ما لا تعرفه عن أسباب غشاوة العين وعلاجها

أسباب عدم وضوح الرؤية وتشوشها وطرق العلاج

إن غشاوة العين ليست بالمشكلة البسيطة التي يمكن تجاوزها، بل لا بد من معرفة أسباب غشاوة العين وعلاجها التي غالبًا ما تكون هي مشاكل وأمراض متعلقة بالعين.

إذا شعرت يومًا بغشاوة في عينيك وأصبحت الرؤية مشوشة لديك، فلا تستهن بالأمر وتعقتد بأنه مجرد حدث طارئ، فهناك احتمالات أخرى تشير إلى أن هذه المشكلة من الممكن أن تكون عرضًا لأمراض أنت مصاب بها ولا تعرفها.
لذلك لا بد من معرفة أسباب غشاوة العين وعلاجها لتدارك الأمر قبل أن تتطور الحالة ويصبح في مراحل متقدمة على شكل فقد جزئي للبصر.أسباب غشاوة العين وعلاجها

اسباب غشاوة العينين وعلاجها
يبدأ حدوث غشاوة العين عادة في الليل، ثم يصبح على شكل عدم وضوح في الرؤية الجانبية، وفي مراحله المتقدمة يظهر على شكل بداية فقدان البصر. فما هي أسبابه، وكيف يتم العلاج؟
ما هي أسباب غشاوة العين وتشوش الرؤية؟
– مرض السكري الذي يتسبب في تضخم الشبكية ونزفها واعتلالها.
– التنكس البقعي يؤدي إلى تلف الخلايا المستشعرة للضوء مسببة في تشوش الرؤية وعدم وضوحها.
– اضطراب عمل الغدة الدرقية.
– مرض الجلوكوما (المياه الزرقاء) بسبب ارتفاع ضغط العين.
– الأورام التي تصيب الدماغ.
– السكتة الدماغية.
– التقدم في السن.
– جفاف العينين.
فقر الدم.
– الصداع النصفي.
– طول النظر الشيخوخي.
– الأخطاء الانكسارية وهي طول النظر (عدم وضوح رؤية الأشياء القريبة)، وقصر النظر (عدم وضوح رؤية الأشياء البعيدة)، والساد (تسمم عدسة العين)، والزرق (عدم القدرة على الرؤية من زوايا العين).
– انسداد الأوعية الدموية في العين (انسداد الوريد الشبكي).
ارتفاع ضغط الدم الخبيث.
– قد تكون غشاوة العين حالة مؤقتة بسبب طول فترة مشاهدة التلفاز والجلوس أمام الحاسوب والجوال وغيرها.
– تناول بعض الأدوية مثل مضادات الهيستامين التي ترفع من ضغط العينين، والكورتيزون والمنشطات الجنسية التي تؤثر سلبًا على الرؤية وتتسبب في تشوشها، وأدوية السل ومنع الحمل، وأدوية القلب، وأدوية الاكتئاب، وأدوية مرض سرطان الثدي.
وللتعرف أكثر على أسباب غشاوة العين وعدم وضوح الرؤية ننصحكم بمشاهدة الفيديو على الرابط التالي.

ما هي طرق علاج غشاوة العين وتشوش الرؤية؟
يعتمد علاج غشاوة العين على العامل المسبب، ويبدأ بزيارة طبيب العيون المختص ليشخص الحالة ويحدد العلاج، فقد تكون غشاوة العين حالة طارئة يمكن علاجها من خلال استخدام قطرة العين التي تحتوي على الستيرويدات.
ففي حال كان سبب غشاوة العين هو مرض الجلوكوما عندها يكون العلاج بأخذ قطرات للعين وإذا لم تنفع يتم اللجوء للعلاج بالليزر ليتم استنزاف السائل في العين، أو القيام بعملية جراحية يتم فيها فتح فتحة صغيرة أو وضع أنبوب صغير لاستنزاف السائل في العين.
أما إذا كان السبب هو التنكس البقعي فعندها يكون العلاج على شكل مزيج من الفيتامينات والمعادن التي تعطى على شكل حقن مباشرة في العين، أو تعطى للعين من خلال الليزر.
وإذا كان السبب هو اعتلال الشبكية بسبب مرض السكري، فعلى المريض هنا أن يحافظ على المستوى الطبيعي للسكر في الدم، والمستوى الطبيعي لضغط الدم أيضًا. كما يتم اللجوء إلى علاجات أخرى للتخلص من غشاوة العين وعدم وضوح الرؤية، وهذه العلاجات الأخرى هي:
– التخثير الضوئي: وهي عبارة عن عملية جراحية بالليزر للتخلص من التسرب الحادث في الأوعية الدموية في العين.
– استئصال الزجاجية: وهي عملية جراحية للتخلص من الدم في زجاجية العين.
– النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة أو الجراحة الانكسارية بالليزر لعلاج غشاوة العين في حال كان السبب هو قصر النظر.
وهنا لا بد من التذكير بضرورة مراجعة الطبيب وإجراء فحص دوري للعين وخاصة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم، كما يجب ارتداء النظارات الشمسية لحماية العين، والاهتمام بنظافة العينين، وتناول الأطعمة والمشروبات الصحية والأعشاب التي تحافظ على صحة العين وتقوي النظر.
المراجع
مقال
https://dphhs.mt.gov/Portals/85/dsd/documents/DDP/MedicalDirector/Agerelatedvisionloss.pdf
مقال
https://www.nejm.org/doi/pdf/10.1056/NEJM200008243430807
مقال
https://www.health.gov.au/internet/publications/publishing.nsf/Content/CA25774C001857CACA257560007D5CD5/$File/4.1.3EyeDis.pdf

قد يعجبك ايضا