التهاب الجلد التماسي … أسبابه، أنواعه، أعراضه، وطرق علاجه

التهاب الجلد التماسي

تتعرض بشرتنا يوميًا لعوامل خارجية كثيرة منتشرة في بيئتنا الحياتية، قد يسبب بعضها أضرارً وأمراضًا تحتاج إلى العلاج. فالجلد هو خط الدفاع الأول في الجسم، لذا من واجبنا الحفاظ على صحته. يعد التهاب الجلد التماسي من أكثر الأمراض الجلدية التي تسبب الإزعاج للشخص و تؤثر على صحة البشرة.

يعاني 15 إلى 20 % من الأشخاص من درجة معينة من التهاب الجلد التماسي. يمكن أن يكون للحساسية المناعية الشديدة أو الحساسية غير المناعية (التهاب الجلد التماسي المهيج)، أو حتى مزيجًا من كليهما سببًا للإصابة به. لنعرف أكثر عن أنواع التهاب الجلد التماسي، أعراضه، أسبابه، وطرق علاجه، إليكم مقالنا التالي عنه…

ما هو التهاب الجلد التماسي (Contact dermatitis)؟

التهاب الجلد التماسي (Contact dermatitis) هو مرض التهابي تحسسي، يحدث بعد ملامسة الجلد لمادة منبهة مسببة للحساسية في البيئة المحيطة، تُحدث تغير في حالة الجهاز المناعي للفرد، ناجم عن تحفيز مسبب حساسية معين. في معظم الحالات، لا يوجد رد فعل تحسسي كبير تجاه معظم المهيجات، ومع ذلك فإن أعراض التهاب الجلد التماسي يمكن أن تكون مزعجة إلا أنها ليست معدية.

أنواع التهاب الجلد التماسي

تختلف أنواع التهاب الجلد التماسي باختلاف العوامل المسببة له، إلا أن أكثرها شيوعًا:

1 – التهاب الجلد التماسي التحسسي:

يحدث التهاب الجلد التماسي التحسسي بسبب تفاعل الجهاز المناعي مع مادة كيميائية بشكل مباشر، إذ تحتوي العديد من المنتجات اليومية على مواد حافظة، ومواد أخرى، تلعب دورًا فعالًا في التسبب في الحساسية. نتيجة لذلك، من الصعب تحديد السبب الدقيق لرد الفعل التحسسي.

2 – التهاب الجلد التماسي المهني:

يتعرض العمال في بعض المهن للمهيجات أو المواد المسببة للحساسية، مثل المطاط أو اللاتكس أو المواد الكيميائية. يعد العاملون في مجال الرعاية الصحية، وتصفيف الشعر ومصانع المنظفات أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجلد التماسي المهني من غيرهم.

3 – التهاب الجلد التماسي المهيج:

يعد التهاب الجلد التماسي المهيج، أكثر أنواع التهاب الجلد التماسي شيوعًا، ويمثل حوالي 80 ٪ من حالات التهاب الجلد التماسي. تسهم العديد من العوامل الخارجية مثل المواد الكيميائية المهيجة، والاحتكاك، والحرارة، في التسبب في التهاب الجلد التماسي. يمكن أن يؤدي التلامس المتكرر مع المنبهات الأضعف أيضًا إلى التهاب الجلد التماسي المزعج. حيث لا ينطوي هذا النوع على استجابة مناعية.

4 – التهاب الجلد التماسي الضوئي:

يحدث التهاب الجلد التماسي الضوئي بسبب التعرض لأشعة الشمس، بعد تطبيق مواد قد تكون من مسببات الحساسية على الجلد، كواقيات الشمس، أو بعد تناول أدوية محددة تسبب تفاعلًا مزعجًا أو تحسسيًا على الجلد بعد التعرض لأشعة الشمس.

أعراض التهاب الجلد التماسي

أعراض التهاب الجلد التماسي

في جميع أنواع التهاب الجلد التماسي، تقريبًا، تتطور الحالة بعد التعرض لمسببات الحساسية أو منبهات الطفح الجلدي. يظهر الطفح الجلدي على البشرة الفاتحة باللون الأحمر، وعلى البشرة الداكنة باللون البني الداكن، أو الأرجواني، أو الرمادي. وقد يستمر لمدة أسبوعين أو حتى شهر. وتتضمن أعراضه مايلي:

  • احمرار وتورم الجلد.
  • بثور تحتوي على ماء أو صديد قد يفرز أو يجف أو يتخثر.
  • حكة دائمة، أو ألم ناتج عن الطفح الجلدي الحارق.
  • جفاف الجلد وتقشره أو تشققه.

أسباب التهاب الجلد التماسي

تختلف مسببات التهاب الجلد، من شخص لآخر، بحسب نوع المحفزات التي قد يكون قد تعرض لها الشخص. وفقًا لدراسة أجريت عام 2018، يعد النيكل هو السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب الجلد التماسي التحسسي في بعض البلدان. فيما يلي بعض الأسباب الأكثر شيوعًا لالتهاب الجلد التماسي:

  • التعرض لـ اللبلاب السام، البلوط السام والسماق السام.
  • ارتداء مجوهرات مصنوعة من النيكل أو الذهب.
  • التعرض للروائح العطرية المستخدمة في صناعة الصابون والعطور.
  • استخدام المواد اللاصقة.
  • تطبيق أدوية الجلد الموضعية.
  • استخدام مستحضرات التجميل التي تحتوي على الايزوثيازولينون كمواد حافظة.
  • استخدام منتجات مصنوعة من المطاط الطبيعي، يدخل في تركيبها اللاتكس.
  • صبغات الشعر.
  • تناول الحمضيات .

أسباب أخرى لإلتهاب الجلد التماسي

أيضًا، تلعب بعض المواد السامة، أو المواد المسببة للتآكل، دورًا هامًا في التسبب بالتهاب الجلد التماسي. حيث يتلامس بعض الأشخاص مع هذه المواد، المعروفة بالمنشطات الكيميائية، في العمل أو في المنزل، والتي تشمل ما يلي:

  • المنظفات والمبيضات المستخدمة في الغسالات.
  • رذاذ الفلفل.
  • حمض البطاريات.
  • الكيروسين.
  • معقمات اليدين.
  • التعرض للمنبهات التي تتفاعل مع ضوء الشمس مثل: المنشطات الموضعية، وتعد نادرة الحدوث، تطبيق غسول الشمس أو زيوت التسمير، تناول بعض أنواع الأدوية الخاصة واستخدام كريمات الحلاقة.

طرق علاج التهاب الجلد التماسي

طرق علاج التهاب الجلد التماسي

في معظم الحالات، يختفي الطفح الجلدي وردود الفعل التحسسية بعد التعرض للمنبهات بوقت قصير. ومع ذلك، يستغرق التخلص من الطفح الجلدي الناجم عن التهاب الجلد التماسي وقتًا أطول، إذا كان هناك تلف في المنطقة المصابة نتيجة التعرض المنبهات. لذلك يمكن علاج معظم حالات التهاب الجلد التماسي وإدارتها عن طريق تجنب استمرار ملامسة المهيجات أو مسببات الحساسية. أما إذا كانت أعراض التهاب الجلد التماسي مزعجة، فيجب البحث عن العلاج أو الأدوية، المستخدمة بدون وصفة طبية، مثل:

في حال كانت الحالة شديدة، يجب عليك استشارة طبيب الأمراض الجلدية أو أخصائي الحساسية أو غيره من متخصصي الرعاية الصحية. يوصي الخبراء بمرهم أو كريم أو وصفة طبية لعلاج التهاب الجلد التماسي كـ :

  • مطريات البشرة: تستخدم المرطبات لمنع جفاف الجلد وتشققه.
  • الكورتيكوستيرويدات الموضعية: توضع مراهم وكريمات الستيرويد لتخفيف الأعراض الشديدة على الجلد.
  • إذا كنت تعاني من التهاب الجلد التماسي الحاد، الذي يغطي مساحة كبيرة من جلدك، فقد يصف لك طبيبك الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم، لكن هذا نادر الحدوث.

متى يجب أن ترى الطبيب؟

راجع طبيبك إذا كنت تعاني من أعراض التهاب الجلد التماسي، المستمرة أو المتكررة أو الشديدة، حيث يمكنه مساعدتك في تحديد السبب واقتراح العلاج المناسب. استشر طبيب الأمراض الجلدية، لإجراء المزيد من الفحوصات، إذا كان لديك أي من الأعراض التالية:

  • تعذر التعرف على المادة التي تسبب التهاب الجلد التماسي.
  • عدم استجابة أعراض المرض للعلاج الطبيعي.

طرق الوقاية من التهاب الجلد التماسي

  • استخدام المرطبات بشكل متكرر وبكميات كافية. حيث تحافظ هذه المكونات على ترطيب بشرتك وتساعد على حمايتها من المواد المسببة للحساسية والمهيجات. يمكنك أيضًا استخدام الصابون المطري، بدلًا من الصابون العادي أو الصابون السائل، لـ الحفاظ على البشرة رطبة.
  • أفضل طريقة للوقاية من التهاب الجلد التماسي هي تجنب ملامسة المواد المسببة للحساسية، أو المنبهات التي تسبب الأعراض عندك. إذا لم تتمكن، لأي سبب من الأسباب، من تجنب ملامسة هذه المواد، فيمكنك اتخاذ خطوات لتقليل خطر الإصابة بأعراض الحساسية أو التهيج، بما في ذلك:
  • تنظيف البشرة، في حالة ملامستها لمسببات الحساسية أو المهيجات، بغسل الجلد المصاب بالماء الدافئ في أسرع وقت ممكن.
  • استخدم القفازات لحماية يديك، ولكن انزعها من حين لآخر، لأن التعرق قد يزيد الأعراض سوءًا. إذا كان المطاط الموجود على القفازات يزعجك أيضًا، فقد يكون من المفيد ارتداء قفازات قطنية تحت القفازات المطاطية.
  • قم بتغيير المنتجات التي تهيج بشرتك، افحص المكونات الموجودة في مستحضرات التجميل أو الصابون للتأكد من أنها لا تحتوي على أي مهيجات أو مسببات للحساسية. في بعض الحالات، قد تحتاج إلى الاتصال بالشركة المصنعة، أو التحقق من المكونات عبر الإنترنت، للحصول على هذه المعلومات.

في النهاية

إذا لم تكن متأكدًا من سبب التهاب الجلد التماسي، يمكن لطبيب الأمراض الجلدية أو أخصائي الحساسية أن يساعدك في التشخيص. لا داعي للقلق؛ إذ يمكنك الوقاية من التهاب الجلد التماسي عن طريق تجنب المنشطات، كما يمكن السيطرة على أعراضه بالعلاجات المنزلية والأدوية والكريمات المتاحة دون وصفة طبية.

المصادر

انتقل إلى أعلى