الاكتئاب المزمن … اكتئاب ولكنه مستمر لفترة طويلة تعتقد معها أنه أمر طبيعي

الاكتئاب المزمن – الأعراض – الأسباب – التشخيص – العلاج والوقاية

الاكتئاب المزمن عندما يستمر الاكتئاب لأكثر من عدة أيام أو أسابيع ويمكن أن يصل لعامين لدرجة تعتقد معها أن الاكتئاب جزء منك وأعراضه هي طبيعتك

من الطبيعي أن يمر كل شخص بحالة من الحزن والإحباط والتي تتميز بأعراض تشبه أعراض الاكتئاب ولكنها لا تتعدى كونها استجابة طبيعة لظرف معين أو حادثة محزنة، ولكن عندما تبدأ الأعراض بالتأثير على حياتك اليومية عندها تكون بسبب الاكتئاب وعندما تستمر هذه الحالة لمدة طويلة فهذا يشير إلى الاكتئاب المزمن

عندما يستمر الاكتئاب لفترة طويلة، طويلة لدرجة تعتقد معها أن أعراض الاكتئاب هي جزئ من شخصيتك وطريقتك ونظرتك إلى الحياة، عندما لا تختفي الأعراض بغضون أيام أو أسابيع وعندما يتوجب تلقي العلاج لفترة أطول وبشكل مكثف وحتى المخاطر يمكن أن تكون أكثر خطورة عندها يكون الاكتئاب المزمن هو ما تعانيه

ما هو الاكتئاب المزمن ؟

من الطبيعي المرور بحالة الحزن والإحباط والتي تستمر لعدة أيام، وحتى الاكتئاب العرضي تستمر أعراضه لأسبوع أو أسبوعين، ولكن عندما يتعلق الأمر بالاكتئاب المزمن فالأمر مختلف تمامًا فالأعراض يمكن أن تكون أخف حدة من الاكتئاب العرضي إلا أنها تستمر لمدة طويلة جدًا لعامين أو أكثر، إلا أن الاختلاف ليس فقط في المدة بل أيضًا في طبيعة الأعراض.

ولأن هذا الاكتئاب يأخذ طابع مزمن ومستمر لمدة طويلة فهذا ما يجعله أكثر حدة من الاكتئاب العرضي لذا يحتاج لعلاج أكثر كثافة لمواجهة حالة الانتكاس المتوقعة خلال عام أو عامين بعد إيقاف العلاج.

غالبًا ما يترافق الاكتئاب المزمن مع حالات واضطرابات نفسية أخرى مثل الشعور بالنقص والدونية وفقدان الثقة بالنفس وغيرها، وغالبًا ما يجد المريض صعوبة في الشعور بالفرح حتى خلال الأيام والأحداث التي تستدعي مشاعر إيجابية.

أنواع الاكتئاب المزمن

أنواع الاكتئاب المزمن

توجد عدة أنواع تتفرع عن الاكتئاب المستمر (الاكتئاب المزمن): الاكتئاب الكاذب (الاكتئاب الجزئي) – الاكتئاب المزدوج – الاكتئاب الشديد المزمن – الانتعاش الجزئي (الانتكاس).

1 – الاكتئاب الجزئي – الاكتئاب الكاذب

وهو عبارة عن نوع من أنواع الاكتئاب المزمن ولكنها تتسم بأعراض خفيفة لا تصل لدرجة الاكتئاب الحاد، وغالبًا ما تأخذ هذه الأعراض طابع إدراكي مثل عدم احترام النفس وتقديرها – عدم القدرة على اتخاذ القرارات وخاصة الهامة – صعوبة في التركيز وتراجع في الذاكرة، بينما الاكتئاب الشديد يتميز بأعراض تأخذ طابع جسدي حيوي مثل التأثير على الشهية إما بالزيادة أو الفقدان – الأرق وقلة النوم أو النوم الكثيرالتعب والإرهاق وفقدان الطاقة.

في الغالب لا يحدث الاكتئاب الكاذب وحده وفي معظم الأحيان يليه الاكتئاب الشديد.

قد يهمك: أعراض الاكتئاب الجسدية 11 علامة غير متوقعة تشير إلى أنك تعاني من الاكتئاب

2 – الاكتئاب المزدوج – الاكتئاب المزمن والشديد

الاكتئاب المزدوج هو عبارة حلقة من الاكتئاب المزمن مع التعرض لنوبات من الاكتئاب الشديد (حالة الاكتئاب الشديد تحدث غالبًا بعد مرور عامين على الاكتئاب المزمن بالنسبة للمرضى البالغين، وبعد مرور عام بالنسبة للأطفال والمراهقين).

حوالي 75% من الذين يعانون من الاكتئاب المزمن يعانون من الاكتئاب المزدوج في مرحلة معينة، وحوالي 25% من الذين يعانون من الاكتئاب الشديد قد سبق لهم ومروا بحالة الاكتئاب الخفيف المزمن.

حتى الآن لم يتم إثبات فيما إذا كان الاضطراب الخفيف المزمن هو بداية للاكتئاب الشديد أو إذا كانت الأمراض منفصلة إلا أن هناك تداخل وتطابق في الأعراض.

قد يهمك: علاج الاكتئاب الخفيف … عليك التصرف قبل أن يتحول إلى اكتئاب شديد

3 – الاكتئاب الشديد المزمن

يعاني المريض من أعراض الاكتئاب الشديد بوضح إلا أن هذه الأعراض لا تشفى وتستمر لمدة طويلة (لعامين أو أكثر).

20% من الذين يعانون من الاكتئاب الشديد لم تستجيب الأعراض لديهم لمدة عامين، و12% استمر ذلك لخمس أعوام.

قد يهمك: 15 طريقة تساعدك على تجنب الاكتئاب

4 – الانتعاش الجزئي – الانتكاس الجزئي

يعاني المرضى من الأعراض المتبقي من الاكتئاب الشديد، بحيث أن نوبة الانتكاس تعود خلال بضع أشهر من العلاج، وتتميز هذه الأعراض بأنها أقل حدة.

أعراض الاكتئاب المزمن

أعراض الاكتئاب المزمن تشبه أعراض الاكتئاب الشديد إلا أنها أخفق وأقل حدة ولكنها تستمر لمدة طويلة كما أن المريض يعاني من نوبات اكتئاب شديد في بعض الأحيان (هذا ما يعرف بالاكتئاب المزدوج)، ويمكن أن تزداد وتنخفض وتتغير شدتها مع مرور الوقت وتبعًا للحالة، أما عن هذه الأعراض فهي:

  • عدم القدرة على امتلاك مشاعر إيجابية أو أن يكون الشخص متفائل حتى عندما تكون الأمور والأوضاع جيدة أو حتى عندما يكون الشخص في مناسبة مفرحة.
  • فقدان الاهتمام بالأشياء التي كنت تحب القيام بها أو تجد أنها مصدر للسعادة بالنسبة لك.
  • إيجاد صعوبة في القيام بالمهام والنشاطات اليومية المعتادة.
  • سيطرة الحزن والإحباط اليأس والأفكار السوداوية السلبية.
  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق والافتقاد للطاقة والحيوية حتى مع الحصول على المقدار الكافي من الراحة.
  • تراجع القدرات الفكرية من فقدان التركيز والتشتت المستمر بالإضافة إلى النسيان المتكرر لأبسط الأمور.
  • الشعور بالنقص وانعدام الاحترام للذات وفقدان الثقة بالنفس.
  • الشعور بعدم القدرة على اتخاذ القرارات وخاصةً تلك الهامة.
  • الانعزال وتجنب الأنشطة التي تطلب الاجتماع بالآخرين.
  • الشعور بالذنب بشكل شبه دائم.
  • اضطرابات الشهية والتي يمكن أن تتخذ شكل زيادة وتفريغ المشاعر عن طريق تناول كميات كبيرة من الطعام أو يمكن أن تتخذ شكل فقدان الشهية العصبي والذي يمكن أن يسبب الكثير من المشاكل الصحية.
  • مشاكل واضطرابات النوم والتي تتمثل إما في كثرة النوم والرغبة بالهروب من الواقع واللجوء إليه، أو بالأرق المستمر وقلة النوم (واستمرار ذلك بشكل يومي).
  • الرغبة بالانتحار.

ما هي الأسباب خلف الاكتئاب المستمر

أسباب

حتى الآن ما يزال السبب خلق الاكتئاب المزمن غير واضح بالنسبة للباحثين، ولكن بشكل عام توجد مجموعة من الأسباب الأكثر احتمالًا والتي يمكن أن يجتمع عدد منها معًا:

  • اختلاف في بنية وآلية عمل الدماغ على الرغم من أنه ما يزال سبب غير مؤكد ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب المستمر يمكن أن يكون لدراسة بنية الدماغ لديهم دور في تحديد الأسباب.
  • تغيير في آلية عمل ووظيفة النواقل العصبية الموجودة في الدماغ (النواقل العصبية عبارة عن مواد كيميائية تنقل وتولد الاستجابة وتتفاعل مع المراكز العصبية للحفاظ على استقرار الحالة النفسية والمزاجية)، وهذا التغيير يمكن أن يلعب دور كبير في الاكتئاب.
  • للعوامل الوراثية تأثير كبير إذ أن الاكتئاب المستمر يكون أكثر احتمالًا بالنسبة للأشخاص الذي يملكون أقرباء من الدرجة الأولى يعانون من الاكتئاب.
  • المرور بأحداث مؤلمة أو التعرض لصدمة قوية مثل فقدان أحد أفراد الأسرة أو التعرض للكثير من المشاكل المالية أو الصحية المزمنة بالإضافة إلى أسلوب الحياة الذي يتسم بالتوتر المستمر.
  • الشخصية التي تتسم بالسلبية والتي تسيطر عليها الأفكار السلبية بالإضافة إلى المعاناة من تدني احترام الذات وتوجيه النقد الدائم للنفس.
  • العادات الخاطئة مثل التدخين أو الإدمان والمخدرات وغيرها، أو وجود شخص من المقربين يعانني من هذه العادات أو الإدمان.

تشخيص الاكتئاب المستمر

لأن أعراض الاكتئاب والمشاعر السلبية التي يسببها تستمر لفترة طويلة فإن هذا الأمر يدفع المريض للاعتقاد بأنها هي طريقته في التفكير أو أنها تمثل نظرته إلى الحياة ولكن إن كنت تعاني من أي من أعراض الاكتئاب المزمن فلا بد من الحصول على المساعدة الطبية.

يتم تشخيص الاكتئاب المستمر (المزمن) عن طريق مراجعة الأعراض ومناقشتها مع الطبيب بالإضافة إلى التاريخ العائلي والشخصي، كما أنه سوف يعمل على التأكد من عدم وجود أي مشكلة صحية أو نفسية أخرى هي السبب في مثل هذه الأعراض مثل إضرابات الغدة الدرقية.

على الرغم من أن الأعراض أخف من أعراض الاكتئاب الشديد إلى أن استمرارها لمدة طويلة يزيد من خطر هذا النوع من الاكتئاب ويمكن أن يؤدي إلى الانتحار ويحتاج إلى علاج طويل بشكل نسبي ومركز لذا يستدعي متابعة من قبل الطبيب المختص.

كيف يمكن علاج الاكتئاب المزمن

كيف يمكن علاج الاكتئاب المزمن

قد يبدو أمر هذا الاكتئاب معقد ولكن يمكن التعامل معه وعلاجه كما يلي:

1 – مضادات الاكتئاب بإشراف طبي

هناك العديد من مضادات الاكتئاب التي يمكنها التعامل مع هذه الحالة لذا سيعمل الطبيب على دراسة وتقييم حالتك ومن ثم سيصف الدواء المناسب مع أقل قدر ممكن من الآثار الجانبية.

يمكن أن تحتاج هذه المضادات لمدة تصل لعدة أسابيع حتى تظهر نتائجها، كما أنه من الضروري الالتزام بالعلاج مع الطبيب لمدة تتراوح بين 6 أشهر وحتى سنة، كما أنه يجب إيقاف الدواء بشكل آمن وقد يستغرق هذا الأمر بضع أسبابه.

في حال كانت مضادات الاكتئاب تسبب لك آثار جانبية مزعجة فيجب مناقش ذلك مع طبيبك حتى يصف مضادات الاكتئاب التي يمكن لها منحك الفائدة التي تحتاجها بدون الآثار الجانبية.

قد يهمك: أدوية علاج الاكتئاب بين الإيجابية والآثار الجانبية

2 – العلاج المعرفي السلوكي

يمكن من خلال العلاج السلوكي المعرفي فهم واستيعاب الأعراض بشكل أكثر وعي ما يمكنك من التحكم بها وإدارة الاستجابة اتجاه المحفزات التي تزيد من حدتها، ويتم ذلك مع متابعو خبير نفسي، ومناقشة أمر الاكتئاب منه والبحث عن السبب الذي أدى إليه، ويفضل أن يتم الحصول على جلستين علاجيتين أسبوعيًا.

3 – البرمجة اللغوية العصبية

أصبحت البرمجة اللغوية العصبية من أكثر العلاجات فاعلية والتي يتم تطبيقها في كل شيء من تغيير العادات وصولًا لعلاج الأمراض والاضطرابات النفسية والجسدية على حد سواء.

تعتمد البرمجة اللغوية العصبية على تكرار عبارات معينة تستوفي عدة شروط بحيث تحدث تغيير على صعيد الأفكار الراسخة لديك ومن ثم ينتقل التغيير إلى الخارج، أما عن شروط هذه العبارات: أن تكون بصيغة الحاضر – أن تكون إيجابية (غير منفية) – أن تكون واضحة ومباشرة – أن تحمل شعور إيجابي، مثل: “أنا الآن أشعر بالسعادة والراحة – أنا الآن سعيد لأنني أعيش حياة مريحة ومفرحة…”

4 – أمور يمكنها تخفيف الأعراض

كيف يمكنك أن تشعر بشكل أفضل؟ يمكنك الاعتماد على النقاط التالية والتي يمكن لها أن تمنحك شعور أفضل وتخفف من حدة الأعراض:

  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الحصول على ما يحتاجه الجسم من الراحة والنوم.
  • القيام بالنشاطات التي من شأنها الترويح عن نفسك.
  • التحدث إلى شخص تثق به.
  • العمل على تعزيز ثقتك بنفسك.

5 – الوقاية من الاكتئاب المزمن

للأسف لا يوجد هناك طريقة يمكن لها الوقاية من الاكتئاب بشكل أكيد وذلك لأنه في أغلب الأحيان يبدأ من مرحلة الطفولة أو المراهقة، ولكن التنبه إلى الأعراض في بداية الحالة يجعل العلاج أسهل والنتائج أسرع.


قد يبدو الأمر مقلق للغاية ولكن بالفعل يمكن التعامل معه وعلاجه بشكل نهائي، لذا منذ هذه اللحظة امتلك الأمل فأنت في بداية الطريق نحو العلاج.

المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.