أدوية ومكملات غذائية

ما هي فوائد حبوب الفحم للقولون؟…. وبعض الخصائص الأخرى

يعاني العديد من الأشخاص من مشاكل في القولون، ما يسبب لهم بعض المشاكل والازعاجات في حياتهم اليومية، حيث يرافقهم آلامٍ في أسفل البطن وتشنجات وتقلصات حول البطن، بالإضافة إلى العديد من المشاكل الأخرى.

من الأشياء التي تستخدم للحد من أعراض القولون هي حبوب الفحم، ويعتقد البعض أنّها تساعد على علاج القولون، فهل لديك أي معلومات عن هذه الحبوب وهل تعلم مما تتكون أو ماهي فوائدها للقولون وكيف تستخدم؟

لنتعرف سويًا على حبوب الفحم وماهي علاقتها بالقولون.

ما هي حبوب الفحم؟

حبوب الفحم هي حبوب سوداء اللون وصغيرة الحجم، تتشكل من الفحم النباتي مع بعض الزيوت العطرية والعديد من المواد والعناصر المهمة، والتي تساهم في علاج بعض الأمراض ومحاربة الجراثيم والسموم، بالإضافة إلى الفوائد التي تقدمها للجسم.

خصائص حبوب الفحم؟

حبوب الفحم تساعد على امتصاص الغازات وتقتل الجراثيم المضرة الناتجة عن عملية هضم الغذاء، وتزيد نسبة البكتيريا المفيدة في الجهاز الهضمي، كما أنها تعالج مشاكل كثيرة في الجسم منها:

  • تسهيل طرح الفضلات.
  • تقلل من الإمساك.
  • تطرد الغازات.
  • تطرح النيكوتين.
  • تنظيف الكبد من السموم.
  • تنظيف الاسنان.
  • علاج التسمم الغذائي.
  • تعقيم وعلاج الجروح.
  • زيادة افراز العصارة الهاضمة.
  • تسهيل الهضم.
  • علاج التشنجات والتقلصات ومشاكل القولون العصبي.
  • علاج القرحة.
  • تمتص الدهون وتقلل نسبة الكولسترول.
  • تنظف الأمعاء.
  • غالبًا تستخدم قبل أي عملية جراحية.

تعتبر حبوب الفحم آمنة للحامل والمرضع. يمكن تناول حبوب الفحم مع الماء أو مع الطعام ويفضل استشارة الطبيب ليتم تحديد حجم الجرعة التي قد تتراوح من 2 إلى 8 حبات يوميًّا وذلك حسب الحالة والحاجة.

هل هنالك بعض الآثار الجانبية لتناول حبوب الفحم؟

بعض الأشخاص قد يعانون من آثار جانبية تجاه تناول حبوب الفحم، منها:

يجب استشارة الطبيب قبل أي اجراء، لتقديم المشورة الطبية السليمة.

ما هي فوائد حبوب الفحم للقولون؟

بعد التجربة تبين أنَّ استخدام حبوب الفحم لعلاج للقولون أعطى نتيجة جيدة جداً فهو يساعد على:

  • طرد الغازات وبالتالي علاج انتفاخ البطن.
  • يعالج الإمساك ويخفف مشاكل الهضم من عسر وسوء امتصاص.
  • يقلل التقلصات والتشنجات المرافقة لآلام القولون.
  • تطهير الأمعاء من الطفيليات عن طريق طرحها مع البراز.
  • تنشيط البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي.
  • تقلل اضطرابات الأمعاء وتسهل طرح الفضلات.
  • تعالج مشكلة القولون العصبي.

جميع الفوائد المذكورة تستهدف الحد من أعراض القولون، فبالتالي تناول حبوب الفحم يساعد على التخلص من المشاكل المزعجة للقولون.

الملخص

ليس هنالك دراسات كافية لكي يتم تصنيف حبوب الفحم ضمن العلاجات المستخدمة للقولون، لكن بالمقابل هنالك العديد من الدراسات التي تؤكد أنَّ حبوب الفحم يساعد على تخفيف الأعراض الناتجة عن القولون.

في النهاية نؤكد أن الوقاية خير من ألف علاج، لذا يجب الانتباه إلى الأنشطة اليومية والاعتناء بصحة جهازنا الهضمي وخاصة القولون، من خلال تجنب الأطعمة التي تسبب الغازات وتهيج القولون كالفاصولياء والملفوف والحليب وغير ذلك.

كما يجب تجنب الأطعمة المقلية التي تحوي الدهون والتي تسبب النفخة، وعدم الفرط في تناول الكافيين، ويجب أيضًا الاكثار من تناول الملينات كالتفاح، وتناول وجبات صغيرة وممارسة الرياضة والاكثار من تناول الأطعمة المشوية والمسلوقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى