الطرق الطبيعية التي تساعد على تنظيف الرئة من السموم

تعد أمراض الرئة من أكثر الأمراض شيوعًا في جميع أنحاء العالم وتسبب بعض مشكلات الجهاز التنفسي من الخفيفة إلى الخطيرة بما في ذلك التهاب الشعب الهوائية والربو والتليّف الكيسي والالتهاب الرئوي الذي يجب علينا الوقاية منه.

من المهم أن يكون لديك نظام غذائي صحي لتحسين وتطهير الرئتين، لدينا بعض من أفضل الأطعمة لتطهير الرئتين التي تساعد على تحسين صحة الرئتين وتخلصهما من السموم:

تنظيف الرئة من السموم بالطرق الطبيعية

تعد الرئتان عضوًا مهمًا للغاية يتعرض لعوامل خارجية ضارة لذلك من المهم اختيار الأطعمة التي تساعد على تطهير الرئتين وتقليل خطر الإصابة بأمراض الرئة المختلفة.

كثير من الناس يحاولون تجنب حدوث الضرر للرئتين والإصابة بأمراض الرئة عن طريق ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وتجنب التوتر والتلوث والتدخين، والبعض الآخر يضيف إلى ذلك تناول بعض الأطعمة المفيدة إلى نظامه الغذائي للتخلص من السموم التي تدخل إلى الرئتين.

ومن الأغذية الهامة لتنظيف الرئتين وتقوية الجهاز التنفسي سنطلعك على أهمها لتضيفها إلى نظامك الغذائي:

الأطعمة التي تحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا3:

الأحماض الدهنية مهمة للصحة العامة للجسم حيث تشير الدراسات إلى أن الأطعمة التي تحتوي على أحماض دهنية بنسب عالية لها تأثير إيجابي على الحد من مشكلة الربو.

إذا لم تتمكن من الحصول على ما يكفي من أحماض أوميغا3 الدهنية من خلال المكسرات يمكنك تناول بذور الكتان والسمك أو تعويض هذه الأحماض عن طريق المكملات الغذائية تحت اشراف طبي.

الأطعمة التي تحتوي على فيتامين C:

الأطعمة التي تحتوي على فيتامين C يمكن أن تساعد في تطهير الرئتين لحمل الأكسجين بكفاءة إلى الرئتين.

ومن بعض الأطعمة التي تحتوي على فيتامين C تشمل الفلفل والأحمر والأخضر، الطماطم والبروكلي والمانجو والفراولة، الأناناس والبطيخ ومن الحمضيات الليمون والبرتقال والجريب فروت.

فالبرتقال بسبب احتوائه على فيتامين C و B6 وعنصر الحديد يساعد الرئتين على نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم، كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة الطبيعية التي هي جيدة لصحة الرئة.

الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك (فيتامين B9):

الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك جيدة للوقاية من السرطان وخاصة محاربة سرطان الرئة، وقد وجد العلماء أن ضيق التنفس يرتبط بانخفاض نسبة حمض الفوليك في الجسم، وخلصوا إلى أن زيادة تناول حمض الفوليك في النظام الغذائي يمكن أن تساعد في تطهير الرئتين.

ومن الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك الهليون والفاصوليا السوداء والسبانخ والعدس والبنجر.

الأطعمة التي تحتوي على عنصر المغنيسيوم:

المغنيسيوم معدن يوصى به بشكل خاص لمرضى الربو.

كما يساعد المغنيسيوم في زيادة قدرة رئتيك وهو فعال في عملية التنفس كما أنه وسيلة جيدة للحصول على المعادن وذلك من خلال استهلاك المكسرات أو البذور أو الحبوب.

تعد الأطعمة التي تحتوي على المغنيسيوم واحدة من أفضل الأطعمة لتطهير الرئتين التي تحتاج إلى معرفتها وإضافتها إلى نظامك الغذائي في أقرب وقت ممكن.

الأطعمة التي تحتوي على الكاروتينات:

الكاروتينات هي أحد مضادات الأكسدة وهي مفيدة في تقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة وتوجد بشكل طبيعي في الخضروات والفواكه ذات اللون الأحمر والبرتقالي.

يعتبر الجزر خيار جيد بسبب البيتا كاروتين، وهناك اليقطين، والبابايا، السبانخ واللفت.

تتحول مضادات الأكسدة في هذه الأطعمة إلى فيتامين (A) مما تساعد على تقليل خطر الإصابة بالربو.

الأطعمة الطازجة:

الأطعمة المصنعة والمعلبة قد تكون رخيصة ومناسبة لكنها بالتأكيد لا تفيد الجسم وهي تدمر وتضعف جسمك ابتداء من القلب وانتهاء بالجهاز الهضمي لأنها تحتوي على مواد كيميائية ضارة وتؤثر على وظيفة التمثيل الغذائي في الجسم وكذلك على مستويات السكر في الدم.

لذلك يوصى بتناول الأطعمة الطازجة لتنظيف الجسم حيث يمكنك رؤية الفرق في الحفاظ على الصحة معها.

التفاح:

يساعد التفاح في حماية الجسم من الإصابة بالسرطان بسبب ما يحتويه من مضادات الأكسدة والبوليفينول والفلافونويد وفيتامين C والألياف.

ويمنع من رفع مستويات السكر ويُحسن نظام التنفس الصحي.

بالإضافة إلى ذلك فقد أظهرت الدراسات أن التفاح يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة ويساعد في تحسين حالة مريض الربو.

يرتبط تناول 5 تفاحات في الأسبوع بوظيفة أفضل للرئة بسبب ارتفاع نسبة مضادات الأكسدة في الجسم.

تذكر أن تأكل التفاح العضوي مع القشرة لأنه يحتوي على 6 أضعاف محتوى مضادات الأكسدة.

البروكلي:

عندما يتعلق الأمر بتناول الأطعمة المناسبة لصحة الرئة لا تنس تناول البروكلي لأنه مفيد جدًا لصحة الرئتين وتطهيرها من السموم.

البروكلي له تأثير مضاد للسرطان بسبب ما يحتويه من فيتامين C وحمض الفوليك وهو مصدر جيد للكيماويات النباتية، وتشير الدراسات إلى أن البروكلي يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين بنسبة كبيرة.

الملفوف:

الملفوف يساعد في القضاء على السموم من الجسم وتنقية الدم بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة والكلوروفيل وإيزوثوسيانيت.

يعد الملفوف بسبب خصائصه المضادة للسرطان أحد أفضل الأطعمة لتنظيف الرئتين لذا قم بإضافته إلى نظامك الغذائي خاصة إذا كنت مدخنًا.

وأفضل خيار لتنظيف الرئتين بالإضافة إلى الملفوف هو القرنبيط، الكرنب، براعم بروكسل.

في الواقع تعد الخضروات جيدة جدًا للصحة لذا قم بإضافتها إلى نظامك الغذائي.

الكرفس:

يساعد الكرفس كمصدر جيد للصوديوم الطبيعي في التخلص من ثاني أكسيد الكربون في الجسم.

ويمكن للأشخاص المصابين بالربو إضافة الكرفس الطازج والمياه إلى نظامهم الغذائي اليومي لأنها تحتوي على كميات عالية من فيتامين C وتساعد في تخفيف التهاب الرئة.

الهندباء:

من أفضل الأطعمة للتطهير وصحة الرئتين الهندباء لأن عصير الهندباء يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد والكالسيوم والصوديوم وكلها مفيدة لصحة الرئة.

فالمغنيسيوم على سبيل المثال يساعد على بناء الخلايا في الجسم وخاصة أنسجة الرئة.

إذا لم يكن لديك الهندباء الطازجة يمكنك استبدالها بالخس.

الكزبرة:

تساعد الكزبرة في القضاء على المعادن الثقيلة التي تسبب أمراض الرئة وغيرها من الأمراض والحد منها.

الكزبرة هي واحدة من الخضروات الموصى بها للتطهير وتخليص الرئتين من السموم لذلك يجب دمجها في نظامك الغذائي.

السبانخ:

السبانخ مفيد لصحة الجسم بسبب محتواه من فيتامين B، والاستهلاك المنتظم للسبانخ يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة.

القرع (اليقطين):

يساعد القرع في تقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة بسبب محتواه العالي من حمض البانتوثنيك واحتوائه على نسب عالية من البوتاسيوم والمغنيسيوم وفيتامين C وكمية كبيرة من الكاروتينات.

بالإضافة إلى ذلك يعتبر اليقطين (القرع) مفيدًا لمرضى السرطان بالإضافة إلى العناصر الغذائية الموجودة في اليقطين للمساعدة في مواجهة الآثار الجانبية غير المرغوب فيها لعقاقير العلاج الكيميائي الفعالة.

الفاصولياء:

جميع أنواع الفاصولياء هي مصدر جيد لمضادات الأكسدة والمغنيسيوم والأحماض الدهنية التي تحارب الجذور الحرة الضارة بخلايا الرئة وتقوي نظام القلب والأوعية الدموية.

الفلفل الحار:

الفلفل الأحمر سواء الطازج أو المجفف يعتبر من التوابل التي يمكن إضافتها إلى الغذاء لما لها من فوائد كبيرة في مكافحة السعال والتهاب الحلق ومفيدة للجسم لحمايته ضد الانفلونزا ونزلات البرد.

بالإضافة إلى ذلك الفلفل الأحمر مفيد لأولئك الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي.

الجزر:

يساعد الجزر في تحسين صحة الرئة بسبب فيتامين A و C ومضادات الأكسدة مثل اللايكوبين ويقلل من خطر الإصابة بأمراض الرئة.

ويعتقد الخبراء أيضًا أن إضافة كمية قليلة من الجزر إلى نظام غذائي منتظم يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة تصل إلى 50 ٪.

وقد ثَبُتَ أن الجزر يساعد في تقليل تأثير انتفاخ الرئة وتقليل الالتهاب في الرئتين.

البصل:

يساعد البصل في الوقاية من سرطان الرئة وأمراض الرئة الأخرى بسبب مادة تسمى كيرسيتين، أحد مضادات الأكسدة الطبيعية.

بالإضافة إلى ذلك يحتوي البصل أيضًا على فيتامين B6 وC  والمواد المغذية الأساسية الأخرى التي تعزز قوة الشفاء في الجسم.

الشمام:

الشمام غني بالفيتامينات A و C.

وكما تعلمون أن تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات التي تحتوي على الكاروتينات ترتبط بخفض خطر الإصابة بالربو وسرطان الرئة، لذلك فمن المستحسن إضافة الشمام إلى نظامك الغذائي على أن تكون ناضجة وحلوة، ونتيجة لذلك فهو يساعد على تحقيق التوازن في الرقم الهيدروجيني.

التوت والرمان والعنب:

  • إدراج التوت في النظام الغذائي يمكن أن تكون فعالة في حماية الرئتين.
  • ويحتوي الرمان على الكثير من مضادات الأكسدة التي تمنع نمو وانتشار خلايا سرطان الرئة.
  • وللعنب العديد من الفوائد بما في ذلك الحد من خطر انتفاخ الرئة وسرطان الرئة وتهدئة شدة الربو بسبب احتوائه على مادة كيميائية تسمى البرانثوسيانيدن التي تسببها الحساسية.

مطهر عصير العنب: إن شرب عصير العنب الطازج مرة واحدة يوميًا لمدة أسبوع واحد يساعد على تنظيف الرئتين وإزالة السموم حيث تتمتع قشرة العنب بقوة عالية من مضادات الأكسدة التي تساعد على الحد من التهاب الرئة ويمكن أن تقلل من شدة خطر الاصابة بالربو وسرطان الرئة، وهذا العصير رائع لتحسين وظيفة الرئة.

المشمش:

المشمش مفيد للجهاز التنفسي والرئتين بسبب ما يحتويه من عنصر الفسفور والكلور وبسبب احتوائه على فيتامين (A) الذي يحمي خلايا الرئة وبالتالي يقلل من خطر عدوى الرئة.

ويساعد على تحسين الحالة نتيجة التهاب الشعب الهوائية وتقليل شدة الربو وزيادة الدورة الدموية في الرئتين.

الحبوب والبذور والمكسرات:

هي مصادر غذائية غنية بالمغنيسيوم ومهمة جدًا لصحة الرئة، بالإضافة إلى ذلك فهي تحتوي على أحماض دهنية أساسية وعلى فيتامين E المفيد لصحة القلب والأوعية الدموية مما يقلل من الالتهابات ويحسن الجهاز المناعي.

ويساعد في انتاج خلايا الدم الحمراء لنقل المزيد من الأوكسجين إلى الجسم والرئتين.

  • فالفستق مفيد لصحة الرئة ويحمي الجسم من سرطان الرئة، كما أنه يمد الجسم بفيتامين E.
  • يعد الجوز مصدرًا جيدًا للأحماض الدهنية أوميغا3، ويمكن أن يساعد تناوله بانتظام على تحسين وظيفة الرئتين والحد من الإصابة بالربو وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى، ويجب أكل بعض الجوز يوميًا لمنع وعلاج اضطرابات الرئة.
  • وفول الصويا من الأطعمة المهمة لتنظيف الرئتين بسبب الايسوفلافون الذي يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 60 ٪ وحماية الجسم من السرطان.
  • أما بذور الكتان فقد أظهرت الدراسات على أن اتباع نظام غذائي يحتوي على بذور الكتان لا يحمي فقط أنسجة الرئة قبل التعرض للإشعاع، ولكن يمكن أيضًا أن يقلل الضرر بعد التعرض للإشعاع، كما تساعد بذور الكتان في تقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة وحماية أنسجة الرئة وتساعد على إصلاح تلف الرئة.

الزنجبيل:

يعد الزنجبيل من أكثر العلاجات العشبية فعالية لأنه يُحسن الصحة العامة للجسم.

يساعد هذا النوع من التوابل في القضاء على التهابات الرئة بسبب خصائصه المضادة للالتهابات وإزالة السموم.

بالإضافة إلى ذلك تزيل جزيئات الزنجبيل ملوثات الهواء من الهواء وتعزز من الروح المعنوية وتزيد الدورة الدموية إلى الرئتين، مما يحسن صحة الرئة.

أفضل طريقة هي إضافة الزنجبيل إلى وجباتك اليومية، أو تناول قطعة صغيرة من الزنجبيل في كل مرة تأكل فيها لأنها تساعد على هضم الطعام والقضاء على السموم في الجسم.

الثوم:

يعد الثوم أحد العلاجات الفعالة لارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم وأمراض الجهاز التنفسي ومرض السكري، وتشير الدراسات إلى أن الاستهلاك الأسبوعي للثوم النيء يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة تصل إلى 44 ٪. حيث تدخل مركبات الكبريتيك في الثوم عند استهلاكها نيئة إلى الرئتين مباشرة، وبالإضافة إلى ذلك يحتوي الثوم على فلانويات تحفز إنتاج الجلوتاثيون، وتقلل من المواد المسرطنة والسموم.

السمك:

واحدة من أفضل الأطعمة لتطهير وتنظيف الرئتين هي الأسماك وخاصة لأولئك الذين يتعرضون غالبًا للمواد الكيميائية أو الدخان ويبحثون عن وسيلة لحماية رئتهم من سرطان الرئة.

يمكن أن يؤدي نقص فيتامين (D) إلى ضعف في وظائف الرئة والسمك بسبب مستوياتها العالية من فيتامين (D) وأوميغا3 يُحسن الصحة العامة للجسم.

بالإضافة إلى ذلك تستخدم هذه الأحماض الدهنية أيضًا كدرع لحماية الجسم من سرطان الرئة.

الشاي الاخضر:

الشاي الأخضر مليء بمضادات الأكسدة التي تقلل الالتهاب وتعمل على تهدئة الجسم وتحسين الشفاء، بالإضافة إلى ذلك فالماء الساخن مفيد أيضًا في تهدئة الحلق ويساعد على تنظيف الرئتين عن طريق إزالة الأغشية المخاطية والبلغم (تجنب السكر ومنتجات الألبان والدقيق الأبيض لأنها تحفز إفراز البلغم).

الماء:

الماء مهم في الحياة وشرب الكثير من الماء يمكن أن يكون له فوائد عديدة للجسم كله بما في ذلك الرئتين لذلك تحتاج إلى ترطيب جسمك بشرب ما لا يقل عن 4 أكواب كبيرة من الماء يوميًا.

بالإضافة إلى أنه يساعد على الهضم والوظائف البدنية الأخرى فإنه يساعد على تخفيف المخاط الذي قد يسد الرئتين ويؤدي إلى مشاكل في الرئة وصعوبة في التنفس وارتفاع خطر العدوى.

زيت الزيتون:

الدهون المشبعة في زيت الزيتون مناسبة للبشرة والشعر والقلب والرئتين.

يساعد زيت الزيتون في التغلب على مخاطر ارتفاع ضغط الدم وتلف الأوعية الدموية التي يمكن أن تخفض مستويات الأكسجين وتجعل معدل ضربات القلب والتنفس أكثر صعوبة.

القهوة:

القهوة يمكن أن تقلل من أعراض الربو وذلك لأن الكافيين الموجود في القهوة يكون بمثابة موسع للمجرى الهوائي ويقلل من إجهاد العضلات التنفسية.

يمكن أن يساعد الكافيين في تحسين صحة الرئة لمدة تصل إلى 4 ساعات.

مشروب عشبي لتطهير الرئتين بالطرق التقليدية

هذا المشروب مناسب تمامًا للتخلص من سموم الرئة وخاصة بالنسبة للمدخنين:

  • ملعقة كبيرة من جذر الزنجبيل الطازج.
  • ملعقتين كبيرتين من الكركم.
  • 400 غرام من العسل.
  • بصلة متوسطة الحجم.
  • لتر واحد من الماء

نضع الماء بوعاء عميق على نار هادئة ونذوب بها مقدار العسل، ثم نضيف الزنجبيل مع البصل المفروم.

وأثناء الغليان نضيف الكركم إلى الماء ونترك المزيج ليتبخر منه نصف كمية الماء.

وبعد أن يبرد المزيج يسكب في وعاء زجاجي ويوضع في الثلاجة ويؤخذ منه ملعقتين على معدة فارغة مرتين في اليوم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.