كل ما يجب معرفته عن مرض الجدري المائي

الجدري المائي هو عبارة عن مرض تلوثي معدي يحدث نتيجة الإصابة بفايروس يدعى (فيروس الجدري)، وهو من الأمراض الفتاكة، حيث من الضروري جدا عند التأكد من التشخيص وتأكيد الإصابة بفيروس الجدري المائي الابتعاد عن الأشخاص المصابين وعدم الاقتراب منهم.

حيث من الضروري جدا عند التعامل مع شخص مصاب بالجدري المائي على الشخص السليم التوجه بشكل سريع لأقرب مركز طبي للحصول على لقاح ضد مرض الجدري المائي، وفي حال ظهور الأعراض لا بد من تلقي العلاج المناسب بشكل فوري وسريع.

أعراض الجدري المائي:

من أبرز الأعراض التي ترافق الإصابة بالجدري المائي الشعور بالتعب الشديد والهزال، بالإضافة للارتفاع بدرجات حرارة الجسم بشكل كبير، ثم بعد ذلك يبدأ الطفح الجلدي في الظهور على الجلد بشكل كبير.

تبدأ أعراض الإصابة بالجدري المائي بالظهور بشكل عام بعد مرور 12 يوم على الإصابة بفيروس الجدري.

ومن الأعراض الأولية التي تبدأ بالظهور على المريض، الارتفاع بدرجات الحرارة، الشعور بالتعب، الإصابة بألم في منطقة الرأس والظهر.

وبعد مرور 12 يوم من الإصابة تبدأ الأعراض الأولية بالظهور، وبعد مرور يومين لثلاث أيام يبدا المريض بالشعور بالإصابة بمرض الجدري ومعرفة المرض، حيث يبدأ الطفح الجلدي بالظهور حيث تكون بقع حمراء مسطحة.

في بداية الأمر يبدأ الطفح بالظهور على منطقة الوجه وأعلى الذراعين، ثم يبدأ بالانتشار بجميع أنحاء الجسم، وبعد مرور أسبوعين تصبح البقع مسطحة شديدة الاحمرار وصلبة ويعلوها حبوب ممتلئة بالقيح، ثم تكتسي كل حبة بقشرة، وتبدأ هذه الحبوب بالزوال بعد مرور 3 أسابيع منذ بداية ظهور الطفح الجلدي تاركة وراءها ندوب.

قد يختلط عند البعض بين مرض الدري المائي ومرض الحماق، حيث أن كل فيروس يختلف عن الأخر بشكل كبير وجذري.

عوامل وأسباب خطورة مرض الجدري المائي:

مرض الجدري المائي من الأمراض المعدية بشكل كبير، حيث يتم انتقال المرض من شخص لأخر من خلال السعال، العطس، التنفس، ملامسة جسم المريض أو إفرازات الجروح التي تنتج عن الطفح الجلدي، كما من الممكن أن ينتقل مرض الجدري المائي من خلال ملامسة أغراض المريض الخاصة، أو ملامسة سرير المريض.

ينتشر مرض الجدري المائي بشكل سهلو سريع خلال فترة السبوع الأول من الإصابة، وعندما تتشكل الحبوب فوق بقع الطفح الجلدي تقل احتمالية العدوي، ولكن يبقى الشخص المصاب بمرض الجدري المائي قادر على نشر المرض منذ لحظة الإصابة وحتى لحظة اختفاء الطفح الجلدي.

من الممكن ان يصيب الشخص المصاب بمرض الجدري عدد كبير من الشخاص مرة واحدة في حال السعال أو العطس، حيث يقوم بإطلاق كمية من الفيروس بالهواء، ويمتلك هذا الفيروس قدرة كبيرة على الانتشار بشكل سريع وكبير، كما أنه قادر على البقاء على قيد الحياة مدة قد تتراوح ما بين 6 ل 24 ساعة، وذلك تبعا لحالة الطقس، ولذلك من الضروري جدا عزل المريض بشكل كامل وذلك لتجنب نقل العدوى لأي شخص سليم.

تشخيص مرض الجدري المائي:

إذا شك الطبيب بالإصابة بمرض الجدري المائي، فانه يجب على الشخص المصاب القيام بفحص للدم وذلك للتأكد من الحالة ومن الإصابة، وفي حال تم التأكد من الإصابة يتم تحذير المريض وتوجيه الإرشادات اللازمة له.

أما في حالة تفشي فيروس الجدي المائي فأن الطبيب المختص يستطيع تأكيد الإصابة دون الضرورة لإجراء فحص الدم.

يقوم الطبيب بفحص الشخص المصاب وتفحص الطفح الجلدي ويقوم بتوجيه بعض الأسئلة والاستفسارات للمريض حول كيفية الإصابة والأعراض المرافقة للإصابة.

طرق علاج مرض الجدري المائي:

حتى يومنا هذا لا يوجد علاج أو دواء لمرض الجدري المائي، وتتم علاج الإصابة من خلال شرب السوائل بكميات كبيرة، وأخذ الأدوية لتخيض درجات الحرارة وتخفيف الألم المرافق للمرض.

وللحد من انتشار الفيروس، يجب على المريض الذي تأكدت أصابته بمرض الجدري المائي أن يتجنب مجالسة وملامسة الأخرين، والابتعاد عنهم حتى انتهاء فترة انتقال الفيروس والعدوى.

كيفية الوقاية من الجدري المائي:

يتشكل لدى الأشخاص الذين أصيبوا بمرض الجدري المائي مناعة حيث لا يمكن أن يصابوا به مرة ثانية.

وإضافة إلى ذلك يتوفر لمرض الجدري المائي لقاح، حيث يحتوي اللقاح على فيروس الجدري البقر الذي يشبه بتركيبته تركيبة فيروس الجدري المائي، ولكنه أكثر أمان من الجدري المائي.

وعندما يتلقى الشخص اللقاح قبل الإصابة بمرض الجدري المائي فأن جسمه يحصل على حماية من الفيروس تستمر ما بين 3 ل 5 سنوات، وعند تلقيه اللقاح لمرة ثانية فأن يحصل على فترة حماية تدوم لوقت أطول.

يحصل أغلب الأشخاص على لقاح مرض الجدري لمائي بعد أصابتهم بمرض الجدري المائي بمدة ثلاث أيام، ولذلك لا تظهر عليهم أي أعراض للمرض، وفي حال الظهور تكون بسيطة وخفيفة، كما أن الحصول على اللقاح خلال الأيام الأولى للإصابة مفيد جدا للجسم.

في الماضي عند تأكيد الإصابة بمرض الجدري المائي، كان يتم استبعاد المريض عن الأشخاص السليمين وذلك لتجنب انتشار المرض، كما كان يتم تطعيم أي شخص يتم الشك بإصابته بمرض الجدري المائي وذلكم من أجل تجنب أصابته بفيروس الجدري المائي، وكان هذا النهج يطلق عليه أسم طريقة التطعيم الطبيعي، حيث ساهم بشكل كبير في احتواء المرض والقضاء عليه، وليومنا هذا يعتقد الخبراء والأطباء ان أفضل طريقة من الممكن أن تعتمد هي طريقة التطعيم وذلك بدلا من طريقة التطعيم الجماعي وذلك من اجل لو عاد المرض وانتشر بشكل جديد في أيامنا هذه.

وبسبب الأعراض القوية والأثار التي يسببها مركبات اللقاح، لا تتم عملية التطعيم ضد المرض الجدري المائي كجزء من البرنامج التطعيم الروتيني.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.