الكولاجين للشعر: فوائد الكولاجين وأهميته للشعر

يدرك معظمنا فوائد الكولاجين للبشرة، ولكن يمكن أن يكون للكولاجين أيضًا الكثير من الفوائد لشعرنا أيضا، فيمكن أن يساعد الكولاجين في تحسين نمو الشعر وتقليل تساقط الشعر بالإضافة إلى الحفاظ على قوة ولمعان الشعر أيضا. مع التقدم ​​في العمر يفقد الجسم نسبة كبيرة من الكولاجين مما قد يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة بالإضافة إلى أثره على عظامنا ومفاصلنا وحتى شعرنا. لحسن الحظ يمكن أن يساعد تناول الكولاجين في تقوية شعرنا ومنحنا جسمًا صحيًا. ولمعرفة المزيد عن كيفية استخدام الكولاجين للشعر، وكيف يمكن للكولاجين أن يساعد شعرك على التألق والنمو تابع القراءة.

الكولاجين للشعر: ما هي الفوائد الصحية للكولاجين؟

هناك الكثير من الطرق التي يؤثر بها الكولاجين على الشعر والتي لها علاقة كبيرة بكيفية تأثيره على بشرتنا التي تعد أكبر عضو في الجسم. يشكل الكولاجين 70٪ من بشرتنا، ويمكن العثور عليه في الأدمة، حيث الأدمة هي الطبقة الوسطى داخل جلد الإنسان وهي أيضًا الطبقة التي تحتوي على بصيلات الشعر المسؤولة عن تنظيم نمو شعرنا. يساعد الكولاجين بصيلات الشعر وبالتالي شعرك بحد ذاته من خلال الحفاظ على سلامة الأدمة.

بمعنى آخر، يساعد الكولاجين شعرك من خلال دعمه من جذوره وحتى أطرافه، لذلك يمكن أن يوفر مكمل الكولاجين الفوائد الرئيسية التالية لشعرك:

  • يمكن للكولاجين تحسين نمو الشعر وسماكته وطوله.
  • قد يساعد الكولاجين في تقليل تساقط الشعر.
  • يمكن أن يساعد الكولاجين في الحفاظ على لمعان شعرك.

تدور جميع الفوائد الصحية التالية التي توشك على قراءتها حول فكرة واحدة بسيطة: وهي أن مسحوق الكولاجين رائع لشعرك!

1. يحسن الكولاجين سماكة الشعر وطوله ويقلل من تساقطه.

ما يخافه معظم الناس مع تقدمهم في العمر هو حقيقة أنهم يفقدون المزيد والمزيد من الشعر كل عام. يمكن أن يدعم الكولاجين نمو الشعر وتجدده بفضل خصائصه المضادة للأكسدة، وجد باحثون في اليابان في عام 2016 أن انخفاض مستويات الكولاجين بالقرب من الخلايا الجذعية لبصيلات الشعر يؤدي إلى فقدان المزيد من الشعر. أظهرت تجارب أخرى أجريت على الفئران نفس النتيجة أيضًا حيث تستمر الفئران في إنتاج الكولاجين وتواجه تساقطًا أقل للشعر من أولئك الذين لم يكونوا كذلك. بالإضافة إلى ذلك، يساعد البرولين وهو حمض أميني مهم موجود في النوع الأول والنوع الثالث من الكولاجين في منع تلف الخلايا نتيجة تأثرها بالجذور الحرة. على الرغم من أن الجذور الحرة تنتج بشكل طبيعي في الجسم إلا أنها يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر عن طريق إتلاف بصيلات الشعر، ونظرًا لأن الكولاجين يمكن أن يساعد في تقليل الضرر الناجم عن الجذور الحرة بالإضافة إلى دعم بصيلات الشعر فإن تناول الكولاجين يمكن أن يفيد شعرك بشكل كبير.

من خلال الحفاظ على جودة بصيلات شعرك، سيستمر الشعر في التجدد والنمو بشكل طبيعي. يمكن أن يزيد الكولاجين أيضًا من سماكة الشعر فقد وجد أنه قادر على توسيع قطر خيوط الشعر، مما يمنح شعرك مظهرًا وملمسًا أكثر امتلاءً. وبالنتيجة سيكون شعرك أقل عرضة للتساقط بالنظر إلى القوة التي سيحصل عليها من الكولاجين.

 والآن بعد أن عرفت أنه يمكنك استخدام الكولاجين لنمو الشعر، استعد للحفاظ على شعر صحي كثيف!

2. الكولاجين يساعد على منح شعرك الحيوية واللمعان.

لا أحد يحب أن يكون شعره جافًا وهشًا أو يفتقر إلى الحيوية واللمعان. مع تقدمنا ​​في السن، يصبح من الصعب الحفاظ على سلامة الشعر لكن الكولاجين موجود للمساعدة، ضمن طبقات جلد الإنسان توجد غدد دهنية، ترتبط الغدد الدهنية داخليًا بأعلى بصيلات الشعر ووظيفتها هي المساعدة في الحفاظ على ترطيب الشعر والبشرة أيضا، تقوم هذه الغدد بذلك عن طريق إفراز الزهم وهو نوع من المواد الدهنية التي تقوم بتزييت خيوط الشعر ثم يترسب الزهم وبالتالي يمكن العثور عليه على كل من الشعر وفروة الرأس. هذا المعطف الخاص هو ما يجعل الشعر لامعًا للغاية.

بالطبع التوازن هو المفتاح، حيث يمكن أن يؤدي الإنتاج المفرط للدهون إلى الإصابة بالعدوى وإثقال الشعر وبالتالي تساقطه، ولكن من ناحية أخرى فإن انخفاض إنتاج الزهم يمكن أن ينتج عنه شعر باهت وغير محمي وهنا تكمن أهمية غسل شعرك في الوقت المناسب وعدم الإفراط بغسله. يمكن أن يساعد الكولاجين في هذه الوظيفة بأكملها من خلال دعم الأدمة وبالتالي وظيفة جميع الأنسجة والغدد داخل طبقة الجلد. البلسم الرائع ليس المنتج الوحيد الذي يمنح شعرك لمعانًا صحيًا كذلك يفعل الكولاجين.

المهم هنا هو أن الكولاجين يساعد شعرك في كل مكان. أولاً، يساعد على حماية شعرك من التساقط ثم يساعد في الحفاظ عليه صحي وجميل ولامع.

كيف يساعد الكولاجين في نمو شعر صحي؟

لنتحدث أكثر عن دور الكولاجين وأين تكمن أهميته عندما يتعلق الأمر بمساعدة شعرك. لكي ينمو الشعر يجب أن تتواجد بصيلات الشعر وغدده الدهنية في طبقة جلدية مدعمة جيدًا وهناك علاقة واضحة تربط بين كثافة الشعر وترطيب الشعر وكذلك العدد الكلي لبصيلات الشعر مع كمية الكولاجين في الجسم لذلك قد يكون انخفاض الكولاجين في أجسامنا الذي يحدث مع التقدم بالعمر هو السبب الذي يؤدي إلى فقداننا للشعر مع تقدمنا ​​في العمر.

لأن الكولاجين جزء لا يتجزأ من الطبقة الأساسية للجلد، وهو المكان الذي توجد فيه كل بصيلات الشعر المهمة فإن ضمان إعادة الكولاجين الذي يفقده جسمك يوميًا يمكن أن يساعد على نمو شعرك والحفاظ عليه.

مكملات الكولاجين للشعر

لتجربة هذه الفوائد المذهلة التي يقدمها الكولاجين لصحة شعرك عليك تجربة مكملات الكولاجين، يمكن أن تساعد حصة واحدة أو حصتين يوميًا في جعل الشعر أكثر كثافة وقوة في غضون 4 إلى 8 أسابيع فقط. يمكنك ببساطة خلط مسحوق الكولاجين مع مشروباتك اليومية أو عصائر السموذي أو يمكنك تجربة وصفات أخرى.

يحسن الكولاجين أكثر من مجرد شعرك

الجميع يحب الكولاجين ونحن نحرص دائمًا على توضيح السبب، يمكن العثور على السبب في الواقع فقط من خلال التعرف على ماهية الكولاجين، يقوم الكولاجين بأدوار هيكلية لأجزاء من الجسم مثل العظام، الأوتار، المفاصل وكذلك بطانة المعدة ويمكن أيضًا العثور عليه في الأجزاء الخارجية من الجسم بما في ذلك الرموش والأظافر والأسنان وكما ذكرنا سابقا الشعر.

يتكون الكولاجين من سلسلة طويلة إلى حد ما من الأحماض الأمينية التي تربط وتبني النسيج الضام وكذلك الجلد والعظام. لكن لسوء الحظ، ما ذكرنا سابقًا، تقل قدرة جسم الإنسان على إنتاج الكولاجين في أواخر العشرينيات من العمر، ولهذا تبدأ علامات الشيخوخة في الظهور عندما نتخطى العشرينات مثل ظهور التجاعيد والمعاناة من آلام المفاصل.

إن فائدة مكملات الكولاجين لا تقتصر فقط على شعرك، ولكن هناك الكثير من الفوائد لبودرة الكولاجين لجسمك بالكامل. يمكن أن يساعدك الكولاجين في بناء عظام أقوى، تخفيف آلام المفاصل وتيبسها، تقليل الالتهابات في الجسم، دعم الجهاز الهضمي وغير ذلك الكثير. إذا كنت مهتمًا بالعديد من الفوائد الأخرى للكولاجين فراجع بالتأكيد مقالاتنا الخاصة بالكولاجين لأن هذا البروتين الخاص المضاد للشيخوخة موجود هنا لمساعدتك من الداخل والخارج.

أهم الأسئلة والأجوبة عن الكولاجين:

ما هو الكولاجين؟

الكولاجين هو نوع خاص من البروتين يشكل 70٪ من بشرتك. يمكن العثور عليه في أماكن أخرى بما في ذلك كتلة العظام العضوية بالإضافة إلى الشعر. هذا البروتين هو الأكثر وفرة في الجسم وهو معروف بآثاره المضادة للشيخوخة، فكر في الكولاجين باعتباره الصمغ الذي يربط العظام والجلد والأوتار والأربطة والعضلات معًا.

كيف يمكن للكولاجين أن يفيد الشعر؟

كما ذكرنا سابقا، يشكل الكولاجين غالبية بشرتنا. يمكن العثور عليه في الأدمة، وهي الطبقة الوسطى من جلد الإنسان حيث يمكنك أيضًا العثور على بصيلات الشعر، بصيلات الشعر هي الأعضاء التي تنظم نمو الشعر. من خلال الحفاظ على سلامة الأدمة، يكون الكولاجين قادرًا على مساعدة بصيلات شعرك. بطريقة ما، يساعد الكولاجين شعرك من الجذور حتى الأطراف.

ما هي فوائد الكولاجين للشعر؟

الكولاجين مفيد للغاية لشعرك. عن طريق إضافة الكولاجين إلى نظامك الغذائي، يمكنك تحسين كثافة شعرك وطوله وحتى تقليل تساقطه. الكولاجين قادر أيضًا على مساعدة شعرك على التألق من خلال دعم الغدد الدهنية، مما يساعد في الحفاظ على رطوبة شعرك وبشرتك. هذا البروتين المضاد للشيخوخة موجود للحفاظ على شعر رأسك صحيًا وشابًا وجميلًا.

كيف أضيف الكولاجين إلى نظامي الغذائي؟

تعتبر مكملات الكولاجين طريقة رائعة وسهلة لإدخال بروتين الكولاجين في نظامك الغذائي للحصول على فوائد الشعر المذهلة. ما عليك سوى تناول حصة واحدة أو حصتين يوميًا وفي غضون 4 إلى 8 أسابيع ستلاحظ أن شعرك أصبح أكثر كثافة وسمكًا وقوة. ما يميز مسحوق الكولاجين هذا أنه لا طعم له ويمكن إذابته في أي سائل ساخن أو بارد تقريبًا لذا كن مستعدًا لإضافته إلى وصفاتك المفضلة.

هل يمكن الحصول على الكولاجين من مصادر طبيعية؟

الكولاجين المنتج طبيعيًا يبدأ في الانخفاض في العشرينات من العمر ولهذا السبب تناول الأطعمة الغنية بالكولاجين يمكن أن يساعد في استمرار إنتاجه. بينما يكون من الممكن رؤية النتائج مع مكملات الكولاجين خاصة تلك التي تحتوي على ببتيدات الكولاجين فقط، فقد حددنا لك قائمة بالأطعمة التي يمكنك تضمينها في نظامك الغذائي أيضًا. بالتأكيد، قد لا يكون متجر البقالة ممتعًا مثل سيفورا، ولكنه سيكون وسيلة منخفضة التكلفة وصحية لمعرفة النتائج. إليك قائمة ب 8 أطعمة تحتوي على الكولاجين والتي ستساعد في إبطاء عملية شيخوخة الجسم:

مرق العظام:

تم إثبات أن مرق العظام هو من أكثر الأطعمة غنى بالكولاجين، حيث يتم صنع مرق العظام عن طريق طهي الدجاج أو اللحم البقري أو عظام الحيوانات الأخرى لاستخراج الكولاجين والمعادن، وهي عملية تستغرق وقتًا طويلاً، لذلك فقد ابتكرت العديد من الشركات منتجات مرق العظام عالية الجودة التي يمكنك يمكن شراؤها من المتاجر أو عبر الإنترنت.

الجيلاتين:

الجيلاتين هو مصدر آخر للكولاجين يشتريه كثير من الناس كمسحوق لإضافته إلى العصائر أو الوجبات الأخرى لضمان الحصول على  الكولاجين في نظامهم الغذائي. حاول إضافة الجيلاتين إلى عصير منخفض السعرات الحرارية لتفعيل هذا المكون في روتين الإفطار.

البيض:

البيض يحتوي على الجلايسين والبرولين، وهما الأحماض الأمينية الرئيسية التي تشكل الكولاجين. لكن لا تستغني عن صفار البيض فهي مليئة بفيتامين د والدهون الصحية التي تساعد في الحفاظ على صحة الجلد والعظام والعضلات وكذلك الشعر. سواء كنت تفضل البيض المسلوق أو المخفوق فهي الطريقة المثلى للبروتين لبدء يومك.

الحمضيات:

يمكنك الاعتماد على الحمضيات الطازجة للحصول على دفعة من الكولاجين فهي تحتوي على مستويات عالية من فيتامين سي الذي يساعد على إنتاج الكولاجين. بالإضافة إلى حقيقة أنه لا يوجد شيء أكثر إنعاشًا من سلطة فواكه لذيذة أو حتى قطعة من الحمضيات في السلطة.

البروكلي:

يعد البروكلي من أشهر مصادر فيتامين سي أيضا ومثل البيض  هناك طرق لا حصر لها لطهي البروكلي (عداك عن تناوله طازجا) بحيث يتناسب تمامًا مع براعم التذوق لديك.

الخضار الورقية:

وبالحديث عن السلطات، فإن الخضار الورقية موجودة أيضًا في قائمة الأطعمة الغنية بالكولاجين لأنها مليئة بفيتامين سي. لكن لا تزعج نفسك بوعاء ممل من الخضروات الأساسية بدلاً من ذلك اختر سلطة ملونة لذيذ وأضف لها جميع المكونات التي تحبها.

المكسرات:

إن المعادن الأخرى مثل الزنك مهمة أيضًا لإنتاج كميات الكولاجين التي نحتاجها. الأطعمة مثل المكسرات مليئة بالزنك ولأنها غنية جدًا بالبروتين فإن حفنة صغيرة من المكسرات ستشعرك بالشبع. هذه الأسباب جديرة بأن تجعل المكسرات شغفك الجديد عندما تشتهي تناول الوجبات الخفيفة في منتصف الليل.

الفطر:

أخيرًا وليس آخرًا، يعد الفطر عنصر غذائي آخر مليء بالزنك الصديق للكولاجين. علاوة على ذلك يجب أن يكون الفطر موجودًا بالفعل في مطبخك نظرًا لأنه يعطي مذاقا رائعا لجميع الأطعمة التي يتواجد معها.

المصادر:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.