لوحة المفاتيح الكيبورد … أسرار وخفاياواستخدام

لوحة المفاتيح الكيبورد (Keyboard)… غدت أعظم المشاكل عند اقتناء لوحة المفاتيح في وقتنا تتجلى في هل هي تنسجم مع ألوان جهاز الكومبيوتر خاصتنا، وهل تدعم تقنية (RGB)، فهذا الأمر لم يكن متاحًا حتى وقت قريب.

حيث تحولت اللوحة من جهاز بالغ التعقيد إلى لوحة بسيطة ولطيفة من خلال تطور صناعتها.

لوحة المفاتيح الكيبورد (Keyboard)

لوحة المفاتيح الكيبورد (Keyboard)

يبدأ تاريخ لوحة المفاتيح الكيبورد (Keyboard) عمليًا مع اختراع أول آلة كاتبة (Typewriter) كان قد تم تصميمها بيد العبقري كريستوفر شولز (Christopher Scholes) حيث تم إنتاجها وتداول بيعها بشكل واسع في العام (1873) من القرن الثامن عشر (Eighteenth century) الميلادي.

وكانت تلك الآلة التي صممها (Christopher Scholes) من أنجح الآلات الكاتبة في بداية إنتاجها، فقد بدأت بالترتيب الطبيعي للحروف الأبجدية بحيث لم يكن معروفًا نظام (QWERTY) لترتيب الحروف الشهير، بيد أنه ومع مرور وقت ليس بالطويل أو القصير نسبيًا اعتاد المستخدمون ذلك النظام في ترتيب الأحرف بشكل سريع لكن بدأت تظهر المشاكل الميكانيكية في تلك الآلة ألا وهي أصبحت الأحرف تحشر مع بعضها عقب استخدام الآلة لبعض الوقت.

لقد تطورت اللوحة عبر مئات من السنين، وإن تطور الكومبيوتر (PC) أو الحاسوب فإن تطوير تلك الأجهزة الملحقة بالحاسوب كان لكي تستطيع معالجة البيانات التي تدخل الحاسوب الكومبيوتر (PC) عم طريق لوحة الكيبورد تلك، وعند مشاهدتنا لأول آلة كاتبة اخترعت في القرن التاسع عشر (Nineteenth century) سنلاحظ كم كانت تلك الآلة قديمة.

فقد وجدت تصميمات عدة لهذه الآلات ذات تطبيقات تقنية متنوعة وذات أشكال كثيرة، وكذلك تنوع وكثرة العمليات التي تستطيع القيام بها بواسطة اللوحة، فقد جعلتها تلك التصميمات المميزة سهلة الاستخدام بشكل كبير، حيث أن نظام وشكل الآلة الكاتبة تبدل بشكل جلي وواضح،من تقنية ميكانيكية (Mechanical technology) إلى  تقنية إلكترونية (Electronic technology) حيث شهدنا ثورة هائلة في تطور أجهزة الكومبيوتر (PC) الحاسوب والتي تستخدم لوحة المفاتيح الكيبورد (Keyboard) كمدخل أساسي للبيانات إلى الكومبيوتر (PC) مهما كانت تلك الأجهزة الحاسوبية متطورة وحديثة.

بداية علاقة لوحة المفاتيح الكيبورد (Keyboard) مع الكومبيتر (PC)

بداية علاقة لوحة المفاتيح الكيبورد (Keyboard) مع الكومبيتر (

لا يمكن للمرءأن ينتقل من القدم إلى الحداثة من دون أن يأخذ شيئًا منها معخ، وهكذا كان بالنسبة للوحة المفاتيح، وتصميم اللوحة (QWERTY) المعروف هو الجزء المرافق، زلما تم تصميم أو تطوير اللوحة والوصول إلى اللوحة الدمجة في الحواسيب وهي لم تكن مفصولة عن أجهزة الحواسيب تلك، وكان ذلك في أعوام ستينيات القرن العشرين (Twentieth century) المنصرم، حيث قام الزوجان (Bob) و(Joan Crozie) بالعمل على دمج اللوحات مع أجهزة الكومبيتر (PC) الحواسيب لاستخدامها بشكل واسع ولم تعد مقتصرة على الشركات الكبيرة.

من هنا كان التفكير باختراع جهازيكون معتمدًا على المفاتيح التي تستطيع أن تكون مدخلًا أساسي للبيانات إلى أجهزة الكومبيوتر (PC) الحواسيب.

بداية دمج الكومبيوتر مع الكيبورد (Keyboard)

في فترة سبعينيات القر الماضي القرن العشرين (Twentieth century) كان الحصول على لوحة مفاتيح أمرًا غاية في الصعوبة لندرة وجودها، بسبب صعوبة تصنيعها حيث كانت تتطلب صناعة كل مفتاح لوحده وتصميمه وتشكيله في لوحة لفية واحدة، لذلك اضطر المستخدم إلى استخدام تلك اللوحات القديمة بدون غطاء قد كانت عبارة عن قطع ميكانيكية مركبة على لوحة واحدة يتم النقر عليها لاستخدامها.

لذلك كان المنقذ الوحيد من تلك الورطة أجهزة (Imsai) و(Atair) أجهزة الكومبيتر الشخصية الأولى في العالم، حيث تم تجميعها دون أقراص مرنة (Floppy disks) أو  وحدات تخزين (Storage units) وذلك لحفظ البيانات، بل أن نظام التشغيل لم يكم معروفًا وقتها لأنه لم يوجد بعد.

حيث كان مجرد إدخال الكود الازم لتشغيل تلك الأجهزة أمرًا كارثي، تخيل أنك اليوم لتشغيل جهازك الشخصي عليك إدخال ذلك الكود، فمن هو الذي ساعد على حل تلك المعضلة العويصة؟ كانت لوحة المفاتيح الكيبورد (Keyboard).

لوحة المفاتيح التي طورتها شركة (IBM)

في الواقع لم تقنع لوحة المفاتيح المدمجة بأجهوة الكومبيوتر أحدًا من المستخدمين الأمر الذي اضطر لاستخدام آلات كاتبة الكترونية من تصميم شركة (IBM)، إلى أن قامت كل من شركتي آبل (Appel) وميكروسوفت (Microsoft) بتطوير أجهزة أقنعت المستخدمين باستخدامها كلوحة مفاتيح جيدة.

ومع دخول ثمانينات القر الماضي القرن العشرين (Twentieth century) بدأت المجالات التي تستخدم أجهزة الكومبيوتر (PC) الحواسيب بالإزدهار مما ساهم بتطوير اشاشات والمعالجات حتى لوحة المفاتيح كانت قد حظيت بكم هائل من التحولات التي أشرفت على ذلك شركة (Appel) التي قامت بتصنيع أول حاسب شخصي في العالم، وأتبعته بلوحة المفاتبيح الشهيرة ذات الموديل (Mode M) الذي غدا هدفٍا لجميع المستخدمين، إلى اآن وذلك بسبب الجودة التي يتمتع بها، ميكانيكيًا، وباستخدام نظام (QWERTY) لتوضع الأحرف عليه.

لكن واجهت الشركة المصنعة مشكلة في إطلاق تلك اللوحة كتصميم أولي وكانت تلك المشكلة هي صغر حجم مفتاحي (Enter) و(Shift) الأمر الذي تفادته الشركة المصنعة فيما بعد، أمّا الألوان فكانت في الغالب بنية فاتحة اللون أو رمادية،

لوحة المفاتيح الكيبورد (Membrane Keys) بدلًا عن (Mechanical Keys)

في تسعينيات القرن الماضي ظهرت لوحات مفاتيح جديدة مع ظهور أجهزة الكومبيوتر المحمولة اللاب توب (Laptop) ذات مفاتيح صغيرة ورقيقة وكانت تحمل اسم (Membrane Keys) واستطاعت أن تأخذ مكان اللوحات ذات المفاتيح الميكانيكية، وذلك بسبب رخص الثمن، واستخدامها من قبل رواد صالات الأنترنت (Internet) بدلًا من تلك اللوحات، مما ساعد على وجود توسعات وإضافات جديدة وكثيرة على هذه اللوحات، بيد أن اللوحات الميكانيكية تبقى الأفضل لأسباب كثيرة سنتحدث عنها عندما نتطرق للمقارنة بين اللوحات الميكانيكية واللوحات (Membrane Keys).

الفرق بين الكيبورد (Membrane Keys) والكيبورد (Mechanical Keys)

القوة التي يتمتع بها الحاسوب أو الكومبيوتر (PC) وحجم شاشة العرض لا تكفي لكي تمنح التفوق على الخصوم (اللاعبون)، لذا توجد هناك أجهزة طرفية إضافية يحتاجها اللاعب (المستخدم) ليتمتع بالأفضلية والتفوق على باقي اللاعبين، من أهم الأجهزة الطرفية التي تعطي الأفضلية هي لوحة المفاتيح الكيبورد (Keyboard)،

سواء كنتم مستخدمون عاديون أو لاعبون أو محررون أو مصممون، أو أي شيء تستخدم الحاسب الشخصي أو المحمول فأنت لابد وأنك تستخدم لوحة المفاتيح الكيبورد (Keyboard) فهو من أهم الأجهزة الطرفية الأساسية في حياتنا اليومية، والكثيرون لا يجدون فارقًا ملحوظًا بين كيبورد وآخر، إلّا أن هذا الكلام غير دقيق البتة، فاللاعبون المحترفون يجدون فوارق لكنها ليست هائلة إلّا أنها تؤمن لهم التفوق والأفضلية على الخصوم عند اللعب.

فسرعة الحركة واستجابة الضغط على المفاتيح بالمقارنة مع أزرار الكيبورد العادي مما ينعكس بشكل مباشر على جودة اللعب.

مميزات الكيبورد (Membrane Keys)

مميزات الكيبورد (Membrane Keys)

اشتهر نوع الكيبورد هذا والمعروف أيضًا (بالغشاء المطاطي Rubber film) باستخدامه بكثرة مع الكيبوردات الرخيصة الثمن والأجهزة المحمولة القديمة فبنيته تتكون من ثلاث طبقات مختلفة، وله نوعين من الأشكال الأول تصميم يستخدم المفاتيح المسطحة وهي شائعة الاستعمال في لوحات تشغيل الأفران الألكترونية أو المايكرويف (Microwave).

أمّا التصميم الآخر فيستخدم المفاتيح المطاطية (Inflatables) أو سيلكونية (Silicon) ذات أزرار (مقببة Domes)، أمّا ميزات هذه الأنواع من الكيبوردات فهي:

  • ذات سعر منخفض وأقل من سعر الكيبورد الميكانيكي.
  • أخف وزنًا لأنه مصنوع من مواد بلاستيكية (Plastic).
  • لا يصد ضوضاء عالية أثناء الكتابة عليه بالمقارون بالكيبورد الميكانيكي.
  • مستوى الاستجابة أقل أو أدنى من الكيبورد الميكانيكي أثناء اللعب أو الكتابة السريعة.
  • سريع التآكل بسبب أن الغشاء المطاطي (Rubber film) يفقد الإرتداد الطلوب نتيجة الاستخدام.
  • لا تتحمل المفاتيح عددًا كبيرًا من النقر عليها فهي تتراوح ما بين (1000000) و(15000000) نقرة فقط.
  • صعبة التنظيف لكوم المفاتيح غير قابلة للإزالة.

مميزات لوحة المفاتيح الكيبورد الميكانيكي (Mechanical Keys)

مميزات لوحة المفاتيح الكيبورد الميكانيكي (Mechanical Keys)

يستخدم هذا النوع من الكيبوردات المفاتيح الميكانيكية بشكل تام، وهي تعرف باسم (switch)، ذات بنية مختلفة كليًا عن مفاتيح الكيبورد (Membrane Keys) وهي مفضلة بالنسبة للاعبين المحترفون لما تملكه من مميزات تجعلها أفضل من تلك الكيبوردات العادية ذات الغشاء المطاطي (Rubber film).

ويتكون المفتاح من خمسة قطع هي:

  • القطعة الأولى (Keycap) غطاء المفتاح والحرف يكون مطبوعًا عليه.
  • القطعة الثانية (Housing) وهي عبارة عن كيس صغير الحجم وهو مصنوع من مادة بلاستيكية (Plastic) ذات سماكة صغيرة نسبيًا.
  • القطعة الثالثة (Swiching Slide) أو (Stem) وهي القطعة المنزلقة خلف الغطاء ومتصلة مع الزنبرك (Spring) الإرجاع.
  • القطعة الرابعة (Metal contact leaves) عبارة عن قطعتين معدنيتين ومطليتان بالذهب (gold).
  • القطعة الخامسة النابض أو الزنبرك (Spring) وتمثل دوره بإعادة القطعة المنزلقة لمكانها بعد الضغط عليها.

أمّا مميزات الكيبورد الميكانيكي (Mechanical Keys) فهي:

  • إن العمر الإفتراضي لهذا النوع من الكيبوردات اطول من الكيبوردات الأخرى لفترة تعادل ثلاثة أضعاف لأي نوع آخر من الكيبوردات (Membrane)، حيث يتراوح العمر الإفتراضي ما بين الخمسين مليون نقرة للمفتاح والثمانين مليون نقرة.
  • من الممكن إزالة غطاء المفتاح بسهولة واضحة مما يسمح باختيلر اللون الناسب لذوق مستخدم الجهاز.
  • تتوفر فيه ذاكرة خاصة لحفظ الملفات (البروفايلات Profiles) التي تناسب كل الألعاب التي تمتلكها.
  • ثقيل الوزن نسبيًا مما يعطي ثبات أكثر على الطاولة عند الكتابة أو اللعب.
  • بالإمكان الضغط على عديد من المفاتيح بنفس الوقت من دون أن يتوقف أو عدم حدوث استجابة للضغط المتعدد للمفاتيح معًا، بل إنه يسمح بضغط جميع المفاتيح معًا لامتلاكه خاصية (N Key).
  • له تصاميم وأحجام مختلفة تتماشى مع أذواق المستخدمين أو اللاعبين لتمنحهم الراحة.
  • يتمتع بخاصية المظهر النابض بالحياة من خلال إضاءة قابلة للتعديل كإضاءة (LED) أو (RGB).
  • من المكن تخصيص أي مفتاح من مفاتيح الماكرو (Macro).
  • غالي الثمن نسبيًا لأنه يتم تصنيعه من مواد ذات كلف عالية، أكثر من تلك المواد المستخدمة في تصنيع الكيبوردات (Membrane) الأخرى.

طرق استخدام لوحة المفاتيح الكيبورد (Keyboard)

سنتحدث الآن عن طريقة وكيفية الجلوس إلى اللوحة وتعلّم الكتابة وكيفية استخدام مفاتيح التنقل ولوحة الأرقم وتعلم اعتياد استخدام الإختصارات العادية، حيث أن الإستخدم الصحيح للوحة المفاتيح له دورًا بارزًا وبالغ الأهمية عند التعلم على استخدام أجهزة الكومبيوتر (PC) أو الحواسيب.

مما يجعلك تتفاعل مع الحاسب ويمكنّنك من إجراء مجموعات كبيرة من الزظائف المتنوعة باستخدامك للوحة المفاتيح، وفي مقدمتها يأتي تعلّم فن الكتابة المهارة التي تزيد من درجة الإنتاجية لديك.

الخطوة الأولى الجلوس إلى لوحة المفاتيح

الخطوة الأولى الجلوس إلى لوحة المفاتيح

علينا اتخاذ وضيعية جلوس جيدة وذلك لمنع شد اليدين والعنق والمفاصل والظهر، لذلك علينا اتخاذ الوضعية التالية إجلس بوضع منحن إلى الأمام قليلًا، والمرفقان مائلان قليلًا وذلك لتحفيز الدورة الدموية، كما علينا التشبث بالأرض بتثبيت القدمين على الأرض.

والآن ازدادت في الآونة الأخيرة موضة استخدام مكاتب الوقوف، ومن غير الملائم أن يجبرك هذا المكتب على اتخاذ وضيعية غير مريحة، لذلك احرص أن يكون المكتب تحت مستوى المرفقين أو أعلى بقليل، ووضع الشاشة على مستو العينين لتجنب تقوس الظهر، واجعل بعدها عن العينين يساوي (60 Cm) ستين سنتيمتر.

لتكن لوحة المفاتيح في المنتصف مما يمنعك من الإلتفات لتصل إلى المفتاح المراد، ولتتجنب وضع الراحتين على على لوحة المفاتيح لأن ذلك قد يؤدي للغصابة بمتلازمة النفق الرسغي (Carpal tunnel syndrome)، لذلك أبعد يديك قليلًا عن لوحة المفاتيح مما يجعل الوصول إلى المفاتيح أكثر راحة وأسهل، ولتكن لمستك رقيقة على لوحة المفاتيح فهي كبيرة الحساسية بالعادة، ولا نحتاج لضغط شديد عليها للكتابة، الأمر الذي يزيد كمن سرعة الكتابة عندنا، وحافظ عل استقامة رسغيك لكي لا يصيبها الإزعاج والتوتر والإجهاد من لف الرسغين.

احرص على إعطاء يديك فترة استرخاء عندما تكون في فترة عدم كتابة لتفادي تيبس اليدين المشدودتين.

قد يهمك: آلام أعلى الظهر … غالبية أسبابها ناتجة عن الإجهاد أو الجلسات الخاطئة

الخطوة الثانية تعلّم الكتابة

الخطوة الثانية تعلّم الكتابة

إن معالج النصوص (Word processor) مثبّت في كل جهاز كومبيوتر على وجه التقريب وكذلك المحرر النصي البسيط (Simple text editor) مثل المفكرة (The agenda) وهو مناسب للتعلم لأنه يرينا ما نكتبه أثناء التدرب.

لنجد الوضعية الرئيسية لليدين أثناء الكتابة وهي المكان عند بدء الكتابة بحيث تعود أصابع يديك إلى ذلك المكان بعد كل نقرة زر من لوحة المفاتيح.

في أغلب اللوحات توجد نتوءات على حرفي الباء (ب، f) والتاء (ت، j) وهي تدل على موضع إصبع السبابة (Index finger) من كل يد حيث نقوس الأصابع قليلًا ونضعها بجانب حرفي الباء والتاء.

وإصبع الخنصر (Pinky finger) الأيسر يوضع على حرف الشين (ش، A)، وإصبع البنصر (finger ring) الأيسر على حرف السين (س، S)، والإصبع الأوسط من اليد اليسرى على الحرف الياء (ي، D).

أمّا الخنصر الأيمن يوضع على حرف الكاف (ك، 😉 والبنصر الأيمن على حرف الميم (م، L)، والإصبع الوسطى (middle finger) من اليد اليمنى على حرف النون (ن، K).

أمّا إصبع الإبهام (thumb) لليدين الإثنتين توضعان على المسطرة.

ويمكن التدرب على المفاتيح الرئيسية بالضغط كل مفتاح بالإصبع الموافق له، وبالتكرار تنطبع أماكن المفاتيح الرئيسية في الذاكرة.

وكذلك استخدم مفتاح الشيفت (Shift) وذلك لكتابة الأحرف العلوية أو الرموز للمفاتيح الرئيسية، وذلك بالضغط على مفتاح الشيفت مع الضغط على الحرف، وذلك باستخدام الخنصر والضغط طويلًا على مفتاح الشيفت (⇧ Shift) بيدك التي لا تضغط على الحرف.

وننتقل إلى باقي المفاتيح المحيطة بالمفاتيح الرئيسية بعد التيقن من إتقان التعامل معها، وسوف يمكننا أن ننقر على بقية المفاتيح التي تتواجد خارج نطاق المفاتيح الرئيسة إذا ما أبقينا الرسغين (Wrists) مرفوغين قليلًا.

وبعد التدرب يمكنكتابة كل الأحرف بالضغط عليها دون النظر إليها وبالتالي فقد حان الوقت للتدرب على كتابة الجمل، والآية الكريمة:

 ((مُحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وَجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً)).

كمثال على التدرب على كافة حروف اللغة العربية، على جميع مفاتيح لوحة الكيبورد (Keyboard).

إتقان تعلّم أماكن علامات الترقيم والرموز

إن علامات الترقيم (. ” : ،) تتوضع على الجانب الأيمن من لوحة المفاتيح ويمكن الوصول إليها بواسطة الخنصر الأيمن، وكذلك الرموز التي توجد في أعلى مفاتيح الأرقام يمكن كتابتها بالضغط على مفتاح الشيفت (Shift) والضغط على الرمز.

من أهم الملاحظات التي يجب الإنتباه لها التركيز على الدقة في الكتابة وليس السرعة التي تأتي من خلال التدريب وممارسة الكتابة.

ولتعلّم مهارات الكتابة يوجد برامج لذلك، ولجميع الأعمار مما يعني أنه يمكن تعلم المهارة من خلال التدرب على تلك البرامج أو الألعاب الخاصة بالتدريب لاكتساب مهارات الكتابة، من الدقة والسرعة والمتعة في الكتابة.

إتقان استخدام مفاتيح التنقل

مفاتيح التنقل هي مفاتيح الأسهم (↑↓←→) في لوحة المفاتيح ويؤدي الضغط عليها للإنتقال للأعلى أو الأسفل أةو اليسار أو اليمين.

أمّا مفتاحي (⇞ Page Up) و(⇟ Page Down) فيمكن من خلال الغط عليهما الإنتقال أو تمرير صفحة للأعلى أو صفحة للأسفل في حال كنت تتصفح صفحات الويب (Web pages)، أو يؤدي إلى الإنتقال بالمؤشر صفحة للأعلى أو للأسفل إذا كنت تتصفح المستندات بسرعة.

أمّا مفتاحي (⇱ Home) و(⇲ End) فيعني الضغط عليهما تحريك المؤشر إلى نهاية السطر أو بدايته مباشرة وهي مفيدة للغاية عند استخدام برامج معالجة النصوص (الورد Word).

الفرق بين مفتاحي (Delete) و(Backspace)

من المهم معرفة عمل وأهمية الفرق بين المفتاحين، فالأول (Delete) يؤدي الضغط عليه بحذف حف واحد من يمين المؤشر، أمّا الثاني (Backspace) فيؤدي الضغط عليه إلى حذف حرف واحد من يسار المؤشر وذلك عند استخدام معالج المصوص أو أن الضغط على المفتاح الثاني يؤدي للعودة في صفحات الويب (Web pages) عند استخدام تصفح الإنترنت (Surf the Internet).

المفتاح (Insert)

مهمته إيقاف وضع الإدراج (add) أو تشغيله، مما يعني أنه يؤدي إلى تغيير وضع الأحرف إلى يمين المؤشر وذلك عند الضغط عليه أي تفعيله ‘لى أي من الأحرف، أمّا عند الإيقاف فلن يحصل أي تبديل، وذلك عند استخدام معالج النصوص (الورد Word).

إتقان لوحة الأرقام في لوحة المفاتيح الكيبورد (Keyboard)

إتقان لوحة الأرقام في لوحة المفاتيح الكيبورد (Keyboard)

إن أفضل الطرق للتعود على استخدام لوحة الأرقام هي برنامج الآلة الحاسبة (Calculator) وبالتالي يمكن اتقان استخدام مفاتيح لوحة الأرقام من خلال العمليات الحسابية على الآلة الحاسبة، ويتم تفعيل أو إيقاف لوحة الأرقام من خلال الضغط على مفتاح (NumLock)، والأرقام (2 – 6 – 4 – 8) تعمل كمفاتيح الأسهم في حالة عد تفعيل لوحة الأرقام تلك.

وفي بعض الحالات لا توجد لوحة للأرقام في بعض لوحات مفاتيح بعض أجهزة الحواسيب المحمولة اللاب توب (Laptop) ولتنشيط تلك الأرقام يجب الضغط على مفتاح (Fn) فهو يغير من مهمات ووظائف لوحة المفاتيح الكيبورد (Keyboard).

أمّا الوضعية الرئيسية للأصابع على لوحة الأرقام فهي:

يوضع إصبع البنصر الأيمن على مفتاح الرقم (6)، وإصبع الإبام على مفتاح الرقم (0)، وإصبع الخنصر من اليد اليمنى أيضًا على مفتاح الإنتر (↵ Enter.)، ويلاحظ وجود نتوء على مفتاح الرقم (5) مثل النتوء الموجود على مفتاحي (الباء) و(التاء).

والعمليات الحسابية (mathematical calculations) تتم من خلال استخدام المفاتيح (+) لعملية الجمع (Addition) والمفتاح ( – ) لعملية الطرح (Subtraction) ومفتاح ( * ) لعملية الضرب (multiplication)، والمفتاح ( / ) لعملية القسمة (Divsion).

إتقان استخدام الإختصارات (Shortcuts)

 استخدام الإختصارات أفضل من الفأرة (Mouse) وذلك للإستفادة من توفير الوقت، وذا جدولًا يضم أكثر  وأشهر الإختصارات شيوعًا:

الإختصار (Shortcuts)المهمّة (the mission)
مفتاح الويندوز W + مفتاح الحرف Dاستعادة كل النوافذ أو تصغيرها.
مفتاح Alt + Tab))تبديل بين النوافذ
مفتاح Alt + F4))إغلاق نافذة مفتوحة أو برنامج نشيط
مفتاح (Ctrl + C)نسخ عنصر محدد أو نص
مفتاح (Ctrl + X)قص عنصر محدد أو نص
مفتاح (Crtl + V)لصق عنصر محدد أو نص
مفتاح (Win + R)عرض المربع الحواري (Run).
مفتاح (Win + Pause)عرض مربع (Run) الحواري لخصائص النظام.
مفتاح (Win + L)قفل عمل الويندوز.
مفتاح (Win)فتح قائمة ابدأ.
مفتاح (Ctrl + S)حفظ الملف.
مفتاح (Ctrl+Shift+Esc)فتح مدير المهام (Task manager).
مفتاح (Page Up و Page Down)تحريك الصفحة إلى الأعلى أو إلى الأسفل.
مفتاح (Ctrl + F)فتح أي نافذة في أي من البرامج القيد الاستخدام.
مفتاح (Ctrl + Y)التقدم خطوة للأمام.
مفتاح (Ctrl + Z)التراجع عن أي خطوة قمت بها إلى الوراء.

أسرار ومهام الأزرار (المفاتيح) من (F1) إلى (F12)

أسرار ومهام الأزرار (المفاتيح) من (F1) إلى (F12)

سنتكلم الآن عن أزرار أو المفاتيح العليا من لوحة المفاتيح الكيبورد والتي ستمكننا من التعامل مع أجهزة الكومبيوتر (PC) بسرعة ومثل المحترفين، وإليكم جدولًا يبين تلك الوظائف والمهام التي تؤمنها تلك الأزرار (المفاتيح  keys):

الزر أو المفتاحالوظيفة أو المهام
المفتاح (F1).يقوم بفتح ملف المساعدة.
المفتاح (F2).يؤمن هذا الزر إعادة التسمية لأي ملف.
المفتاح (F3).يؤمن ميزة البحث في البرامج التي نعمل عليها.
المفتاح (F4).قفل الصفحة بالضغط المشترك مع: (F4 + Alt).
المفتاح (F5).يؤمن التحديث فريش.
المفتاح (F6).بالضغط عليه يتم الإنتقال المباشر إلى مكان كتابة أسم الموقع في متصفحات الأنترنت.
المفتاح (F7).يستخدم للتأكد من صحة الكلمات في تطبيقات الميكرو سوفت (MICROSOFT).
المفتاح (F8).يقوم بفتح قائمة التمهيد لحظة تشغيل الحاسب (الكومبيوتر).
المفتاح (F9).يقوم بعمل التحديث (فريش) لملفات (MICROSOFT WORD) وتلقي وإرسال البريد الألكترونب من (MICROSOFT OUTLOOK).
المفتاح (F10).يؤمن فتح شريط القوائم لأي من البرامج التي تعمل عليها.
المفتاح (F11).الضغط عليه يؤدي لفتح الشاشة الكبيرة والواسعة (FULL SCREEN MODE).
المفتاح (F12).الضط عليه يؤدي لفتح (SAVE AS DIALOG BOX) في (MICROSOFT WORD).

تشكيل الأحرف العربية

إليكم جدولًا يوضح كيفية تشكيل حروف اللغة العربية بواسطة الكيبورد:

المفتاح أو الزرالتشكيل المطلوب
المفتاح (E + Shift).كتابة الضمة ( ُ).
المفتاح (X + Shift).كتابة السكون ( ْ).
المفتاح (Q + Shift).كتابة الفتحة ( َ).
المفتاح (A + Shift).كتابة الكسرة ( ِ).
المفتاح (ذ + Shift).كتابة الشدّة ( ّ).
المفتاح (Z + Shift).كتابة المدة (~).
المفتاح (W + Shift).كتابة تنوين الفتح ( ً).
المفتاح (S + Shift).كتابة تنوين الكسر ( ٍ).
المفتاح (R + Shift).كتابة تنوين الضم ( ٌ)
المفتاح (T + Shift).كتابة الحرف (لإ).
المفتاح (G+ Shift).كتابة الحرف (لأ).
المفتاح (Y + Shift).كتابة الحرف (إ).
المفتاح (H + Shift).كتابة الحرف (أ).
المفتاح (N + Shift).كتابة الحرف (آ).
المفتاح (B + Shift).كتابة الحرف (لآ).
المفتاح (V + Shift).كتابة القوس ({).
المفتاح (C + Shift).كتابة القوس (}).
المفتاح (F + Shift).كتابة القوس ([).
المفتاح (D + Shift).كتابة القوس (]).
المفتاح (J + Shift).كتابة مد الحرف (ــــــــــــــ).

إظهار لوحة (المفاتيح) الكيبورد (Keyboard) على الشاشةالتي لديك

في حال تعطلت اللوحة التي لديك فإليك الطريقة التي تظهرها بها على الشاشة فتعمل عليها بواسطة الفأرة (Mouse)، حيث أن نظام التشغيل الويندوز (Windows) يؤمن لنا البرنامج (On Screen Keyboard) وهو عبارة عن لوحة مفاتيح تظهر من خلال الشاشة وإليكم الطريقة:

نفتح بدايًة قائمة إبدأ (Start) وبعد ذلك نضغط على المجلد (Windows System) ونفتح المربع الحواري (Run) وذلك بالضغط على مفتاحي  W + R)) ونطبع أو نكتب (osk) وهي اختصار لبرنامج (On Screen Keyboard) لإظهار لوحة الكيبورد على الشاشة، الآن لنقوم بفتح البرنامج المرغوب العمل عليه وليكن على سبيل المثال برنامج معالج النصوص (Microsoft Word) وعند الضغط على أي حرف بواسطة الفأرة (Mouse) عندها ستتم كتاتبته بشكل تلقائي في برنامج (Microsoft Word).

كيف نشتري أو نبتاع لوحة مفاتيح كيبورد (Keyboard)

إن لوحة المفاتيح من أكثر أجزاء الكومبيوتر (الحاسوب) استخدامًا، وعلى صلة وثيقة بنا، مع ذلك لا نعطيها حقها من الأهمية خاصة عند التفكير بشراء حاسوب، وبالتالي فإنها على الغالب من اختيار الشركة البائعة للجهاز، من هنا ومن أهمية اللوحة سنتحدث عن الأشياء التي يجب أن تتوفر فيها لتحقيق الراحة والسهولة في استخدامها.

أمورًا يجب الإنتباه لهت عند شراء اللوحة

  • أولًا ارتفاع الأزرار لأنه عندما تكون المسافة بين ضغط الزر وتركه قصيرة كانت الكتابة أسرع، فاللوحة ذات الأزرار المرتفعة تعتبر مربكة للكتابة.
  • النظر لحواف الأزرار ويمكن ملاحظة الفرق عند لمس حواف الأزرار لجهاز لابتوب (Laptop) أو أزرار لوحة جهاز حاسوب مكتبي عادي، التي لها أزرار محدبة الحواف، فالأزرار المخفية تعطي متعة أكبر أثناء الكتابة.
  • الفجوات بين الأزرار وتباعدها عن بعض، إن تقارب الأزرار يعني التقليل من احتمالية تجمع الأوساخ بينها مما يؤثر عل حركتها، ومن الصعب تنظيفها.
  • يجب الإنتباه إلأى أن حركة الزر يجب أن تكون باتجاه القاعدة، وهي أي الحركة تعتمد بشكل أساسي على النابض الموجود تحت الزر.
  • ملاحظة مدى قساوة الضغط على الزر عند الاستخدام، وتتواجد ي الأسةاق لوحات شديدة المرونة مما يجعل الضغط على الأزرار قاسيًا.
  • ملاحظ الكتابة الموجودة على المفاتيح (الأزرار) هل هي محفورة عليها أم مطبوعة وطبيعة الخط المكتوبة فيه.
  • من الممكن أن يأتي مع الكيبورد مسند لليد وبالتالي سيأخذ مساحة من الطاولة، غير أن الكيبوردات الجيدة لا تحتاج لها المسند، أو علينا شراءمساند أكثر صحية بالنسبة لليد.
  • من المفيد أن لا تكون الكيبوردات نعج بالأزرار التي تقل أهميتها أو لا تستخدم كثيرًا، وبالتالي فإن حجمها سيكون كبيرًا وبالتالي ستسبب إزعاجًا لذلك احرص على اختيار اللوحة التي لا تعج بالمفاتيح.
  • ابحث عن طريقة توصيل اللوحة بالكومبيوتر (الحاسب) حيث أن هناك ثلاثة طرق للإتصال وهي:

(المنفذ USB والمنفذ القياسي PS/2 وعن طريق Wireless)، لذلك يجب اختيارالمنفذ القياسي (PS/2) لأنه يتيح منفذ (USB) إضافي، وأنا لا أنصح مطلقًا باختيار الإتصال بمنفذ (Wireless) مطلقًا لأنه (بالناقص من وجع الرأس).

  • من المفروض أن نختار لوحة أو كيبورد لا تتجاوز سماكته السنتيمترين لأن ذلك سيكون مريحًا أكثر عند الكتابة عليه.

اللوحات الغريبة

الموضة ودخولها عالم الطرفيات الملحقة بالكومبيوتر (الحاسوب) جعل تواجد كيبوردات غريبة تتوفر في الأسواق مثل كيبورد الفراشة من إنتاج شركة مايكرو سوفت (Microsoft)، وبعض اللوحات ذات الإضاءة الخاصة للأزرار، غير أنه من المهم الإبتعاد عنها لأتها لا تتوفر في كل الأوقات.

غير أنك عندما تجرب نوعًا جيدًا من لوحة المفاتيح الكيبورد (Keyboard) ستندم على كل لحظة منت قد تأخرت عن الحصول عليها أو شرائها، أو اقناء واحدة منها.

الخاتمة

كان مقالنا تعليميًا عن استخدام لوحة المفاتيح الكيبورد وأسرارها واختصاراتها وكبفية العمل عليها، وكيفية إتقان فن الطباعة عليها، والفرق بين نوعي اللوحات الميكانيكية (Mechanical plate) وال (Membrane Keys) وبيّنا أن اللوحة الميكانيكية هي الأفضل عند اللاعبين المحترفين حيث تؤمن لهم التفوق على الخصوم بينما اللوحة الثانية فهي أقل تكلفة وبالتالي أرخص ثمنًا وأقل عمرًا من الأولى (الميكانيكية).

ومن ثم بينّا طريقة إظهار اللوحة على الشاشة لاستخدامها بواسطة الفأرة (Mouse) في حال تعطل اللوحة الأساسية، لذلك أرجو من الله أن أكون قد وفقت في تقديم المعلومة الصحيحة والمفيدة بنفس الوقت وبطريقة سلسة وقليلة التعقيد، والله ولي التوفيق.

قد يهمك أيضًا:

المراجع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.