لنتعرف على نبات الحنظل .. ماهو وما فائدته وما هي أضراره

لنتعر على نبات الحنظل.. ماهو وما فائدته وما هي أضراره مقال علمي طبي يعالج نباتًا من أهم النباتات الطبية المستخدمة في العلاج بالأعشاب أحد فروع الطب البديل.

الأعشاب الطبية العلاجية ليست مجرد معتقدات فولكلورية ورثناها عن أجدادنا وشيوخ البلد، بل تحتوي هذه الأعشاب على مركبات فعالة تمنحنها خواصها المطببة، إليكم هذا الموضوع حول نبات من النباتات المهمة في مجال التداوي بالأعشاب ألا وهو نبات الحنظل (Citrullus colocynthus).

والمهم في الطب البديل الذي لا يستخدم المواد الكيميائية للعلاج.

ما هو نبات الحنظل

ما هو نبات الحنظل

هو نبات عشبي معمر ينمو زاحفا على الأرض، من فصيلة  القرع هو من الاشجار البرية من فصيلة النباتات القثائية، هو نبات حولي، ثمره كروي الشكل  بحجم البرتقالة لونه أخضر وتكون ملساء مزركشة بلون ابيض، وأزهاره صفراء، وأوراقه خشنة على شكل مثلث، يتحول عند النضج إلى أصفر، داخله شحم اسفنجي  يضم من (200 إلى 300) بذرة ويطلق على بذوره تسمية الهبيد وينضج نبات الحنظل في منتصف فصل الصيف، وهو عديم الرائحة طعمه شديد المرارة، يعرف نبات الحنظل بأسماء عديدة منها التفاح المر أو البطيخ المر وقرع الصحراء والعلقم والرقي البري والشرى.

ويعرف علميًا باسم (سيتراكوس كولوسينث Citrakus colocynthus )، أو (سيترولس كولوسينث Citrullus colocynthus)

أمّا موطنه الأصلي فهو حوض البحر الأبيض المتوسط، وسواحل غرب ىسيا، وسواحل شمال إفريقيا وسواحل جنوب أوروبا، ويمكن أن يتواجد نبات الحنظل أيضا في الصحاري بالجزيرة العربية ووادي النيل والمناطق الصحراوية من إقليم السند والبنجاب في باكستان، ومناطق شرق إيران.

حيث يحتاج الى عدد من العوامل لتساعده على النمو وهي التربة الرملية الصلبة، والمناطق التي تكثر فيها الأمطار ودرجة ألحرارة المرتفعة.

ما هي فوائد فوائد نبات الحنظل

ما هي فوائد نبات الحنظل

يعتبر نبات الحنظل من النباتات ذات الفوائد العديدة، لأنه يحتوي على مضادات الأكسدة فإن له خصائص مضادة للالتهاب والسرطان ومضاد للبكتيريا، ولتنوع محتوياته فإن فوائد نبات الحنظل واستخداماته تختلف ايضا، فهو يستخدم كعلاج لبعض الامراض الجلدية ويستخدم زيت نبات الحنظل لعلاج القروح الجلدية ويفيد في علاج آلام المفاصل والروماتيزم، وله أثر في علاج آلام الأعصاب وعرق النسا ومرض النفرس ويساعد الحنظل الحمى وأعراضها على ايقاف نزيف الدم، ويستخدم في تخفيف آلام الاسنان.

 كما ويعتبر زيت الحنظل علاجا فعالا لمنع تساقط الشعر وتأخير ظهور الشيب ويقضي على القمل ويفيد في علاج داء الثعلبة، ويستخدم نبات الحنظل كعلاج فعال للعديد من المشاكل الصحية كأمراض الكلى والتهابات المثانة وعلاج لدغات العقارب وفي علاج البواسير والغثيان وفقر الدم، وبشكل عام يعتبر نبات الحنظل ملين للأمعاء، ومضاد للالتهابات، معالج لمرض السكري، ومسكن للألم كما يتم استخدامه كمكمل غذائي، ورغم كل ما ذكر من فوائد نبات الحنظل فقد يتسبب في بعد الأعراض الجانبية.

 لذلك قبل الشروع باستخدامه ينصح باستشارة طبيب للحصول على أكبر قدر من الفائدة وتقليل الخطر وتجنبه،  وسوف نتطرق الى تفاصيل استخدام نبات الحنظل وطريقة استخراج الزيت المستخدم للعلاج وطريقة تطبيقه لاحقا.

ما هي الأجزاء المستعملة في نبات الحنظل

الجزء الأول لب الثمار.

الجزء الثاني البذور: حيث يستخرج منها المادة المستعملة في تخفيض سكر الدم،  وبالأخص غلاف البذرة والمعروف ب (القصرة Alkasra) ويجب التخلص من مرارة الحنظل في البذور وذلك بغسلها عدة مرات بالماء والملح.

الجزء الثالث الأوراق الغضة: يستخدم لتحليل الأورام وإنضاجها.

الجزء الرابع زيت الحنظل (دهن) : يعتبر علاجا فعالا للعديد من الامراض ويطبق خارجيا بالدهن على الموضع المراد علاجه.

كيف يتم تحضير زيت الحنظل

يمكن تحضير زيت الحنظل في المنزل باتباع الخطوات التالية:

تقطع ثمرة الحنظل إلى نصفين، ويمكن دقها قليلًا وتنقع بزيت الزيتون، ومن ثم توضع في كيس من النايلون مدة أربعة وعشرين ساعة (24 h)إذا كانت الحبة جافة، ثم توضع حبة الحنظل المغمورة بالزيت في وعاء وتسخن على النار دون الوصول لدرجة الغليان، وذلك مرة واحدة كل يوم لمدة ثلاثة أيام، ثم تترك حبة الحنظل في الزيت لمدة خمسة عشر (15) يوما، ثم يتم تصفية الزيت والحصول على زيت الحنظل جاهزًا للاستخدام.

ما هي الاستخدامات الطبية لنبات الحنظل

الحنظل6

  • مضاد للإلتهابات ومسكن للألم :هو من الخصائص الطبية المعروفة جدا لنبات الحنظل, أثبتت الدراسات أنه مضاد للالتهابات ومسكن للالم، كما انه يعالج مشاكل الكبد, وذلك اذا ما تم طبخ نبات الحنظل مع الزيت لمضاعفة الفائدة.
  • نبات الحنظل محفز لنمو الشعر:يستخدم لعلاج الصلع الوراثي، حيث انه نشيط جدا لتعزيز نمو الشعر، ويزيد من عدد بصيلاته، وزيادة كثافة الشعر,وزيت الحنظل يعتبر فعالا لمنع تساقط الشعر و تثبيت لون الشعر وتأخير ظهور الشيب، ويستخدم في علاج التهابات قشرة الرأس، ويقضي على القمل ويفيد زيت نبات الحنظل في علاج داء الثعلبة.
  • مضاد للبكتيريا : ويستخدم ايضا نبات الحنظل لعلاج الأمراض الجلدية و امراض النساء و الالتهابات الرئوية, فهو فعال ضد سلالت من البكتيريا إيجابية الجرام وسالبة الجرام مثل بكتيريا الإشريكية القولونيةوالمكورات العنقودية الذهبية,ويعالج بعض امراض الجلد مثل الجرب والبثور في الوجه، ويساعد في التخلص من الندبات على الجلد.
  • مقاومة مرض السكري: إن الحنظل يحتوي على مركبات لها تأثير مشابه لتأثير الأنسولين، لذلك فإن الحنظل يساعد في منع الخلايا من مقاومة الأنسولين، كما يمنع إرتفاع مستوى السكر ، وأظهرت نتائج دراسة استمرت لثلاثة أشهر على (24) شخصا مصابا بالسكري أن تناول (2000) ميلليجرام من الحنظل يوميا يقلل من نسبة السكر في اختبار (A1C)، هو اختبار يستخدم لقياس نسبة السكر في الدم على مدى ثلاثة أشهر، كما أظهرت الدراسات المخبرية الحديثة أن نبات الحنظل يحتوي على مركبات يمكنها أن تساعد في التحكم في مرض السكري هذه المركبات هي الفيسين والتشارانتين والببتيد، وتعمل على خفض معدل السكر في الدم، إما عن طريق زيادة نشاط الأنسولين الموجود في الدم، أو عن طريق محاربة ما يعرف بالجئور الحرة والتي تلعب دورا فعالا في مضاعفات مرض السكري وذلك لأن نبات الحنظل يحتوي على مركبات مضادة للاكسدة مثل (الفلافونويد Flavonoids) و(الفينول Phenol).
  • علاج آلام المفاصل والروماتيزم: وذلك عن طريق وضع لبخات الحنظل على الموضع المطلوب علاجه، ويتم تجهيز اللبخات من خلال شواء ثمرة نبات الحنظل ومن ثم برشها ووضعها ساخة على الموضع المراد علاجه، ويمكن أيضا تقسيم حبة من الحنظل إلى جزئين ثم شيها على النار وتوضع ساخنة على كعب القدمين للمريض وتربط جيدا للصباح وتكرر العملية حتى يشفى المريض تماما، يخلص نبات الحنظل الجسم وخاصة المفاصل والأعصاب من البلغم المتراكم فيها، ويطرده إلى خارج الجسم، ويمكن الاعتماد على الزيت المستخرج منه في وضعه على مكان الشكوى، واثبتت فعالية تلك الزيوت في جلسات العلاج الطبيعي، لذلك يعتبر نبات الحنظل من أفضل الوسائل التي تستخدم في علاج آلام المفاصل والروماتيزم وآلام الظهر والعضلات.
  • تخفيف آلام الاسنان: وذلك عن طريق المضمضة بمحلول مكون من زيت نبات الحنظل مع الخل.
  • تقليل نسبة الكوليسترول: إن ارتفاع مستوى الكولسترول في الجسم له من الخطورة ما يستوجب المراقبة والعلاج لانه يعمل على زيادة الامراض المتعلقة بأمراض القلب ,وقد وجد من خلال الدراسات ان نبات الحنظل يعمل على تقليل مستوى الكوليسترول في الجسم حيث يؤدي اي انخفاض مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار بشكل عام.
  • الوقاية من مرض السرطان: يحتوي نبات الحنظل على العديد من مضادات الأكسدة مثل الفلافونويد والفينول لذلك هو قادر على محاربة الجذور الحرة والوقاية من مرض السرطان، وأيضا يعزز من صحة القلب والأوعية الدموية ويحمي من الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشراييين، وقد توصلت دراسة إلى أن مستخلص نبات الحنظل قادر على منع نمو وانتشار خلايا سرطان الثدي مع تشجيع موت الخلايا السرطانية.
  • أمراض المرارة والإمساك والبواسيرويعتبر مدرا للبول: فهو نبات مسهل للمعدة، ويقوم على تنشيط حركة المعدة وأمعائها ويسهل عملية الهضم، وذلك لاحتوائه على مواد راتنجية صابونية (Resinous)ومادة (البكتين Pectin)، ومستخلص نبات الحنظل له خصائص مسهلة قوية وملينة تساعد على علاج المشاكل المعوية، ويتم علاج البواسير عن طريق دهن لب نبات الحنظل قبل نضجه، فبالإمكان الحصول على ثمرة الحنظل قبل نضجها ثم تقسيمها إلى أربع قطع، ودهن المنطقة المصابة بكل قطعة من القطع الأربعة، وتكرار ذلك حتى يذهب الألم كما يمكن استخدام الحنظل للوقاية من البواسير، ومنع ظهور بعض مسبباته كتناول منقوع نبات الحنظل لعلاج مشكلة الإمساك المزمن، بالإضافة إلى تسهيل عملية الهضم ورفع كفاءتها عبر تنشيط عمل المعدة والأمعاء، كما يقوم بطرد الغازات من المعدة، ويعالج اليرقان ويحسن من عمل المرارة والكبد، لكن يجب ان يتم أخذه بكميات معينة ومحسوبة لأن تناول كميات كبيرة منه قد تؤدي الى التهاب الأمعاء وبعض الإصابات الخطيرة جدا، وعادة لا يؤخذ الحنظل بمفرده بل مع بعض القرنفل او الحبهان، لأن إضافة أحد هذه المواد يساعد على تسهيل تناوله ويخفف من المغص الذي يتسبب به.
  • علاج لدغات الافاعي ولدغة العقرب:مستخلص نبات الحنظل يستخدم في تخفيف حالات التسمم الناجمة عن لدغة العقرب وعضة الثعبان ويعتبر جذر الحنظل هو افضل دواء لذلك، فهو يطهرها ويشفي آلامها والتهاباتها ويزيل سمومها.
  • المشاكل الجنسية: يساهم الحنظل في حل المشاكل الجنسية التي تؤثر على العلاقة بين الزوجين ويعمل على زيادة القدرة الجنسية لدى الرجال، كما أنه يساهم في حل مشكلة ضعف الانتصاب والضعف الجنسي لدى الرجال، وقد ورد ايضا بأنه يعمل على زيادة تدفق الدورة الدموية إلى الاعضاء التناسلية عند الإنسان، ويعتبر هذا ذو أثر فعال في حل المشاكل الجنسية المختلفة.
  • وقف نزيف الدم: تستخدم أوراق نبات الحنظل في وقف نزيف الدم الناتج عن الجروح، كما تفيدفي تحليل الأورام في الجسم وإنضاجها .
  • يعالج الامراض الجلدية لدى الحيوانات: يستخدم قطران الحنظل في علاج ودواء الحيوانات كالمواشي والطيور من الأمراض الجلدية الصعبة كالجرب والقراد العالق بوبر الحيوانات.

طريقة تنظيف ومعالجة بذور نبات الحنظل

توجد طرق متعددة لتنظيف ومعالجة بذور نبات الحنظل وهي:

طريقة أولى: تتم التالي تجفف الثمار والقيام بكسرها واستخراج مافيها والقيام بتنخيلها، كذلك بإضافة الملح للبذور مع التقليب المستمر، ووضع الرماد على البذور والماء وتقليبه لمدة أربعة أيام، والتخلص من الماء الحار، وإضافة الماء البارد له مع التحريك المستمر.

طريقة ثانية تتم بالقيام بنقع البذور في الماء وذلك لمدة ثمانية أيام متتالية، ثم نقوم باستبدال الماء عن البذور كل يومين، وطبخ البذور في الماء لبضع ساعات مع إضافة الماء الساخن له في حال تبخره ومن المهم عدم إضافة الماء البارد تفاديا لفساده.

الجرعة المناسبة لتناولها من نبات الحنظل

ليس هناك دراسات علمية تؤكد أو تحدد الجرعة المناسبة التي ينبغي أن يتناولها المريض من نبات الحنظل، فإن تناول الجرعة المناسبة من نبات الحنظل تعتمد على عدة أمور أهمها صحة المريض وعمره، ومن المهم أن تتم استشارة الطبيب قبل تناول نبات الحنظل فلا يتناوله الشخص دون معرفة سابقة للكمية اللازم تناولها.

الأضرار والآثار الجانبية لتناول الحنظل

بالرغم من كل ما ذكر سابقا عن فوائد نبات الحنظل وما يمتلكه من خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للسكري ومضادة لأهنيات الدم بالإضافة الى خصائص مضادة للميكروبات وللإلتهابات لكن تم وصفه بأنه نبات عالي السمية إذ يعد استخدام نبات الحنظل غير آمن على الإطلاق خصيصا لدى النساء الحوامل والمرضعات فيجب عدم تناوله.

هذا وقد تم حظره من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) عام (1991) وحتى عند تناول كمية صغيرة جدًا منه فقد يسبب ذلك تهيجا شديدا في بطانتي المعدة والأمعاء وايؤدي لإسهال دموي وتلف في الكلية والبول الدموي وعدم القدرة على التبول.

 ويشمل تناوله أيضا بعض الآثار الجانبية الأخرى مثل التشنجات والشلل، وقد تصل إلى الوفاة أمّا في حالات التسمم يجب تناول محلول حمض التانيك (Tannic acid) المخفف ويتبعه كميات كبيرة من المشروبات الألبومينية (Albuminism).

 وينصح بعدم استعمال كميات كبيرة من نبات الحنظل والسبب في ذلك يعود إلى أن نبات الحنظل يحتوي على مادة (كوكوربيتاسين Cucurbitacin) الكيميائية التي تعد مهيجة للأغشية المخاطية.

إن نبات الحنظل هو نوع من الملينات يسمى الملين النشط، فمن الممكن أن تعمل هذه الملينات على خفض نسبة البوتاسيوم (K) في الجسم لذا يجب على متناولي نبات الحنظل أخذ استشارة طبية قبل ذلك.

الخاتمة

في النهاية بالرغم من فوائد نبات الحنظل نستطيع القول إن الحنظل من النباتات التي لها فوائد متعددة ولكن على الجانب الآخر فإنه يتسبب في الكثير من الأضرار التي قد تصل إلى حد الوفاة لا سمح الله، لذا لا بد من الحرص الشديد من استخدامه لأنه يعتبر مادة سامة وخطيرة ولا بد من الاستشارة الطبية قبل استخدامه.

المراجع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.