أسباب الرؤوس السوداء … تشكل خطر حقيقي ولكن التعامل معها هو سبيل العلاج

الرؤوس السوداء

لماذا أنا فقط؟ لستَ وحدك من يعاني من رؤوس سوداء ولكن هذا لا يعني أن نحب هذه المشكلة بل يجب التعامل مع أسباب الرؤوس السوداء والبحث عن علاج لها

أنت تعرف هذه القصة تعرفها تمام المعرفة، وهي عندما تنظر إلى الأشخاص من حولك وتجد أنهم يتمتعون ببشرة مثالية خالية من العيوب وأنت لديك تلك الرؤوس السوداء المزعجة، فعندما تنظر إلى المرآه تجد الكثير منها على وجهك رقبتك كتفك ظهرك وغيرها فلماذا أنا تحديدا؟ وما هي أسباب الرؤوس السوداء هذه

في الحقيقة لست وحدك الجميع يعاني وعانى منها في مرحلة فهي عملية طبيعية تحصل للجلد ولكن هذا لا يعني أبدًا أنه علينا حب الرؤوس السوداء، ومن يمكنه فعل ذلك! بل عليك التعامل معها، و80% من الحل والعلاج يكون في التعامل مع أسباب الرؤوس السوداء فما هي هذه الأسباب والحلول؟

كيف تتشكل الرؤوس السوداء؟

كيف تتشكل الرؤوس السوداء؟

أولًا لا بد من التمييز بين الرؤوس السوداء الرؤوس البيضاء، فعلى الرغم من أنه لهما المنشأ ذاته ولكن الرؤوس السوداء يمكن اعتبارها على أنها مسامات مفتوحة بينما البيضاء هي مسمات مغلقه.

وكيف تشكل هذه المشكلة؟ إن القصة كالتالي توجد الغدد الدهنية في جميع أنحاء البشرة تعمل هذه الغدد على إفراز مواد زيتية (الزهم)، ومهمتها الأساسية تعويض الجلد ما ينقص من الترطيب ومنحه الملمس الناعم.

ولكن عندما يتم إفراز كميه أكبر من هذه الزيوت فإنها تتراكم مع بقايا الخلايا الميتة والأوساخ ومستحضرات التجميل العالقة بين المسامات وتبدأ مشكلة الرؤوس البيضاء أو السوداء ففي حال كانت هذه المسامات مغلقة أو ضيقة ستظهر الرؤوس البيضاء أما في حال كانت مفتوحة هذا يعني أن خليط الزيوت والأوساخ والخلايا الميتة سيتعرض للهواء والعوامل الخارجية ويتحول إلى اللون الغامق شيءً فشيءً فتظهر رؤوس سوداء مزعجة.

وقد يكون بإمكانك الضغط عليها بأصابعك وإخراج ما تحتويه من دهون، هذا الأمر قد يعجبك، ولكن عليك عدم الإقدام عليه فقد يسبب انتقال العدوى وظهور المزيد منها في مختلف أنحاء البشرة.

أسباب الرؤوس السوداء والتعامل معها

أسباب الرؤوس السوداء والتعامل معها

هناك الكثير من الأساس التي تهدد البشرة بمشكلة الرؤوس السوداء وفي الوقت عينه يمكن الوقاية من ظهورها وعلاجها والتخلص منها بشكل نهائي فقط من خلال التعامل مع تلك الأسباب، وإليك أشدها خطرًا على البشرة.

1 – البشرة الدهنية

البشرة الدهنية أكثر أنواع البشرة التي قد تتعرض لمشكلة ظهور الرؤوس السوداء، لماذا؟ لأن هناك كمية كبيرة من الزيوت التي يتم إفرازها أي هناك احتمال أكبر لتراكم هذه الزيوت مع العرق وخلايا الجلد الميتة بين المسامات.

لذا لابد من التعامل بحرص مع البشرة الدهنية والتأكد من تنظيف وترتيبها وتقشيرها بشكل منتظم والأهم ترطيبها حتى لا تكون بحاجة لإفراز المزيد من الدهون بغية تعويض النقص في الترطيب.

قد يعجبك: الروتين اليومي للعناية بالبشرة الدهنية

2 – الإفراط في تناول الكافيين

على الرغم من أنه لا يوجد غذاء معين مسؤول عن ظهور الرؤوس السوداء إلا أنه ما يزال دور الغذاء وما يتم تناوله موجود حتى ولو كان ثانويًا فالإفراط بتناول الكافيين يحفز تشكل الرؤوس السوداء والبثور بشكل عام.

فعلى الرغم من أنه يضمن زيادة نشاطك وقدرتك على القيام بالأعمال والمهمات البدنية والفكرية إلا أنه قد يدمر خلايا البشرة لذا لا بد من الحد من كمية الكافيين التي يتم تناولها لضمان الحصول على الفوائد دون الأضرار.

قد يعجبك: إدمان القهوة … سحر الذهب الأسود

3 – إدمان السكريات

ما علاقة السكريات بالرؤوس السوداء؟ تعمل السكريات على تدمير جزيئات الكولاجين في البشرة وجعلها أصغر وأقل مرونة وهذا يشكل تهديد لخلايا الجلد بشكل حقيقي واحتمال أكبر لتراكم خلايا الجلد الميتة مع الزيوت والدهون في المسامات، وفي النهاية سيكون مصيرها التحول إلى رؤوس سوداء.

ما العمل؟ لا بد من التعامل مع إدمان السكريات من خلال تقليل الكمية التي يتم تناولها بشكل تدريجي فكن خذر قدر الإمكان عن تناول الأطعمة الغنية بالسكريات واستبدلها بالفاكهة واعتماد العسل للتحلية.

4 – استخدام أي مستحضرات تجميل

هل تهتم بنوعية مستحضرات التجميل التي يتم تطبيقها على البشرة إذا كنت لا تفعل ذلك فالرؤوس السوداء وغيرها الكثير من المشاكل في انتظارك، فبعض أنواع مستحضرات التجميل تحتوي على المعادن الثقيلة كالرصاص يسبب الأذى للبشرة وموت الخلايا وبعضها الآخر لا يحتوي خصائص الترطيب وبالتالي يدفعها لإفراز المزيد من الدهون.

لذا لابد من التأكد من نوعية مستحضرات التجميل ومن مصدرها وتاريخ الإنتاج والصلاحية ومحتواها واختيار ما يناسب نوع بشرتك.

5 – تجاهل تنظيف البشرة

تجاوز تنظيف البشرة يعني أنك تقول بشكل صريح أهلًا بالرؤوس السوداء فمثلًا بعد ممارسة التمارين الرياضية والتعرق يكون لا بد من تنظيفها لأن بقاء العرق سيتراكم مع الزيوت والخلايا الميتة هذا مثال يمكن تطبيقه على جميع المواقف مثل التعرض للغبار ودخان السيارات.

لذا لابد من تنظيف البشرة بالماء واعتماد الغسول مرتين يوميًا والتأكد من تجفيف البشرة بمنشفة قطنية ناعمة نظيفة.

قد يعجبك: تنظيف البشرة بالبيت بنفس جودة مراكز التجميل

6 – تجاهل إزالة المكياج

هذا الشعور أعرفه تمام المعرفة فإزالة المكياج يمكن أن تكون من أصعب المهام التي عليك القيام بها ولكن لا يوجد اختراع لإزالة المكياج بشكل أوتوماتيكي لكن ترك مستحضرات التجميل وخاصة خلال النوم فستتراكم بين المسامات وستشكل خطر حقيقي وتحرم الخلايا من فرصة التجدد.

مهما كنت تشعر بالتعب والإرهاق إياك والسماح للنوم بأن يجعلك تترك هذه المستحضرات على بشرتك كل ما عليك القيام به هو تمرير المناديل المعطرة لإزالة المكياج ومن ثم غسيل البشرة بالماء أو اعتماد الغسول وفي كلا الأمرين يجب تجفيفها بمنشفة نظيفة وترطيبها.

7 – تجاهل تقشير البشرة

حتى ولو كنت تتأكد من غسيل البشرة وتنظيفها وتعتمد غسول مناسب وكل مستحضرات التجميل لديك مناسبة، يبقى هناك أمر واحد وهو تقشير البشرة بشكل منتظم وذلك بهدف التخلص من الأوساخ والخلايا الميتة وضمان الحصول على بشرة نقية من الداخل وتجاوز هذا الأمر يعني السماح لـ أسباب الرؤوس السوداء بالتغلب عليك والحصول عليها بشكل أكيد.

لذا لابد من تقشير البشرة مرتين شهريًا بالاعتماد على أي وصفة مناسبة أسهلها وصفة اللبن والملح فتخلط كمية متساوية منهما ومن ثم تقوم بتدليك البشرة بهذا الخليط ويترك مدة ربع ساعة ومن ثم يتم تنظيفه، وتمرر قطعة من الثلج عليها.

8 – تجاهل التعامل مع المسامات الواسعة

المسامات الواسعة هي أساس الرؤوس السوداء والرؤوس السوداء بدورها تعمل على توسيع المسمات كما لو أننا في دائرة لا نهاية لها فتلك المسامات تعني أن البشرة معرضة باحتمال أكبر لوصول الأوساخ وتراكم الخلايا الميتة فيها ومن ثم تعرض كل هذا إلى العوامل الخارجية.

يمكنك التعامل مع المسامات الواسعة من خلال تطبيق كمادات الخيار البارد والتأكد من تمرير قطعه من الثلج بشكل يومي على البشرة بعد تغليف قطعة الثلج هذا بقطعة من القماش.

9 – أدوات التجميل غير النظيفة

الأن توجه إلى أدوات التجميل الخاصة بك وانظر عن قرب إلى الإسفنجة ما ستجده هو نقاط خضراء مع رائحة مزعجة وقد تجد شعيرات الفرشاة قاسية صلبة وكل هذا يتم تطبيقه على البشرة ومن ثم تستغرب لماذا الرؤوس السوداء؟ إذن لابد من غسيل فرش المكياج والتأكد من تنظيف البيوتي بلندر.

10 – الإرهاق والتعب واضطراب النوم

النوم يعزز تجديد خلايا الجلد بالإضافة إلى أن يعمل على تنظيم الهرمونات ووظائفها واضطراب كل ذلك يشكل خطر لأنه يسبب الأذى لبشرتك وتعد رؤوس السوداء واحدة من المشاكل المحتملة فضلًا عن الحالة النفسية وما تتركه من أثر واضح على الجلد.

لذا لابد من الحصول على ما يكفي من الراحة والنوم من 4 إلى 6 ساعات يوميًا بشكل وسطي.

11 – ملامسة الأشياء واليدين للبشرة

عندما تتحدث عبر هاتفك المحمول وعندما تحك بشرتك بأظافرك أو تلمسها بيدك وعندما تمرر عليها ملابس الصوف أو القطن وأي كان نوعها وخاصة في حال كانت مليئة بالعراق وغيرها الكثير كلها أشياء تصل إلى بشرتك ولكنك لا تضمن أنها خالية تمامًا من البكتيريا والأوساخ وبهذا تعتبر من أخطر أسباب الرؤوس السوداء

لذا لابد من التأكد من نظافة كل الأشياء التي تلامس بشرتك وعدم السماح بوصول أي شيء إليها.

التخلص من الرؤوس السوداء

التخلص من الرؤوس السوداء

توجد الكثير من الطرق للتخلص من هذه المشكلة أهمها كان التعامل مع أسباب الرؤوس السوداء أما عن البقية فهي:

  • تنظيف البشرة بالبخار أي تعريض البشرة لبخار الماء مخلوط مع ماء الورد ومن البشرة وتنظيفها بماء الورد وتمرير قطعة من الثلج.
  • اعتماد العلاجات والمراهم والكريمات الطبية التي تختص بعلاج مشكلة الرؤوس السوداء.
  • استشارة طبيب الجلدية المختص في حال عدم الاستجابة للعلاجات أو في حال ظهور الكثير منها.
  • تطبيق كمية قليلة من عصير الحمضيات على البشرة لمدة 5 دقائق ومن ثم تنظيفه.

هذه كانت أسباب الرؤوس السوداء وقصة حياتها مع طريقة التعامل معها والتخلص منها لذا ليس عليك القلق فلست وحدك من يعاني، ولكن عليك التحرك للتخلص منها والعمل على الوقاية من ظهورها.

المصادر

قد يعجبك ايضا