نقص الحديد عند الأطفال … نصائح الوقاية للآباء والأمهات

عوز الحديد عند الأطفال

يمكن أن يؤثر نقص الحديد عند الأطفال على النمو ويؤدي إلى فقر الدم. لمعرفة كمية الحديد التي يحتاجها طفلك، وأفضل مصادر الحديد وأكثر من ذلك، استمر في القراءة.

هل يحصل طفلك على ما يكفي من الحديد من نظامه الغذائي؟ تعالوا معنا لنتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى نقص الحديد عند الأطفال وكيفية التعرف على هذا النقص وكيفية الوقاية منه.

نقص الحديد عند الأطفال

لماذا الحديد مهم للأطفال؟

الحديد هو من المغذيات الأساسية لنمو وتطور طفلك. يساعد الحديد على نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أنحاء الجسم ويساعد العضلات في استخدام الأكسجين. وإذا كان النظام الغذائي لطفلك يفتقر إلى الحديد، فقد يتطور لديه حالة تسمى نقص الحديد.

يمكن أن يحدث نقص الحديد عند الأطفال على مستويات عديدة، فمثلًا يمكن أن يسبب نقص الحديد إصابة الطفل بفقر الدم (وهي حالة يقل فيها عدد كريات الدم الحمراء السليمة في الدم). تحمل خلايا الدم الحمراء الأكسجين إلى أنسجة الجسم، مما يوفر الطاقة ويعطي البشرة لونًا صحيًا. إذا استمر نقص الحديد بدون علاج عند الأطفال فإنه يمكن أن يسبب التأخر في النمو البدني والعقلي في مجالات عديدة مثل المشي والتكلم.

ما هي كمية الحديد التي يحتاجها الأطفال؟

يولد الأطفال مزودين بكمية من الحديد المخزن في الجسم، لكنهم يحتاجون إلى كمية ثابتة من الحديد الإضافي لتعزيز نموهم وتطورهم. وهنا دليل لاحتياجات الحديد في الأعمار المعينة:

الكمية الموصى بها من الحديد يوميًا حسب العمر:

  • 7 إلى 12 شهرًا – 11 مللي غرام
  • من 1 إلى 3 سنوات – 7 مللي غرام
  • من 4 إلى 8 سنوات – 10 مللي غرام
  • من 9 إلى 13 سنة – 8 مللي غرام
  • بين 14 و 18 سنة (فتيات) – 15 مللي غرام
  • من 14 إلى 18 عامًا (فتيان) – 11 مللي غرام

العوامل التي تزيد من خطر نقص الحديد عند الأطفال

الأطفال الأكثر عرضة للمعاناة من نقص الحديد هم:

  • الأطفال المولودين قبل الأوان (أكثر من ثلاثة أسابيع قبل موعد ولادتهم) أو يكون وزنهم منخفض عند الولادة.
  • الأطفال الذين يشربون حليب البقر قبل عمر السنة.
  • الأطفال الذين يرضعون من الثدي ولا يتلقون الأطعمة التكميلية التي تحتوي على الحديد بعد 6 أشهر من العمر.
  • الأطفال الذين يتناولون وجبات غير مدعمة بعنصر الحديد.
  • الأطفال من عمر 1 إلى 5 سنوات الذين يشربون أكثر من 24 أوقية (710 مللي ليتر) من حليب الأبقار أو حليب الماعز أو حليب الصويا يوميًا.
  • الأطفال الذين لديهم حالات صحية معينة، مثل الالتهابات المزمنة.
  • الأطفال الذين يتناولون الوجبات الغذائية المقيدة.
  • تعاني الفتيات المراهقات أيضًا من خطر نقص الحديد لأن أجسادهن تفقد الحديد أثناء الحيض.

علامات وأعراض نقص الحديد عند الأطفال

القليل من الحديد يمكن أن يضعف قدرة الطفل على العمل، ومع ذلك، فإن معظم علامات وأعراض نقص الحديد لدى الأطفال لا تظهر حتى يصاب الطفل بمرض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

علامات وأعراض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد هي:

  • التعب أو الضعف.
  • البشرة الشاحبة.
  • انعدام الشهية.
  • صعوبة في التنفس.
  • الهيجان.
  • التهاب اللسان.
  • صعوبة في الحفاظ على درجة حرارة الجسم.
  • زيادة احتمالية العدوى.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • مشاكل في السلوك.
  • شهوة غير عادية للمواد غير الغذائية، مثل الثلج أو التربة أو النشا النقي.

الوقاية من نقص الحديد عند الأطفال

قم باتخاذ خطوات لمنع نقص الحديد عند طفلك من خلال الانتباه إلى نظامه الغذائي. فعلى سبيل المثال:

الرضاعة الطبيعية من حليب الثدي مع استخدام الصيغة المدعمة بالحديد. وذلك حتى يبلغ طفلك عمر السنة، يوصى بالرضاعة الطبيعية. حيث يتم امتصاص الحديد الموجود في حليب الثدي بسهولة أكبر من الحديد الموجود في الأغذية الأخرى. إذا كانت الرضاعة الطبيعية غير ممكنة، فاستخدمي صيغة الحليب المدعم بالحديد. حليب البقر ليس مصدرًا جيدًا للحديد للأطفال الرضع ولا ينصح به للأطفال دون سن سنة واحدة.

قم بتشجيع الأطفال على اتباع نظام غذائي متوازن. وعندما تبدئين بإعطاء طفلك بعض الأطعمة (عادة بعمر 4 و 6 أشهر)، قومي بإطعامه الأطعمة المضاف إليها الحديد، مثل حبوب الأطفال المدعمة بالحديد والحبوب الكاملة.

بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا، تشتمل بعض مصادر الحديد الجيدة كل من صفار البيض واللحوم الحمراء والدجاج والأسماك والفاصوليا والخضار الورقية الخضراء. كما ينصح بالحد من الأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة والفيتامينات والمعادن القليلة، مثل الأطعمة الغنية بالملح والرقائق.

فيتامين C يحسن الامتصاص. فهو يساعد على تعزيز امتصاص الحديد في النظام الغذائي. على الرغم من أنه لا ينصح باستخدام عصير الليمون للأطفال دون سن عام واحد، يمكنك مساعدة الطفل على امتصاص الحديد عن طريق تقديم أطعمة أخرى غنية بفيتامين C (مثل البطيخ والفراولة والمشمش والكيوي والبروكلي والطماطم والبطاطا).

يجب النظر في موضوع أخذ مكملات الحديد. فإذا كان طفلك مولودًا قبل الأوان أو بوزن منخفض عند الولادة أو إذا كنتِ ترضعين طفلًا رضيعًا بعد 6 أشهر من العمر ولا يتناول حصتين أو أكثر في اليوم من الأطعمة الغنية بالحديد مثل الحبوب المدعمة بالحديد أو اللحم المهروس، فتحدثي إلى طبيب الطفل عن مكملات الحديد الفموية.

كيف أكتشف نقص الحديد عند طفلي؟

عادة ما يتم تشخيص نقص الحديد وفقر الدم الناجم عن نقص الحديد عن طريق اختبارات الدم. يوصي بعض الخبراء بأن يتم فحص جميع الأطفال للكشف عن فقر الدم الناجم عن نقص الحديد بين 9 أشهر و 12 شهرًا. اسأل طبيبك عن توصيات الفحص الخاصة بطفلك، خاصة إذا كنت قلقًا بشأن نقص الحديد. وكن مستعدًا لتقديم تفاصيل حول النظام الغذائي لطفلك إلى الطبيب.

اعتمادًا على الظروف والنتائج المحتملة للاختبار، قد يوصي الطبيب بأن يأخذ الطفل مكمل الحديد عن طريق الفم أو المكمل متعدد الفيتامينات والمعادن يوميًا.

تساعد الوقاية من نقص الحديد عند الأطفال في الحفاظ على نمو وتطور طفلك باستمرار، لذا ينبغي إيلاء الاهتمام لكمية الحديد التي يتلقاها طفلك من نظامه الغذائي، والتحدث إلى طبيب طفلك حول الحاجة لإجراء اختبارات فحص الأمراض أو أخذ مكملات الحديد.

قد يعجبك ايضا