية ومن دون استشارة الطبيب. هذه العدسات ووفقًا للعديد من الدراسات الطبية تم إثبات دورها في إصابة النظر بالانحراف، وذلك عند استخدامها بالشكل الخطأ.

3 – حرمان العين من الأوكسجين

بشكل عام فإن العدسات وتغطية العين بها لمدة طويلة تعمل على حرمانها من الأوكسجين، وبالتالي قلة كمية الدموع التي يتم إفرازها، ويزداد الأمر سوء في المناطقة الصحراوية أو الجافة، وبالإضافة إلى ذلك فهذا الحرمان يؤدي إلى إصابة القرنية بالقرحات التي تتطور وصولًا إلى التشوه أو العمى.

الحل يكون من خلال تجنب ارتداء العدسات بشكل مستمر، وتخصيصها لأوقات معينة، وعدم التهاون في ذلك.

4 – تأثيرات الأدوية مع العدسات اللاصقة

تتميز الأدوية كلها بتأثيراتها الجانية، لكن مع وجود العدسات اللاصقة يزداد التأثير على العين، فبعض الأدوية تؤدي إلى انخفاض في مستوى الحساسية للعين وبالتالي يقل معدل الرمش، وإفراز الدموع، وهذا بدوره يسبب جفاف العين، ويزداد الأمر خطر مع وجود العدسات.

ومن هذه الأدوية:

  • حبوب منع الحمل.
  • مضادات الهيستامين.
  • أدوية علاج حبوب الشباب.
  • الأدوية التي تحتوي على حمض الـ “أستيل الساليسليك”.

لذلك يجب مناقشة الأدوية مع الطبيب المختص والتأكد من تأثير الدواء ومدى خطورة العدسات معه.

5 – تأثير المحلول المرافق للعدسات

لا يمكن ولا بأي شكل التخلي عن محلول حفظ العدسات أو تنظيفها وتعقيمها، لكن وبشكل عام فهو يحتوي على مواد كيميائية حافظة، وبدورها تصل إلى العين وتؤثر عليها بشكل سلبي، فقد تسبب الحساسية أو الإزعاج والحكة.

لذا يجب التأكد من اختيار العدسات بأفضل الماركات، بالإضافة إلى الحذر من استخدام المحلول بعد انتهاء مدة صلاحية الاستخدام.

6 – تأثير المكياج مع العدسات اللاصقة

من المحتمل تعرض العيون لنوبة تهيج وتحسس في حال ارتداء عدسات لاصقة معرضة لمستحضرات التجميل من بودرة أو كريم أو ظلال العيون، أو العطور، ولتجنب أضرار العدسات اللاصقة في هذه الحالة يجب وضعها قبل وضع المكياج، ونزعها عن العيون قبل إزالة المكياج ومسحه.

7 – تأثير مثبت الشعر مع العدسات

قد يصل مثبت الشعر عند رشه لتثبيت تسريحتك إلى العينين، وفي حال كنت تضع العدسات قد تعلق بقايا منه، وتتفاعل في العين، وتسبب التهيج لها، والحل إما بتغطية العين بشكل جيد أثناء رش المثبت، أو من خلال عدم استعمال العدسات أثناء ذلك.

8 – تلوث عدساتك اللاصقة

يسهل وصول الأوساخ أو الغبار إلى العدسات والالتصاق بها، مثل لبس العدسات والتواجد في جو عاصف ويضج بالرياح المحملة بالرمل. أو في حال سقوط العدسات من يديك على الأرض، أو في حال وصول فراء الحيوانات الأليفة إليها.

كل تلك وغيرها من الأشياء تسبب التلوث على الرغم من أنها غاية في البساطة، لكن هذا التلوث بدوره يهيج العينين، ويسبب الاحمرار لهما.

9 – العدسات اللاصقة أثناء النوم

قد يكون النعاس سيد الموقف، ولا يسمح لك بنزع العدسات اللاصقة، وبالتالي النوم بها، أو قد تنسى نزعها وتغفو، لكن هذه العدسات تعمل على تشكيل حاجز بين القرنية والجفن، وبالتالي تحرمها من الغذاء والترطيب عن طريق منع الدموع عنها، وهذا بدوره يعمل على تراكم وتكاثر البكتيريا والجراثيم، ومن ثم التهاب العين.

10 – خطر التدخين والعدسات

إن التدخين هو سبب في الكثير من المشاكل الصحية، وللعدسات العديد من الأضرار على العين، وماذا سوف يحصل باجتماعهما؟ فقد يصل الدخان المتصاعد من السيجارة إلى العين، ويسبب تلوث العدسة، بالإضافة إلى حرمان الجسم من الأوكسجين بسب التبغ، وهذا سيكون مضاعف بالنسبة للقرنية، فأولًا بسبب العدسات وثانيًا بسبب الدخان.

11 – إهمال تغير العدسات اللاصقة

بشكل عام لا ينصح باستخدام العدسات الدائمة أو طويلة الأمد، بل يفضل الأطباء تغيرها كل عدة أشهر، وفي حال الاستمرار بارتداء نفس العدسات لأكثر من ذلك، فقد تعرض العيون للإصابة ببعض الالتهابات والتي قد تكون خطيرة.

12 – التهاب القرنية من النوع الفطري

تشير العديد من الدراسات الطبية إلى أن العدسات من أكثر العوامل التي تسبب انتشار التهاب القرنية بالنوع الفطري، ويزداد احتمال ذلك عند عدم الاهتمام بتغيير العدسات، أو عدم اتباع إرشادات الاستخدام الصحيح لها.

13 – طفيليات الماء (شوكميبة)

في حال تم تنظيف العدسات اللاصقة بالماء العادي (من الصنبور)، فإنك بذلك تعرضها لمثل هذه الطفيليات، وفي حال السباحة في أثناء ارتداء العدسات اللاصقة فأنت عرضة لوصول الشوكميبة إلى عينيك، هذه الطفيليات تعيش في الماء، وتسبب التهيج والاحمرار والحكة والإزعاج في حال وصولها إلى العين.

14 – الرمد الساري (التهاب الملتحمة)

حالة تصيب العين عند عدم الاهتمام بنظافتها، أو في حال وصول الفيروسات والبكتيريا إليها. ومع تطور هذه الحالة وإهمال علاجها قد تسبب في نهاية المطاف العمى، والعدسات اللاصقة أكثر الأشياء التي تنقل البكتيريا.

15 – تورم القرنية (أوديما القرنية)

حالة يمكن تلخيص أعراضها بتورم في القرنية، واحمرار وإزعاج في العين مع ظهور حبوب صغيرة الحجم على سطحها، تحدث عند الاستمرار في ارتداء العدسات اللاصقة، والتعرض للضوء بشكل كثيف ومركز، كالأضواء المباشرة أو الشمس.

16 – عدم تكيف العين مع العدسات

الجميع يعلم أنه في أول مراحل استخدام العدسات قد تعاني من بعض الإزعاج نتيجة عدم تكيف الجسم مع وجود هذا الشيء. لكن في حال استمرار الأمر على هذا المنوال من إزعاج وزيادة ملحوظة في الدموع أو الاحمرار والحكة، فيجب التخلي عنها.

17 – خدش سطح العين

يمكن أن يحصل خدش في سطح العين بسبب العديد من العوامل، لكن الاحتمال يتضاعف مع العدسات اللاصقة؛ كأن تقوم بفرك العينين أثناء وضع العدسات، أو ارتدائها مع أظافر حادة الطرف، ما يؤدي إلى جرح العين.

أضرار العدسات اللاصقة للأسنان

أضرار العدسات اللاصقة للأسنان

1 – نخر الأسنان وتسوسها

إن العدسات (اللومينير) ليست دقيقة بل تتميز بسمك واضح وهذا ما يزيد من احتمال تراكم بقايا الطعام أو الأوساخ، بالإضافة إلى وجود فراغ بينها وبين الأسنان، وهذا ما يؤدي إلى وصول تلك البقايا إلى أسنانك، ومع استمرار الأمر تصاب الأسنان بالتسوس والنخر، وقد تخسر أسنانك الحقيقية في النهاية ويصبح من الصعب الاستغناء عن العدسات.

2 – التهاب اللثة

إن حواف عدسات الأسنان ليست ناعمة، وعندما تصدم باللثة قد تسبب جرح لها، ووصول الجراثيم والبكتريا إليها ما يؤدي إلى التهابها، أو التعرض لألم في الأسنان.

3 – لا تناسب العديد من الأشخاص

قد تكون مثل هذه العدسات حل سحري في تجميل الأسنان فلا تحتاج إلا لتركيب هذه الطبقة، لكن قد لا تتناسب مع:

  • الأشخاص اللذين يعانون من حالة عصبية في الكز على الأسنان، فيمكن أن يسبب ذلك تحطم للعدسات.
  • الأشخاص اللذين يعانون من التلون والتلوث، فالعدسات طبقة رقيقة قد لا تغطي هذه العيوب.
  • أشخاص لديهم عادة قضم الأظافر فهي يمكن أن تسبب الخدش للعدسات.

إرشادات للحماية أثناء استخدام العدسات

إرشادات العدسات اللاصقة للعين

إرشادات العدسات اللاصقة للعين

لحسن الحظ يمكن تجنب الكثير من أضرار العدسات اللاصقة من خلال اتباع نقاط معينة تضمن حماية العين، وهذه أهمها:

الاهتمام بالنظافة

مع العين يجب أن تكون في أتم الانتباه وخاصة فيما يخص النظافة، فعليك التأكد من النقاط التالية:

  • غسيل الأيدي وتجفيفها جيدًا قبل وضع أو نزع العدسات.
  • الانتباه إلى نظافة العدسات اللاصقة واستخدام المحاليل الآمنة.
  • عدم تعريض العدسات لعوامل التلوث.
  • الحرص على خصوصية العدسات وعدم تشاركها مع أحد.

ارتدائها بالطريقة الصحيحة

يمكن لاتباع الطريقة الصحيحة في ارتداء العدسات حمايتك من الكثير من الأضرار، وهي من خلال:

  1. تنظيف الأيدي وتجفيفها، وتنظيف المكان من حولك.
  2. إخراج العدسات من العبوة بهدوء وبحذر.
  3. عدم الخلط بين كل من العدسة المخصصة للعين اليمنى واليسرى.
  4. التأكد من عدم انقلاب العدسات.
  5. وضع العدسة على طرف الإصبع.
  6. تثبيت الجفن العلوي والسفلي باليد الثانية.
  7. النظر إلى الأعلى.
  8. وضع العدسة بحذر على سطح العين.
  9. ترك الجفن العلوي والسفلي بهدوء.
  10. الرمش لعدة مرات حتى تستقر العدسة في مكانها الصحيح.

نزعها بالطريقة الصحيحة

يمكن لنزع العدسات بعد عدة ساعات لا أكثر، وباتباع الطريقة الصحيحة أن يضمن سلامة العين:

  1. اهتمام بنظافة الأيدي.
  2. تثبيت الجفن العلوي والسفلي باليد.
  3. تقريب السباب حتى تلامس العدسة.
  4. باستخدام كل من السبابة مع الإبهام تتم إزالة العدسة اللاصقة.
  5. حفظها في العبوة المناسبة مع التأكد من عدم انقلابها.

إرشادات العدسات اللاصقة للأسنان

إرشادات العدسات اللاصقة للأسنان

ترك العادات الخاطئة

حتى تضمن الحفاظ على عدسات الأسنان لأطول مدة ممكنة، مع تمتع أسنانك الحقيقية بالسلامة لا بد من ترك بعض العادات:

  • عدم الكز على الأسنان أو الضغط علها بشكل مستمر وشديد.
  • تجنب قضم الأظافر، لما لها من أضرار على الصحة وليس على العدسات فقط.
  • تجنب تناول الطعام الحلو والسكريات بشكل كبير.
  • تجنب تناول الطعام القاسي أو محاولة كسر الأشياء بالأسنان.

الاهتمام بنظافة الأسنان

من المؤكد أنك لا تريد خسارة أسنانك، أو أن تكون مجبر على نزع اللومينير، وهذا يمكن تجنبه من خلال:

  • تنظيف الأسنان بعد كل وجبة طعام بحوالي النصف ساعة، والتأكد من عدم بقاء أي أثار للطعام.
  • استخدام خيط تنظيف الأسنان وبحذر.

اختيار ما يناسبك منها

إن السبب الذي يدفعك لوضع عدسات الأسنان هو تجميلها وتبيضها، وللحصول على أفضل النتائج لا بد من البحث عن الأفضل بالنسبة لك، وليس فقط تقليد شخص أخر كبعض المشاهير، فقد تكون النتيجة في مثل هذه الحالة غير مرضية أو عكسية.

هذه كانت الأخطار والأضرار المحتمل التعرض إليها عند استخدام أو سوء استخدام كل من العدسات اللاصقة المخصصة للعيون والأسنان، بالإضافة إلى بعض النقاط التي سوف توفر عليك الكثير من العناء، وما عليك إلا توخي الحذر ومناقشة ذلك مع طبيبك المختص.

قد يعجبك ايضا