فوائد القرفة للجسم وأضرار الإفراط في تناولها

تُرى هل تساءلت عزيزي القارئ يومًا عن الفوائد الصحية للقرفة وكيف تستخرج وأين تزرع وكيف تخزن؟ وكيف يمكن تحضيرها؟ وهل لها من أي مساوئ؟ حسنًا في هذا المقال سنجيب عن كل تساؤلاتك واستفساراتك.

ما هي القرفة؟ ومن أين تستخرج؟

مقالات ذات صلة قد تهمك:

بدايةً عزيزي القارئ القرفة هي لحاء إحدى الأشجار دائمة الخضرة والتي تنمو في المناطق الاستوائية تأتي هذه الأشجار كثيفة وقد يصل ارتفاعها إلى 40 مترًا تقريبًا، موطنها الرئيسي سيريلانكا كما أنها تزرع في أمريكا الجنوبية والهند وجنوب شرق آسيا، تتميز بأزهارها الصفراء الصغيرة، لكن ثمارها أرجوانية اللون وهي تشبه العنب وتكون غير صالحةٍ للأكل، وكما قلنا سابقًا القرفة تستخرج من لحاء هذه الشجرة وتتميز بطعمها الحاد والرائحة العطرية، أما بالنسبة للتخزين فيجب أن تخزّن في مكانٍ جاف لأنّ الرطوبة تؤدي إلى نمو  بعض أنواع الفطريات عليها كما أن التجفيف يعطيها ذلك الشكل الأنبوبي المميز .

فوائد القرفة الصحية

فوائد القرفة الصحية

تحرق الدهون وتحافظ على رشاقة الجسم ولياقته

القرفة حارقةٌ قويةٌ للدهون وخاصةً دهون البطن، فمنقوع القرفة الساخنة المحلّى بالعسل فعالٌ في تحريك الدهون (أحرص على تناوله في فترة الظهيرة لأنه يسرع من عملية التمثيل الغذائي) فيساهم هذا في المحافظة على مستويات الأنسولين عند مستوى منخفض بالجسم، كما أنها تخفض مستوى الدهون الثلاثية في الدم والكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار، ولها خصائص مفيدة للبشرة فهي تحارب التجاعيد لأنها تحوي على مواد لها أثر كبير في تنشيط الكولاجين في البشرة (الكولاجين مسؤول عن الليونة في البشرة) الأمر الذي يؤدي إلى إخفاء علامات التقدم بالسن.

وللقرفة دور كبير في تنشيط نمو الشعر وزيادة كثافته وطوله خلال فترة قصيرة، وذلك يتم بغلي عيدان القرفة واستخدام المحلول في تدليك الرأس لعدة دقائق (كرر هذه العملية مرتين أسبوعيًا)، وإذا عانت بشرتك من التعب والإرهاق فكل ما عليك فعله هو أن تجرب خلط القرفة بالحليب لعمل ماسك للبشرة لمدة 10 دقائق ستلاحظ أن نضارة بشرتك وحيويتها قد عادت من جديد.

لها فوائد لا تحصى بالنسبة للرجال والنساء

أنها مقوية طبيعة للدم خاصّةً للنساء اللواتي يعانين من مشاكل واضطرابات في الهرمونات، وهي تنشط الرحم والمبايض وتساعد على علاج العقم ولها مفعول الجنسنغ في تقوية الخصوبة الجنسية وتقوية الانتصاب عند الرجل، وتخفيف آلام الطمث والدورة الشهرية عند النساء، خاصة بعد الولادة لأنها تخفف التقلصات العضلية المسببة للآلام بعد الولادة كما أنها تخفف من مشاكل المسالك البولية وذلك عند تناولها بشكل منتظم.

تقوي جهاز الدوران والقلب ومفيدة لمرضى السكري

تعالج القرفة فقر الدم فترفع نسبة الحديد، كما أنها مليئة بعنصر الكالسيوم والمنغنيز أضف إلى ذلك أنها تحسن الدورة الدموية في الجسم كما أن ملعقة صغيرة منها في الماء الساخن وشربها مرتين في النهار مفيد جدًا لمرضى السكر (جرب فحص السكر بعد 21 يوم من بدء العلاج حتمًا ستجد تحسنًا ملحوظًا).

ولأنها تعمل على تخفيض مستويات السكر في الدم وتساعد الخلايا على حرق المزيد من السكر فهي تساعد الجسم لكي يحافظ على الرشاقة (كما قلنا سابقًا) كما تحوي على مركب الكومارين وهو أحد المركبات العطرية النباتية وله رائحة تشبه الفانيليا والذي يساعد في منع تجلط الدم وتخفيف من التعب والإرهاق كما يحد من خطر الإصابة بالأزمات القلبية.

فوائد كبيرة للجهاز العصبي

من المعروف أن القرفة مقوية للذاكرة والجهاز العصبي فتساعد على التركيز والحفظ وتخفف الصداع بشكل كبير لو تم استخدامها بشكل يومي، كما تخفف الدوار والدوخة نظرًا لأنها تنشط الدورة الدموية، علاوةً على أنها تخفف من أوجاع الصداع النصفي وطنين الأذن وتحسن المزاج فيوصى بها للأفراد الذين يعانون من مرض باركنسون والزهايمر.

تقوي مناعة الجسم وتضعف الجراثيم

القرفة مطهرة للفم واللسان وتساعد في توسيع القصبات الهوائية وإخراج البلغم وتقوي جهاز المناعة لأنها تقاوم الجراثيم  وخاصةً فطريات الكنديدا البيضاء التي تستفحل بالأمعاء وتنتشر بالجسم كاملًا وذلك عندما تَضعُف مناعة الجسم، فهذه الفطريات تقاوم العقاقير الطبية والكيماوية لكنها تعجز عن مقاومة القرفة، ونظرًا لخصائصها الكبيرة وفوائدها الهامة فهي تخفف من الآلام والالتهابات في المفاصل وتخفف آلام تصلب العضل، وتعالج نزلات البرد المعتادة والشديدة وتعالج الإنفلونزا والزكام واحتقان الأنف والحلق وتخفف من رائحة الفم الكريهة لأنها تقضي على الجراثيم المسؤولة عنها.

الحد من السرطان والتخفيف من الاضطرابات الهضمية

تحوي القرفة على كميات لا بأس بها من مضادات الأكسدة، وبالتالي فهي تمنع انتشار الخلايا السرطانية والأورام اللمفاوية، وبما أنها مصدر جيد للكالسيوم والألياف فإنها تلعب دورًا هامًا بمنع إتلاف خلايا القولون وبالتالي الحد من سرطان القولون، كما أنها تزيل الغازات من الأمعاء وتقضي على الإسهال والحموضة وتسمى بالمنشط الهضمي فبشكل عام تساعد على سيرورة العمليات الهضمية.

أضرار الإفراط في تناول القرفة

والآن عزيزي القارئ بعدما تعرفنا على بعض مزايا وفوائد القرفة (بالطبع لا يزال هناك الكثير) لا بدّ لنا من معرفة الاستخدام الصحيح لها وترشيده لأن استخدامها بكثرة سيؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض والاضطرابات، نذكر لك منها:

أمراض الدم

وخاصةً مرضى ارتفاع ضغط الدم فيجب عدم الإكثار من تناول القرفة لأنها ستؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم لديهم وزيادة ضربات القلب (فهي منشطة للدورة الدموية).

أمراض الكبد

 بما أن الكبد هو المسؤول عن تنقية الدم وتصفيته لا يجب عليهم تناول القرفة.

مرضى السكر

يجب عليهم استشارة الطبيب لتناول الكمية التي تناسب أجسادهم من القرفة أو تناولها بشكل متوازن كما ذكرنا سابقًا لأنها قد تؤدي إلى خفض نسبة السكر بشكل كبير.

النساء الحوامل

قد تؤدي القرفة إلى زيادة ضغط الدم الواصل إلى الجنين وتزيد من تقلصات الدم مما قد يؤدي إلى حدوث الإجهاض وقد تشكل خطرًا على حياة الأم وخاصّةً خلال الأشهر الأولى من الحمل.

أخيرًا عزيزي القارئ بعدما تعرفنا على فوائد القرفة التي لا تحصى وبعض الأضرار التي تخلفها بالجسم نتيجة الإفراط أو الإكثار من تناولها أرجو منك استهلاكها بالشكل المعقول وبشكل متوازن (دون إفراط) كما ذكرنا سابقا لكيلا تصاب ببعض المشكلات السابقة التي ذكرناها.

قد يعجبك ايضا