فوائد الكرز للسكري حقائق مهمة

كرز

لا يوجد شيء في الصيف أفضل من تناول الفاكهة الطازجة وخاصة أن موسم الصيف مليء بأنواع الفاكهة الرائعة وبعض هذه الفاكهة نتناولها والبعض الآخر نغفل عن تناوله.

ومن بين الفواكه التي تستحق أن نهتم بتناولها هي الكرز لما تحتويه هذه الثمار الحمراء الصغيرة من عناصر غذائية وخصائص تجعلها في المقدمة لنضعها على قائمة الفواكه إضافة إلى أن لها دور كبير لمرضى السكري تعال معنا لنتعرف على هذه الفاكهة اللذيذة وبعض من خصائصها الغذائية وفوائدها لمرضى السكري.

الكرز

تعتبر فاكهة الكرز من الفواكه الصيفية الأكثر شعبية حيث يعتقد البعض أن هذه الفاكهة ظهرت في آسيا وبالإضافة إلى مذاقها الرائع فإن لهذه الفاكهة أيضًا العديد من الخصائص. ويختلف لون الكرز من الأصفر إلى الأسود، لكن أشهر أنواع الكرز هو الأحمر. كما يختلف شكلها من الكروي إلى شكل قلب أو تكون الحبة كبيرة أو صغيرة.

القيمة الغذائية للكرز

هذه الفاكهة غنية بالمواد المغذية والفيتامينات فهي تحتوي على فيتامين C الذي يعمل كمضاد قوي للأكسدة حيث يوجد بكميات جيدة في الكرز.

كما تحتوي على فيتامين A ومعادن أساسية مثل الحديد والكالسيوم والبروتين وعلى كميات كبيرة من البوتاسيوم.  

لا تحتوي حبات الكرز على دهون أو كولسترول أو صوديوم ولكنها تحتوي على الألياف الغذائية والعناصر الغذائية المفيدة للعديد من جوانب صحتنا.

بالإضافة إلى ذلك يحتوي الكرز على مركبات مفيدة أخرى مثل البورون والميلاتونين والأنثوسيانين.

الكرز غني بمضادات السيانين ومضادات الأكسدة التي تساعد في الحفاظ على صحة الجسم.

فوائد الكرز للسكري

مريض السكري

يعتبر الكرز فاكهة منخفضة السعرات الحرارية نسبيًا وغنية بالعناصر الغذائية ولها العديد من الفوائد الصحية ويوصى باتباعه في النظام الغذائي المتوازن للجميع تقريبًا، ولكن هل يمكن لمرضى السكر أيضًا الاستمتاع بمذاق وخصائص هذه الفاكهة الملونة والحلوة؟

على الرغم من احتواء الكرز على مؤشر نسبة السكر في الدم معتدلاً ومثل جميع أنواع الفاكهة يحتوي الكرز على بعض السكريات الطبيعية وخاصة الجلوكوز والفركتوز والتي يتراوح تركيزها عادة بين 8 و20٪ اعتمادًا على نوع ودرجة نضج الثمرة، إلا أنها لا تزال مصدر جيد لمضادات الأكسدة القوية كما أنه غني بالألياف ويمكن أن يساعد استهلاكه في تقليل مضاعفات مرض السكري.

هل يمكن لمرضى السكر تناول الكرز بأمان؟

الكرز غني بالعناصر الغذائية ويمكن أن يساعدك في الحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك، ولكن نظرًا لأن مرضى السكري يحتاجون إلى التحكم في مستويات السكر في الدم فإن إحدى طرق القيام بذلك هي مراقبة تناولهم اليومي من الكربوهيدرات، كما يجب الانتباه إلى كمية الكربوهيدرات التي يتناولونها.

الكرز فاكهة صحية ذات مؤشر معتدل لنسبة السكر في الدم، فإذا كنت تخطط لإضافة هذه الفاكهة إلى نظامك الغذائي كمريض مصاب بالسكري فأنت بحاجة إلى التحكم في نسبة السكر في الدم قبل وبعد تناول الكرز خاصة في الأيام الأولى.

ومن حقائق فوائد الكرز لمرضى السكري

فاكهة الكرز

الكرز غني بمضادات الأكسدة:

الكرز غني بمضادات الأكسدة المختلفة وبعضها له خصائص مضادة لمرض السكري، ومن بين مضادات الأكسدة الموجودة في هذه الفاكهة الأنثوسيانين وهي التي تسبب اللون الأحمر للكرز وتزيد من إنتاج الأنسولين في الجسم وتساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم.

غني بالألياف الغذائية:

إن حوالي 10 حبات من الكرز توفر حوالي 10٪ من احتياجات الجسم اليومية من هذه المادة، وكما تعلم فإن الألياف تؤخر الهضم وتمنع الارتفاع الحاد في نسبة السكر في الدم عن طريق إبطاء هضم السكر.

غني بالمغذيات:

يحتوي الكرز على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية المفيدة بما في ذلك الفوسفور والكالسيوم والمغنيسيوم والحديد ومصدر جيد لمضادات الأكسدة مثل الكيرسيتين وحمض الألجنيك وكذلك البوليفينول والكاروتينات والتريبتوفان والسيروتونين والميلاتونين.

ومن بين الفيتامينات الموجودة في هذه الفاكهة يمكننا أن نذكر فيتامين C الذي جعل الكرز أحد البدائل المناسبة للحمضيات.

كما تعمل مادة البوليفينول وفيتامين C في الكرز على تحسين الصحة عن طريق منع أو تقليل الالتهاب والإجهاد التأكسدي.

التعامل مع مضاعفات مرض السكري:

كما قلنا يحتوي الكرز على العديد من المركبات المضادة للأكسدة التي تحارب الجذور الحرة.

نظرًا لأن الجذور الحرة يمكن أن تلعب دورًا في مضاعفات مرض السكري فإن استهلاك هذه الفاكهة يمكن أن يكون له تأثير جيد على صحة مرضى السكر.

تنظيم سكر الدم:

يبدو أن الكرز يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من خلال تنظيم نسبة السكر في الدم بشكل صحيح ووفقًا لما سبق وإذا كنت مصابًا بالسكري يمكنك استخدام الكرز كغذاء صحي ولذيذ في نظامك الغذائي على الرغم من أنك تحتاج إلى الانتباه إلى الكربوهيدرات فيه ومؤشر نسبة السكر في الدم.

الكربوهيدرات في الكرز لمرضى السكر:

تعتمد الكربوهيدرات الموجودة في الكرز الطازج على نضجها ونوعها وبشكل عام كوب من الكرز الحلو الخالي من البذور يحتوي على حوالي 25 جرامًا من الكربوهيدرات وهو ما يعادل الكربوهيدرات في حوالي 6 ملاعق صغيرة من السكر.

ولكن تناول نصف كوب من هذه الفاكهة في وجبة واحدة لن يكون مشكلة بالنسبة لمريض السكر ولكن للتأكد من ذلك يوصى بفحص مستوى السكر في الدم لديك بعد ساعة إلى ساعتين من تناولها.

الكرز للحماية من مرض السكري:

قد يقلقك الطعم الحلو للكرز الأسود، ومن تم تشخيص إصابته بأنواع معينة من مرض السكري لا داعي للقلق لأن هذه الفاكهة تحتوي على مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض وهو أمر جيد لمرضى السكر.

الكرز يعمل على تحسين توازن السكر في الدم

الفواكه غير محبوبة قليلاً لأنها تحتوي على نسبة عالية من السكر وخاصة لمرضى السكري لكن الكرز لديه مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم حيث أظهرت الأبحاث أن مضادات الأكسدة الموجودة في الكرز يمكن أن تخفض نسبة السكر في الدم وتوازنه وتحارب مرض السكري.

كيفية استهلاك الكرز لمرضى السكري

في موسم الكرز من الأفضل تحضير واستهلاك هذه الفاكهة طازجة وعضوية، ولكن في مواسم أخرى من العام يمكنك استخدام الكرز المجمد دون إضافة السكريات.

ويعتبر الكرز المجفف أيضًا خيارًا جيدًا ولكن نظرًا لارتفاع تركيز السكر فيه لا ينصح باستهلاك كميات كبيرة منه.

كما أن تناول كومبوت الكرز ليس خيارًا جيدًا بسبب محتواه العالي من السكر.

فوائد الكرز المختلفة

إضافة لكل ما تحدثنا عنه من خصائص وعناصر غذائية في الكرز فتعتبر هذه الفاكهة حليفة قوية وفعالة للوقاية من العديد من الأمراض من خلال الخصائص والفوائد التالية:

الكرز يعمل على تقليل الالتهابات:

لغنى الكرز بمضادات الأكسدة وبالأنثوسيانين الذي يحارب الالتهاب تمامًا.

الكرز يساعد على النوم بشكل أفضل

الكرز غني بالميلاتونين وهو أحد الهرمونات الرئيسية والفعالة في دورة النوم والاستيقاظ. وإن تناول الكرز أو عصير الكرز بانتظام يرفع مستويات الميلاتونين مما يمكن أن تساعد في القضاء على مشاكل النوم وتنظيمها.

الكرز لمحاربة السرطان:

يحتوي الكرز الحلو على فيتامين C والأنثوسيانين والكاروتينات ومضادات الأكسدة التي تساعد على منع أنواع معينة من السرطان كما أنه غني بالمواد الكيميائية النباتية مثل التربينات التي ثبت أنها توقف نمو السرطان وتعزز وظيفة المناعة، كما يساعد الأنثوسيانين في التقاط دورة الخلية والاستماتة ويعزز تمايز الخلايا ويقلل من خطر تحول الخلايا السليمة إلى خلايا سرطانية.

الكرز يساعدك في الحفاظ على وزن صحي:

يحتوي الكرز على مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم ولكنه غني أيضًا بالألياف وهو مؤشر مهم جدًا في التحكم في الوزن وتحسين وظائف الجسم.

كثير منا لا يحصل على ما يكفي من الألياف الغذائية المهمة للجهاز الهضمي لذلك يمكن أن يكون الكرز خيارًا جيدًا لإضافته إلى نظامك الغذائي فهو يساعد على التخلص من الاضطرابات الأيضية ويقلل الالتهابات وكلاهما يساهم في السمنة.

الكرز لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب:

يعزز استهلاك الكرز صحة القلب والأوعية الدموية ويقلل من الدهون وسكر الدم لدى مرضى متلازمة التمثيل الغذائي، وإن العناصر الغذائية الموجودة في الكرز مثل الفيتامينات ومضادات الأكسدة الفلافونويد والكاروتينية ومعادن الفوسفور ووجود البوتاسيوم، واحتوائه على فيتوسترولس مفيد جدًا للقلب والشرايين فهي تساعد على تنظيم معدل ضربات القلب وتقوية القلب، وتمنع تصلب الأوعية الدموية ويقلل من مستويات الكوليسترول الضار.

الكرز للمساعدة في تحسين الذاكرة ومفيد للدماغ:

الكرز مفيد للدماغ لوجود فيتامين A وفيتامين B والمعادن مثل الكالسيوم والفوسفور مما يساعد في منع عيوب الأنبوب العصبي عند الرضع وإن استهلاك الكرز مفيد في تحسين الذاكرة والوظيفة الحركية بسبب وجود الأنثوسيانين.

فوائد الكرز للكبد والكلى والمثانة:

الكرز مفيد للأشخاص الذين يعانون من حصوات الكلى أو حصوات المرارة أو المثانة لأنها تعمل كعامل تصريف في المسالك البولية والجهاز الهضمي مما يؤدي إلى تدمير الحصوات. كما تساعد هذه الفاكهة في التخلص من السموم من الجسم وطرد حصوات المثانة وتنظيف مجرى البول لأنه يحتوي على كمية كبيرة من البوتاس الذي له تأثير كبير على زيادة البول.

الكرز لتقليل آلام العضلات:

يساعد مستخلص الكرز في تقليل وجع العضلات بعد التمرين حيث يمكن لأولئك الذين يمارسون تمارين عالية الكثافة تضمين مستخلص الكرز في نظامهم الغذائي.

الكرز لنزلات البرد:

تعمل مضادات الأكسدة وفيتامين C في الكرز على تقوية جهاز المناعة ومنع نزلات البرد والإنفلونزا والحمى والسعال والالتهابات البكتيرية والفيروسية والفطرية.

فوائد الكرز للمعدة والجهاز الهضمي:

تعمل الألياف الموجودة في الكرز على تحسين الهضم، وتعالج آلام المعدة، وكمية الألياف العالية في فاكهة الكرز تحسن حركة الأمعاء وتمنع الإمساك وتعزز صحة الجهاز الهضمي.

الآثار الجانبية لتناول الكرز

يحتوي الكرز على الكثير من الألياف الغذائية وإن الاستخدام المفرط له يمكن أن يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي وآلام في البطن والانتفاخ.

على الرغم من احتواء الكرز على الكثير من الفيتامينات والمعادن إلا أنها لا يمكن أن تحل محل المواد الأخرى التي يحتاجها الجسم.

قد يؤدي الأشخاص ذوو الأجسام الحساسة إلى تفاقم الحساسية عن طريق استهلاك الكثير من الكرز.

أنت تعرف الفوائد الصحية للكرز الأسود ولكن لا تزال هناك بعض التحذيرات حول الكرز الأسود التي يجب أن تعرفها. ومن المعلوم أن الكرز هو أيضًا مصدر ممتاز للبيتا -المعروف باسم فيتامين A ولكن هل تعلم أن الكثير من فيتامين A في الجسم يمكن أن يكون سامًا؟ لذلك يوصى بشدة باستهلاك فاكهة الكرز بكميات مناسبة ومعتدلة.

أخيرًا …

آمل أن تكون هذه الخصائص قد جعلتك تولي المزيد من الاهتمام لهذه الفاكهة وإضافتها إلى نظامك الغذائي.

أنت كمريض مصاب بالسكري تناول الكرز باعتدال ولا تفرط لمنع حدوث أي مضاعفات او آثار جانبية ليست في الحسبان.

يُنصح باستشارة طبيبك المشرف على حالتك قبل إضافة الكرز أو إجراء أي تغييرات مهمة على نظامك الغذائي، كما عليك إخبار طبيبك إذا لاحظت تقلبات شديدة في سكر الدم بعد هذا التغيير.

إن هذه المقالة هي معلومات ثقافية علمية لكنها لا يمكن أن تكون بديلًا عن استشارة الطبيب للمشورة والتشخيص والعلاج.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.