تفكر في التجارة من الصين .. هذا دليل كامل لبدء مشروعك؟

الاستيراد والتجارة من الصين واحدة من الخيارات الاستثمارية الشائعة التي يختارها الكثير من أصحاب رؤوس الأموال لبدء مشاريعهم الخاصة في الوقت الذي غدت فيه الصين المكان رقم واحد لصناعة كل شيء وبالتالي الخيار الأفضل للاستيراد من هناك.

لذلك إن كنت تفكر في التجارة من الصين وبدء مشروعك الخاص عبر استيراد البضائع والمنتجات من هناك فهذا المقال لك، هنا ستتعرف إلى كل التفاصيل التي يجب عليك أخذها بالحسبان لإطلاق مشروعك الخاص والحصول على أي شكل أو صنف من المنتجات من الصين مباشرة إلى بلدك.

هل مشروع التجارة من الصين هو المشروع الأنسب لك؟

قبل أن تبدأ بمشروعك هذا لا بد أن تعرف إذا ما كان هذا هو الخيار الأنسب لك، هل هذا النوع من المشاريع مناسب لتعمل عليه؟ هناك العديد من الأمور التي يجب التفكير فيها لتعرف الإجابة الصحيحة على هذا التساؤل.

هل بلدك تعتمد بشكل كبير على المنتجات المستوردة من الصين، أم أن المستهلكين والأسواق المحلية تفضل المنتجات المصنعة محليًا؟ بعض البلدان والدول تكون ضرائب الاستيراد فيها مرتفعة جدًا، ويمكن أن تكون ضريبة الاستيراد لمنتج ما أعلى من قيمة المنتج. في هذه الحالة عليك التفكير جيدًا في هذه الأمور ونوعية المنتجات التي تنوي استيرادها والضرائب التي ستفرض عليها.

هل مشروع التجارة من الصين هو المشروع الأنسب لك؟

تكاليف الاستيراد من الصين لا تقتصر فقط على ثمن المنتجات والبضائع وتكاليف شحنها فقط، بل هناك الكثير من التكاليف الإضافية، هناك بعض المنتجات تحتاج لنوع خاص من خدمات الشحن لأنها قد تتعرض للتلف في خدمات الشحن العادي.

سيكون عليك الدفع لبعض الوسطاء حتى تتمكن من التواصل مع المصنعين، بالإضافة إلى تكاليف الجمارك والضرائب كما قلنا، وعمليات الشحن الدولي والمحلي داخل البلد كذلك. إذا كنت على دراية كافية بكل هذه التفاصيل وأكثر (سنتعرف لها في السطور القادمة) عندها يمكن القول إن مشروع التجارة من الصين مناسب لك.

في حال لم يكن هذا الشكل من الاستثمار مناسب لك، يمكنك التعرف إلى خيارات استثمارية وأفكار مشاريع أخرى من هنا.

ما هي المنتجات التي تنوي استيرادها؟

نوعية المنتجات والبضائع التي تنوي استيرادها من الصين تلعب دورًا مهمًا في مشروعك والشكل الذي سيكون عليه ومدى نجاحه. مثلًا من غير المناسب استيراد منتجات من الصين موجودة في السوق المحلي بسعر أرخص وتكاليف أقل، بعض المنتجات في السوق المحلي بجودة أفضل من تلك الصينية.

وحتى لو أخبرك الموردين أو المصنعين في الصين بأن منتجاتهم رخيصة، لا تنسى إنه ستكون هناك المزيد من تكاليف الشحن والجمارك ورسوم أخرى مما سيضطرك ذلك لبيع المنتجات بسعر أعلى.

المنتجات الغذائية وغيرها مثل المكملات الغذائية والصحية لا ينصح باستيرادها من الصين، لأنها تتطلب المزيد من الوثائق والموافقات في بلدك مثل موافقة وزارة الصحة وهيئات رقابة الأغذية، لذلك لا ينصح بها للمبتدئين في مشاريع الاستيراد من الصين لكثرة التفاصيل والتعقيدات فيها.

هناك بعض المنتجات ذات قيمة منخفضة من حيث التكاليف والقيمة المادية لها ككل وحتى سعرها في السوق، ولكن الطلب عليها مرتفعًا في الأسواق، مثل المنتجات البلاستيكية والإكسسوارات وملحقات الأجهزة الإلكترونية والهواتف الذكية.

وتعد هذه البضائع هي الخيار الأمثل للمبتدئين في التجارة من الصين نظرًا لأنها قابلة للبيع في كل الأحوال ودائمًا عليها طلب في الأسواق وغير مرتبطة بوقت أو موسم معين. صحيح أن هامش الأرباح منها قليل ولكن عادة ما يتم استيرادها وبيعها بكميات كبيرة الأمر الذي يعوض في الأرباح.

كيف تختار نوعية المنتجات الأنسب؟

الأمور التي ذكرت أعلاه مهمة ولكنها غير كافية لتختار المجال المناسب للمنتجات التي ستبدأ فيها مشروع التجارة من الصين، فمن غير المناسب مثلًا استيراد بضائع على صلة بالقرطاسية والورق وأنت لا تملك أي شكل من الخبرة فيها لا من حيث البيع والشراء ولا التصنيع، إذ من الصعب أن تنجح في مجال لا تملك فيه المعرفة الكافية.

لذلك اختيار المجال المناسب يعتمد على خبراتك، ونوعية المنتجات التي تمتلك فيها معرفة كافية، مثل المنتجات التي تعرف تجّار السوق فيها، أو تعرف الأسواق التي تباع فيه جيدًا، وبالتالي يمكنك تصريف البضاعة بمجرد استيرادها.

في حال ليس لديك خيرات كافية بأي من المجالات، يمكنك اختيار المجال المهتم فيه، أو مجال تهوى العمل فيه، إذا كنت شخص رياضي مثلًا اختار المنتجات والمعدات الرياضية، أو مجال آخر يدخل تحت نطاق هوايتك على الأقل.

لا تنسى بناء علامتك التجارية الخاصة

واحد من أبرز الأخطاء التي يرتكبها المبتدئون في الاستيراد من الصين هو التركيز على البيع وتحقيق الأرباح في الوقت الحالي فقط، ودون التفكير في مستقبل تجارتهم. ينصح الخبراء في هذا المجال بضرورة التركيز على بناء علامة تجارية خاصة بالمشروع.

غالبية من يقومون بالاستيراد من الصين يقومون ببيع منتجاتهم لتجار التجزئة في السوق، دون التركيز على بناء اسم خاص بهم بمرور الوقت. بناء علامتك التجارية يعني التركيز على نوع أو صنف معين من المنتجات والبضائع تُعرف وتشتهر بها في السوق المحلي، وبالتالي مع مرور الوقت تصبح أنت المصدر الأول لكل من يفكر بالحصول على هذا الصنف من المنتجات.

وبمجرد نجاحك في بناء علامتك التجارية فأن تجار التجزئة هم من سيقومون بالبحث عنك وشراء منتجاتك التي استوردتها، عوضًا أن تقوم أنت بالبحث عنهم وعرض منتجاتك عليهم.

شهادة الاستيراد

في جميع الدول هناك بعض الأمور القانونية التي يجب أخذها بالاعتبار مسبقًا حتى تكون عملية الاستيراد قانونية ولا تواجه أي مشاكل لاحقًا، إذ ستحتاج إلى إصدار شهادة استيراد مسجلة باسمك من وزارة التجارة أو غرفة التجارة بحسب القوانين المتبعة في بلدك.

وقد تحتاج لبعض الوثائق الأخرى المتعلقة بالأمور الجمركية، وبعض الموافقات على نوعية وأصناف المنتجات وهي أمور قد تختلف من بلد لآخر، لذلك لا بد من أخذ العلم بها مسبقًا حتى تكون عملية الاستيراد قانونية وتتجنب أي مشاكل لاحقًا.

التواصل مع الموردين

تفكر في التجارة من الصين .. هذا دليل كامل لبدء مشروعك؟

البحث عن الموردين الأنسب للتعامل معهم والقادرين على توفير طلباتك من المنتجات والبضائع على الشكل الأمثل ليس بالعملية السهلة، فأنت تريد منتجات بالجودة المناسبة والسعر المناسب ووفق خصائص ومزايا محددة، ولا ننسى أنه في بعض البلدان تشترط القوانين على المستوردين مقاييس محددة من الجودة والكفاءة للمنتجات التي يتم استيرادها.

وعلى الأرجح أنت لن تسافر إلى الصين لتقوم بالتأكد من المنتجات بشكل شخصي على الأرض، لذلك من الضروري العثور على المورد المناسب والموثوق الذي يؤمن لك ما تريد من المنتجات وفق طلبك تمامًا. ولهذا الغرض لديك عدة خيارات

الوسطاء

 أولها البحث عن وسطاء الاستيراد من الصين المتواجدين في بلدك، والتعامل مع المصنعين الصينين عن طريقهم، أو البحث عن إحدى الجهات الوسيطة عبر الإنترنت حيث ستجد الكثير من الجهات المتخصصة بأمور الاستيراد من الصين، يمكنك البحث عن أكثر من جهة واحدة ومقارنة الخدمات والأسعار والخبرة التي تملكها كل جهة من هذه الجهات للعثور على الوسيط الأفضل.

 كذلك في حال لديك أصدقاء أو معارف سبق لهم الاستيراد من الصين يمكنك الاستفسار منهم عن الموردين الأفضل أو عن الوسطاء الذين سبق وتعاملوا معهم.

مندوبي الشركات الصينية

في بعض البلدان يتوافر مندوبين عن المصنعين الصينين. يمكنك التعرف إلى مندوبي المصانع والشركات الصينية في بلدك من خلال المواقع الإلكترونية للمصانع والشركات التي تنوي الاستيراد منها.

المتاجر الإلكترونية

خيار آخر يمكنك الاعتماد عليه، هو المتاجر الصينية الإلكترونية الشهيرة مثل علي بابا وعلي اكسبريس والتي تبيع كل شيء بشكل إلكتروني عبر الإنترنت، وكذلك تقدم خدمات الشحن الدولي.

السفر إلى الصين

أما في حال كان لديك القدرة والميزانية الكافية للسفر إلى الصين فهذا هو الخيار الأنسب، إذ ستتمكن من معاينة المنتجات والبضائع بشكل شخصي والتأكد من جودتها وكفاءتها وإذا ما كانت بالمواصفات التي تريد. في هذه الحالة ستتمكن من زيارة المصنعين الصينين والشركات على الأرض، كذلك يمكنك الاطلاع على المعارض والأسواق التي تجري في وقت زيارتك والتعرف إلى كل المنتجات المتاحة في السوق لتقارن فيما بينها وتختار الأنسب لتجارتك.

ببحث بسيط على الإنترنت يمكنك العثور على تواريخ وأماكن المعارض والمهرجانات التي تجري في فترة محددة في الصين وضمن العديد من المجالات، حتى تتمكن من الوصول إلى المعارض المتخصصة في صنف المنتجات الذي تنوي استيراده.

الشحن من الصين

الشحن من الصين

بعد العثور على المورد الأنسب والاتفاق على نوعية وكمية المنتجات ومواصفاتها والسعر وإتمام الصفقة بشكل كامل، سيتعين عليك البحث عن طريقة مناسبة لشحن بضائعك إلى بلدك. بالمجمل هناك ثلاث خيارات للشحن البري والبحري والجوي، ولكن لأننا في الوطن العربي وتعد الصين من الدول البعيدة عننا نسبيًا ولا نملك أي حدود معها فأن الشحن البري ليس من ضمن الخيارات، بالتالي يتبقى لنا خيارات الشحن الجوي والبحري.

تحت هذين النوعين من الشحن هناك خيارات أخرى مثل الشحن السريع، بحيث يمكنك استلام منتجاتك بفترة قصيرة أقل مما يتطلب الأمر في خدمات الشحن العادية. وكذلك في حال كنت تستورد منتجات تتطلب عناية خاصة أثناء النقل والشحن حتى لا تتعرض للتلف مثلًا، فهنا أيضًا ستحتاج إلى خدمات شحن خاصة.

من الأمور المهمة التي تلعب دور في هذا الشأن هو نوعية المنتجات، فالمنتجات ذات الأوزان والأحجام الكبيرة نوعًا ما على الأغلب ستحتاج لشحنها بحرًا، التكاليف أيضًا تلعب دورًا مهمًا، قارن بين خدمات وأسعار الشحن المتاحة والمزايا التي تقدمها كل خدمة دونًا عن الأخرى، حتى تتوصل إلى الخيار الأنسب لك ولمنتجاتك والميزانية المحددة للشحن.

بعض الموردين سيقترحون عليك خدمات شحن معينة أو إحدى شركات الشحن التي عادةً ما يتعاملون معها، عمومًا ليس بالضرورة أن تتعامل مع ما يقترحه المورد، يمكنك مقارنة الخدمة مع خدمات الشحن الأخرى، لتعرف إذا كان من المناسب التعامل مع الخدمة التي اقترحها المورد أم لا.

ولكن يختار البعض خدمات الشحن من المورد للاختصار على نفسه عناء البحث عن خدمة الشحن الأنسب، حيث سيكون عليك فقط دفع رسوم الشحن للمورد مباشرةً في حال قررت استخدام خدمات الشحن المقدمة منه.

استلام المنتجات

بمجرد وصول منتجاتك إلى بلدك ستخبرك شركة الشحن التي قامت بنقلها بوصول الشحنة، على الأغلب ستصل منتجاتك إلى الميناء في حالة الشحن البحري أو إلى المطار في حالة الشحن الجوي، ومن ثم ستتكفل أنت بنقلها من هناك إلى أي مكان آخر مثل المستودعات أو أماكن التخزين أي كانت، إلا في حال كنت متفق مع شركة الشحن مسبقًا على إيصال المنتجات إلى أماكن التخزين.

ولكن في هذه المرحلة لا بد من تخليص الأمور الجمركية أولًا ودفع الرسوم المترتبة على المنتجات التي استوردتها، وهنا أما أن تقوم بنفسك بهذه الخطوة أو تتعامل مع جهات متخصصة في التخليص الجمركي.

وبعد تخليص كل الأمور واستلام بضائعك بشكل كامل يمكنك البدء بتوزيع منتجاتك في الأسواق المحلية وتجار التجزئة أو البدء بالتسويق لها في السوق المحلي، أو عرضها في متجرك في حال كنت تخطط لبيعها بنفسك بشكل مباشر. لتكون بذلك أتممت عملية الاستيراد بشكل كامل وصار المنتجات متوافرة لديك لتبدأ مشروع التجارة من الصين كما كنت خططت.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك ايضا