سكري الأطفال – كيفية التعرف عليه وماذا يجب أن تفعل؟

مرض السكري هو مرض يتميز بزيادة في مستويات الجلوكوز في الدم عن الحدود الطبيعية نتيجة نقص هرمون الأنسولين (داء السكري من النوع الأول) أو مقاومة الأنسولين أو كليهما (داء السكري من النوع الثاني).

مرض السكري من النوع الأول هو الناجم عن نقص الانسولين بسبب تدمير خلايا في البنكرياس. الأنسولين ضروري لدخول الجلوكوز إلى خلايا الجسم.

سكري الأطفال

وصف مرض السكري عند الأطفال

إذا كان الجلوكوز غير قادر على اختراق الخلايا بسبب نقص الأنسولين، فإنه يبدأ في التراكم في الدم، مما يسبب ارتفاع السكر في الدم. يؤدي الغياب الكلي أو الجزئي للأنسولين إلى استخدام الدهون من توليد الطاقة، والتي تنتج – عند تحويلها – مواد أو نفايات تسمى الكيتونات (ß-OHB).

عندما تتراكم الكيتونات (ß-OHB) في الدم، فإنها يمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة للغاية مثل الحماض الكيتوني السكري.

ما هي الأعراض المميزة لمرض السكري عند الأطفال؟

عادة ما تتطور علامات وأعراض مرض السكري من النوع الأول عند الأطفال بسرعة، أي على مدى فترة أسابيع. تشمل هذه العلامات والأعراض:

زيادة العطش والتبول أكثر من المعتاد

السكر الزائد المتراكم في مجرى دم طفلك يسحب السائل من الأنسجة. نتيجة لذلك، قد يكون طفلك عطشانًا ويشرب ويتبول أكثر من المعتاد. وإذا كان الطفل صغير، فقد يتبول بشكل مفاجئ في الفراش.

الجوع الشديد

بدون كمية كافية من الأنسولين لنقل السكر إلى خلايا طفلك، فإن عضلات طفلك وأعضائه ستفتقر إلى الطاقة. وهذا يؤدي إلى الجوع الشديد.

فقدان الوزن

على الرغم من أن الطفل سيتناول الطعام أكثر من المعتاد للتخفيف من الجوع، فقد يفقد طفلك الوزن، ويكون ذلك بسرعة في بعض الأحيان. فبدون إمدادات السكر التي تعطي الطاقة، تتقلص الأنسجة العضلية ومخازن الدهون. غالبًا ما يكون فقدان الوزن غير المبرر العلامة الأولى التي تشير إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الأول التي يلاحظها الأطفال.

الإعياء

نقص السكر في خلايا طفلك قد تجعله متعبًا وخاملًا على الدوام.

التهيج أو تغيير في السلوك

بالإضافة إلى المشاكل المتعلقة بتغير المزاج، قد يعاني طفلك فجأة من انخفاض الأداء في المدرسة.

رائحة الفم الكريهة

يؤدي حرق الدهون بدلًا من السكر إلى إنتاج مواد معينة (الكيتونات) التي يمكن أن تسبب رائحة نفس غير طبيعية.

عدم وضوح الرؤية

إذا كان مستوى السكر في دم طفلك مرتفعًا جدًا، فقد يتم سحب السوائل من عدسات العين. لذلك، قد لا يتمكن طفلك من الرؤية بوضوح.

عدوي فطرية

الفتيات المصابات بداء السكري من النوع الأول قد يصبن بعدوى الخميرة التناسلية. يمكن أن يصاب الأطفال بالطفح الجلدي الناتج عن الخميرة.

راجع طبيب طفلك إذا لاحظت أي علامات أو أعراض مرض السكري من النوع الأول المذكورة أعلاه على طفلك.

رعاية الأطفال المصابين بداء السكري

يحتاج الأطفال المصابون بداء السكري إلى رعاية معينة لضمان قدرتهم على متابعة حياتهم بشكل طبيعي وتجنب مضاعفات مرض السكري.

  • التحكم الذاتي في مستويات الجلوكوز في الدم.
  • إدارة الأنسولين.
  • التحكم في الطاقة.
  • مراقبة وتخطيط النشاط البدني.
  • التوعية الكافية بمرض السكري لتعلم كيفية التحكم في هذا المرض.

ما هي القيم الطبيعية للجلوكوز عند الأطفال

قبل الأكل: 90-130 ملغ / ديسيلتر.

في وقت النوم: 90-150 ملغ / ديسيلتر.

المفاهيم الأساسية عند تحديد أهداف نسبة السكر في الدم:

يجب تحديد الأهداف بشكل فردي، وينبغي أن تستند مستويات التحكم في نسبة السكر في الدم إلى درجة معقولة على أساس تقييمات المخاطر.

يجب تعديل مستويات التحكم في نسبة الجلوكوز في الدم لدى الأطفال الذين يعانون من نقص السكر في الدم بشكل متكرر أو الذين لا يعرفون مستوى السكر في الدم لديهم.

ما الذي يجب فعله في حال نقص السكر في الدم

إذا كان مستوى الجلوكوز منخفضًا، تظهر لدى الطفل بعض الأعراض المميزة مثل الجوع والصداع والعرق البارد والارتجاف وآلام البطن والتغيرات في الشخصة. إذا كنت تشك في نقص السكر في الدم، يجب أن تتصرف على الفور:

أعط الطفل من 10 إلى 15 غرام من الكربوهيدرات البسيطة مثل السكر وعصير الفاكهة وملعقة كبيرة من العسل أو الحليب الخالي من الدسم.

انتظر من 10 إلى 15 دقيقة، وإذا لم تتحسن حالته. أعطيه 10 غرامات من الكربوهيدرات مرة أخرى، كالخبز أو البسكويت أو الحليب كامل الدسم أو الزبادي الطبيعي أو قطعة من الفاكهة.

يجب ألا يترك الطفل الذي يعاني من نقص السكر في الدم بمفرده لأنه قد يفقد وعيه. في هذه الحالة، لا تقدم أبدًا أي طعام عن طريق الفم وقم بإعطائه حقنة هرمون يسمى الجلوكاجون عن طريق العضل أو تحت الجلد، على أن يسترشد الطفل بطبيبه في هذه الحالات.

ما الذي يجب فعله في حال نقص السكر في الدم

إذا كان مستوى الجلوكوز مرتفعًا، فقد يشعر الطفل بالصداع والخدر والعطش ويحتاج إلى التبول بشكل متكرر. في هذه الحالة، قد يحتاج إلى مزيد من الأنسولين وعليك إعطاءه السوائل بدون الكربوهيدرات، مثل الماء. وإذا استمر ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد التحكم في الدم، يجب عليك الاتصال بطبيبك.

إذا كان هناك ارتفاع في نسبة السكر في الدم أكثر من 250 ملغ / ديسيلتر، فيجب إجراء خطوات للسيطرة على الأجسام الكيتونية (ß-OHB)، نظرًا لوجود خطر كبير للتعرض لحدوث الحماض الكيتوني السكري.

إذا كان هناك تأكيد على الحماض الكيتوني السكري، ينبغي إعطاء جرعة من الأنسولين وفقًا للمبادئ التوجيهية التي يحددها الطبيب.

كيف يتم إعطاء الأنسولين

يعتمد عدد حقن الأنسولين اليومية اللازمة على حالة كل طفل، ويجب دائمًا اتباع تعليمات الطبيب بدقة:

  • يجب حقن الأنسولين في الدهون الموجودة تحت الجلد وليس في العضلات.
  • من المهم تغيير المكان الذي يتم فيه حقن الأنسولين، يمكن الحقن في البطن والأرداف والفخذين والذراعين.
  • يجب استشارة الطبيب على وجه السرعة في حالة الحماض الكيتوني.

كيف يتم إعطاء الأنسولين؟

يمكن إعطاء الأنسولين من خلال أدوات مختلفة:

  • أقلام الأنسولين (الأكثر استخدامًا) التي تحتوي على الأنسولين 300 وحدة دولية.
  • مضخات الأنسولين التي ترتبط بشكلٍ دائم بالجسم من خلال قسطرة.
  • المحاقن المتاحة من 1 مل (100 وحدة دولية)، 0.5 مل (50 وحدة دولية) و 0.3 مل (30 وحدة دولية).

توصيات عند حقن الأنسولين بالقلم:

  • اغسل يديك بالماء والصابون.
  • استخدم إبرة جديدة.
  • قم بضخ كمية صغيرة من الأنسولين خارج الإبرة قبل حقنها للتأكد من أن الأنسولين يملأ الإبرة بأكملها وأن الهواء قد تمت إزالته.
  • امسك القلم بيد واحدة عند الحقن وقم باليد الأخرى بسحب الجلد.
  • يجب أن يتم الحقن بشكلٍ عمودي.
  • عد 5 إلى 10 ثوان قبل إزالة الإبرة.

ممارسة الرياضة البدنية

ممارسة التمارين الرياضية يزيد من خطر نقص السكر في الدم، لذلك، فمن المستحسن:

قبل ممارسة التمارين الرياضية

السيطرة على مستوى السكر في الدم. في حالة وجود الحماض الكيتوني السكري، يجب عدم ممارسة الرياضة البدنية.

خلال التمارين الرياضية

يجب أخذ 10 إلى 15 غرام من الكربوهيدرات كل نصف ساعة لمنع نقص السكر في الدم.

بعد ممارسة التمارين الرياضية

من أجل السيطرة على مستوى السكر في الدم. يجب تناول بعض الطعام إذا كان مستوى الجلوكوز منخفضًا.

النظام الغذائي

بالنسبة للطعام، يجب على الأطفال المصابين بداء السكري اتباع نظام غذائي متوازن مماثل لحمية الأطفال الذين يعانون من مرض السكري، ولكن …

  • يجب عليهم السيطرة على مستويات الكربوهيدرات.
  • عليهم احترام فترة أخذ الأدوية والحقن.
  • يجب عليهم تجنب استهلاك الدهون في حالة الحماض الكيتوني السكري.
  • يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر في حالة نقص السكر في الدم.

نصائح مفيدة

يجب أن يكون النظام الغذائي مناسبًا للعمر والجنس والنشاط البدني وحجم جسم الطفل.

قدر الإمكان، يجب أن يكون النظام الغذائي مشابهًا بقدر الإمكان لحمية الطفل الذي لا يعاني من مرض السكري.

اختر الأطعمة التي تحتوي على السكريات التي يتم امتصاصها ببطء مثل البقوليات والحبوب الكاملة والفواكه الغنية بالألياف القابلة للذوبان مثل الكمثرى أو التفاح.

من المهم إعطاء الطفل الأطعمة الغنية بالأوميجا 3، مثل الأسماك الزرقاء والفواكه والخضروات مثل الفراولة والخيار أو الملفوف.

المصادر

https://www.solucionesparaladiabetes.com

قد يعجبك ايضا