أسباب تنميل القدمين المستمر وطرق العلاج المنزلي

قد نشعر بتنميل في الساقين والقدمين بعد الجلوس في وضع يضغط على الأعصاب أو يقلل من تدفق الدم. ومع ذلك، ويمكن أن يكون التنميل غير المبرر أو طويل الأمد علامة على وجود حالة مرضية للشخص المصاب.

يمكن أن يكون التنميل أو الوخز المطول في الساقين والقدمين ناتجًا عن حالات مثل التصلب المتعدد (MS) أو مرض السكري أو مرض الشريان المحيطي أو الألم العضلي الليفي. ويمكن الشعور بالإحساس في جميع أنحاء الساق أو أسفل الركبة أو في مناطق مختلفة من القدم.

أسباب تنميل القدمين المستمر

أسباب تنميل القدمين المستمر

يمكن الشعور  بتنميل مؤقت في القدمين والساقين بسبب الوقوف لفترة طويلة. لكن التنميل المزمن أو طويل الأمد يكون دليلًا دائمًا علامة على وجود حالة صحية لا يعلم بها صاحبها. وتشمل أسباب تنميل القدمين المستمر ما يلي:

1 – بعض الإصابات

يمكن أن تؤدي إصابات الجذع والعمود الفقري والوركين والساقين والكاحلين والقدمين إلى الضغط على الأعصاب وتسبب تنميل القدمين والمستمر.

2 – داء السكري

يصاب بعض مرضى السكري بنوع من تلف الأعصاب، ويسمى اعتلال الأعصاب السكري. وذلك يمكن أن يسبب الاعتلال العصبي السكري وخزًا وألمًا وتنميل مستمر في القدمين، وكذلك في الساقين عندما يكون شديدًا.

3 – مشاكل أسفل الظهر وعرق النسا

يمكن لبعض مشاكل أسفل الظهر، مثل تمزق أو انفتاق أقراص العمود الفقري، أن تضغط على أعصاب الساقين والقدمين وتسبب تنميلًا أو اضطرابات حسية. ويشير عرق النسا إلى تهيج العصب الوركي الذي يمتد من أسفل الظهر إلى الساقين. وعندما يتهيج هذا العصب أو ينضغط، يشعر المريض بتنميل أو وخز في الساقين أو القدمين.

4 – متلازمة النفق الرسغي

تحدث متلازمة النفق الرسغي من انضغاط أو تقلص أو تلف العصب الذي يمتد أسفل الجزء الخلفي من الساق وعلى طول الكاحل من الداخل وإلى القدم. والنفق الرسغي هو مساحة ضيقة في داخل الكاحل. وغالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة النفق الرسغي من تنميل وحرقان ووخز وألم في الكاحلين والكعبين والقدمين.

5 – الورم أو نمو غير طبيعي آخر

يمكن أن تضغط الأورام والخراجات والنموات غير السرطانية على الدماغ أو النخاع الشوكي أو أي جزء من الساقين والقدمين. ويمكن أن يحد هذا الضغط من تدفق الدم إلى الساقين والقدمين، مما يسبب التنميل المستمر.

6 – شرب الكحول

يمكن أن تسبب السموم الموجودة في الكحول ضررًا عصبيًا يسبب التنميل، خاصة في القدمين. وبالتالي يمكن أن يؤدي شرب الكحول المزمن أو المفرط أيضًا إلى تلف عصبي الذي يعد من أسباب تنميل القدمين المستمر.

ويرتبط هذا النوع من الضرر العصبي بانخفاض مستويات فيتامينات B ، مثل B1 (الثيامين) و B9 (حمض الفوليك) و B12 ، الناجم عن الاستهلاك المفرط للكحول.

7 – فيبروميالغيا

فيبروميالغيا هو الألم العضلي الليفي ويعتبر من الحالات المزمنة أو التي تسبب الألم الشديد لفترة طويلة في الجسم وعدم الراحة. وأيضًا يعاني بعض الأشخاص المصابين بالألم العضلي الليفي من تنميل ووخز في اليدين والقدمين.

8 – مرض الشرايين الطرفية

يتسبب مرض الشرايين المحيطية (PAD) في تضييق شرايين الدم المحيطية في الساقين والقدمين والذراعين والمعدة، مما يقلل من كمية الدم التي يمكن ضخها ويقلل من تدفق الدم. وتعتبر الأرجل من أكثر أجزاء الجسم تأثرًا باعتلال الشرايين المحيطية.

يعاني معظم المصابين باعتلال الشرايين المحيطية من ألم وتشنجات في الساقين والوركين عند المشي أو صعود السلالم. ومن خدر وتنميل وضعف في الساقين والقدمين. وعادة ما تختفي أعراض مرض الشرايين المحيطية بعد بضع دقائق من الراحة.

9 – متلازمة تململ الساق

يعاني جميع الأشخاص المصابين بالألم العضلي الليفي تقريبًا من أعراض في أكثر من جزء من أجسامهم لمدة 3 أشهر على الأقل على التوالي. بالإضافة إلى التنميل المستمر في الساقين والقدمين.

10 – التصلب المتعدد

يعاني الأشخاص المصابون بالتصلب المتعدد (MS) من تلف في الأعصاب الحسية، ويمكن أن يسبب تنميلًا في جزء صغير من الجسم أو جميع الأطراف. وعلى الرغم من أن التنميل المصاحب لمرض التصلب العصبي المتعدد يستمر لفترة قصيرة فقط، إلا أنه إذا استمر لفترة طويلة بما يكفي يسبب الإعاقة.

11 – السكتات الدماغية الخفيفة

يمكن أن تسبب السكتات الدماغية الخفيفة تلفًا في الدماغ حيث أنها تؤثر على طريقة تفسيرالإشارات العصبية التي تصل إلى العقل ومعالجتها. وبالتالي يمكن أن تتسبب السكتة الدماغية أحيانًا في تنميل مؤقت أو طويل الأمد في أجزاء مختلفة من الجسم.

12 – الجلوس بطريقة غير صحيحة

العادات الوضعية التي تضغط على الأعصاب أو تقلل من تدفق الدم في الأطراف السفلية هي السبب الأكثر شيوعًا للتنميل في القدمين.

بعض العادات التي يمكن أن تسبب تنميل القدمين والساقين

ومن هذه العادات:

  • الجلوس أو القرفصاء لفترات طويلة.
  • الجلوس على القدمين.
  • ارتداء السراويل أو الجوارب أو الأحذية الضيقة جدًا.

العلاج المنزلي للتنميل المستمر للقدمين

العلاج المنزلي يمكن أن يساعد في تخفيف الخدر المزعج في الساقين والقدمين ويشمل ما يلي:

1 – أخذ قسط من الراحة

تتحسن مع الراحة العديد من الحالات التي تسبب تنميلًا في الساقين والقدمين، مثل الضغط على العصب.

2-  استخدام الثلج

يمكن أن يساعد الثلج في تقليل الالتهاب الذي يمكن أن يضغط على الأعصاب. يتم وضع كمادات باردة أو أكياس ثلج ملفوفة لتخدير الساقين والقدمين لمدة 15 دقيقة في المرة عدة مرات في اليوم.

 4 – كمادات حارة

يمكن أن تساعد الحرارة أحيانًا على استرخاء العضلات المتيبسة أو المؤلمة أو المشدودة التي يمكن أن تضغط على الأعصاب وتسبب التنميل. لكن يجب تجنب ارتفاع درجة حرارة الساقين والقدمين، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تفاقم التورم ويسبب الألم والخدر.

5 – التدليك

يساعد تدليك الساقين والقدمين المخدرين في تحسين تدفق الدم، مما يقلل الأعراض.

6 – ممارسة التمارين الرياضية

عدم ممارسة التمارين الرياضية المناسبة يسبب ضعف في القلب والأوعية الدموية، مما يقلل من قدرتها على ضخ الدم إلى الأطراف السفلية. ويمكن أن تحفز الأنشطة مثل اليوجا والبيلاتس والتاي تشي تدفق الدم وتقليل الالتهاب أو الألم المزمن.

7 – استخدام أحذية مناسبة

يمكن أن تساعد الأجهزة التقويمية والأحذية الطبية في تقليل الضغط على الأعصاب الناجم عن حالات مثل الإصابات أو متلازمة النفق الرسغي أو القدم المسطحة.

8 – حمام أملاح إبسوم

تحتوي أملاح إبسوم على المغنيسيوم، وهو مركب معروف بزيادة تدفق الدم والدورة الدموية.

9 – التقنيات العقلية وتقليل التوتر

يجب أن يحاول الأشخاص الذين يعانون من حالات تسبب الخدر المزمن، مثل مرض التصلب العصبي المتعدد والألم العضلي الليفي، التركيز على حقيقة أن فترات التنميل غالبًا ما تكون قصيرة العمر وتختفي من تلقاء نفسها. لكن يسبب الإجهاد أيضًا إلى جعل أعراض اضطرابات الجهاز العصبي المركزي أسوأ.

10 – نظام غذائي صحي ومتوازن

يمكن أن يسبب سوء التغذية، وخاصة نقص فيتامين ب، في تلف الأعصاب والخدر. ويمكن أن يؤدي تناول ما يكفي من الفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى أيضًا إلى تقليل الالتهاب المزمن والألم الذي يمكن أن يسبب الخدر.


العلاجات البديلة

ثبت أن بعض العلاجات البديلة تساعد في تقليل أعراض الحالات التي تسبب تنميلًا في الساقين والقدمين. تشمل هذه العلاجات:

  • العلاج بالإبر.
  • الارتجاع البيولوجي.
  • المعالجة المائية.
  • التأمل.
  • اتباع النصائح الإرشادية.
  • مكملات فيتامين ب (خاصة B-3 و B-6 و B-12).

في النهاية..

إذا كنت تعاني من تنميل غير مبرر ومستمر ومتكرر ومؤلم ومسبب للعجز أو مصحوبًا بأعراض مزمنة أخرى، يجب زيارة الطبيب للتشخيص ومناقشة خيارات العلاج.

المصدر:

لماذا خدرت ساقي وقدمي؟ – medicalnewstoday

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.