تصنيف صحة وطب

دليلك المبسط حول أشهر أسباب جفاف الحلق والبلعوم

يعتبر جفاف الحلق والبلعوم من أكثر الأمور شائعة الحدوث، ويعود ذلك لأسباب عديدة منها: استنشاق هواء الشتاء الجاف، نزلات البرد، التهاب الحلق، التعرض للجراثيم والفيروسات وغيرها العديد التي تصيب معظم الأشخاص دون إلحاق الأضرار الجسيمة بهم، فهي لا تحتاج الذهاب إلى الطبيب إلا في حالات معينة.

يحدث جفاف الحلق بسبب متلازمة قصور الغدد اللعابية، التي تحدث نتيجة نقص اللعاب في الفم والحلق، من الممكن علاج جفاف الحلق والبلعوم باللجوء إلى الطرق الطبيعية، أما في الحالات الشديدة التي تكون مرافقة لالتهاب الحلق فلا بد من اللجوء إلى العلاجات الدوائية، وفيما يلي سنتعرف على أسباب جفاف الحلق والبلعوم، وطرق علاجه.

أعراض جفاف الحلق والبلعوم

أسباب جفاف الحلق والبلعوم

تعد مشكلة جفاف الحلق والبلعوم من الأمور المزعجة، التي تؤثر على النوم ليلًا، تعرف على أسباب جفاف الحلق والبلعوم، وكيفية العلاج بطرق طبيعية.
  • عدم شرب كميات وفيرة من الماء خلال اليوم، يؤدي ذلك إلى جفاف الحلق والبلعوم، لأن شرب كميات كافية من الماء يتيح للجسم القدرة على إفراز اللعاب الذي يعمل على إبقاء الفم والحلق رطبًا.
  • فتح الفم أثناء النوم، مما يسبب دخول الهواء عبره وتجفيف اللعاب الموجود في الحلق والبلعوم، وبالتالي إصابتهما بالجفاف.
  • الإصابة بحمّى القش أو الحساسية الموسمية، حيث تؤثر الإصابة بحمّى القش على الجهاز المناعي وتضعفه، مما يسبب جفاف الحلق والبلعوم، والإصابة بالسعال والاحتقان بالأنف، وذلك للأسباب التالية:

عندما يصاب الشخص بحمى القش، نتيجة رد فعل تحسسي مناعي، يحدث بسبب التعرض للغبار، أو النجيل، أو وبر بعض الحيوانات، أو تناول بعض أنواع الأدوية، مما يحفز الجهاز المناعي لإفراز الهيستامين، الذي ينتج عن إفرازه الأمور الآتية:

  1. احتقان الأنف.
  2. السعال.
  3. العطاس.
  4. حكة في الفم والحلق.

وغالبًا ما يتنفس الشخص المصاب بالاحتقان من فمه، مما يسبب له جفاف الحلق والبلعوم، وقد تؤدي المخاطيات الزائدة التي تتجمع أسفل الحلق بحدوث التهاب الحلق.

  • الإصابة بالإنفلونزا، تسبب عدوى الإنفلونزا ضعف في الجهاز المناعي، وتصيب الجسم بوعكة صحية تتفاوت شدتها بحسب حالة المصاب، وتصطحب معها الأعراض التالية:
  • التهاب في الحلق.
  • جفاف الحلق والبلعوم.
  • احتقان أو سيلان في الأنف.
  • الشعور بوهن عام.
  • ألم في العضلات.
  • الإسهال.
  • القيء، هذا العرض غالبًا ما يصيب الأطفال أكثر من الأشخاص البالغين.

أسباب أخرى لجفاف الحلق والبلعوم

  • مرض ارتجاع المريء، الذي يحدث نتيجة عدة أسباب منها: الإصابة بجرثومة المعدة، أو الاستلقاء بعد تناول وجبة طعام حارّة، مما يؤدي إلى ارتداد أحماض المعدة لتصل إلى المريء، مسببة تهيجًا في بطانته، يقود هذا التهيج إلى الإصابة بالتهاب وجفاف الحلق والبلعوم.
  • الإصابة بمرض كثرة الوحيدات العدائية، وهو مرض يحدث بسبب عدوى فيروس الهيربس، الذي ينتقل عبر اللعاب، وهو مرض يتطلب القليل من الرعاية لكونه يشفى بشكل ذاتي، ويرتبط مرض كثرة الوحيدات العدائية بجفاف الحلق والبلعوم، بسبب الأعراض المرافقة له، والتي تتضمن: التهاب الحلق، تورم الغدد الليمفاوية.
  • التهاب الحلق، والذي يعد من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى جفاف الحلق والبلعوم، يحدث نتيجة التعرض لنزلات البرد، والإنفلونزا، أو التدخين، أو التعرض لأنواع معينة من البكتيريا، ويعد التهاب الحلق من الأمراض شائعة الحدوث، التي لا تستدعي القلق، حيث تُشفى من تلقاء نفسها في غضون أسبوع تقريبًا، وم أبرز أعراض التهاب الحلق:
  • جفاف الحلق والبلعوم.
  • السعال.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • صعوبة وألم في الحلق عند البلع.
  • تورم الغدد الليمفاوية الموجودة في الرقبة.

أسباب عامة لجفاف الحلق والبلعوم

تتعدد الأنشطة اليومية التي يمارسها الأشخاص خلال اليوم، وتنقسم إلى أنشطة صحية وأخرى غير صحية، إلا أن بعضها يتقاسم أسباب حدوث جفاف الحلق والبلعوم، ويعود ذلك إلى طبيعته وكيفية تأثيره على الجسم، وفيما يلي بعض الأمور التي قد يكون لها تأثير على الحلق والبلعوم والتسبب بجفافهما، منها:

  • انقطاع التنفس أثناء النوم: وهو اضطراب يحدث خلال النوم بشكل متكرر، يرافق هذا الاضطراب الشخير بصوت مرتفع، والاستيقاظ بفم وحلق جاف، وتهيج الحلق والبلعوم، والصداع خلال اليوم.
  • القيء المفرط: يتسبب القيء المفرط بفقدان كمية كبيرة من السوائل، مما يؤدي إلى إصابة الجسم عامةً بالجفاف.
  • التهاب المجاري التنفسية العليا.
  • ممارسة التمارين الرياضية: يضعف تدفق الهواء عبر الأنف خلال ممارسة التمارين الرياضية، ممايدفع الشخص إلى فتح فمه طلبًا للمزيد من الأكسجين، فيؤدي ذلك إلى دخول الهواء إلى الحلق والبلعوم وإصابتهما بالجفاف.
  • استنشاق الهواء الجاف: يؤدي استنشاق الهواء الجاف خلال فصل الشتاء، إلى جفاف المخاطيات اللزجة، التي تشكل حاجز مناعي بين العدوى وجسم الإنسان، مما يتسبب بالتهاب وجفاف الحلق والبلعوم.
  • إجهاد الحبال الصوتية: تُجهد الحبال الصوتية نتيجة استخدام الصوت على وتيرة عالية لفترات زمنية طويلة.
  • التدخين: يتسبب التدخين في جفاف المخاطيات الموجودة في الحلق والبلعوم، سواء التدخين الذاتي أو التدخين السلبي، مما يؤدي إلى تهيج الحلق وجفافه.
  • التلوث بالمواد الكيميائية الضارة: تسبب الجزيئات الكيميائية الدقيقة التي يحملها الهواء تهيجًا وجفافًا في الحلق والبلعوم.
  • تنظيف الحلق بشكل مبالغ فيه: إن تنظيف الحلق بسبب التهيج بشكل مفرط، من الممكن أن يؤدي إلى زيادة التهيج والإصابة بجفاف الحلق المزمن.

ما هي الأدوية التي تسبب جفاف الحلق والبلعوم؟

تحظى مجموعة كبيرة من الأدوية بآثار جانبية تسبب جفافًا في الحلق والبلعوم، منها:

علاجات طبيعية لجفاف الحلق والبلعوم

تعد مشكلة جفاف الحلق والبلعوم من الأمور المزعجة، التي تؤثر على النوم ليلًا، تعرف على أسباب جفاف الحلق والبلعوم، وكيفية العلاج بطرق طبيعية.

الإكثار من شرب السوائل

كما ذكرنا سابقًا أن إحدى أشهر أسباب جفاف الحلق والبلعوم، هو عدم شرب كميات كافية من السوائل، لذلك يجب الحرص على تناول كميات كافية من السوائل خلال اليوم، فهي تساعد على إبقاء الحلق رطبًا، وتمنع جفافه، ومن أكثر المشروبات العشبية التي تساعد في علاج جفاف الحلق والبلعوم هي: النعناع، والشمر، والبابونج، واليانسون.

خل التفاح

يساعد خل التفاح بشكل كبير على إعادة توازن درجة الحموضة في المعدة، لذلك يعتبر علاج فعال لجفاف الحلق والبلعوم، في حال كان سبب الجفاف هو ارتداد أحماض المعدة إلى المريء، إضافة إلى قدرته على إبقاء الفم رطبًا، والتخلص من الميكروبات، من خلال إضافة ملعقة كبيرة من خل التفاح إلى كوب من الماء الفاتر، وتناولها مرتين يوميًا.

العسل

يعتبر العسل من الحلول الطبيعية الرائعة لعلاج مشكلة جفاف الحلق والبلعوم، بفضل احتوائه على مضادات الأكسدة والميكروبات والبكتيريا، من خلال مزج ملعقتان من العسل في كوب من الماء الساخن، ويتم تناولها 3 مرات يوميًا.

الغرغرة بالماء والملح

من خلال إضاقة ملعقة صغيرة من الملح إلى كوب من الماء، والقيام بالغرغرة لمدة دقيقتين، ويمكن تكرار هذه العملية من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.

المصدر
How do you cure a dry throat?​6 WAYS TO TREAT A DRY THROATWhat Causes Dry Throat, and How Is It Treated?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى