أبرز ما يجب معرفته عن شهادات الاستثمار قبل خوض تجربتك فيها

متى ما توفر لديك بعض المال سواء مدخرات شخصية أو مكافأة مالية ما حصلت عليها أو أي كان المبلغ الذي تملكه، فأنه دائمًا هناك خيارات استثمارية تمكنك من استثمار أموالك تلك عوضًا عن تجميدها في حساب جاري أو حساب توفير في البنك.

شهادات الاستثمار واحدة من الخيارات الاستثمارية التي أول ما يفكر فيها أصحاب رؤوس الأموال الذين يبحثون عن جهة استثمارية آمنة يستغلون فيها أموالهم ويحققون بعض المكاسب. لذلك هنا سنتعرف عن بعض الأمور الضروري معرفتها عن هذه الشهادات والتي يجب عليك معرفتها أنت بدورك إن كنت تفكر في استثمار مالك بهذا الشكل.

كيف تعمل شهادة الاستثمار؟

تعرف إلى شهادات الاستثمار

يمكن تشبيه آلية عمل شهادات الاستثمار بحسابات التوفير أو ودائع التوفير في البنوك، ولكن شهادات الاستثمار تحقق عوائد أفضل. إذ عند شرائك لشهادة استثمار عليك إيداع أموالك في البنك لفترة محددة مع عدم القدرة على السحب منها أو استرجاعها إلا بعد انقضاء الفترة، وإلا ستفقد مزايا شهادة الاستثمار المتمثلة بعوائد تكون أعلى من حسابات التوفير.

ولتوضيح الامر أكثر إليك المثال التالي، تخيل إنك تملك مبلغ مقداره 10,000، وترغب باستثمار هذا المبلغ بطريقة آمنة ومضمونة بعيدًا عن أية مخاطر، هنا عوضًا عن إيداع المبلغ بالبنك بحساب جاري أو حساب توفير بعائد منخفض، يمكنك شراء شهادة استثمار بهذا المبلغ لفترة محددة قد تكون سنة واحدة، ولا يمكنك تحريك أموالك طوال هذه السنة، وحتى انقضاء المدة يمكنك استرجاع مبلغ الـ 10,000 مع العوائد من الشهادة الاستثمارية.

لماذا يفضل البعض شهادات الاستثمار عن غيرها من الخيارات الاستثمارية؟

هناك العديد من الأسباب التي تدفع البعض إلى وضع أموالهم في شهادات استثمار دونًا عن خيارات أخرى أولها مستوى الأمان، إذ تكاد تكون شهادات الاستثمار معدومة المخاطر تمامًا ولا يوجد أي احتمالية لخسارة الأموال، أضف إنه بإمكان الشخص استعادة كافة أمواله بعد انتهاء صلاحية الشهادة مضافًا إليها الأرباح والعوائد.

من الأسباب الأخرى التي تدفع البعض إلى الشهادات الاستثمارية هو كونها خيار استثماري آمن إلى خيارات استثمارية أخرى أكثر خطورة مثل الأسهم وتجارة العملات، وبالتالي شكل من التنويع في الاستثمارات عوضًا عن الاعتماد على نوع استثماري واحد.

أيضًا تعد الشهادات الاستثمارية خيار جيد للأشخاص الغير مستعدين للمخاطرة بمدخراتهم وأموالهم في خيارات أخرى قد تكون أكثر خطورة.

ما هي إيجابيات شهادة الاستثمار؟

من أبرز الإيجابيات لامتلاك شهادة استثمار هو مقدار الأمان الذي يتميز فيه الخيار الاستثماري هذا وبالتالي خيار جيد لحفظ الأموال وحمايتها، حفظ المدخرات الشخصية لفترات محددة من الوقت، أرباح وعوائد معقولة نوعًا ما بالنظر إلى عوائد حسابات التوفير وودائع الاستثمار.

في الظروف الطارئة والحالات الاضطرارية يمكنك استعادة أموالك حتى قبل انتهاء صلاحية الشهادة، ولكن بمقابل خسارة بعض الأرباح والعوائد أو حتى ربما فقدان كافة الأرباح واستعادة المبلغ الأصلي فقط (قيمة الشهادة عند الشراء).

بالإضافة إلى أنه ليس من الضروري أن تكون مدة صلاحية الشهادة طويلة، العديد من البنوك تقدم شهادات استثمار تبدأ من سنة وحتى لدى بعض المصارف تتوافر شهادات بمدة ستة أشهر.

ما هي عيوب شهادة الاستثمار؟

على الرغم من كل ما سبق إلا إن هذا لا يعني إنها خالية من أي عيوب أو سلبيات، فهي أقل مرونة من حسابات التوفير لأنه لا يمكن للشخص الحصول على أمواله إلا بعد انقضاء مدة صلاحية الشهادة أو سيخسر أرباح وعوائد الشهادة أو جزء منها.

لا تعد شهادات الاستثمار مناسبة لإيداع المدخرات أو أي مبالغ مالية يحتفظ بها الشخص للظروف الطارئة، فالأموال والمدخرات التي تكون مخصصة للظروف الطارئة يجب أن تكون متاحة في أي وقت للحصول عليها وهو الأمر الغير متوفر في شهادة الاستثمار.

تعد شهادة الاستثمار خيار استثماري محدود أو قليل العوائد عند مقارنتها مع خيارات أخرى مثل الاستثمار في الأسهم أو التجارة على أنواعها.

كيف تحصل على شهادة استثمار؟

سلبيات وإيجابيات شهادة الاستثمار

لتحصل على شهادة استثمار عليك التعرف على الأنواع المتاحة من شهادات الاستثمار، وأيها يناسبك بالنظر إلى قيمة الشهادة وسعرها ومعدل الأرباح فيها ومدة صلاحيتها، تقسم أشكال الشهادات إلى

  • الشهادات ذات الصلاحية القصيرة، والتي تكون بمدة صلاحية سنة وربما أقل لدى بعض البنوك.
  • الشهادات ذات الصلاحية الطويلة، والتي تكون بمدة أكثر من سنة وتقدم معدل أرباح أكثر من النوع السابق.
  • الشهادة بصلاحية طويلة جدًا، والتي تكون بمدة طويلة قد تصل إلى عشر سنوات وعادة ما تقدم نسبة أرباح أعلى من النوعين السابقين.
  • الشهادات بنسبة عوائد متغيرة، وهي من أشكال الشهادات الحديثة نوعًا ما وتقدم نسبة أرباح متغيرة وليست ثابتة كما الأنواع السابقة، إذ يمكن أن تتغير نسبة الأرباح خلال مدة الصلاحية صعودًا أو هبوط.

بعد التعرف إلى كافة الأنواع المتاحة من الشهادات، عليك الآن البحث عن البنك الذي يقدم أعلى نسبة عوائد، هذه الخطوة قد تتطلب منك بعض البحث والمقارنة بين البنوك للوصول على الخيار الأفضل، ومن ثم الحصول على شهادة الاستثمار الأنسب.

ما هي محفظة الشهادات الاستثمارية؟

وهي واحدة من أبرز الاستراتيجيات التي يلجأ لها بعض أصحاب رؤوس الأموال الراغبين استثمار أموالهم في الشهادات الاستثمارية، إذ تعتمد هذه الاستراتيجية على البحث والتنقيب بين مختلف البنوك والمصارف المتاحة ومعرفة أيها التي تقدم أفضل نسبة عوائد من شهادات الاستثمار لديها.

ومن ثم تقسيم رأس المال الذي نرغب باستثماره إلى عدة أجزاء وشراء عدة أنواع من شهادات الاستثمار مختلفة مدة الصلاحية والعوائد بحسب ما هو متاح، بحيث يتم الحصول على العوائد من كل شهادة في فترة مختلفة، الأمر الذي من شأنه أن يضمن حصولنا على أرباح من الشهادات التي نملكها على فترات متقاربة ربما تكون كل ستة أشهر.

لنفترض على سبيل المثال إنك تملك مبلغ مقداره 10,000 وترغب بتأسيس محفظة شهادات استثمارية، هنا يمكنك تقسيم المبلغ إلى خمسة أجزاء

  • 2000 لشراء شهادة بمدة صلاحية سنة واحدة.
  • 2000 لشهادة بمدة صلاحية سنتين.
  • 2000 بمدة صلاحية ثلاث سنوات.
  • 2000 بمدة صلاحية أربعة سنوات.
  • 2000 بمدة صلاحية خمسة سنوات

وبالتالي تضمن انت في هذه الحالة حصولك على عوائد في كل عام طيلة الخمسة سنوات ويمكنك توظيف العائد وقيمة الشهادة التي تنتهي صلاحيتها في كل سنة لشراء شهادة أخرى بمدة أطول الأمر الذي يزيد من رأس مالك طيلة مدة وجود محفظة الشهادات هذه.

اقرأ أيضًا: ماذا يعني محفظة استثمارية ومما تتكون؟ وكيف تنشأ واحدة؟

هل شهادات الاستثمار الخيار الاستثماري الأنسب لك؟

هذا الأمر يختلف من شخص لآخر وبحسب ما يتطلع إليه، إن كنت تملك مبلغ من المال فائض عن حاجتك ومتأكد من إنك لن تحتاجه على المدى القريب وترغب باستثماره بطريقة أمنة، فأن الشهادات من هذا النوع قد تكون الخيار الأنسب بين الخيارات المتاحة مثل حسابات التوفير البنكية أو ودائع التوفير والاستثمار.

أما في الحالات التي يكون المبلغ الذي تملكه مخصص لحالات الطوارئ والظروف العاجلة فمن الأفضل لك استثماره في حساب توفير حتى تتمكن من الحصول على مالك في أي وقت تضطر إليه.

أما إن كنت ترغب بخيار استثماري أفضل وتريد نسبة عوائد وأرباح أعلى فمن الأفضل التفكير في خيارات أخرى مثل التجارة أو الاستثمار في الأسهم أو أي مشروع تجاري آخر مناسب لك. يمكنك التعرف على طرق جيدة لاستثمار المال من هنا، أو هذا المقال الذي ذكرنا في العديد من الخيارات الاستثمارية مهما كان المبلغ الذي تملكه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.