أسباب نزيف الأنف عند الأطفال أثناء النوم

يمكن أن يشعر الآباء بالخوف والقلق عندما يستيقظ أطفالهم ويلاحظون وجود الدم على الوسادة هو على وجه الطفل، قد يبدو نزيف الأنف عند الأطفال خلال الليل مقلقًا للغاية، لكنه في معظم الحالات يكون عرضيًا ولا يشكل أي خطر.

الأنف هو مثل أي عضو آخر في الجسم يمكن أن يعاني من النزيف الدموي في بعض الحالات.

تعرف على الحالة التي ينزل فيها الدم من الأنف باسم الرعاف، هذا النزيف يحدث لأن البطانة الأنفية تكون مبطنة بشبكة غزيرة من الشعيرات الدموية الدقيقة والضعيفة، ويمكن أن تؤدي أي إصابة بسيطة أو ضغط خفيف إلى نزيف هذه الأوعية.

إذا كان الطفل يعاني من الرعاف بين الحين والآخر، فإن ذلك لا يدعو للقلق، لكن إذا كان الرعاف يحدث عدة مرات خلال فترة قصيرة، فمن الأفضل استشارة الطبيب.

أسباب نزيف الأنف عند الأطفال أثناء النوم هي نفس أسباب نزيف الأنف خلال النهار، فيما يلي الأسباب الأكثر شيوعًا والتي يمكن أن تؤدي إلى الرعاف الليلي عند الأطفال وطرق منع حدوثه:

1. الجفاف

يمكن أن يكون سبب الرعاف الذي يعاني منه الطفل هو الجفاف، فهناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تسبب جفاف بطانة الأنف، أكثر الأسباب شيوعًا هو سوء التغذية.

كما هو الحال مع البشرة التي يمكن أن تتمزق وتنزف حين تكون جافة، فإن البطانة الأنفية أيضًا يمكن أن تتشقق وتهيج وتنزف بسبب الجفاف.

كيف يمكن تجنب ذلك؟

  • استخدم جهاز لترطيب غرفه النوم في الليل، يستخدم هذا الجهاز بشكلٍ خاص في أشهر الشتاء، فخلال فصل الشتاء، نضطر إلى أغلاق النوافذ والأبواب بسبب البرد ونشعل التدفئة التي تمتص الرطوبة من الغرف.
  • استخدم بخاخ الأنف الملحي قبل النوم لجعل أنف الطفل رطبًا.
  • ادهن الفازلين أو مرهم مضاد حيوي داخل أنف الطفل باستخدام قطعة قطن نظيفة.

2. إدخال الإصبع في الأنف

تعتبر البطانة الأنفية حساسة للغاية، لهذا السبب، يمكن أن يؤدي أي احتكاك فيها إلى النزيف. هذا يعني أن إدخال الطفل إصبعه في أنفه قد يسبب تمزق الأوعية الدموية الدقيقة ونزيفها.

كيف يمكن تجنب ذلك؟

  • احتفظ بمناديل تنظيف الأنف بالقرب من سرير الطفل وعلمه كيفية التنظيف بالطريقة الصحيحة دون إدخال إصبعه.
  • إذا لم يستجيب الطفل، يمكنك إجباره على ارتداء القفازات خلال النوم حتى لا يتمكن من وضع إصبعه في أنفه.
  • علّم الطفل أن إدخال الإصبع في الأنف يؤدي إلى اتساخ الأصابع ونقل البكتيريا والأمراض.

3. المناخ

يعاني الكثير من الأطفال من الرعاف خلال فصل الشتاء، وذلك لأنها تشغيل التدفئة في المنازل يؤدي إلى امتصاص الرطوبة الموجودة في الغرف، وبالتالي يعاني الطفل من جفاف البطانة الأنفية، وهذا يسبب تشققها ونزيفها.

كيف يمكن تجنب ذلك؟

  • استخدم جهاز لترطيب غرف النوم في الليل.
  • استخدم بخاخ الأنف الملحي قبل النوم لجعل أنف الطفل رطبًا.
  • ادهن الفازلين أو مرهم مضاد حيوي داخل أنف الطفل باستخدام قطعة قطن نظيفة.

4. الحساسية

من المعروف أن الحساسية يمكن أن تسبب ضيق التنفس والعطاس وخروج الدمع من العينين، لكنها يمكن أن تسبب أيضًا النزيف من الأنف.

تؤدي الحساسية إلى نزيف الأنف بطرق عديدة:

  • تؤدي الحساسية إلى الحكة التي تدفع الطفل لخدش البطانة الأنفية وتمزيق الشعيرات الدموية الدقيقة.
  • يمكن أن تؤدي الحساسية إلى تهيج البطانة الأنفية تمزق الشعيرات الدموية فيها.
  • بعض بخاخات الأنف والأدوية التي تستخدم لتخفيف أعراض الحساسية قد تؤدي إلى جفاف البطانة الأنفية.

كيف يمكن تجنب ذلك؟

  • إذا كان الطفل يعاني من الحساسية، فينبغي التعامل بلطف مع أنفه، خاصةً عند تنظيفه بعد العطاس.
  • اسأل طبيب الحساسية عن بدائل البخاخات والأدوية التي تسبب الجفاف، يمكن أن يكون بخاخ الأنف الملحي مفيدًا إزالة الاحتقان ومنع جفاف الأنف.
  • أبعد الطفل عن مسببات الحساسية التي تزيد حالته سوءً مثل فراء الحيوانات الأليفة وحبوب اللقاح والعفن.

5. العدوى

أي عدوى أو التهاب يصيب الجهاز التنفسي يمكن أن يؤدي إلى تضرر البطانة الأنفية الحساسة، وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى نزيفها.

العلامات والأعراض التي تدل على إصابة الطفل بالعدوى هي:

كيف يمكن تجنب ذلك؟

  • إذا كان الطفل يعاني من الاحتقان في الأنف نتيجة العدوى أو الالتهاب، يمكن استخدام بخاخ الأنف الملحي لتخفيف هذا الاحتقان.
  • يجب أن يشرب الطفل الكثير من السوائل.
  • يجب أن يحصل الطفل على الراحة والهدوء حتى يتحسن بسرعة.
  • إذا كانت العدوى التي يعاني منها الطفل ناجمة عن بكتيريا، يمكن وصف المضادات الحيوية للقضاء عليها.

نصائح للتعامل مع نزيف أنف الأطفال

سواء كان نزيف الأنف عند الطفل يحدث في الليل أثناء النوم أو في النهار أثناء اللعب، فإن هناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعد على وقف النزيف مثل:

  • أطلب من الطفل أن يجلس مع إمالة رأسه للأمام قليلًا، لا يجب إمالة رأس الطفل إلى الخلف، لأن ذلك سيؤدي إلى تجمع الدم ووصوله إلى الحلق.
  • استخدم منديل نظيف واطلب من الطفل أن يضغط برفق على فتحتي الأنف لإغلاقهما. يجب أن يستمر بالضغط لمدة 5 – 15 دقيقة.
  • قد يكون من المفيد وضع كيس من الثلج فوق الجزء العلوي من الأنف للمساعدة في تضييق الشعيرات الدموية وإيقاف النزيف بسرعة.
  • بعد انقضاء 15 دقيقة، تأكد من أن النزيف قد توقف، إذا لاحظت أن النزيف مستمر، عليك تكرار الخطوات السابقة.
  • إذا استمر الرعاف لمدة تزيد عن 30 دقيقة دون أن يتوقف، عليك أخذ الطفل إلى الطبيب أو المستشفى.
  • بعد توقف النزيف، يمكن دهن الفازلين أو أي مرهم مضاد حيوي عن طريق قطعة قطن نظيفة من أجل ترطيب البطانة الأنفية.

متى يجب أخذ الطفل إلى الطبيب؟

إذا كان الطفل يعاني من الرعاف بين الحين والآخر، فليس هناك داعٍ للقلق، يجب أخذ الطفل إلى الطبيب إذا حدث النزيف أكثر من مرة واحدة في الأسبوع، أو إذا واجهت صعوبة في إيقافه.

عليك الاتصال بالطبيب على الفور في الحالات التالية:

  • إذا استمر النزيف أكثر من 30 دقيقة وكنت تجد صعوبة في إيقافه.
  • إذا كانت كمية الدم كبيرة.
  • إذا لاحظت أن الطفل يشعر بالدوار أو التعب أو أصبح وجهه شاحبًا بسبب النزيف.
  • إذا كان النزيف في الأنف قد حدث بسبب تعرض الطفل للإصابة أو بعد خضوعه في لعملية جراحية في الأنف.
  • إذا كان الطفل يعاني من أعراض أخرى مثل الشعور بألم في منطقة الصدر.
  • إذا كان الطفل يواجه صعوبة في التنفس بسبب النزيف.

المصدر

الرعاف في الليل – موقع هيلث لاين

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.