دليلك المبسط عن فوائد وأضرار الحمص

كثيرًا ما نتناول الحمص في وجباتنا اليومية، وتكاد لا تخلو مائدة طعام منه، بجميع أشكاله مسلوقًا كان أو مطحونًا أو نيئًا. لكن هل تساءلنا يومًا ما هي فوائد وأضرار الحمص ؟

إن كل نوع من أنواع الأطعمة والفاكهة والخضروات التي خلقها الله، خلق فيها فائدة عظيمة للجسم، وكذا الأمر بالنسبة للحمص، ففيه من الفوائد والقيمة الغذائية الكثير لجميع أجزاء الجسم، وفيه من الأضرار ما يجب معرفته لتجنب الإصابة به. لذلك كان لا بد من الحديث عن فوائد وأضرار الحمص في هذا المقال.

ما هو الحمص؟

الحمص هو نوع من أنواع البقوليات، ويعتبر أقدمها على الإطلاق، حيث إن زراعته منتشرة منذ قرابة 7 آلاف سنة، وتتم زراعته في فصلي الصيف والشتاء. وللحمص أنواع كثيرة تبلغ حوالي 90 نوعًا. وتنتشر زراعته بكثرة في بلاد ما بين النهرين، حيث يعتبر في بعض البلدان وجبة غذاء رئيسية مثل بورما، والمكسيك، والفلبين، أو يقدم مع الوجبات كمقبلات مثل تركيا وبلاد الشام وغيرها.

وأشهر أنواع الحمص هو الحمص الدبسي، ويتميز بأن حباته صغيرة خشنة وغامقة اللون، وتنتشر زراعته في إيران وأثيوبيا والمكسيك. والحمص الكابولي ويكون أكبر حجمًا من سابقه، وتنتشر زراعته في باكستان وأفغانستان، وتشيلي وغيرها.

ويتم تناول الحمص نيئًا أو مسلوقًا، أو يدخل في صنع السلطات وبعض الأطباق، أو يكون مطحونًا كنوع من المقبلات.

ما هي العناصر الغذائية التي يحتوي عليها الحمص؟

يحتوي الحمص على مجموعة من المواد المفيدة والضرورية للجسم ونذكر منها:

  • الألياف الغذائية.
  • المعادن (الزنك – الحديد – الفوسفور – المغنسيوم – البوتاسيوم)
  • حمض الفوليك.
  • البروتين.
  • مواد مضادة للأكسدة.
  • السكريات المعقدة.
  • فيتامين ب.

فوائد وأضرار الحمص

يتمتع الحمص بشهرة كبيرة من بين الأنواع الغذائية التي تدخل في الكثير من الأطباق الرئيسية والوجبات، أو الاعتماد عليه كأحد المقبلات على مائدة الطعام. ولا بد لنا من التعرف على أبرز فوائد وأضرار الحمص في مقال فوائد الحمص للجسم

تزويد الجسم بالبروتين

من أكثر الأغذية احتواءً على البروتين هو الحمص، والذي إذا ما أضيف إليه البيض أو اللحم أو الدجاج فيحصل الشخص بذلك على حاجته من البروتين بشكل كامل. ويحتاج الجسم للبروتين لتجديد خلايا الجسم، ولالتئام الجروح أيضًا. ويلاحظ قيام النباتيين بتناول الحمص بدلًا عن اللحوم للحصول على البروتين الضروري واللازم للجسم.

معالجة الأمراض المزمنة والمستعصية

يحتوي الحمص على مجموعة من المواد المضادة للأكسدة التي تساعد على الوقاية والعلاج من الأمراض المزمنة مثل مادة البوليفينول، والبيتاكاروتين، ومجموعة متنوعة من الفيتامينات التي يحتاجها الجسم.

تحسين الحالة النفسية وتعديل المزاج

 وخاصة بالنسبة للمرأة الحامل بفضل الأحماض الأمينية التي يحتوي عليها.

الحفاظ على صحة وسلامة المرأة الحامل وجنينها

وذلك بفضل حمض الأوميغا الذي يحتوي عليه، وحمض الفوليك الذي يساعد في وقاية الجنين من الإصابة بالتشوهات الخلقية (السنسنة المشقوقة)

التخلص من الوزن السائد

وذلك لأن تناول الحمص يسرّع من شعور الإنسان بالشبع وينشط عملية الهضم والامتصاص لديه، كما أن السعرات الحرارية التي يحتوي عليها قليلة، لذلك ينصح الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية بإدخال الحمص في نظامهم الغذائي اليومي.

تنشيط عمل الجهاز الهضمي

يحتوي الحمص على ألياف غذائية بنسبة عالية والتي تعمل بدورها على تنشيط عملية الهضم وحركة الأمعاء، والوقاية من حدوث الإمساك أو التشنج أو الانتفاخ، وتزويد الجسم بالألياف الغذائية التي يحتاج إليها.

التحكم بمستوى السكري في الجسم

يساعد الحمص على السيطرة على منسوب السكري في الدم، فيمنعه من الارتفاع ويحافظ عليه بمعدله الطبيعي، وبالتالي يكون للحمص فضل كبير في الوقاية والعلاج من مرض السكري.

الحفاظ على صحة وسلامة عظام الجسم

يحتوي الحمص على مجموعة كبيرة من المعادن المركزة مثل الحديد والزنك والنحاس والفوسفور والمغنسيوم وغيرها، وتعمل هذه المعادن على الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام ومرض الروماتيزم، والحفاظ عليها قوية وصلبة مع التقدم بالعمر.

الحفاظ على صحة وسلامة القلب

يحتوي الحمص على أحماض الأوميغا 3 الدهنية التي تساعد على الوقاية من التعرض للنوبات القلبية والجلطات الدماغية وتصلب الشرايين، ويحافظ على الكوليسترول بمنسوبه الطبيعي في الجسم.

ومن فوائده الأخرى أيضًا

  • تنشيط عمل الطحال والكبد.
  • الحفاظ على صحة وسلامة الجهاز العصبي وتنشيط عمل الدماغ وزيادة التركيز والانتباه.
  • الوقاية من الإصابة بـ أمراض السرطان والقلب والزهايمر ومرض السكري وغيرها.
  • الحفاظ على صحة وسلامة مفاصل الجسم، ويعالج آلام الظهر.

فوائد الحمص الجمالية

  • تقوية الشعر وزيادة كثافته وطوله ونعومته ومنعه من التساقط لذلك يعتمد على الحمص في العديد من المستحضرات والخلطات الخاصة بصحة الشعر.
  • الحفاظ على صحة البشرة وترطيبها وتفتيحها وتجديد خلاياها، وتخليصها من الخلايا الميتة والتجاعيد والبقع الداكنة فيها مثل النمش والكلف، بالإضافة إلى علاج مشاكل البشرة الأخرى من حب الشباب والبثور، فتصبح البشرة أكثر إشراقًا ونضارة.

أضرار الحمص

ليس هناك أضرار أو مساوئ حقيقية لتناول الحمص، لكن أي طعام أو غذاء يتناول بإفراط سوف يسبب بعض الآثار الجانبية مهما كان مفيدًا؛ لذلك فإن الإفراط في تناول الحمص من الممكن أن يسبب تجمع الغازات في البطن وانتفاخه، بالإضافة إلى الإسهال؛ وهذا أكثر ما يضر المصابين بالقولون العصبي، لذلك ينصح بتناول الحمص بالحدود الطبيعية دون الإفراط في ذلك.

كما أن بعض أنواع الحمص قد تتسبب في إجهاض الجنين إذا تناولته المرأة الحامل، لكن هذه الحالات نادرة الحدوث نوعًا ما. ولمعرفة المزيد عن فوائد وأضرار الحمص يمكنك مشاهدة الفيديو على الرابط التالي:

وبعد معرفتك عزيزي القارئ بأبرز فوائد وأضرار الحمص نتوقع أن يصبح الحمص أحد الأغذية الرئيسية على مائدة طعامك، لعظيم فائدته بالنسبة لجميع أجزاء وأجهزة الجسم (الجهاز الهضمي والعصبي، والبشرة والشعر وغيرها)، بينما تقتصر الأضرار في حال الإفراط بتناول الحمص، ومن الممكن تفادي هذا الأمر بتناول الحمص بشكل معتدل.

الوسوم