أسباب ضيق التنفس وطرق علاجه

من منا لم يقوم بتمارين رياضية متعبة إلى حد ما ولم يشعر في سرعة بالتنفس وكأنه يبذل كمية من الجهد من أجل أخذ بعض من الأوكسجين فهذا أمر طبيعي على ما أعتقد، ولكن في حال ظهرت هذه الأعراض و أصبحت تشعر بضيق التنفس وصعوبة في أخذ الأوكسجين ويأتي إليك هذا الشعور بشكل مفاجئ وبشكل مستمر أو متقطع وأنت لم تقوم بأي عمل شاق أو متعب فقد يدعو ذلك للقلق، فضيق التنفس مرض منتشر إلى حدٍ ما والكثير ما يعاني منه ومن الممكن أن يسبب الكثير من المشاكل الصحية للجسم والنفسية أيضا، وعندما تشعر بضيق في التنفس فقد تشعر وكأنه لا يمكنك الحصول على القدر الكافي من الهواء في رئتيك ولا يمكنك أن تفعل ذلك بالسرعة الكافية وكأنك تفتقر إلى الأوكسجين، وقد يكون من الصعب الشهيق والزفير في بعض الأحيان وقد تضطر إلى رسم نفس قبل الانتهاء من آخر زفير وهنا بهذه المقالة سنتحدث عن ما هو ضيق التنفس وأسبابه ومتى يكون ضيق التنفس خطير وطرق علاجه.

ما هو ضيق التنفس

يتم تعريف ضيق التنفس بأنه شعور غير طبيعي ومزعج من احساس الجهد المبذول للتنفس ففي الظروف العادية لا يدرك الشخص الطبيعي المجهود المبذول من أجل التنفس، وتتم عملية التنفس والجهد المبذول للتنفس في الجهاز التنفسي بشكل طبيعي فعملية التنفس عملية لا إرادية، ولكن إذا حدث خلل ما وشعر الشخص بأنه يجد صعوبة في أخذ الأوكسجين فهنا ستصل هذه الأوامر إلى الوعي، وسيشعر الشخص عندها أن هناك خلل ما يحدث من أجل الحصول على الاوكسجين وحيث ما يحدث ذلك أثناء التمارين الرياضية، وفي حالات التعب الشديدة يصل الحد إلى عدم الشعور بالراحة بسبب الجهد التنفسي، فيمكن أن يتوقف الجسم عن الحركة وهنا التبرير بأنه منهك وقد قام بعمل شاق ومتعب ومجرد توقفه عن الحركة سيذهب هذا الشعور فهنا لن يسبب ضيق التنفس أي شعور بالخوف، ولكن في الحالات المرضية التي يكون هذا الضيق غير معروف سببه فهنا حتما سيشعر بالخوف ويكون ضيق التنفس مزعجًا جدا حتى لو لم يرافقه ألم، ولكن مجرد الشعور بضيق التنفس سيكون أكثر إزعاجًا من الألم الجسدي.

أسباب ضيق التنفس

إن أسباب ضيق التنفس كثيرة وهنا جمعنا الأسباب العامة التي تؤدي إلى ضيق التنفس وهي:

1.فقر الدم

وهو مرض يصيب حوالي مليار شخص في العالم وهو نقص في عدد الكريات الحمر أو الخضاب لذلك يعاني المصاب به بنقص الاكسجين الوارد إلى الأعضاء مسبب ضيق في التنفس.

2.ضيق التنفس عند الرياضيين

أغلب الرياضيين يقومون بأعمال شاقة وهنا من الطبيعي بأن يحاول الجسم تعويض الطاقة اللازمة لذلك فيزداد عدد مرات التنفس فيشعر المصاب بضيق في التنفس وهذا أمر طبيعي وغير مرضي ولكنه سبب لضيق التنفس.

3.ضربات على الصدر

هنا يحدث الألم عند التنفس فيشعر المريض بضيق التنفس أو الانزعاج من التنفس.

4. الأمراض الصدرية

 وعلى رأس هذه الأمراض الربو الذي يسبب نوبات فجائية من ضيق التنفس ويلزم هنا أخذ بخاخ الربو سريعا أو الذهاب إلى المشفى لأخذ جلسات رزاز لتوسيع القصبات.

5.الأمراض التحسسية الصدرية

وبسبب التحسس من مواد معينة مثل غبار الطلع والقطن والنباتات بشكل عام وكذلك العطور وفرو الحيوانات مما يسبب بضيق التنفس المؤقت فيزول من خلال الابتعاد عن هذه المواد.

6. الأمراض القلبية

فقد تعتبر الأمراض القلبية كسبب لضيق التنفس مثل أمراض الصمامات القلبية أو نقص تروية قلبية لكن عادة ما يرافقها تورمات في القدمين أو ألام صدرية بالجهة اليسرى من الصدر، وهبوط عضلة القلب أيضا تسبب إلى تجمع سوائل في الرئتين وذلك ما يسبب الضيق في التنفس.

7.الأسباب النفسية

والأسباب النفسية لها أثر كبير على ضيق التنفس كالقلق والخوف وعادة ما يرافقها ضيق في التنفس ويزداد الأمر سوءً عند التفكير بالتنفس على أنه مرض خطير.

8.احتقان الأنف أو الحلق أو الجيوب

وهذه الاحتقانان تكون عادة ناتجة عن الرشح أو نزلات البرد وعلاجها بسيط ولا تحتاج إلى الكثير من التدخلات الطبية.

9.التهاب في القصبات الهوائية أو في الرئة

فيمكن أن يكون هذا الالتهاب فيروسي أو بكتيري وبكلا الحالتين قد يسبب ضيق في التنفس ويكون ضيق التنفس شديد بحسب شدة الالتهاب.

متى يكون ضيق التنفس خطيرا ويتطلب مراجعة الطبيب

  • عندما يكون هذا الضيق شديد وفجائي وغير ممكن تحمله هنا يجب فورا الذهاب للمشفى حتى لا يحدث عدم توازن في حاجة الجسم ومن أجل أخذ العلاج اللازم ولمعرفة السبب.
  • وجود أمراض قلبية سابقة أو أعراض فيجب عدم اهمال ضيق التنفس فقد يدل على سوء وظيفة القلب.
  • وجود ضيق التنفس عند الأطفال لأنه في طور النمو ويحدد في نقص بقدرات الطفل ونقص في نمو الطفل وكذلك بالمقارنة مع أقرانه.
  • عندما يرافق ضيق التنفس خروج دم مع البلغم فقد يدل على مرض داخل الصدر ويلزم الفحص وإجراء صورة صدر بسيطة.

طرق علاج ضيق التنفس

في حال كان ضيق التنفس سببه حالة مرضية شديدة ويجب مراجعة الطبيب المختص فسيكون الحل هو من خلال علاج السبب الذي أدى إلى ضيق التنفس وكما ذكرنا سابقا الأسباب العامة التي ممكن أن تؤدي إلى ضيق التنفس في الفقرة السابقة، فإذا لم يكن ضيق التنفس ناتجًا عن حالة مرضية طارئة فيمكن تجربة عدة أنواع من العلاجات المنزلية التي ستساعدك على حل مشكلة ضيق التنفس وتخفيفها حيث يعتمد الكثير منها على تغيير وضعية الجسم وهذا ما يساعد على استرخاء جسمك وممراتك الهوائية، فيما يلي تسع علاجات منزلية يمكنك استخدامها للتخفيف من ضيق النفس:

  • تنفس الشفة

هذه طريقة بسيطة لكي تتحكم في ضيق التنفس فهذه الطريقة تساعد على إبطاء وتيرة تنفسك السريعة وهذا ما يجعل كل نفس أعمق وأكثر فعالية ويساعد على إخراج الهواء المحبوس في الرئتين، ويمكن أن تستخدمه بأي وقت تشعر به بضيق في التنفس وخاصةً أثناء القيام بنشاط صعب مثل التمارين الرياضية المتعبة ورفع الأشياء وصعود الدرج وللقيام بتنفس الشفة إليك الخطوات التالية:

  1. استرخاء الكتف وعضلات الرقبة.
  2. التنفس ببطء من الأنف لعدتين ومع إبقاء الفم مغلقًا.
  3. جعل الشفتين وكأنك على وشك الصفير.
  4. أخذ شهيقًا بطيء وبلطف من خلال الشفتين حتى أربعة عدات.
  • الجلوس إلى الأمام

ويساعد الاسترخاء إلى الأمام أثناء الجلوس على استرخاء الجسم وكما يجعل التنفس أسهل حيث تقوم بالجلوس على كرسي والقدمين مسطحة على الأرض ومع إمالة الصدر قليلاً إلى الأمام ولا تنسى أن تحافظ على استرخاء الكتف وعضلات والرقبة.

  • الوقوف بالقرب من الحائط

فتساعد هذه الوضعية على استرخاء الجسم والممرات الهوائية حيث تقوم بالوقوف بالقرب من الحائط ويكون ظهرك باتجاه الحائط وتريح الوركين على الحائط وتبقي قدميك بعيدًا عن الكتفين وتريح يديك على فخذيك مع استرخاء الكتف وتنحني للأمام قليلا وتعليق الذراعين أمامك وتقوم بعملية التنفس.

  • النوم بشكل مريح

قد يعاني الكثيرون من ضيق التنفس خلال النوم حيث هذا ما يؤدي إلى الاستيقاظ بشكل متكرر ما يؤثر على مدة النوم وعدم الحصول على الراحة التامة، فعليك الاستلقاء على جانبك واستخدام وسادة بين الساقين والرأس مرفوعًا بوسائد وإبقاء الظهر مستقيم أو تستلقي على ظهرك ورفع الرأس وثني الركبتين مع وسادة تحت الركبتين.

  • التنفس البطني

يساعد التنفس البطني في ضيق التنفس لتجربة هذا الأسلوب ستجلس على كرسي مع ثني الركبتين واسترخاء الكتفين ووضع يديك على بطنك واستنشق الهواء بشكل بطيء من الأنف ويجب أن تشعر بأن بطنك يتحرك تحت يديك وأثناء الزفير قم بشد عضلاتك وخذ شهيقًا من فمك، ويجب التركيز على الزفير أكثر من الشهيق واستمر في الزفير لفترة زمنية أطول من المعتاد قبل أن تستنشق ببطء مرة أخرى وكرر هذا الأسلوب لمدة 5 دقائق.

  • استخدام مروحة

اكتشفت إحدى الدراسات بأن الهواء البارد قليلاً يمكن أن يساعد بشكل كبير في تخفيف ضيق التنفس فيمكنك أن تقوم بتوجيه مروحة صغيرة إلى وجهك فستشعر بالأريحية.

  • شرب القهوة

أشارت دراسة بأن الكافيين ترييح عضلات الشِعب الهوائية التي تكون مصابة بالربو ويمكن أن تساعد القهوة في تحسين وظائف الرئة لمدة تصل تقريبا إلى أربع ساعات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.