أسباب رائحة العرق الكريهة عند النساء وطرق التعامل معها

أسباب رائحة العرق الكريهة عند النساء وطرق التعامل معها

تعتبر الرائحة الكريهة للعرق من أكثر الأمور إحراجًا وإزعاجًا لجميع الأشخاص سواء الرجال أو النساء، حيث يعتبر التعرق وسيلة يستخدمها الجسم لموازنة درجة حرارته، وفي الحقيقة فإن العرق يكون بلا رائحة، لكن تعود الرائحة الكريهة للعرق لاختلاطه بالبكتيريا الموجودة على سطح الجلد.

وعلى الرغم من وجود الكثير من مستحضرات العطور والعناية التي تستخدم للقضاء على الروائح الكريهة، إلا أنه لا بد من معرفة السبب الرئيسي لهذه الروائح، حيث يوجد الكثير من الأسباب لرائحة العرق الكريهة مثل: العوامل الوراثية، نمو فطريات جلدية، تغيرات هرمونية، ومشاكل صحية أخرى، في مقالنا هذا سنقدم إليك أسباب رائحة العرق الكريهة عند النساء، وكيفية التخلص منها.

أسباب رائحة العرق الكريهة عند النساء

تعتبر رائحة العرق رائحة غير محببة، وتسبب الكثير من الإحراج خاصةً لدى النساء، تنتج عن تحويل العرق المطروح إلى أحماض بواسطة البكتيريا التي تنمو وتتكاثر على الجلد، ويتم إفراز العرق بواسطة الغدد العرقية وهي نوعان:

  • الغدد المفرزة: وهي غدد تتوزع تحت معظم أجزاء الجلد وتطرح العرق مباشرة إلى سطح الجلد، والدور الأساسي لهذه الغدد هو إفراز العرق عند ارتفاع درجة حرارة الجسم، للمساعدة في تبريده، والتخفيض من درجة حرارته، وفي أغلب الأحيان فإن العرق الذي تفرزه هذه الغدد يكون عديم الرائحة، إلا في حال تمكنت البكتيريا من تكسير بعض الجزيئات العالقة على الجلد.
  • الغدد المفترزة: وهي غدد تتوزع في الأجزاء التي ينمو فيها الشعر مثل: منطقة العانة، والإبطين، وأعلى الفخذين، ويكون هذا النوع من العرق عديم الرائحة في البداية، إلا أنه سرعان ما يكتسب رائحة كريهة نتيجة تفكيكه من قبل البكتيريا التي تنمو بكثرة في هذه المناطق وتحويله إلى أحماض.

يوجد الكثير من الأسباب لرائحة العرق الكريهة عند النساء، إليك أبرزها:

1 – الحمل

حيث تتعرض النساء الحوامل إلى تغيرات هرمونية خلال فترة الحمل، ومستويات أعلى من التمثيل الغذائي، وكذلك زيادة في تدفق الدم، مما يؤدي إلى زيادة رائحة العرق الكريهة لديهم.

2 – الفترة التي تسبق انقطاع الطمث

وهي الفترة التي تسبق دخول المرأة إلى سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية، حيث تحدث تغيرات هرمونية في جسم المرأة ويرافقها هبات ساخنة، بسبب التغير في هرمون الإستروجين الذي يؤثر تأثيرًا مباشرًا على درجة حرارة الجسم عند النساء، مما يسبب زيادة في إفراز الغدد العرقية للعرق، وظهور الرائحة الكريهة له.

3 – التغيرات الهرمونية

التغير في الهرمونات هو أحد أسباب زيادة رائحة التعرق

تلاحظ النساء تغير في رائحة العرق خلال فترة الطمث، حيث يصبح ذو رائحة أقوى من الوضع الاعتيادي، وذلك بسبب التغير الحاصل في الهرمونات خلال هذه الفترة.

4 – ارتداء الملابس المصنوعة من البوليستر

يعتبر هذا النوع من القماش مرغوب لدى أكثر الفتيات، ذلك بسبب مظهره الجذاب، إلا أن ارتداءه يتسبب في ظهور رائحة العرق الكريهة، لأن هذا النوع من القماش يمنع دخول الهواء وبالتالي يمنع المسام أن تتنفس بشكل طبيعي، مما يؤدي إلى تراكم العرق على المنطقة، لذلك ينصح باختيار الملابس المصنوعة من القطن، أو الحرير، أو الكتان.

5 – السمنة المفرطة

السمنة المفرطة سبب من أسباب رائحة العرق الكريهة عند النساء

تعتبر السمنة المفرطة إحدى أهم الأسباب الرئيسية لرائحة العرق الكريهة، حيث تتراكم البكتيريا المسببة لرائحة العرق في الكثير من أماكن الجسم، خاصة المناطق التي تتراكم فيها الدهون.

6 – الإصابة بالضغط أو التوتر

من المعروف أن أغلب النساء تتعرض للقلق والتوتر بسبب الكثير من الضغوطات الحياتية التي تواجهها بشكل يومي، ووفقًا لبحث أجري سنة 2016 بجامعة ميامي ميلر، قسم الأمراض الجلدية وجراحة الجلد: (يرتبط فرط التعرق بالإجهاد) فعندما يتعرض جسم الإنسان للضغط والتوتر، تتشكل أفعال الإستجابة للضغط، والتي تتسبب في زيادة التنفس وارتفاع معدل ضربات القلب، ليتم نقل الدم إلى الأجزاء الأكثر أهمية في الجسم.

ويؤدي هذا التنفس المتزايد إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم، فيقوم الجسم بإفراز العرق بمستويات مختلفة بشكل لا إرادي، من خلال الغدد العرقية المسؤولة عن إفراز العرق، إلا أن هذا العرق يكون عديم الرائحة، وتعود الرائحة الكريهة للعرق إلى اختلاطه بالبكتيريا التي يواجهها على سطح الجلد.

7 – الإكثار من تناول التوابل والأطعمة الحارة

من المعروف أن أغلب النساء تميل إلى تناول الأطعمة  الغنية بالتوابل، حيث يؤدي تناول الأطعمة الحارة إلى توسع الأوعية الدموية، مما يحفز عمل الغدد العرقية، وهناك بعض الأطعمة التي تزيد من احتباس الغازات، فينتج عن ذلك رائحة كريهة، تشمل هذه الأطعمة:

  • الثوم والبصل والخرشوف، حيث تحتوي هذه الأطعمة على الكربوهيدرات التي تسبب الانتفاخ وزيادة الغازات.
  • مشتقات الألبان والأجبان التي يكون مصدرها الأبقار التي تتغذى على القمح والحنطة.
  • الأسماك واللحوم الحمراء.
  • القمح والحبوب الكاملة.

8 – مشاكل في الكلى أو الكبد

تتسبب الإصابة بالفشل الكلوي بظهور اليوريا، وفشل الكبد بظهور المزيد من الميثيل ميركبتان، حيث يؤدي ضعف عمل الكبد أو الكليتان إلى تراكم السموم التي ترشح من الجسم بشكل طبيعي، وجميع هذه المركبات يمكن أن تتسبب برائحة العرق الكريهة.

9 – الإصابة بمرض السكري

أغلب الأحيان يكون التعرق الليلي ناتج عن انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم، والذي يحدث عند الأشخاص المصابين بمرض السكري، والذين يتناولون أدوية السكري المعروفة باسم السلفونيل يوريا، كما يتسبب السكري بظهور الأسيتون، وهو مركب يؤدي إلى زيادة في إفراز العرق.

10 – اضطرابات في مستويات التمثيل الغذائي وعملية الأيض

هناك اضطراب وراثي نادر يدعى متلازمة رائحة السمك، وهو عبارة عن اضطراب يؤدي إلى عدم قدرة الجسم على استقلاب مركب ثلاثي ميثيامين، مما يؤدي إلى تراكم هذا المركب في الجسم، ومن ثم طرحه عن طريق البول أو العرق، وهو مركب كيميائي ذو رائحة كريهة تشبه رائحة السمك أو رائحة البيض المتعفن، يوجد هناك بعض النصائح التي تساعدك في التخفيف من رائحة العرق الكريهة الناتجة عن الإصابة بمتلازمة رائحة السمك، أبرزها:

  • تجنب الأغذية التي تحتوي على مركب ثلاثي ميثيل أمين، مثل: الفول، والحمص، والبازلاء.
  • تجنب شرب الحليب الذي يكون مصدره الأبقار التي تتغذى على الحنطة والقمح، وذلك بسبب احتواءه على مركب ثلاثي ميثيل أمين بنسبة عالية.
  • تناول الأدوية الملينة للأمعاء بعد فترة من تناول الأطعمة التي تحتوي على مركب ميثيل أمين، فهي تساعد الجسم على طرح هذا المركب عن طريق البراز.
  • تناول المضادات الحيوية، فهي تساعد في القضاء على الجراثيم المعوية.
  • تناول أقراص الفحم 3 مرات في اليوم، فهي تساعد على التخلص من النفخة المزعجة.

11 – مشاكل في الغدة الدرقية

يؤثر فرط نشاط الغدة الدرقية على العديد من العمليات الحيوية في الجسم، من ضمنها التنفس، ودرجة حرارة الجسم، وعملية التمثيل الغذائي، مما يؤدي إلى زيادة إفراز العرق وزيادة رائحته الكريهة.

12 – أمراض القلب

قد يدل التعرق المفرط على الإصابة بقصور القلب لدى النساء والرجال على حد سواء، فمن الشائع أن الأشخاص المصابون بأمراض القلب يتعرقون بشكل مفرط أثناء الإصابة بنوبة قلبية.

13 – نوبات الهلع

تشترك نوبات الهلع مع النوبات القلبية في العديد من الأعراض، مثل: زيادة دقات القلب، وألم الصدر، والدوار، وزيادة التعرق.

14 – السرطان

قد تكون الزيادة في إفراز العرق هي أحد أعراض الإصابة بمرض السرطان، حيث تؤدي بعض أنواع السرطان كسرطان الكبد، وسرطان العظم، وسرطان الدم إلى التعرق المفرط، وكذلك تناول بعض أدوية السرطان قد يؤدي إلى زيادة إفراز العرق، نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدثها.

14 – شرب الكحول

يسبب شرب الكحول فرط في التعرق، وذلك بسبب توسع الأوعية الدموية وارتفاع درجة حرارة الجسم، كذلك التعافي من الإدمان على المشروبات الكحولية يتسبب في زيادة التعرق، ويكون له نفس النتيجة، حيث يعتبر من الأعراض الانسحابية للإدمان على الكحول أو الأدوية المخدرة.

ما هي المشاكل الصحية التي تشير لها رائحة التعرق؟

  • إذا كانت رائحة العرق تشبه رائحة الأسيتون، فإن ذلك يدل على زيادة نسبة السكر في الدم، الناتجة عن نقص الأنسولين.
  • إذا كانت رائحة العرق تشبه رائحة الأمونيا، فإن ذلك يدل على وجود مشاكل في الكلى والكبد، أو نتيجة اضطربات في عمل الغدة الدرقية، أو الإصابة بالسل.
  • إذا كانت رائحة العرق تشبه رائحة الخل، فإن ذلك يشير إلى نقص فيتامين B وفيتامين D في الجسم.
  • إذا كانت رائحة العرق تشبه رائحة العسل، فذلك يدل على وجود التهاب في المثانة.

وصفات طبيعية للتخلص من رائحة العرق الكريهة

فوائد زيت النعنع في التخلص من رائحة العرق الكريهة

1 – زيت شجرة الشاي

يعتبر زيت شجرة الشاي مضاد فعال للبكتيريا، بسبب احتواءه على مستويات عالية من مضادات الأكسدة، فهو يعتبر مطهر ومعقم طبيعي يُخفض من درجة حموضة الجلد، ويتم استخدامه عن طريق وضع عدة قطرات من زيت شجرة الشاي إلى كوب من الماء، وغمس قطعة من القطن داخل هذا المحلول، ثم مسح المنطقة به.

2 – خل التفاح

يساعد خل التفاح في خفض مستوى الرقم الهيدروجيني للجلد، مما يجعل البيئة غير مناسبة لنمو وتكاثر البكتيريا، لأنها تنمو في الوسط الحامضي، ويتم ذلك من خلال مسح الإبط بعدة قطرات من خل التفاح بعد الاستحمام، ويفضل تجربة هذه الوصفة على جزء صغير من الجلد، للتأكد من عدم وجود أي آثار جانبية لها.

3 – نشا الذرة وصودا الخبز

حيث يتم مزج نسب متساوية من صودا الخبز ونشا الذرة، ووضعهما على المناطق التي يصدر منها رائحة عرق كريهة، حيث تساعد هذه الخلطة في القضاء على البكتيريا.

4 – عصير الطماطم

فوائد عصير الطماطم في التخلص من الرائحة الكريهة للعرق

يساعد عصير الطماطم في التخلص من رائحة العرق الكريهة، بسبب احتواء الطماطم على مضادات الأكسدة، ويتم ذلك من خلال وضع عصير الطماطم على المنطقة التي ينبعث منها رائحة العرق، لمدة 15 دقيقة ثم تغسل وتجفف جيدًا.

5 – عصير الليمون

يعمل عصير الليمون على موازنة حموضة البشرة، وبالتالي القضاء على البكتيريا ومنعها من التكاثر، ويتم ذلك من خلال وضع عصير الليمون المخفف بالماء تحت الإبط، وتركه حتى يجف، ثم يشطف جيدًا بالماء وتجفف المنطقة.

6 – الشاي الأسود

يحتوي الشاي الأسود على حمض التانيك، وهو مضاد طبيعي للتعرق، يعمل على القضاء على البكتيريا المسببة للرائحة الكريهة، ويتم ذلك من خلال وضع ملعقة صغيرة من الشاي الأسود في الماء المغلي، وتركها لمدة 3 دقائق، ثم تصفية الماء وتركه جتى يبرد، ثم يوضع الشاي على المناطق المعرضة للتعرق.

7 – ماء الورد

يعمل ماء الورد على التخفيف من التعرق، من خلال خلط 2 ملعقة كبيرة من ماء الورد، مع ملعقة كبيرة من خل التفاح، نقوم بوضع الخليط السابق في عبوة رشاشة، ويرش منه تحت الإبطين.

8 – زيت النعناع

يمكن استخدام زيت النعناع كبديل طبيعي لمزيل التعرق، وطريقتها هي:

المكونات:

  • 5 نقاط من زيت النعناع.
  • ماء.
  • 3 ملاعق كبيرة من جوز الهند.
  • 3 ملاعق كبيرة من نشا الذرة.
  • 3 ملاعق كبيرة من صودا الخبز.

طريقة التحضير:

يتم خلط جميع المكونات السابقة جيدًا للحصول على خليط متجانس، ثم يوضع الخليط على المنطقة التي تنبعث منها الرائحة الكريهة.

نصائح تساعد في التخلص من رائحة العرق الكريهة

  • الحفاظ على النظافة الشخصية، والحرص على الاستحمام بشكل يومي، واستخدام الصابون المضاد للبكتيريا والجراثيم التي تنمو على سطح الجلد، والتي تعتبر السبب الرئيسي لظهور الرائحة الكريهة للعرق عندما يختلط بها.
  • اختيار الملابس المناسبة التي تساعد في امتصاص الرطوبة وتسمح بدخول الهواء مثل: الملابس القطنية، والصوف، والحرير.
  • الابتعاد عن مسببات القلق والتوتر، التي تزيد من التعرق، وممارسة تمارين الاسترخاء والتأمل: مثل اليوغا.
  • الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة.
  • الحرص على استخدام مزيلات التعرق، التي تعمل على منع نمو البكتيريا في المنطقة، وسد الغدد العرقية، وإعطاء رائحة لطيفة تدوم لعدة ساعات.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية، وإزالة الشعر الزائد من المناطق الحساسة، حيث يؤدي وجود الشعر إلى زيادة إفراز العرق والاحتفاظ به، وجعل الوسط مناسبًا لنمو وتكاثر البكتيريا.
  • الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه التي تساعد على تحسين رائحة التعرق.
  • التخفيف من الأغذية الغنية بالكربوهيدرات، واللحوم، لأنها تؤدي لرائحة العرق الكريهة.

نصائح إضافية للتخلص من رائحة العرق الكريهة

  • المحافظة على جفاف الجسم، إذ أن البيئة الرطبة تسمح بنمو البكتيريا وتكاثرها وبالتالي ظهور الرائحة الكريهة للعرق، ولذلك يستحسن تجفيف الجسم بعد الاستحمام، وخاصة المناطق الحساسة والغير مرئية من الجسم.
  • تغيير الملابس بشكل مستمر، لأن البقاء بالملابس التي تعرضت للتعرق يزيد الوضع سوء، ولذلك ينصح بتغيير الملابس وغسلها، وارتداء ملابس نظيفة.
  • الإكثار من شرب الماء، حيث يساعد شرب كميات كبيرة من الماء على التخلص من السموم المتراكمة في الجسم، وبالتالي التقليل من الروائح الكريهة للعرق.
  • الذهاب إلى الطبيب، وذلك في حال الالتزام بكافة النصائح السابقة دون جدوى.
  • ارتداء طبقات خفيفة من الملابس تسمح للبشرة بالتنفس.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل: الشاي، والقهوة.
  • التخلص من سموم الجسم عن طريق شرب منقوع الشاي الأخضر.

المصادر:

التعرق ورائحة الجسم – موقع celvelandclinic

لماذا تغيرت رائحة جسدي فجأة – موقع healthline

التعرق ورائحة الجسم – موقع mayoclinic

كيفية التخلص من رائحة الجسم: جرب هذه العلاجات المنزلية– موقع netmeds

العلاجات المنزلية للتخلص من رائحة الإبط – موقع indiatimes

انتقل إلى أعلى