أسباب جفاف الفم واللسان والحلق

تنتج الغدد اللعابية اللعاب، وهو أمر مهم جدًا لصحة الفم حيث يقوم اللعاب بترطيب الطعام ويفككه وينظف بقايا الطعام من الأسنان واللثة ويساعد على البلع، بالإضافة إلى ذلك يحتوي اللعاب على معادن مثل الكالسيوم والفوسفات التي تساعد في الحفاظ على الأسنان قوية ومحاربة تسوس الأسنان.

جفاف الفم واللسان والحلق هو مشكلة طبية تتلخص بأنها لا يوجد ما يكفي من اللعاب للحفاظ على رطوبة الفم، يصاب الكثير من الأشخاص بجفاف الفم من وقت لآخر، على سبيل المثال عندما يكون متوترًا، ومع ذلك عندما يستمر جفاف الفم واللسان والحلق يمكن أن يسبب صعوبة في عملية المضغ والبلع وحتى الكلام، يزيد جفاف الفم أيضًا من خطر الإصابة بالتجاويف أو عدوى الخميرة في الفم لأن اللعاب يساعد في السيطرة على الجراثيم الضارة.

إن جفاف الفم واللسان والحلق ليست علامة من علامات تقدم السن، فإذا كنت تعتقد أنك تعاني من جفاف الفم واللسان والحلق، فاستشر طبيب الأسنان أو الطبيب لمعرفة سبب الجفاف.

أسباب جفاف الفم واللسان والحلق

هناك عدة أسباب محتملة لجفاف الفم واللسان والحلق، ومنها:

  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية: يمكن لمئات الأدوية أن تجعل الغدد اللعابية تفرز كمية أقل من اللعاب. على سبيل المثال غالبًا ما تسبب أدوية ارتفاع ضغط الدم والاكتئاب ومشاكل التحكم في المثانة جفاف الفم واللسان والحلق.
  • الأمراض: يمكن أن تسبب بعض الأمراض كفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، ومرض السكري جفاف الفم واللسان والحلق.
  • العلاج الإشعاعي: يمكن أن تتلف الغدد اللعابية إذا تعرضت للإشعاع أثناء علاج السرطان.
  • العلاج الكيميائي: يمكن للأدوية المستخدمة في علاج السرطان أن تجعل اللعاب أكثر كثافة وتجعل الفم يشعر بالجفاف.
  • تلف العصب: يمكن أن تؤدي إصابة الرأس أو الرقبة إلى تلف الأعصاب التي ترسل إشارات إلى الغدد اللعابية لتكوين اللعاب.

أعراض جفاف الفم واللسان والحلق

تشمل أعراض جفاف الفم واللسان والحلق ما يلي:

  • شعور لزج وجاف في الفم.
  • مشاكل في المضغ أو البلع أو التذوق أو التحدث.
  • حرقان في الفم.
  • شعور بجفاف في الحلق.
  • تشقق الشفتين
  • لسان جاف وخشن.
  • تقرحات في الفم.
  • عدوى في الفم.
  • رائحة الفم الكريهة.

كيفية تشخيص جفاف الفم واللسان والحلق

يقوم الطبيب المختص أو طبيب الأسنان بمراجعة تاريخك الطبي والسؤال عن الأدوية التي تتناولها، قد يقترح أيضًا أن تخضع لفحص دم أو اختبار يقيس كمية اللعاب التي تفرزها الغدد.

كيفية علاج جفاف الفم واللسان والحلق

بعد تحديد السبب، يمكن للطبي المشرف على الحالة أن يوصي بالعلاج المناسب لجفاف الفم واللسان والحلق، على سبيل المثال إذا كان الدواء يسبب جفاف فمك، فقد يخبرك طبيبك أو طبيب الأسنان بتغيير الأدوية أو تعديل الجرعات أو قد يصف أيضًا بديلًا عنه.

هناك أيضًا خطوات للرعاية الذاتية يمكنك اتخاذها للمساعدة في تخفيف جفاف الفم، من بينها شرب الكثير من الماء، ومضغ العلكة الخالية من السكر، وتجنب التبغ والكحول.

وللمساعدة في الحفاظ على صحة فمك، اتبع روتينًا جيدًا للعناية بالفم في المنزل واذهب إلى فحوصات الأسنان بشكل دائم ومنتظم.

نصائح للتخفيف من حفاف الفم واللسان والحلق

يمكنك تخفيف أعراض جفاف الفم عن طريق القيام بما يلي:

  • شرب الماء والمشروبات الخالية من السكر.
  • شرب الماء أو المشروبات الخالية من السكر مع الوجبات، مما سيسهل ذلك عليك المضغ والبلع، ويمكنه أيضًا تحسين مذاق الطعام.
  • تجنب المشروبات التي تحوي على مادة الكافيين مثل القهوة والشاي وبعض المشروبات الغازية، حيث يمكن للكافيين أن يسبب جفاف الفم واللسان والحلق.
  • مضغ علكة خالية من السكر أو مص الحلوى الصلبة الخالية من السكر لتحفيز تدفق اللعاب، أو الحلوى الصلبة المنكهة بالحمضيات أو القرفة أو النعناع، حيث تحتوي بعض العلكة وبعض الحلوى الصلبة الخالية من السكر على مادة إكسيليتول وقد تساعد في منع تسوس الأسنان.
  • تجنب الأطعمة الحارة أو المالحة، والتي يمكن أن تسبب الألم عندما يكون لديك فم جاف.
  • تجنب التبغ أو الكحول لأنها من مسببات جفاف الفم واللسان والحلق، وإذا كنت تدخن ففكر في الإقلاع عن التدخين.
  • استخدم المرطبات في الليل.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.