تعال نتمتع بالسير في مدينة موناكو

عندما تسنح لك الفرصة لزيارة موناكو سيستغرق الأمر أسابيع لاكتشاف كل كنوز هذه المدينة التي يجب أن تمتلك القدرة على تحمل تكلفة التجوال فيها كسياحة وهو ما نتمناه بالطبع لكنها بضعة أيام تكفي لتحقيق نوعية من الحياة ذات الرفاهية العالية والممتعة جدًا لأن موناكو واحدة من المدن التي تعيش أعلى مستويات الحياة في العالم.

إمارة موناكو

موناكو رسميًا تدعى إمارة موناكو والتي تسمى (بالفَرَنْسِيّة: Principauté de Monaco) فهي إمارة ذات سيادة على شاطئ البحر الأبيض المتوسط في منطقة الريفييرا الفرنسية.

تحيط بها فرنسا من ثلاث جهات، ويبعد مركزها عن إيطاليا بحوالي 16 كم.

وتبلغ مساحتها حوالي 1.98 كم²، وبعد التوسع الأَخير في ميناء هرقل أصبحت مساحة موناكو الإجمالية 2.05 كم² مع وجود خطط جديدة لتوسيع فونتفياي باستصلاح أراض من البحر الأبيض المتوسط.

يصل عدد سكانها نحو 37.308 نسمة وتعدّ بذلك البلد الأكثر كثافة سكانية في العالم.

كما يعد الناتج المحلي الإجمالي لموناكو الأعلى في العالم للفرد الواحد بنسبة 151,630$.

تمتلك موناكو أعلى نسبة في أعمار السكان في العالم ليصل ما يقارب 90 عامًا كما تملك أدنى معدل للبطالة بنسبة 2% مع وجود حوالي 40,000 من العمال المتنقلين من فرنسا وإيطاليا كل يوم.

وتعتبر موناكو ثاني أصغر دولة في العالم بعد مدينة الفاتيكان وهي لا تفرض أي ضرائب على الدخل والميراث (الاستثناء الوحيد هو المواطنون الفرنسيون) ولا تحاكم أي مخالفات ضريبية تم ارتكابها في دول أخرى، وهذا بدوره يؤدي إلى نسبة عالية لوجود الكثير من الأجانب بحوالي 80٪ بين حوالي 38،000 مسجل من سكان موناكو.

الحكم في إمارة موناكو

موناكو إمارة يحكمها شكل من أشكال الحكم الملكي الدستوري حيث الأمير ألبير الثاني قائد الدولة.

حكم آل غريمالدي موناكو منذ عام 1297 باستثناء فترات قصيرة، وتم الاعتراف رسميًا بسيادة الدولة بموجب معاهدة بين فرنسا وموناكو عام 1861.

وعلى الرغم من أن موناكو مستقلة وتسعى لسياسة خارجية مستقلة، إلا أن الدفاع الوطني يقع على عاتق فرنسا.

معنى اسم موناكو

اسم موناكو يأتي من القرن السادس قبل الميلاد القريبة من المستعمرة اليونانية Phocaean التي أشار إليها الليغوريين.

وباليونانية (μόνοικος) بمعنى (بيت واحد) أو كلمة (وحيد ومفرد + البيت) الذي يحمل معنى إحساس الناس في الاستقرار (سكن واحد أو العيش بعيدًا عن الآخرين).

ووفقًا لأسطورة قديمة فقد مر هرقل من خلال منطقة موناكو وتحول بعيدًا عن الآلهة السابقة ونتيجة لذلك تم بناء معبد هناك ومعبد هرقل مونويكوس هو المعبد الوحيد في هذه المنطقة حيث كان منزل هرقل وكانت المدينة تسمى مونويكوس.

موناكو في القرن العشرين

حتى ثورة موناكو في عام 1910 تم إقرار الدستور عام 1911، وكان أمراء موناكو ذوي حكم ملكي مطلق.

ومع ذلك كان الدستور الجديد قد خفض من الحكم الاستبدادي لأسرة غريمالدي، وعلى أي حال سرعان ما قام الأمير ألبير الأول بتعليقه.

وفي شهر يوليو عام 1918 تم التوقيع على معاهدة بين فرنسا وموناكو التي تنص على حماية فرنسية محدودة على موناكو، كما أقرت المعاهدة في عام 1919 بموجب معاهدة فرساي التي أنشئت تلك السياسة الدولية لموناكو التي تتماشى مع المصالح السياسية والعسكرية والاقتصادية الفرنسية وحل أزمة الخلافة في موناكو.

الجغرافيا الطبيعة لموناكو

طبيعتها الجبلية وموقعها على ساحل البحر الأبيض المتوسط ومحاذاتها للريفييرا الفرنسية والحدود الإيطالية القريبة أعطاها جمالًا فريدًا من نوعه.

تبعد 18 كم عن مدينة نيس الفرنسية، كما أنها تقع تحديدًا على بداية هضاب جبال الألب.

وأعلى مرتفعاتها يبلغ 140 مترًا.

معلومات عامة عن موناكو

اللغة في موناكو

سكان موناكو هم أقلية أمام الأجانب المقيمين هناك ومعظم سكان البلاد هم فرنسيين، ثم يليهم أهل موناكو الأصليين والإيطاليون،

اللغة الفرنسية هي اللغة الرسمية بينما يتكلم السكان الأصليون اللهجة الموناكية المنحدرة من لهجة جنوة (وهي مزيج من الإنجليزية والإيطالية) وهي مستعملة بكثرة في البلاد.

الديانة

الدين الرسمي هو المسيحية الكاثوليكية، وحرية الأديان مضمونة ضمن بنود الدستور.

ويوم (19 نوفمبر) الذي يطلق عليه “عيد الأمير” هو اليوم الوطني في موناكو.

النظام السياسي في موناكو

موناكو إمارة دستورية منذ عام 1911، ورأس الدولة هو الأمير، والجهاز التنفيذي للإمارة هو وزير الدولة أو رئيس الوزراء الذي يرأس بدوره طاقم وزاري مكون من أربع أعضاء فقط، ووزير الدولة هو فرنسي الجنسية بحيث يختاره الأمير من ضمن عدة مرشحين تقدمهم الحكومة الفرنسية.

وحسب دستور البلاد الصادر عام 1962 فإن الأمير يشارك البرلمان السلطة على الإمارة، والبرلمان مكون من 24 عضوًا ينتخبون كل 5 سنوات.

المطارات

يوجد في مدينة نيس الفرنسية أقرب مطار دولي لموناكو.

الثقافة

يغلب الطابع التاريخي على ثقافة موناكو نظرًا لوجود الأماكن التاريخية والأثرية فيها إضافة إلى تشتبه ثقافه موناكو مع الثقافة الفرنسية لقرب المسافة بين البلدين.

المهرجانات

تشتهر الإمارة بالمهرجانات الفنية والموسيقية المختلفة والتي تقيمها موناكو كل سنة برعايتها.

ومن أهم هذه المهرجانات السباق السنوي للسيارات والمسمى (الفورمولا 1) في شوارع مُونَاكُو.

الرياضة

من أهم أبطال الدوري الممتاز الفرنسي يعتبر نادي موناكو لكرة القدم من أهم النوادي.

أجمل المنطق السياحية في موناكو

يقوم معظم المسافرين بزيارة موناكو فقط لبضع ساعات في يوم واحد سواء كان ذلك كجزء من جولة بالحافلة من نيس أو كراكب لسفينة سياحية، فإذا كان لديك بعض الوقت تمتع بزيارة الإمارة وتعرف على مناطق الجذب في موناكو الساحرة لأنه هناك العديد منها يستحق المشاهدة:

كازينو مونت كارلو أكثر مناطق الجذب في موناكو شهرة

تقع مناطق الجذب الأكثر شهرة في موناكو في Place du Casino.

يعد Place du Casino المعروف باسم “Camembert” موطنًا لمعظم مناطق الجذب الشهيرة في موناكو لا سيما العدد الكبير من السياح الذين يجتمعون هنا.

وهذا ليس مفاجئًا لأن الكازينو الذي تم بناؤه في عام 1858 من قبل مونت كارلو هو واحد من أشهر الكازينوهات في العالم.

وتعد الحديقة Jardins de la Petite Afrique الموجودة مقابل الكازينو مكانًا لطيفًا للاسترخاء والتأمل.

فندق باريس

 يقع فندق Hôtel de Paris الفاخر بالقرب من الكازينو الذي تم بناؤه عام 1863 لتأمين المزيد من زوار الكازينو والقصة المثيرة الخاصة من تاريخ الفندق الغني هي أن وينستون تشرشل تعرض لكسر في الفخذ في هذا الفندق وبقي مدة على كرسي متحرك.

يضم الفندق بين 182 غرفة و74 جناحًا وجناحًا رئاسيًا وهو المكان المناسب للاستمتاع بالحياة في المطعم ذي الثلاث نجوم وفي بعض المحلات الفاخرة.

كافيه دي باريس

 يقع Café de Paris أيضًا بجوار كازينو مونت كارلو، إنه مطعم ومقهى تم بنائه في عام 1868، ويعد التراس الخارجي البانورامي الأنيق مكانًا شهيرًا لتناول طعام الغداء والعشاء أو حتى تناول الشاي.

لديك فرصة جيدة وممتعة لمراقبة العديد من سيارات نوبل في كازينو بلاس.

كما يمكنك أن تطلع على السيارات الفاخرة في Place du Casino.

أوبرا دي موناكو الرابعة

 واحدة من أجمل مناطق الجذب في موناكو هي دار الأوبرا.

كما تم بناء فندق Salle Garnier الواقع في الجزء الخلفي من الكازينو كمسرح خاص متواضع للعائلة الأميرية، والقبة التي تعلو هذه الدار والتي يبلغ ارتفاعها 35 مترًا مدعومة بتصميم من قبل جوستاف إيفل العقل المدبر لبرج إيفل.

تظهر جمالية هذه الدار أنها محاطة بأشجار النخيل لإطلالة جميلة حقًا.

باب هرقل دي موناكو

من المؤكد أن Port Hercule هي واحدة من أكثر مناطق الجذب إثارة في موناكو والتي تضم عشرات اليخوت.

ميناء Hercule هو مرسى موناكو المركزي يستوعب حوالي 700 قارب وتم الانتهاء منه في عام 1926.

واجه الإغريق والرومان مشاكل مع رياح الشرق التي هبت في الميناء لذلك تم بناء جدار حماية بطول 352 مترًا في الآونة الأخيرة مما يحمي الميناء منذ ذلك الحين حيث يمكن السماح للسفن السياحية التي يصل طولها إلى 300 متر بالدخول إلى الميناء.

شارع الأميرة كارولين

 شارع جميل للمشاة ليتجولون فيه هو شارع الأميرة كارولين، الذي يضم بعض المقاهي الجذابة.

قصر الأمير

 يعد قصر الأمير أحد أهم عوامل الجذب في موناكو لأنه منزل الأمير ألبرت الثاني.

قصر الأمير هو المقر الرسمي لأمير موناكو.

لا تزال الأبراج التي تم ترميمها على أبراج Playmobil موجودة في قصر الأمير.

ومن الممتع مشاهدة الحراس الذين يرتدون ملابس أنيقة أثناء عملهم.

واحدة من مشاهد موناكو الممتعة هي مشاهدة إجراءات تغيير الحراس والذي يحدث يوميًا في تمام الساعة 11:55 صباحًا.

في أوقات معينة من السنة يمكنك زيارة شقق Prince’s Grands لأن هذا يجعلك تتجول في قصر الأمير وكأنك تعيش كأمير بين هذه التحف الفنية التي يضمها هذا القصر الرائع.

كاتدرائية نوتردام-Immaculée

 إنها واحدة من أهم المعالم الأثرية في موناكو حيث تعد كاتدرائية نوتردام-Immaculée هي الكنيسة الرئيسية في موناكو التي بنيت بين عامي 1875 و1903 على الطراز الروماني الجديد، وهي كنيسة القبر المقدس للعائلة الأميرية غريمالدي.

وبناءً على ذلك فإن قبر جريس كيلي (كانت ممثلة هوليود والتي توفت نتيجة لحادث سيارة بالقرب من موناكو) هي زوجة أمير موناكو السابق (رينييه الثالث) والذي شيّع جنازتها 100 مليون متفرج يقع في الكنيسة أسفل الجوقة.

كاتدرائية موناكو هي موقع سياحي شهير آخر وواجهة الكنيسة الجميلة مزينة بشكل جميل بأشجار النخيل.

لا تنس أن تأخذ نزهة على الواجهة البحرية ومراقبة اليخوت الجميلة التي ترسو هناك.

متحف عالم المحيطات

 يوجد أيضًا في مدينة موناكو القديمة متحف عالم المحيطات الموجود منذ عام 1910 على ساحل صخرة الأمير حيث تحتوي على حوالي 6000 مخلوق بحري مختلف.

يزور هذا المتحف أكثر من 675،000 سائح في السنة حيث يتدفق مبلغ جيد من المال إلى خزينة الدولة.

حديقة Exotique

Jardin Exotique هي حديقة نباتية تم افتتاحها في عام 1933 وقد ضمت النباتات بشكل رئيسي من المناطق القاحلة في أمريكا الوسطى وجنوب غرب الولايات المتحدة أو شبه الجزيرة العربية.

إنها ليست فقط متعة لمحبي النباتات وعلماء النبات المحترفين والهواة ولكن أيضًا للأشخاص العاديين الذين تستهويهم المساحات الخضراء والذين يحبون الطبيعة ولاسيما المنظر الجميل المطل على موناكو الذي يبرر زيارة الحديقة.

ملعب لويس الثاني

 في حي Fontvieille يوجد ملعب AS Monaco ومقر فريق Monegasque الوطني، هذا الملعب الذي يتسع لحوالي 18000 متفرج إنها بالضبط ساحة عملاقة.

ومع ذلك إذا أدركت أن ولاية موناكو الصغيرة تجمع حوالي 38000 شخص فقط فإن هذا الرقم يكتسب معنى مختلفًا تمامًا لمدى حب السكان والسياح لهذا المكان الرائع ولكرة القدم.

معرض الصور القديم

يحتوي المعرض على العديد من روائع اللوحات الأوروبية من القرن الرابع عشر إلى القرن الثامن عشر، ومن العصور الوسطى إلى عصر النهضة ومن فن الباروك إلى الروكوكو، وأكثر من 700 من الأعمال الفنية التي تم شراؤها من بافاريا الذي أعطى زخمًا كبيرًا للمعرض.

كما يضم مجموعة تتضمن أيضًا لوحات هولندية وفلمنكية، وباختصار إن معرض الصور القديم هو جوهرة يملكها سكان موناكو تجعله سببًا لعودة السياح إليها.

الحديقة اليابانية (أو حديقة الأميرة غريس)

 بناء على طلب الأمير رينييه الثالث وفي عام 1994 تم إنشاء حديقة كأنها قطعة من اليابان في وسط موناكو.

وتشمل هذه الحديقة كل ما يتعلق بالتراث الياباني من بيت الشاي والجسور وحديقة زن والكارب الكوي.

الدخول إلى هذه الحديقة مجاني.

شاطئ لارفوتو

Plague Larvotto هو شاطئ موناكو العام يمتلأ بالحصى وليس رمليًا وتتجمع الكتل السكنية التي تقف وراءه وهذا ما يجعله بعيدًا عن صف أفضل شاطئ مثالي في العالم ولكنه يتميز بجماله وروعته التي تجعله شاطئ مثير للاستجمام.

ميدان ماريا

الميدان الرئيسي في موناكو ولعدة قرون وهو مركز تجاري مهم، ولقد كان دائمًا سوق يشتهر بالمدرجات الخشبية التي تشغل الساحة بأكملها.

في جميع أنحاء الساحة هناك بعض المباني التاريخية الرئيسية في المدينة.

كما يمكن زيارة محطة مترو Marienplatz التي بنيت في السبعينات من القرن الماضي وهي جوهرة حقيقية سواء من وجهة نظر لوجيستية أو التجارية.

فندق Residenz

من الصعب حقًا وصف عظمة موناكو من فندق Residenz الذي هو واحد من القصور الملكية الأكثر جمالًا في العالم الذي بني بالطراز المعماري ويضم عدد من الأعمال الفنية التي تتراوح من عصر النهضة الألمانية إلى فيورنتينا إلى الباروك والروكوكو.

قلعة ضخمة اليوم تتكون من اثنتي عشرة حديقة وساحة ومسرح (Teatro Cuvillies) ومتحف (Museo Residenz) بحوالي 130 غرفة.

هذا الفندق ضخم للغاية لدرجة يوصى بزيارته في يومين منفصلين في الصباح وبعد الظهر لتطلع على جميع معالمه.

قلعة نيمفنبورغ

يعد قصر Nymphenburg المقر الصيفي للعائلة المالكة، فمن المؤكد أنه لا قل من حيث الفخامة والرقي عن باقي الأماكن الأثرية والتاريخية.

بني القصر بمزيج من الهندسة المعمارية والفن وعلم النبات مثل القصر الملكي حيث يمكن العثور على أنماط مختلفة من الباروك إلى الكلاسيكية في الغرف والمفروشات والأعمال الفنية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.