ما هي أسباب قلة النوم عند النساء؟ وبعض النصائح الهامة

ما هي أسباب قلة النوم عند النساء؟ قد يتوارد هذا السؤال في أذهان بعض النساء، اللواتي يواجهنَ صعوبة في النوم، فما هي العوامل التي تسبب حدوث هذه الاضطرابات؟ وماهي النصائح الهامة للتغلب على ذلك؟

يحتاج الإنسان إلى العديد من الحاجات التي تساعده على البقاء، كحاجة الطعام والشراب والنوم. يُعد النوم من أهم الحاجات التي تعزز الصحة، فإنَّ قلة النوم أو تقطع النوم يسبب التعب والإرهاق.

تعد هذه المشكلة شائعة وخاصًة لدى النساء، حيث يجدنَّ صعوبة في النوم بشكل متكرر. هذه الحالة منشأها الأرق ولها أسباب ذات صلة أيضًا، منها: القلق أو التعب النفسي أو وجود أمراض مرتبطة بالأعصاب أو وغير ذلك.

إنَّ قلة النوم يؤدي إلى عدم القدرة على ممارسة الأعمال والنشاطات اليومية، كالعمل والدراسة وغير ذلك، أي يؤثر على جميع الأصعدة الاجتماعية والجسدية والصحية أيضًا.

ماهي أهم أسباب قلة النوم عند النساء؟

تتعرض النساء في حياتهنَّ لضغوطات وتغيّرات هرمونية، والتي تسبب لَهُنَّ حالات الأرق، فالمرأة تتعرض لتغيّرات في حياتها لا تصيب الرجال، ومن أبرز أسباب قلة النوم عند النساء:

الدورة الطمثية وانقطاعها من حياة المرأة

تعاني النساء من أعراض اضطرابيه قبل مجيء الدورة الشهرية، والتي تدعى اضطراب ما قبل الحيض. يرافق تلك الاضطرابات تغيرات هرمونية شديدة وتقلبات نفسية أيضًا، ففجأةً تشعر بالحزن والاكتئاب، وهذا بدوره يمنع النساء من النوم بشكل مريح.

قد تصاب النساء ببعض الاضطرابات أيضًا قبل انقطاع الدورة الطمثية (الشهرية) من حياة النساء، ما تسبب في ظهور أهم الأعراض التالية:

إنَّ ظهور الأعراض المذكورة تشير إلى الدخول في مرحلة سن اليأس، ومن المعروف بأنَّ هذه المرحلة تعد عسيرة جدًا على النساء، فعلى الأرجح قد تسبب قلة النوم.

فترة الحمل

وهي مرحلة مفصلية في حياة النساء، فهي تسبب تغيرات جسدية ونفسية، بالأخص في المراحل الأخيرة من الحمل، فإنَّ الزيادة الهائلة في حجم البطن، تسبب صعوبة في الحركة والقيام بالأعمال، ومع اقتراب موعد الولادة يزداد الشعور بالخوف والقلق تدريجيًا.

فبالتالي تكون النساء تتصارع مع الخوف والقلق في جميع تطورات الحمل، وهذا حتمًا قد يسبب قلة النوم.

تناول بعض النساء الطعام في وقت متأخر

بعض النساء لا تجد الوقت الكافي للقيام بالأعمال الثانوية، وذلك بسبب تعدد الأشغال وتربيتها لأطفالها، وهذا ما يسبب رد فعل لديها في تناول الطعام بكثرة في وقت متأخر.

والتي يؤدي إلى الإزعاج وعدم الراحة، بسبب امتلاء البطن وانتفاخه أو بسبب مشاكل المعدة من قرحة أو قولون. جميع ذلك يعد من أسباب قلة النوم عند النساء.

بعض الأمراض الجسدية

إنَّ معظم الأوجاع الجسدية والأمراض التي قد تصيب الأشخاص بما في ذلك النساء، تسبب القلق والانزعاج الشديد، فبالتالي تصنيف تلك الآلام ضمن أسباب قلة النوم عند النساء.

التوتر الناجم عن طبيعة حياة النساء

تواجه المرأة صراعات عديدة منذ طفولتها، فبعض العائلات ما زالت تتشبث بعادات واعتقادات متخلفة، والتي تتمحور على عدم المساواة بين الذكور والإناث، فتُشعِر فتياتها أنَّ وجود الذكور أهم من وجود الإناث، ومن هنا تبدأ رحلة الصراعات مرورًا بمراحل مختلفة منها:

  • مرحلة الحيض والتغيرات الهرمونية.
  • ضغوط الأهل حول الزواج وخوفهم من مرور العمر بالنسبة للفتيات العازبات.
  • مرحلة الأولاد والتربية وأعمال المنزل التي يعتبرها البعض أعمال سخيفة، لكنها في الحقيقة متعبة بسبب كثرتها.
  • مرحلة سن اليأس.

 كل هذه المراحل تساهم في أن يرافق حياتها التوتر والقلق، وهذا ما يعد من أهم أسباب قلة النوم عند النساء.

تناول الكافيين والنيكوتين

من أهم أسباب قلة النوم عند النساء، تناول الكافيين والنيكوتين، حيث تعتمد بعضهنَّ في الصباح الباكر على تناول السجائر والذي يحتوي على النيكوتين الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم والذي بدوره يعيق النوم الطبيعي.

كما تتناول أغلب النساء الشاي أو القهوة بكثرة وهي تحتوي على مادة الكافيين، حيث تعمل مادة الكافيين كمنبه للجهاز العصبي الذي يلعب دوره في تجديد النشاط وبالتالي يؤثر على عدم القدرة على النوم.

تناول النساء لبعض الأدوية

من الأسباب الهامة التي تعيق النوم، تناول الأشخاص الأدوية بما في ذلك النساء، حيث تعتمد النساء بكثرة على تناول الأدوية التي تساهم في قلة النوم مثل:

  • استخدام مسكنات الألم في فترة الحيض.
  • قد تصاب بعض النساء بالاكتئاب، فقد تلجأ لتناول أدوية الاكتئاب في مراحل مختلفة من حياتها كمرحلة سن اليأس، ومرحلة اكتئاب ما بعد الولادة وغيرها.
  • تهتم أغلب النساء بمظهرها الخارجي، فيلجأ بعضهنَّ لاستعمال الأدوية الخاصة بإنقاص الوزن، التي تحتوي على الكافيين الذي يمنع بدوره قدرة الإنسان على النوم.

نصائح هامة للمساعدة في التغلب على صعوبة النوم

بعد الاطلاع على أسباب قلة النوم عند النساء، ننصح ببعض التدابير التي يمكنها أن تساعدكِ في التغلب على صعوبة النوم، إليكِ ما يلي:

  • المحاولة في تنظيم ساعات النوم (ضبط الساعة البيولوجية).
  • تجنب تناول الكافيين والطعام الدسم أثناء الليل.
  • ممارسة التمارين الرياضة بشكل دوري، كالسباحة والركض والرقص وغير ذلك، لأنَّ الحركة تسبب ارتخاء العضلات فبالتالي تعزيز النوم.
  • الاستجمام والاسترخاء والاستماع إلى موسيقى عذبة، فهي تحُّد من أعراض الاضطرابات والتشنج، كما أنَّه تساعد استرخاء الأعصاب.

كلمة أخيرة

تتمتع النساء بحساسية عالية تجاه أبسط الأشياء، وذلك نتيجة طبيعتها الجسدية والنفسية والهرمونية أيضًا، كما أنَّ بعض المجتمعات التي تتبنى اعتقادات وعادات تسيء إلى نفسية النساء، قد تسبب لها القلق والتوتر وعدم الارتياح.

بالإضافة إلى أنَّ الضغط النفسي الذي تعاني منه النساء، وخاصًة النساء الكادحات التي يقع على عاتقها العديد من المهام المنزلية، أيضًا قد تسبب الضعف النفسي والإرهاق.

جميع ذلك يعد من أهم أسباب قلة النوم عند النساء، لذا لا بد من مراعاتها ومحاربة تلك الاعتقادات الخاطئة التي تسبب الإساءة الجسدية والنفسية للنساء، فذلك قد يساعدها على أخذ قسط كبير من الراحة والنوم بعمق أيضًا.

أمَّا فيما يتعلق حول وجود أمراض قد تسبب قلة النوم، حينها لا بد من معالجة تلك الأمراض ومراجعة الطبيب المختص على الفور عند ظهور أي عرض قد يثر الشك.

كما يجب اتِّباع نظام غذائي صحي وسليم يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بانتظام.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.