أسباب آلام العظام الثمانية الأهم على الأطلاق

آلام العظام إحدى المشاكل الصحية التي يعاني منها الكثيرون بين الحين والآخر، فضلًا عن أخرين تتكرر لديهم بشكل دائم، وتشير الإحصائيات إلى إنه نحو ثلث سكان العالم ينتابهم آلم في العظام خلال مرحلة ما من حياتهم على الأقل.

ولأن علاج هذه الألآم يعتمد بشكل رئيسي على السبب الذي أدى بالمريض إلى الشعور بالآلام في العظام، سنتعرف هنا في هذا المقال على أسباب آلام العظام التي تنتابنا ونخوض بتفاصيلها على آمل أن يساعدنا تحديد الأسباب في معرفة العلاج اللازم والمناسب لهذه المشكلة الصحية.

أسباب آلام العظام

أسباب آلام العظام الثمانية الأهم على الأطلاق

هناك العديد من المسببات لآلام العظام تختلف ما بين أمراض ومضاعفات صحية إلى الالتهابات مرورًا بنمط الحياة المتبع وكيفية استخدامنا للعظام والمفاصل في أجسامنا، هذه أبرز الأسباب التي تؤدي إلى آلام العظام

1 – الإصابات والكسور

تأتي الكسور والإصابات في مقدمة أسباب آلام العظام بسبب كثرة شيوع هذا السبب، فالعظام عند الإنسان معرضة للكثير من الإصابات خلال الحوادث والصدمات التي قد يتعرض لها الشخص، بالإضافة إلى إن الأشخاص الذين يزاولون أعمال تتطلب منهم جهد بدني وعضلي والكثير من الحركة هذا أيضًا يزيد من احتمالية حدوث الإصابات والكسور للعظام.

يذكر إنه في بعض الأحيان تكون الإصابة خفيفة بعض الشيء ولا تسبب الكثير من الألم مما يظن الشخص إنه آلم مؤقت ويزول تلقائيًا ولكن بمثل هذه الحالات قد يكون الكسر صغير أو ربما لا يصل إلى حد الكسر وإنما مجرد شعر بسيط للعظم مما يؤدي إلى حدوث الألآم لدى المصاب. في مثل هذه الحالات يكون العلاج أما عبر جبر العظم المكسور أو منحه الوقت الكافي للراحة وتجنب استخدامه إذا كان الكسر خفيف.

2 – فرط استخدام العظام

أيضًا من الأسباب الشائعة لآلام العظام هو الاستخدام المفرط لعظام ومفاصل الجسم، كذلك الامر فأن الأشخاص الذين يزالون أعمال تتطلب جهد بدني وعضلي هم أكثر عرضة من غيرهم للمعاناة من آلام العظام إلى جانب الأشخاص الرياضيين وغيرهم. الاستخدام المتكرر هذا قد يؤدي إلى مجرد حالة من التعب والضعف للعظام التي يمكن أن تزول إذا ما تم منحها الراحة الكافية وتجنب الشخص فرض المزيد من الضغط والجهد عليها. في حالات أخرى قد يؤدي الاستخدام المفرط إلى ما يعرف بالكسور الإجهادية وهي شكل من الكسور أو الشقوق البسيطة التي تسبب آلام للعظام في الجسم.

اقرأ أيضًا: فوائد حب الرشاد للعظام وطرق استخدامه

3 – اضطرابات الغدة الدرقية

اضطرابات في الغدة الدرقية مثل فرط نشاط الغدة الدرقية يؤدي إلى ما يعرف بمرض “جريف” وهو حالة من الاعتلال العضلي الذي يؤثر على العضلات والمفاصل وتؤدي إلى شعور المريض بالآلام فيها. تصاحب الآلام ضعف وتشنجات عضلية والتهاب في الأوتار والمفاصل وانخفاض مستوى القوة والنشاط البدني بسبب آلام العظام والمفاصل والعضلات تلك.

العلاج يجب أن يستهدف السبب الذي أدى إلى آلام العظام بالدرجة الأولى وهو هنا الغدة الدرقية، والذي يتم عبر تناول الأدوية والعقاقير الطبية المناسبة حسب ما يحدده الطبيب المختص.

4 – داء باجيت

وهو من الأمراض التي تصيب كبار السن في معظم الأحيان، كونها تحصل مع العظام البالغة التكون. تكون هذه الحالة عبارة عن نمو مفرط في العظام واختلال في التوازن بين ترميم وتفكيك العظام مما يؤدي إلى نمو غير سليم للعظام. الجدير بالذكر إنه غالبًا ما يتم تجاهل هذا المرض وحتى الكثيرين لا يعرفون إنهم يعانون من داء باجيت، وذلك لأنه يحصل مع كبار السن الذي يرجعون ما يشعرون به من آلام للعظام إلى تقدمهم بالسن.

علاج هذا المرض يكون ضروري عندما تكون أعراضه واضحة مثل التأثر الكبير في العظام، يشمل العلاج تناول الأدوية المناسبة والتي تكون إما على شكل حقن أو أقراص يتم تناولها عبر الفم.

5 – التهاب العظام

تحصل التهابات العظام نتيجة عدوى بكتيرية أو فيروسية أو جرثومية تصل إلى داخل العظم عبر الدم أو عبر اختراق الأنسجة المجاورة للعظم مسببةً الالتهاب وبالتالي آلام في العظام تنتاب المريض. بالإضافة إلى إن الالتهاب واحد من أسباب آلام العظام الشائعة فهو يسبب أيضًا العديد من المضاعفات الأخرى، عدوى المفاصل وضرر في الهيكل العظمي للمفصل وظهور جيوب قيحية على الجلد مكان الالتهاب كلها من المضاعفات التي تصاحب التهاب العظام.

غالبًا ما يحصل التهاب العظام لدى البالغين في فقرات العمود الفقري والقدمين لدى مرضى السكري. تتم المعالجة بالمضادات الحيوية من عقاقير وأدوية، ويمكن أن يصل الأمر حد العمل الجراحي للتخلص من الجيوب القيحية وأي من أجزاء العظام التالفة نتيجة الالتهاب.

6 – عوز الفيتامينات

النقص الذي قد يعاني منه الشخص في الفيتامينات والمعادن أيضًا من أسباب آلام العظام المعروفة، فهشاشة العظام مثلًا تحصل نتيجة نقص في الكالسيوم، وبالتالي عندما لا يتوفر في الجسم العناصر الغذائية اللازمة لصحة وسلامة العظام من الطبيعي أن يؤدي ذلك إلى خلل فيها وبالتالي ظهور الآلام. فيتامينات مثل D – A – K – C بالإضافة إلى الكالسيوم تعد من أبرز الفيتامينات اللازمة لصحة العظام وضمان نموها بالشكل السليم.

أسباب آلام العظام الثمانية الأهم على الأطلاق

7 – سرطان العظام

أحد أنواع السرطانات النادرة والتي تصيب العظام وتظهر على شكل أورام وآلام فيها وتصلب في المفاصل، حيث يعمل السرطان على تدمير أنسجة العظام وخلاياها مما يجعلها غير قابلة للاستخدام نتيجة الخلل هذا. يشمل علاج هذا النوع من السرطانات العديد من الخيارات منها العملية الجراحية التي يتم فيها استئصال الورم والأنسجة والخلايا المتضررة من العظم، أو يمكن اللجوء إلى العلاج الكيميائي أو الإشعاعي حيث يعتمد اختيار أسلوب العلاج المناسب على نوع السرطان الموجود وأعراضه ومكانه في الهيكل العظمي للمريض.

8 – نخر العظام

سبب آخر من أسباب آلام العظام يحصل نتيجة انقطاع الدم وعدم وصوله إلى الخلايا العظمية، وهذا الانقطاع لتدفق الدم يحصل بدوره بسبب التجلط وبالتالي انسداد الأوعية الدموية أو بسبب عدوى أو تلوث ما.  وينتج عن ذلك نخر وتآكل في العظام يزداد ويتطور شيئًا فشيء ويؤدي إلى تشوه في العظام والمفاصل، فضلًا عن آلام العظام التي تنتاب المريض بسبب هذه الحالة.

هناك عدد من خيارات العلاج المتاحة لمثل هذه الحالات منها عمليات استبدال المفصل في حال كان الضرر الذي لحق المفصل كبير، أو عمليات جراحية يتم فيه تنظيف للعظام الحاصل فيها النخر، أو حتى إصلاح التشوهات العظمية التي تسبب بها النخر.

هذه كانت أبرز وأهم الأسباب التي تؤدي إلى معاناة الأشخاص من آلام في العظام والمفاصل عمومًا، يذكر إن علاج آلام العظام يعتمد بالدرجة الأولى على السبب ومن هنا تأتي أهمية تحديد الأسباب والعوامل التي أدت للآلام التي يعاني منها المريض. هنا ستجد 6 بدائل طبيعية فعالة في علاج آلام العظام بعيدًا عن الأدوية والعقاقير الطبية.

قد يعجبك ايضا