أسباب الخمول وطرق علاج هذه المشكلة

الخمول هو سمة مفروضة وحتمية للحياة الحديثة التي نعيشها حيث في الواقع وبفضل التكنولوجيا والاختراعات وإنتاج الأدوات المختلفة لهذا العصر يجلس معظم الأشخاص على مكتب أو على أريكة فترات طويلة دون ممارسة أي نشاط بدني.

في هذا المقال سنتعرف على أسباب الخمول والطرق الكفيلة للتخلص من هذه المشكلة.

أسباب الخمول

 الحياة الحديثة والتكنولوجيا تعمل على تقليل تحركنا حتى أصبحنا أقل نشاطًا حيث غالبًا ما تكون أنشطتنا وهواياتنا التي نقوم بها ونحن جالسين بلا حراك.

نجلس على المكتب ونعمل على الكمبيوتر وغالبًا ما نجلس ولا نتحرك كثيرًا عند العمل ونحن نستعمل هواتفنا المحمولة.

وتعد مشاهدة التلفزيون هواية يومية أخرى لمعظم الناس تجعل حياتهم أكثر روتينًا وأقل حرك ولكن مع هذه الأمور التي تحدث لنا طوال يومنا تجعلنا نشعر بالخمول وعدم النشاط ونحن غير مدركين الآثار الجانبية لهذا النمط من الحياة الخاملة.

فما هو الخمول وما هي الأسباب الرئيسية التي تشدنا إلى هذه الحالة الصعبة والتي تخلق مشكلة كبيرة علينا وعلى صحتنا وكيف يمكننا أن نتخلص منها هذا كله ما سنناقشه من خلال تسليط الضوء على أهم مشكلة في العصر الحاضر ألا وهي الخمول فتعالوا معنا:

أهم أسباب الخمول:

من الأسباب الهامة التي تسبب الخمول والكسل في الحياة الروتينية اليومية التي نعيشها:

عدم وجود نظام غذائي متوازن وغني بالعناصر الغذائية المهمة من معادن وفيتامينات التي تحفز الجسم على النشاط والحركة وتمده بالطاقة اللازمة للقيام بمختلف الأنشطة الروتينية اليومية.

كما أن هناك أسبابًا نفسية وصحية تؤدي إلى الخمول والكسل وقلة الحركة.

مشكلة اضطرابات الغدة الدرقية سواء قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاطها يساعد في ظهور مشكلة الخمول والكسل وقلة الحركة.

إصابة الجسم ببعض الأمراض كالالتهابات مثل التهاب المثانة والكبد.

التعرض للإصابة بالرشح ونزلات البرد التي تجعل الجسم خاملًا غير قادر على القيام بأي نشاط بدني كان.

نقص بعض الفيتامينات الضرورية للجسم كمجموعة فيتامينات B المركبة التي لها دور كبير في الخمول والإصابة بفقر الدم الذي نتيجته الخمول.

يصاب الأكثرية من الأشخاص بالخمول في مرحلة البلوغ نتيجة التغييرات الهرمونية في أجسامهم.

تناول بعض الأدوية التي لها دور في الكسل والخمول مثل أدوية ضغط الدم والأدوية المهدئة والمسكنات والمضادات الحيوية التي تمتص نشاط الجسم وتُضعف الجهاز المناعي وتسبب الخمول.

هناك بعض الأسباب النفسية التي يتعرض لها الشخص تؤدي إلى الخمول كالقلق والتوتر والخوف.

يعتبر الإصابة بالاكتئاب من الأسباب النفسية التي لها دور في الخمول والكسل وقلة الرغبة في القيام بأي عمل.

جفاف الجسم وحاجته للماء والرطوبة يعتبر من العوامل الهامة للشعور بالخمول والكسل.

الإصابة ببعض أمراض القلب والتنفس.

الإصابة بالخمول في فترة الحمل أيضًا نتيجة تغييرات الهرمونات عند المرأة الحامل.

ماذا يحدث للجسم بسبب الخمول وقلة الحركة؟

تحدث الأشياء التالية لجسمك عندما تعيش حياة بدون حركة وبقلة في النشاط البدني:

  • تحرق سعرات حرارية أقل مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة.
  • تصبح عضلاتك أقوى لأن عضلاتك تتحرك أقل من ذي قبل.
  • ستضعف عظامك وقد تقل نسبة المعادن في جسمك.
  • يتأثر التمثيل الغذائي في جسمك وقد تواجه صعوبة في التنفس.
  • يضعف جهاز المناعة لديك.
  • يضعف تدفق الدم.
  • يضطرب توازن الهرمونات.

ما هي الآثار الجانبية للخمول على الجسم؟

تعال وتعرف معنا على الآثار الجانبية لقلة النشاط والخمول ونمط الحياة غير المتوازن والتي يمكن أن تكون خطيرة:

تقلب المزاج

يمكن أن يؤثر نمط الحياة الخامل على هرمونات الجسم حيث تؤثر اختلالات الهرمونات أيضًا على الحالة المزاجية.

كما يؤثر قلة النشاط أيضًا على وظائف المخ مما يجعلك تتعب في وقت أسرع من المعتاد، حتى عند التفكير مما قد يؤدي إلى فقدان أعصابك والانزعاج من أي شيء ويزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب.

بالإضافة إلى هذه التقلبات المزاجية تحدث أيضًا لك أشياء مثل الإحباط والغضب والقلق نتيجة لقلة النشاط.

واعلم أنه حتى المشي اليومي البسيط يمكن أن يؤثر على مثل هذه السلوكيات ويغيرها.

خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب

الحياة بدون حركة ليست بأي حال من الأحوال حياة صحية كما أنه لا علاقة لها بالعمر.

ويعد نمط الحياة غير المستقر والخامل وتناول الطعام غير الصحي أثناء النهار أحد الأسباب الرئيسية لمشاكل زيادة الوزن والسمنة، وبالإضافة إلى هذه المشاكل يمكن أن يؤدي نمط الحياة الخامل إلى الإصابة بالسرطان وزيادة مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكري من النوع الثاني والاكتئاب.

ارتفاع سكر الدم

من أخطر مضاعفات الخمول ارتفاع نسبة السكر في الدم بسبب قلة النشاط.

النسيان

على أي حال فإن الخمول وعدم النشاط سيجلب لك نوعًا من الكسل والكسل نفسه يحدث نتيجة أمر عقلي، ونتيجة لذلك ستنام أكثر وتقل حركتك مما يخلق مشكلة في عقلك ومع مرور الوقت يصبح الدماغ متعب وكسول وتصاب بمشكلة النسيان.

لذلك نرى أن ذاكرة معظم الأشخاص الذين يمارسون الرياضة أقوى.

اضطرابات النوم

يرتبط الخمول بالكسل والكسل يرتبط بمزيد من النوم إلا أن نمط الحياة الخامل هذا يمكن أن يتداخل أيضًا مع النوم مما يحدث هذا الاضطراب بطريقة تجعلك يومًا ما تشعر بالنعاس تمامًا وفي اليوم التالي قد تعاني من الأرق حيث يمكن أن يؤثر هذا الاضطراب على الصحة العامة للشخص على المدى الطويل.

آلام الظهر

اعتاد معظم الناس على الجلوس أمام الكمبيوتر لفترات طويلة من الزمن وقد يساعدك هذا الجلوس أمام المكتب في العمل وتحسين حياتك المهنية لكنه ضار تمامًا بصحتك إذا ما جلست لوقت أكثر من اللازم لأنه سينعكس على فقراتك وظهرك مما يعني أنك ستعاني من آلام الظهر وآلام الرقبة.

ضعف العضلات

تضعف العضلات غير المستخدمة وتتوقف عن الأداء الأمثل عند الحاجة إليها.

كما تصبح الأوتار هشة ويمكن أن تتمزق بسهولة بسبب الحركات المفاجئة.

ومن المعروف أن العضلات التي لا يتم العناية بها بشكل جيد تفقد مرونتها وتصبح متيبسة.

نظام الدورة الدموية

يسد الخمول الشعيرات الدموية أو الأوعية الدموية الصغيرة ويمنع توزيع الأكسجين إلى العضلات أو الأنسجة الأخرى في الجسم.

الخمول هو العامل الأكثر أهمية في التسبب في الشيخوخة المبكرة

إن على كبار السن محاولة جعل التمارين البدنية جزءًا من حياتهم وأنشطتهم اليومية لأنه يؤخر الشيخوخة.

كما أن استمرار ممارسة الرياضة من الطفولة إلى المراهقة والشباب والشيخوخة يخلق حياة سعيدة ومزدهرة حيث تختلف التمارين البدنية لكبار السن حسب حالتهم الجسدية وصحتهم كما أن هناك برامج خاصة للأشخاص المصابين بأمراض الأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم والسكري وهشاشة العظام والاكتئاب وسرطان الجهاز الهضمي والسمنة.

طرق علاج مشكلة الخمول

المنزل هو أحد الأماكن التي نقضي فيه معظم وقتنا ولكيلا تكون معظم أوقاتنا خاملة وبدون حركة يمكن لبعض الأعمال وبعض الحركات البسيطة أن تُخرجنا من مشكلة الخمول فكيف ذلك؟

  • اعتني بالمنزل بتنظيفه بنفسك بشكل دائم دون الاستعانة بأي أحد.
  • وإذا كان لديك حديقة اعتني بالزهور والنباتات لأنه لن يؤدي الاعتناء بالزهور والنباتات أو الاعتناء بحديقتك المنزلية إلى جعل حياتك أكثر ديناميكية فحسب بل سيكون له أيضًا تأثير كبير على مزاجك.
  • في أي وقت وأثناء مشاهدة التلفزيون انهض وشاهد التلفزيون واقفًا أو تحرك قليلًا في الغرفة.
  • يمكنك تخصيص أوقات معينة من اليوم للتمدد أو ممارسة اليوجا.
  • لا تحتاج إلى القيام بتمارين شاقة لتكون نشيطًا لأن تحريك ساقيك أثناء الوقوف سيكون فعالًا.
  • مارس هواية المشي فهي في قمة الحلول لمشكلة الخمول، وغالبًا ما تخرج من المنزل لشراء بعض الحاجيات، اذهب وعد إلى المنزل ماشيًا دون ركوب الحافلة، أو يمكنك قبل الذهاب للتسوق أن تقوم بنزهة وبخطوات أسرع قليلًا في الحديقة القريبة من منزلك أو في الشارع الذي يفصل بين منزلك ومكان شراء الحاجيات.
  • شرب الماء: للتخلص من الخمول عليك بشرب ما يعادل 8 أكواب من الماء يوميًا حتى يظل جسمك رطبًا وتتخلص من الجفاف الذي يعد من أكثر الأسباب التي تؤدي للخمول.
  • تناول الغذاء الصحي: عليك أن تحرص على أن يكون نظامك الغذائي اليومي شاملًا للعناصر الغذائية الضرورية للجسم من فيتامينات ومعادن تمدك بالطاقة اللازمة لتكون أكثر نشاطًا وحيوية، لذلك أكثر من تناول الفواكه والخضار الغنية بالعناصر الغذائية المتوازنة.
  • ابتعد عن السهر في الليل وحاول أن تجعل لنفسك ساعة لا تتجاوز الثانية عشر للنوم يوميًا.
  • اصطحب أطفالك سيرًا على الأقدام إلى روضة الأطفال أو المدرسة في الصباح.
  • قف أثناء التحدث في الهاتف.
  • يمكنك الاستعانة بجهاز المشي أو الجري وتضعه في الحديقة أو في ركن مخصص من المنزل وتمارس عليه رياضة المشي أو الركض بدلًا من الخروج أو ارتياد النادي لممارسة رياضتك المفضلة.
  • في مكان العمل لا تجلس لوقت طويل أمام المكتب بل حاول أن تقوم وتتمشى بين الممرات أو تجلب لنفسك كأسًا من الماء أو الشاي وتحرك جسمك لفترة ربع ساعة ثم تعود العمل.
  • اضبط مؤقتًا لتذكيرك في أوقات معينة بأنك بحاجة إلى النهوض والمشي لمسافة قصيرة.
  • استخدم الدرج بدلاً من المصعد.
  • اقض وقت الغداء في المشي في المبنى.
  • بدلاً من التحدث إلى زملائك في العمل في الغرف الأخرى عن طريق البريد الإلكتروني أو الدردشة قم واذهب إلى مكتب زميلك في العمل.
  • بدلًا من الجلوس والتحدث مع زملائك في العمل افعل ذلك واقفًا.
  • يمكنك الذهاب إلى العمل مشيًا إذا كان قريبًا من منزلك باستيقاظك باكرًا، أو أن تمشي لمسافة معينة إذا كان العمل بعيدًا عن منزلك وتتوقف في أحد الأماكن التي يمكنك أن تستقل حافلة العمل لتذهب في الوقت المحدد.

فوائد النشاط البدني والحركة

يقلل النشاط البدني المنتظم من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

النشاط البدني يُحسن التمثيل الغذائي.

يقلل من الدهون في الجسم.

يخفض ضغط الدم.

يساعد في السيطرة على آثار العديد من الأمراض والتخفيف منها.

كما يقلل النشاط البدني من خطر الإصابة بسرطان القولون من خلال العمل على البروستاجلاندين وتقليل الوقت الذي يستغرقه مرور المواد عبر الأمعاء وزيادة مستوى مضادات الأكسدة.

يمكن تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي عن طريق النشاط البدني لأن له آثار مفيدة على التمثيل الغذائي للهرمونات.

يمكن أن يتحكم النشاط البدني المنتظم أيضًا في وزن الجسم.

النشاط البدني فعال جدًا في تقليل أعراض الاكتئاب والقلق والتوتر.

يساعد الانتظام بالنشاط البدني على تحسين صحة العضلات والعظام وكذلك علاج أمراض الجهاز العضلي الهيكلي مثل آلام أسفل الظهر وهشاشة العظام وكلها هي آثار مفيدة للنشاط البدني.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.