طرق ومعايير تشخيص متلازمة التعب المزمن

طرق ومعايير تشخيص متلازمة التعب المزمن

قد يكون تشخيص متلازمة التعب المزمن أمرًا صعبًا نظرًا لعدم وجود اختبارات عملية لاكتشافه. كثير من أعراض متلازمة التعب المزمن شائعة أيضًا في حالة الإصابة بأمراض أخرى، أو بسبب الآثار الجانبية للعلاجات الخاصة.

تشخيص متلازمة التعب المزمن

الخطوة الأولى للتشخيص: الاستشارة الطبية

إذا كنت تعتقد أنك تعاني من متلازمة التعب المزمن، فقم باستشارة الطبيب الذي:

  • سوف يسألك العديد من الأسئلة حول صحتك الجسدية والعقلية
  • سوف يطلب إجراء اختبارات الدم والبول، في محاولة لاستبعاد أمراض أخرى مع أعراض مشابهة لأعراض متلازمة التعب المزمن
  • سيصف اختبارات أخرى إذا لم تخبر اختبارات الدم والبول سبب الأعراض.

يمكن أن يستغرق التشخيص وقتًا طويلًا (حتى سنوات!)، لذا حاول أن تكون صبورًا. عندما تنتهي من الاختبارات، اسأل طبيبك عن كيفية تخفيف الأعراض. متلازمة التعب المزمن ليست شكلًا من أشكال الاكتئاب، ومع ذلك يبدأ العديد من المرضى بالمعاناة من الاكتئاب لأنهم يجدون أنفسهم مضطرين للعيش مع مرض مزمن.

لا تزال هناك العديد من الشكوك حول الطريقة الصحيحة للمضي قدمًا في التشخيص، وهناك طريقتان مختلفتان متاحتان، وهما المعايير الأمريكية والمبادئ التوجيهية الكندية، على الرغم من أن العديد من الأطباء الأمريكيين يأملون الآن في الحصول على الدليل التالي الذي سيحل محل الدليل الحالي.

المعايير الأمريكية (معايير فوكودا)

يستند النهج المستخدم في الولايات المتحدة على التعريف الوارد في عام 1994 من قبل مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (مراكز السيطرة على الأمراض)، والذي يعرف أيضًا بمصطلح “معايير فوكودا” نسبة إلى اسم الباحث الشهير.

سيتم تشخيصك بمتلازمة التعب المزمن إذا حدثت كلا الحالتين التاليتين:

  • أنت متعب جدًا لمدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تظهر الاختبارات أي سبب للأعراض.
  • تعاني من 4 على الأقل من الأعراض التالية:
  1. صعوبة في التركيز و / أو الذاكرة.
  2. استمرار التعب لأكثر من 24 ساعة، بعد ممارسة الرياضة أو الجهد العقلي.
  3. النوم لا يكفي للسماح باستعادة طاقتك بشكل كامل.
  4. تعاني من آلام العضلات
  5. تعاني من ألم المفاصل دون تورم أو احمرار
  6. تعاني من صداع بخصائص تختلف عن أي حالات سابقة.
  7. تعاني التهاب الحلق المتكرر
  8. تعاني ألم في العقد الليمفاوية من الرقبة أو الإبط

المبادئ التوجيهية الكندية

في الآونة الأخيرة، تم اقتراح المبادئ التوجيهية الكندية (واعتمدت في العديد من دول العالم) ولتلخيصها وتبسيطها لكم ستعطيك أدناه فكرة عن نوع النهج التي يمكن أن تغطي أكبر عدد من الأعراض:

لتشخيص متلازمة التعب المزمن يجب أن تستمر الأعراض لمدة 6 أشهر على الأقل.

المريض الذي يعاني من متلازمة التعب المزمن سوف يفي بالمعايير التالية:

التعب: أظهر المريض التعب الملحوظ (الجسدي والعقلي) المستمر الذي لا يمكن تفسيره، يمكن أن تقلل بشكل كبير من مستوى النشاط.

التذمر والإرهاق نتيجة للتمرين.

مشاكل النوم: يتم تغيير إيقاع النوم، أو أن الراحة ليست كافية لاستعادة النشاط.

الألم: يعاني المريض من ألم واسع الانتشار في العضلات و / أو المفاصل. في كثير من الأحيان هناك صداع مختلف بسبب الألم.

المظاهر العصبية / الإدراكية: يعاني المريض المصاب بمتلازمة التعب المزمن من اثنين أو أكثر من الأعراض التالية:

الارتباك

فقدان التركيز والذاكرة على المدى القصير

صعوبة في معالجة المعلومات

صعوبة في اختيار الكلمات

الاضطرابات الإدراكية والحسية (مثل عدم الاستقرار المكاني والارتباك وعدم القدرة على التركيز).

عدم القدرة على تنسيق حركات العضلات وضعف العضلات والتشنجات اللاإرادية.

رهاب الضوء، وفرط الحساسية للضوضاء.

القلق.

وأخيرًا، هناك عَرَض واحد على الأقل مطلوب من فئتين من الفئات التالية:

  1. أحداث النظام العصبي المستقل:
  1. أحداث نظام الغدد الصم العصبية:
  • تغير درجة حرارة الجسم
  • التعرق
  • إحساس متكرر بالحمى وبرودة الأطراف
  • عدم تحمل البيئات الباردة أو الدافئة
  • تغييرات ملحوظة في الوزن
  • فقدان القدرة على التكيف مع البيئة وتفاقم الأعراض مع الإجهاد
  1. مظاهر الجهاز المناعي:
  • تضخم الغدد الليمفاوية
  • التهاب الحلق المتكرر
  • أعراض متكررة شبيهة بأعراض الانفلونزا
  • الشعور بالضيق العام
  • ضعف الحساسية للأطعمة والأدوية و / أو المواد الكيميائية

المصدر

https://www.farmacoecura.it

119 مشاهدة