افضل حمية بسيطة لسرطان القولون

واحد من الأسباب الرئيسية لسرطان القولون هو الطعام الذي نأكله؛ فبعض المواد الموجودة في الغذاء تسبب الإصابة بالسرطان. الأمينات الحلقية غير المتجانسة والموجودة في اللحوم والدجاج والأسماك عندما تطهى في درجات حرارة عالية في حفلات الشواء تشكل مادة مسرطنة تسمى الهيدروكربونات العطرية المتعددة الحلقات، لكن عندم يتم طهي الطعام على نار مفتوحة أو في مدخنة.

لذلك يمكن تجنب التعرض للمواد المسرطنة الموجودة في الطعام من خلال اختيار الغذاء المناسب. فمن الضروري أن يكون نظامك الغذائي مغذٍ ومناسب لمنع ومكافحة سرطان القولون والمستقيم.

فما هي أفضل حمية بسيطة لسرطان القولون الخطير؟ وما هي أهم الإرشادات؟ ستجدون الإجابة عن هذه الأسئلة بعد قراءة هذا المقال.

أفضل حمية بسيطة لسرطان القولون

حمية بسيطة لسرطان القولون

سرطان القولون يؤثر في قدرة الجسم على هضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية الموجودة في الغذاء، لذلك يمكن أن يؤدي مع مرور الوقت إلى سوء التغذية الحاد عند الشخص المصاب، وهذا سيجعل الشخص غير قادر على تحمل علاج سرطان القولون. لذلك ينبغي أن يكون النظام الغذائي قادرًا على جعل المريض يتحمل العلاج، ويحميه من سوء التغذية، ويحسين نوعية حياته. فالنظام الغذائي لسرطان القولون يجب أن يكون مناسبًا بحيث يكون المريض مرتاحًا.

  • تناول المزيد من المشروبات الخالية من الكافيين والكحول في نظامك الغذائي.
  • تجنب استخدام المكسرات والبذور والفواكه الطازجة والخضار مع قشرتها لأنها ستكون صعبة الهضم.
  • تناول الطعام اللطيف غير الحار دائمًا مثل الخبز أو قم بسلق الدجاج.
  • إذا كان المريض يعاني من الإمساك فعليه بشرب الكثير من السوائل مثل عصير الخوخ وكمية صغيرة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين وتناول المواد الغذائية الغنية بالألياف مثل دقيق الشوفان والفواكه والخضار النيئة.
  • في حال كان المريض يعاني من الإسهال فينبغي أن يأكل الأطعمة التي تحتوي على كميات منخفضة من الدهون والألياف الغذائية. وينبغي تجنب الأطعمة التي تحتوي على البهارات القوية والكافيين.
  • لتجنب الانتفاخ عند المريض يجب اتباع نظام غذائي خالٍ من أطعمة نباتات الفصيلة الصليبية مثل القرنبيط والملفوف، إضافة إلى البيض والثوم والبصل، والأغذية والفواكه التي تحتوي على السكر والسوربيتول.
  • تناول الأطعمة اللينة في المرق أو الصلصات لأنها سهلة الهضم.
  • يجب على المريض بسرطان القولون أن يحاول باستمرار تجربة الأطعمة الجديدة بشكل مستمر وتجربة أنواع مختلفة من العلاجات.

النظام الغذائي للأشخاص الذين تعافوا من سرطان القولون

عند الأشخاص الناجين من مرض سرطان القولون، ستستغرق المواد الغذائية مزيدًا من الوقت لهضمها وبعض هذه المواد الغذائية قد تؤثر على حركات الأمعاء. ولهذا قد يحتاج الشخص للذهاب إلى المرحاض في كثير من الأحيان، وإذا كان الشخص يعاني من اضطراب القولون فإن ذلك سيستغرق بضعة أشهر لكي تصبح الأمعاء طبيعية.

في مثل هذه الحالات سوف يحتاج الشخص لتجنب بعض المواد الغذائية، فبعض الأطعمة يمكن أن تسبب تشكل الغازات عند مرضى سرطان القولون بعد العلاج؛ لذلك يجب أن يكون المريض على دراية بالمواد الغذائية المناسبة وغير المناسبة له، ومن الضروري إضافة المزيد من الأغذية المكافحة لسرطان القولون إلى نظامه الغذائي.

  • أضف الفواكه مثل التفاح والموز والبطيخ والتوت إلى نظامك الغذائي.
  • أضف الخضار مثل الخضار الورقية الخضراء والجزر والهليون.
  • تجنب المشروبات الغازية والمشروبات الكحولية.
  • تجنب الأغذية الغنية بالدهون.
  • تجنب البصل والملفوف وبراعم بروكسل.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على القليل من السعرات الحرارية.
  • تناول المزيد من الحبوب الكاملة مثل الخبز والمعكرونة والحبوب وغيرها من المنتجات.
  • تناول الأسماك الغنية بالأحماض الدهنية أوميجا 3.
  • استخدم زيت الزيتون أو الزيت النباتي للطهي.
  • أشرب 6 – 8 أكواب من الماء يوميًا.

النظام الغذائي لعلاج سرطان القولون

أثناء معالجة سرطان القولون يواجه المرضى العديد من الآثار الجانبية مثل الغثيان والقيء والإسهال وغيرها، لهذا يجب على المرضى الذين يتعالجون من مرض سرطان القولون أن يتجنبوا بعض الأطعمة التي يمكنها أن تتسبب في زيادة الأعراض والتأثيرات الجانبية.

  • يجب الحد من تناول الأغذية الغنية بالدهون المشبعة والصوديوم مثل الأطعمة المقلية، واللحوم الحمراء ومنتجات الألبان، والأطعمة المصنعة والمعلبة.
  • للتخفيف من مشكلة الغثيان تناول وجبات صغيرة متكررة في درجة حرارة الغرفة.
  • إذا تغير الطعم نتيجة للعلاج الكيميائي تناول الأطعمة التي تحتوي على الحموضة أو الأطعمة اللاذعة مثل عصير الليمون. واستخدم التوابل والأعشاب لإعطاء نكهة للطعام.
  • تناول خبز الحبوب الكاملة والفواكه والخضار بعد تقشيرها.
  • خفف من كمية السكر والكحول والملح.
  • يمكن تناول كمية معتدلة من اللحوم ومنتجات الألبان إذا كان المريض مرتاحًا معها.
  • تناول المزيد من البروتين الذي يأتي من الحليب والجبن أو البيض.
  • يجب تجنب الأطعمة الغنية بالألياف إذا كان المريض يعاني من الإسهال كأثر جانبي للعلاج.
  • إذا كان المريض غير قادر على تناول الأغذية الصلبة يمكن استبدالها بوجبة من الطعام السائل وشرب الكثير من الماء. كما أن عليه محاولة تناول بعد العصائر والشوربات والتي ستوفر للمريض العناصر الغذائية والسعرات الحرارية الضرورية لجسمه.

نظام غذائي للوقاية من سرطان القولون

يمكن أن يساعد تناول الطعام الصحي على الوقاية من سرطان القولون إلى حد ما، فمن الأفضل أن يكون الغذاء من مصادر نباتية والحد من تناول الدهون التي تأتي مصدر حيواني. وينبغي أن يتضمن النظام الغذائي اليومي بعض القواعد المذكورة أدناه لتقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

الخضراوات

هذه هي واحدة من أفضل الطرق لتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون لأنها تحتوي على الألياف وحمض الفوليك والفيتامينات وغيرها، كما تعد الخضار الورقية هامة جدًا لذلك ينبغي أن تدرجها في النظام الغذائي. بعض الخضار مثل فول الصويا والطماطم والجزر هي أيضًا فعالة في مقاومة السرطان.

الفواكه

من الضروري أن يتضمن نظامك الغذائي خمس حصص من الفواكه يوميًا للوقاية من سرطان القولون. تناول الثمار الكاملة للحصول على أقصى استفادة، بعض الثمار القادرة على الوقاية من السرطان هي التفاح والتوت البري والعنب.

الشاي الأخضر

لقد وجدت الدراسات أن الشاي الأخضر يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 50٪.

الحبوب الكاملة

الحبوب الكاملة هي مصدر ممتاز للألياف وفيتامين B وحمض الفيتيك الذي يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

الأسماك

تناول الأسماك له تأثير وقائي على سرطان القولون، ويرجع ذلك إلى وجود الأحماض الدهنية أوميجا 3. لذلك عليك بتناول أسماك المياه الباردة مثل السلمون والرنجة والماكريل وسمك القد للوقاية من الإصابة بسرطان القولون.

زيت الزيتون

بعض الزيوت الحيوانية والنباتية تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون. لكن الدهون غير المشبعة الأحادية الموجودة في زيت الزيتون تحمي من الإصابة بأمراض السرطان إذا تم استهلاكها بكميات مناسبة. كما أن الفينول الموجود في زيت الزيتون يمنع تشكل الخلايا السرطانية في القولون.

الفول السوداني

المغذيات الموجودة في الفول السوداني لها تأثير قوي في مكافحة جميع أنواع السرطان بما في ذلك سرطان القولون، لذلك أحرص على تناول الفول السوداني دائمًا.

الكركم

يحتوي على مادة الكركمين التي لها تأثير مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات. فهي تقلل من تكاثر الخلايا المتحولة في الأورام.

الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على عنصر نشط وفعال في منع تكاثر خلايا سرطان القولون.

اللبن (الزبادي)

لقد تبين أن الزبادي وغيرها من منتجات الألبان المخمرة تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون. فالبكتيريا المفيدة الموجودة في الأطعمة المخمرة تحمي خلايا القولون من تأثير المواد المسببة للسرطان.

السعرات الحرارية

من الضروري أن تستهلك كمية معتدلة من الطعام الذي يوفر كمية مناسبة من السعرات الحرارية.

ممارسة الرياضة

من الضروري ممارسة الرياضة المعتدلة للوقاية من سرطان القولون أو أي نوع آخر من السرطان.

النظام الغذائي للتعافي من سرطان القولون

يلعب النظام الغذائي دورًا هامًا في إدارة التعافي من سرطان القولون. ولا توجد أطعمة معينة للسيطرة أو لعلاج سرطان القولون، لكن من الضروري أن يكون النظام الغذائي يسهل من عملية الهضم ويوفر التغذية اللازمة للشخص لتسهيل التعافي بسرعة من المرض. الأطعمة التي تكون غير صحية بالنسبة للأشخاص العاديين هي في الحقيقة مفيدة جدًا للأشخاص الذين يريدون الشفاء من سرطان القولون. ومن هذه الأغذية نذكر:

  • الأغذية الغنية بالسعرات الحرارية.
  • الأغذية الغنية بالبروتينات مثل الكريمة والحليب والجبن والبيض.
  • الأطعمة قليلة الألياف لسهولة الهضم وتقليل الإسهال.
  • طهي الطعام في الزيت والسمن أو الزبدة.
  • الكثير من المرق والصلصات.
  • شرب الماء مع النعناع أو شاي النعناع للحد من انتفاخ البطن.
  • شرب الكثير من السوائل.

النظام الغذائي لمرضى سرطان القولون بعد الجراحة

خلال العملية الجراحية للتخلص من سرطان القولون، يتم إزالة جزء من الأمعاء الغليظة وبالتالي فإن البراز الذي سيخرج لن يكون صلبًا. وقد يعاني المريض من الإسهال. عندها يمكن للطبيب أن يصف لك الدواء للسيطرة على الإسهال. لكن سيكون عليك تحديد المواد المغذية التي يجب أن تتناولها.

  • شرب الكثير من السوائل إذا كنت تعاني من الإسهال.
  • تناول الأغذية الغنية بالسعرات الحرارية والبروتين بعد الجراحة للمساعدة في الشفاء ومحاربة العدوى. وينبغي أن يتضمن النظام الغذائي اللحوم والأسماك والبيض.
  • في البداية، تناول وجبات صغيرة متكررة بدلًا من 3 وجبات كبيرة. تجنب الإبعاد بين وجبات الطعام.
  • اشرب على الأقل 8 أكواب من الماء يوميًا
  • عليك البدء في اتباع نظام غذائي منخفض الألياف بعد الجراحة مثل المعكرونة والخبز والبسكويت والفواكه والخضروات البيضاء المطبوخ والمقشرة.
  • تجنب المشروبات المحتوية على الكافيين إذا كنت تعاني من الإسهال.
  • أشرب المياه مع النعناع للحد من تشكل الغازات التي تسبب عدم الراحة.
  • تناول العصائر بدون لب أو ألياف.
  • استخدم منتجات الألبان منخفضة الدهون.
  • تجنب الأطعمة المقلية الغنية بالدهون وتناول جلد الدجاج والديك الرومي والأسماك وقطع اللحوم الخالية من الدهون.

كلمة أخيرة

إن الحاجة الغذائية الفردية تختلف من شخص لآخر، لذلك من الأفضل لك أن تعرف الأطعمة المناسبة والمريحة لأمعائك، ويمكنك استشارة اختصاصي التغذية إذا كنت ترغب في الحصول على حمية بسيطة لسرطان القولون أو توجيه السليم لنظام غذائي خاص. ومن الضروري أن يكون النشاط البدني والحفاظ على وزن صحي من الأشياء التي تركز عليها لتتعافى من سرطان القولون، إضافة إلى اتباع نظام غذائي يمنع تكرار الإصابة بهذا المرض.

قد يعجبك ايضا