ما هو التقشير الكيميائي؟

ما هو التقشير الكيميائي؟

التقشير الكيميائي هو عبارة عن علاج تجميلي يتم تطبيقه على الوجه، اليدين، الرقبة، حيث يتم استخدامه لتحسين ملمس ومظهر الجلد، ومن خلال هذا الإجراء يتم تطبيق مجموعة من المحاليل الكيميائية على المنطقة المراد علاجها، مما يؤدي إلى تقشر الجلد في النهاية، وبمجرد حدوث ذلك غالبا ما يكون الجلد الجديد أكثر نعومة ويبدو أقل تجعدا وأكثر نضارة وحيوية.

يتم إجراء التقشير الكيميائي من قبل طبيب مختص بالأمراض الجلدية، أو أخصائي التجميل، أو أخصائي العناية بالبشرة، وبهذا يكون التقشير أمن بشكل كبير.

ما هي أسباب اللجوء على التقشير الكيميائي؟

هناك عدة أسباب تدفعنا إلى اللجوء للتقشير الكيميائي، والتي هي:

  • التخلص من الخطوط والتجاعيد الدقيقة.
  • تضرر البشرة بسبب التعرض لأشعة الشمس.
  • وجود بعض الندبات الناتجة عن حب الشباب.
  • فرط تصبغ البشرة.
  • وجود علام جروح قديمة.
  • الكلف.
  • تفاوت بلون البشرة أو احمرارها.

ما هو نوع التقشير الكيميائي الذي يمكننا الحصول عليه؟

هناك ثلاثة أنواع من التقشير الكيميائي التي يمكن الحصول عليها، والتي هي:

التقشير السطحي:

يتم استخدام أحماض خفيفة كحمض ألفا هيدروكسي، حيث يقوم هذا الحمض باختراق الطبقة الخارجية فقط من الجلد.

التقشير المتوسط:

بهذا النوع من التقشير يتم استخدام الحمض الثلاثي كلورو الخليك، أو حمض الجليكوليك حيث يهدف للوصول للطبقة الوسطى من البشرة والجلد، هذا ما يجعله أكثر فعالية في  التخلص خلايا الجلد التالفة والمتية.

التقشير العميق:

 هذا النوع الذي يخترق الطبقة الوسطى من الجلد بشكل كامل لإزالة والتخلصمن خلايا الجلد التالفة والميتة، وغالبا ما بهذا النوع حمض الفينول، أو حمض ثلاثي كولوراسيتيك.

كم تكلفة التقشير الكيميائي؟

يعتبر التقشير الكيميائي إجراء تجميلي ولا يغطيه التأمين، وسيدفع مقابل هذا الإجراء من جيبك، مع ذلك قد يتم تغطية زيارتك الاستشارية الأولية من خلال التأمين.

تختلف تكلفة الإجراء اعتمادا على عوامل مثل الموقع، وخبرة الطبيب، ونوع التقشير الذي تريد القيام به.

يمكن أن تصل تكلفة التقشير الخفيف ل 150 دولار، ويمكن أن يكلف التقشير العميق ما يقارب 3000 دولار أو أكثر وذلك بحسب إذا كان يتطلب تخدير أو إقامة في المركز.

كيف يتم التقشير الكيميائي؟

يتم إجراء التقشير الكيميائي عادة في العيادة، قبل الإجراء من المحتمل أن يقوموا بتنظيف البشرة وخلال هذه الخطوات يتم تطبيق حماية على العين مثل النظارات أو الشاش.

خطوات التقشير الخفيف:

أثناء التقشير الخفيف يتم استخدام كرة قطنية، أو شاش، أو فرشاة لوضع المحلول الكيميائي على المنطقة التي سوف يتم معالجتها، حيث سيبدأ الجلد يتغير لونه للون الأبيض بشكل بسيط وقد يكون هناك وخز خفيف، بمجرد الانتهاء تتم إزالة المحلول الكيميائي أو إضافة محلول معادل.

خطوات التقشير المتوسط:

أثناء التقشير الكيميائي المتوسط ​​يستخدم طبيبك شاش أو إسفنجة خاصة أو قضيب ذو رأس قطني لتطبيق المحلول الكيميائي على الوجه، يبدأ الجلد في تغير لونه للأبيض بشكل بسيط، ويقوم الطبيب بوضع ضغط بارد على الجلد، قد يحدث وخز أو حرقان لمدة تصل ل 20 دقيقة، بهذا النوع ليس هناك حاجة لاستخدام محلول معادل.

خطوات التقشير العميق:

خلال عمل التقشير الكيميائي العميق سوف يتم تخديرك، كما سيستخدم الطبيب قضيبًا ذو رأس قطني لتطبيق الفينول على البشرة، حيث سيؤدي ذلك إلى تحول بشرتك للون الأبيض أو الرمادي، كما سيتم إجراء العملية في بفترة 15 دقيقة، وذلك لتجنب تعريض الجلد لفترة أطول للحمض.

كيفية الاستعداد للتقشير الكيميائي؟

قبل إجراء التقشير ستقوم باستشارة اختصاصي العناية بالبشرة أولا، وخلال هذه الزيارة سوف يتم تحديد أفضل خيار علاجي لك، كما سيعلمك بالتفاصيل حول التقشير المحدد الذي ستحصل عليه، كما سيتم السؤال عن وجود أي شيء من الممكن أن يتعارض بشكل سلبي مع التقشير الكيميائي ويشمل ذلك إذا كنت قد قمت بتناول أدوية خاصة بعلاج حب الشباب، وبعض المعلومات حول الندوب.

قبل التقشير الكيميائي يجب عليك:

  • تجنب استخدام أي نوع من الأدوية الموضعية كالريتينول أو الريتين لمدة لا تقل عن 48 ساعة.
  • أخبار أخصائي العناية بالبشرة عن أي أدوية يتم تناولها.
  • تناول دواء مضاد للفيروسات إذا كان لديك تاريخ من ظهور بثور الحمى أو قروح البرد، وذلك لتجنب انتشارها حول منطقة الفم.
  • استخدم بعض المستحضرات الخاصة لتحسين عملية العلاج، كغسول حمض الجليكوليك.
  • استخدم كريم ريتينويد لمنع اسوداد الجلد.
  • التوقف عن إزالة الشعر بالشمع أو منتجات إزالة الشعر قبل أسبوع كامل من الخضوع للتقشير الكيميائي، كما يجب تجنب تشقير الشعر.
  • استخدام المسكنات أو المهدئات في حال قيام الطبيب بوصفها لك قبل الخضوع للتقشير الكيميائي.

ما هي الآثار الجانبية والمخاطر المحتملة لاستخدام التقشير الكيميائي؟

الآثار الجانبية الشائعة مؤقتة وتشمل الاحمرار، الجفاف، الوخز، الحرقان، التورم الخفيف، وعند الخضوع للتقشير العميق يجب عليك تجنب التسمير من خلال أشعة الشمس أو السولار يوم.

مع ذلك يمكن أن يكون للتقشير الكيميائي مخاطر أكثر خطورة وبعض الآثار الجانبية الخطيرة التي يمكن ان تكون دائمة، وتشمل هذه:

  • سواد أو تفتح لون البشرة بشكل كبير، ويمكن أن تكون هذه الأثار أكثر شيوعا عند الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.
  • ظهور بعض الندوب على البشرة، وقد تكون ندوب دائمة.
  • الالتهابات قد يعاني الأشخاص المصابون بالهربس البسيط من التوهجات بعد العلاج، ونادرا ما يتسبب التقشير الكيميائي في حدوث عدوى بكتيرية أو فطرية.
  • تلف القلب أو تلف الكبد أو تلف الكلى، حيث يمكن للفينول الذي يتم استخدامه بالتقشير العميق أن يتلف عضلة القلب والكلى والكبد ويسبب بعدم انتظام ضربات القلب.

ماهي الفترة اللازمة للشفاء؟

تختلف فترة الشفاء بحسب نوع التقشير الكيميائي الذي تم أجراءه، ولكن هي كالتالي:

التقشير الكيميائي الخفيف:

فترة الشفاء تتراوح ما بين حوالي أربعة إلى سبعة أيام، وقد يصبح جلدك أفتح أو أغمق بشكل مؤقت.

التقشير الكيميائي المتوسط:

تتعافى البشرة بعد مرور حوالي سبعة أيام بعد القيام بالتقشير الكيميائي المتوسط​​، وقد تعاني من الاحمرار الذي قد يستمر لعدة أشهر، كما أن البشرة قد تنتفخ ببداية الأمر، ومن ثم تبدأ البشرة بالتقشير وتشكل بقع بنية قبل الكشف عن الطبقة الجديدة للبشرة.

التقشير الكيميائي العميق:

يسبب التقشير الكيميائي العميق تورم واحمرار شديدين مصحوبان بحرقة أو خفقان، وقد تصاب ببعض الأحيان بانتفاخ بالجفون، وتستغرق فترة الشفاء ما يقارب الأسبوعين، وعلى الرغم من أن البقع أو الأكياس البيضاء قد تستمر لعدة أسابيع، من الشائع أن يستمر احمرار البشرة عدة أشهر.

أثناء فترة الشفاء يجب اتباع تعليمات الطبيب، حيث أنه سوف يقوم بإعطائك بإرشادات محددة حول عدد مرات غسل الوجه في اليوم وكيفية ترطيبه، والمنتجات التي يجب استخدامها خلال هذه الفترة.

كما يجب الابتعاد عن أشعة الشمس حتى التئام البشرة بشكل كامل، وتجنب استخدام المكياج أو مستحضرات التجميل حتى يسمح الطبيب بذلك، كما يمكن استخدام أكياس الماء الباردة لمدة 20 دقيقة بكل مرة للتخفيف من الوخز المرافق للتقشير العميق، أو استخدام مروحة للمساعدة في تخفيف الانزعاج في المنزل.

ما هو أفضل مقشر يجب أن نشتريه؟

من حيث المكونات هناك العديد من الخيارات المختلفة للاختيار فيما بينها، وهذه قائمة بالتقشير الكيميائي المدرج من الأضعف إلى الأقوى:

قشور الإنزيم:

هو من أخف أنواع التقشير ويعتبر خيار طبيعي لأنه مشتق من الفاكهة، كما إنه رائع بشكل خاص للأشخاص ذوي البشرة الحساسة أو الأشخاص الذين لا تستطيع بشرتهم تحمل الأحماض.

يعمل التقشير الإنزيمي على إزالة الجلد الميت وتنقية مسام البشرة بطريقة لا تجعل البشرة أكثر حساسية في حال التعرض لأشعة الشمس.

حمض الماندليك:

يحسن حمض الماندليك ملمس البشرة والتجاعيد والخطوط الدقيقة، وهو مفيد لحب الشباب ويساعد على فرط التصبغ دون إحداث تهيج أو احمرار الذي يمكن أن يسببه حمض الجليكوليك، كما أنه أكثر فعالية على البشرة من حمض الجليكوليك عند استخدامه مع حمض الساليسيليك.

حمض اللاكتيك:

حمض اللاكتيك هو مقشر جيد لأنه يعتبر خفيف ولطيف على البشرة، كما ينعم البشرة ويمنحها النضارة والإشراق ويساعد في التخلص من التجاعيد الخفيفة، كما أنه أفضل من حمض الجليكوليك في معالجة فرط التصبغ وتغير لون البشرة بشكل عام، وبالإضافة إلى ذلك فهو أكثر ترطيب.

حمض الصفصاف (الساليسيليك):

أحد أفضل أنواع التقشير لمعالجة حب الشباب، كما أنه قابل للذوبان في الزيت، وهذا يعني أنه يصل بشكل فعال إلى التجاعيد وزوايا المسام في البشرة.

على عكس حمض الجليكوليك وغيره من أحماض ألفا هايدروكسي، فإن حمض الساليسيليك لا يزيد من حساسية البشرة اتجاه الشمس كما أنه فعال علاج حب الشباب، وهو رائع من أجل:

  • علاج ضرر البشرة من الشمس.
  • فرط تصبغ.
  • الكلف.
  • النمش.
  • الثآليل أو تراكم الجلد الميت الزائد.
  • التهاب الجريبات المعروف باسم “حب الشباب الفطري”.

حمض الجليكوليك:

هذا النوع أكثر كثافة، وبالاعتماد على تركيزه فهويندرج في فئة “التقشير المتوسط”.

يحفز حمض الجليكوليك من إنتاج الكولاجين، ويحسن ملمس البشرة ويفتح لون البشرة، ويخفف من التجاعيد، وكما أنه مقشر كيميائي ممتاز لعلاج ندبات حب الشباب، لكنه أقل فعالية من حمض الساليسيليك.

قشر جيسنر:

هذا المقشر متوسط ​​القوة يتكون من ثلاثة مكونات أساسية (حمض الساليسيليك، حمض اللاكتيك، الريسورسينول).

هو مقشر رائع لعلاج فرط التصبغ، حب الشباب، والبشرة الدهنية، لكن يجب تجنبه إذا كانت البشرة جافة أو حساسة لأنها قد يجفف البشرة بشكل كبير.

مقشر TCA (حمض ثلاثي كلورو الخليك):

TCA هو عبارة عن مقشر متوسط ​​القوة، هذا التقشير جيد لعلاج التلف الناتج عن أشعة الشمس، فرط التصبغ، الخطوط الدقيقة، ،التجاعيد، علامات التمدد، ندبات حب الشباب الضامرة، وهذا النوع يحتاج فترة نقاهة تتراوح ما بين ال 7 إلى 10 أيام.

طرق التقشير الكيميائي في المنزل باستخدام مواد طبيعية

هناك طرق طبيعية مختلفة ومتنوعة للتقشير الكيميائي للبشرة في المنزل من خلال استخدام مواد طبيعية، وهذه واحدة من الطرق الطبيعية التي تناسب جميع أنواع البشرة الجافة، الدهنية، الحساسة.

المكونات:

  • ملعقة بحجم كبير زبادي طبيعية.
  • ملعقة بحجم من السكر العادي.

طريقة التحضير والاستخدام:

  • نقوم بخلط المكونات مع بعضها البعض بشكل بسيط مع تجنب ذوبان السكر بالزبادي، ومن ثم نقوم بتنظيف البشرة بشكل جيد، ثم يوضع الخليط على البشرة لمدة 15 دقيقة كاملة.
  • من الضروري تجنب وضع الخليط بالمنطقة التي تحيط العينين، بعد انتهاء الوقت نقوم بغسل البشرة بشكل جيد من خلال استخدام الماء البارد ومع القيام بحركات دائرية.
  • أما بالنسبة للأشخاص أصحاب البشرة الغير حساسة والدهنية يمكنهم أن يقوموا بإضافة ملعقة بحجم صغير من عصير الليمون للخليط ومن ثم يتم تطبيقه على البشرة.
  • من الضروري بعد الانتهاء من عملية التقشير ترطيب البشرة بشكل جيد من خلال استخدام أي كريم ترطيب مناسب للبشرة، وللحصول على النتائج المرغوبة يتم تكرار هذه الخطوات لمدة أسبوعين كاملين.

إرشادات ما بعد التقشير الكيميائي في المنزل

  • يجب على السيدة التي قامت بعملية التقشير الامتناع بشكل نهائي خلال فترة التقشير وبعد الانتهاء منها بمدة 3 أيام عن استخدام أي نوع من أنواع الصابون أو المستحضرات الكيميائية على البشرة، كما يجب تجنب وضع المكياج.
  • الابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس بشكل نهائي، وفي حال التعرض يجب استخدام الواقي الشمسي.
  • ترطيب البشرة بشكل مستمر.
  • تجنب ملامسة البشرة عند البدء بالتقشير، وترك البشرة تقشر بشكل طبيعي.

يعتبر هذا النوع من التقشير أمن ومناسب لكل أنواع البشرة والفئات العمرية ابتداء من سن 15 عام.

أخيرا:

يفضل الأطباء القيام بالتقشير خلال فصل الشتاء، وذلك لأن أشعة الشمس تكون غير حدة، كما ينصحون بالقيام بالتقشير الخفيف لأنه أمن على البشرة ولا يسبب أي أثار جانبية.

أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من بعض المراض الجلدية فيجب عليهم تجنب التقشير الكيميائي بجميع أنواعه لأنه من الممكن ان يسبب لهم بعض الأضرار والمضاعفات الجانبية.

112 مشاهدة