تصنيف صحة وطب

أسباب جفاف الفم أثناء النوم للتشخيص الصحيح والعلاج

جفاف الحلق في الليل

في بعض الأحيان تستيقظ في الليل وأنت تشعر بأن هناك جفاف في فمك وأنت لا تستطيع أن تفتح فمك بشكل صحيح وأنك بحاجة لبعض الماء للتخلص من هذا الجفاف، أو تشعر باحتقان في حلقك مما يفاقم مشكلة جفاف الفم.

وهل في يوم من الأيام شعرت أن تنفسك سيء عند تنظيف أسنانك بالفرشاة كل يوم على الرغم من أنك تستخدم غسول الفم؟ وغيرها من الأسئلة التي تجعلك منزعجًا طوال الليل وفي النهار تبدأ بالبحث عن حلول للتخلص من هذه المشكلة، ولحل مشكلة جفاف الفم أثناء النوم تعال معنا في هذا المقال لنتعرف على أسباب جفاف الفم أثناء النوم وأعراضه وبعض الحلول التي من خلالها تتخلص من هذه المشكلة:

جفاف الفم أثناء النوم

الشعور بجفاف الفم أثناء النوم من المشاكل المزعجة التي تجعلك تنهض من سريرك بحثًا عن كوب من الماء ليلاً للتخلص من الأعراض المزعجة التي ترافق هذه المشكلة إضافة إلى أنها لا تخلو من بعض المخاطر.

بينما يبدو لك أن جفاف الفم أثناء النوم غير ضار إلا أنه قد يؤدي في الواقع إلى عدد من المشاكل والتي تظهر بالتدريج مع مرور الوقت مثل تسوس الأسنان وزيادة خطر الإصابة بأمراض اللثة وذلك نتيجة عدم وجود لعاب في فمك لأنه عندما لا تنتج غدد اللعاب الكمية المناسبة من اللعاب تظهر عدة أسباب ومخاطر مرتبطة ببقاء البكتيريا في فمك مشكلة مخاطر ليست في الحسبان.

سنلقي الضوء على جفاف الفم بصورة عامة من خلال هذه الحقائق:

ما هو جفاف الفم أثناء النوم؟

جفاف الفم بالليل

يعرّف جفاف الفم بأنه قلة الرطوبة داخل الفم مع تقليل إفراز اللعاب وهو السبب الرئيسي للعديد من المشاكل حيث يعتبر جفاف الفم مشكلة صحية حقيقية لأنه يؤثر على الغدد اللعابية في فمك مما يسبب عدم إمكانية إفراز اللعاب اللازم لإبقاء الفم رطبًا.

ومن المعروف أن وجود الرطوبة في الفم نتيجة إفراز اللعاب مهم جدًا لأنه يبطل عمل الأحماض التي تنتجها البكتيريا الموجودة في الفم، كما يساعد اللعاب على احتواء البكتيريا والقضاء عليها عن طريق التخلص من جزيئات الطعام مما يمنع نمو البكتيريا في الفم والحلق.

بينما يميل جسمنا إلى إنتاج المزيد من اللعاب أثناء فترة الاستيقاظ، يجب أن يستمر إنتاج اللعاب أيضًا أثناء النوم حيث يتضمن إفراز اللعاب والبلع نشاط عضلات المضغ المنتظم الذي يحدث أثناء النوم.

أهمية اللعاب في الفم

يساعد وجود اللعاب في الفم على:

  • منع تسوس الأسنان.
  • منع ظهور الالتهابات داخل الفم.
  • يحسن من القدرة على التذوق.  
  • كما أن اللعاب يسهل مضغ وابتلاع الطعام مما يساعد على الهضم.
  • وإنتاج اللعاب أثناء النوم يوفر مواد التشحيم اللازمة للحفاظ على صحة أنسجة الفم والمريء.
  • وعندما لا يكون هناك ما يكفي من اللعاب في الفم ينتهي بك الأمر بمعاناة أكثر من مجرد مرض لأنه يؤثر على صحة الأسنان واللثة وعلى الشهية، كما أنه يعيق القدرة على الاستمتاع بالوجبات.

أسباب جفاف الفم أثناء النوم

على الرغم من أن جفاف الفم أثناء النوم ناتج عن جفاف الفم بسبب بعض الحالات إلا أن هذا نادر الحدوث حيث يمكن أن يكون بسبب ذلك أحد الأسباب التالية:

تناول الأدوية:

يعتبر العلاج الدوائي وخاصة استخدام الأدوية المتعددة من أهم أسباب جفاف الفم وخاصة أثناء النوم كأدوية تنظيف الأنف والأدوية المدرة للبول والأدوية المستخدمة لمنع الحساسية التي يمكن أن تسبب جفاف الفم أثناء الليل حيث تظهر كأعراض جانبية لاستخدام مثل هذه الأدوية.

ومن بين هذه الأدوية تناول بعض الأدوية المضادة الاكتئاب والقلق وكذلك أدوية ارتفاع ضغط الدم ومضادات الهيستامين (الحساسية) ومزيلات الاحتقان ومرخيات العضلات وحاصرات بيتا ومضادات ارتفاع ضغط الدم ومسكنات الألم المختلفة.

الإصابة ببعض الأمراض:

كالأمراض المتعلقة بتلف في الرقبة أو الرأس أو بسبب العلاج الإشعاعي أو الجراحة أو الإصابة بتلف الأعصاب في الرأس والرقبة.

داء السكري، السكتة الدماغية، الإصابة بالقلاع، مرض الزهايمر، أمراض المناعة الذاتية (التهاب المفاصل الروماتويدي، الذئبة الحمامية الجهازية، إلخ).

كما تشمل أعراض الإيدز وهودجكين (نوع من الأورام اللمفاوية) ومرض باركنسون جفاف الفم.

الأمراض الروماتيزمية مثل متلازمة شوغرن (اضطراب في الجهاز المناعي) وأمراض الغدد اللعابية وبعض الأمراض مثل فقدان الشهية العصبي التي يمكن أن تسبب أيضًا جفاف الفم.

من بين أسباب جفاف الفم الأمراض المعدية التي تتطلب التنفس عن طريق الفم.

المعالجة بالعلاج الكيميائي:

العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي المستخدم في علاج السرطان يتلف الغدد اللعابية للمريض ونتيجة لهذه العلاجات قد يحدث جفاف دائم أو مؤقت في الفم.

وهناك بعض الأسباب الأخرى ومنها:

  • الشيخوخة والتقدم بالعمر حيث تخف كمية اللعاب التي تُفرز في الفم.
  • الشخير والتنفس والفم مفتوح أثناء النوم.
  • التغيرات الهرمونية في الجسم مثل (التغييرات الهرمونية التي تحدث في فترة انقطاع الطمث أو الحمل …. إلخ).
  • التدخين والكحول.
  • نقص كميات المياه التي تتناولها خلال النهار.
  • اضطراب في عمل الغدد اللعابية.
  • فشل كلوي مزمن.
  • مشاكل في الغدة الدرقية.
  • الحمل.
  • زيادة مادة الكافيين في الجسم.
  • استخدام معجون أسنان من النوع السيء الذي يسبب جفاف الفم أثناء النوم.
  • تناول بعض الأطعمة المالحة أو الحارة قبل النوم.
  • تناول البهارات بكثرة.
  • تناول الأطعمة الجافة.

مضاعفات جفاف الفم أثناء النوم

عند الشعور بجفاف الفم أثناء النوم أو في فترة النهار يجب التوجه فورًا للطبيب المختص للتشخيص الصحيح ومعرفة السبب لوصف العلاج المناسب لكل حالة على حدة.

إذا تُرك جفاف الفم بشكل عام أو أثناء النوم دون علاج فقد يؤدي إلى مخاطر ومشاكل أكثر صعوبة وإلى المضاعفات التالية:

أعراض جفاف الفم أثناء النوم

تشمل الأعراض الشائعة لجفاف الفم أثناء النوم ما يلي:

  • الجفاف الشديد والمزعج في الفم.
  • الشعور بالعطش الشديد.
  • شعور لزج في الفم.
  • لعاب كثيف وخيطي.
  • صعوبة في المضغ والتحدث والبلع.
  • جفاف أو التهاب الحلق.
  • طعم غير جيد في الفم (الشعور بطعم المعدن في الفم) مع تغيرات في مذاق الطعام.
  • زيادة الانزعاج عند ارتداء أطقم الأسنان للأشخاص الذين يستخدمون أطقم الأسنان.

علاج جفاف الفم أثناء النوم

علاج جفاف الفم

ليس عليك أن تتعايش مع أعراض وعواقب جفاف الفم الشديدة أو غير السارة سواء كانت في النهار أو أثناء النوم لأنه يمكن علاج انخفاض إنتاج اللعاب في الفم لذلك لا تنتظر لطلب المساعدة.

وإذا كنت تشعر بجفاف الفم أثناء النوم أو في النهار أيضًا يحب أن تستشير طبيب الأسنان لأنه إذا بدأت في علاج جفاف الفم مبكرًا بما فيه الكفاية فسيكون من الأسهل إدارة الأعراض.

عادة لا يتطلب الأمر العلاج ويختفي من تلقاء نفسه إلا أن هناك بعض الإجراءات التي تساعد في تخفيف الحالة:

استخدام منتجات Biotène (بيوتين) لتسكين جفاف الفم:

بيوتين لجفاف الفم

يوفر لك منتج بيوتين راحة طويلة الأمد في التخلص من جفاف الفم حيث يتوفر على شكل معجون أسنان أو جل أو بخاخ أو غسول مرطب للفم أو بطعم النعناع اللطيف الخالي من السكر للتخلص من جفاف الفم ولنفس منعش كما يساعد على صحة الفم:

ومن بين أنواعه:

  • غسول الفم Biotène Moisturising لجفاف الفم.  
  • Biotène Oralbalance Gel للفم الجاف.  
  • Biotène Moisturising Spray لجفاف الفم.

نصائح للتخلص من جفاف الفم أثناء النوم

بالإضافة إلى استخدام بعض المواد إليك بعض النصائح الأخرى التي يجب تذكرها للمساعدة في تخفيف أعراض جفاف الفم بشكل عام وخاصة أثناء النوم:

  • استخدام مرطب مع البخار المتصاعد في غرفة النوم.
  • تجنب النوم والفم مفتوح.
  • يمكن أن يكون استخدام القرنفل مفيدًا في حالة آلام الأسنان أثناء انتظار العلاج من قبل طبيب الأسنان.
  • ترطيب الغرفة التي تنام فيها حيث يؤدي الهواء الجاف إلى تفاقم أعراض جفاف الفم وخاصة أثناء النوم لذلك يوصى عادة بالحفاظ على مستوى الرطوبة في الغرفة بين 30 و50٪.
  • شرب كميات وفيرة من الماء والتأكد من أن السوائل التي تشربها خالية من السكر لمنع جفاف الحلق.
  • احرص على الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول ومضغ العلكة.
  • مص الحلوى الخالية من السكر أو قطع الآيس كريم باستخدام عيدان العصير لتحفيز نشاط الغدد اللعابية.
  • شطف الفم عدة مرات (خاصة قبل الأكل) وترطيبه بالبخاخ.
  • لا ينصح بتناول العصائر والسوائل السكرية أو الحمضية التي تعزز تسوس الأسنان.
  • استخدم معجون أسنان موصوف من قبل طبيب الأسنان أو من الأنواع ذات الجودة العالية وابتعد عن الأنواع التجارية السيئة.
  • إضافة إلى أنه يمكنك استخدام بعض العلاجات التي يصفها طبيبك المشرف على حالتك والتي تلعب دور بدائل اللعاب أو مواد التشحيم أو المرطبات لمكافحة عدم كفاية إفراز اللعاب.
  • ضرورة الاستشارة المنتظمة مع طبيب الأسنان لاكتشاف وعلاج الالتهابات التي قد تظهر في الفم بسهولة أكبر.

المصادر:

كيفية منع جفاف الفم أثناء النوم؟ – موقع mynova.orgيسبب جفاف الفم؟ – موقع medicalpark

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى