بحر قزوين حقائق وأهمية تثير الاهتمام

بحر قزوين أكبر بحيرة مغلقة في العالم يقع في شمال إيران ويطل من الشمال والشمال الغربي على روسيا ومن الغرب جمهورية أذربيجان، ومن الشرق جمهورية تركمانستان وكازاخستان. هذا البحر لا يرتبط ارتباطًا مباشرًا بأي من المياه الحرة في العالم.

تعالوا معنا وتعرفوا على هذا البحر الجميل الذي له أهمية في منطقة تواجده وتعرفوا على جغرافيته وأهم ميزاته والنباتات والحيوانات التي فيه.

بحر قزوين

يقع بحر قزوين في الغرب من أذربيجان وروسيا وشمال شرق كازاخستان وشرق تركمانستان وجنوب إيران وتحيط به الأراضي من كل الجهات.

تتقاسم سواحل أذربيجان وإيران وكازاخستان وروسيا وتركمانستان بحر قزوين.

ويقع بحر قزوين في جنوب شرق أوروبا وجنوب غرب آسيا وهو أكبر بحيرة في العالم من المياه المالحة.

والمدن التي تطل عليه هي أستراخان في روسيا ومدينة باكو عاصمة الجمهورية الأذرية ومدينة أكاتو في كازاخستان وبندرأنزلي وآستارا في إيران ومدينة تركمانباشي في جمهورية تركمانستان.

تبلغ مساحة بحر قزوين 600 ألف و384 كيلومتر مربع (ربع مساحة إيران) بطول 1210 إلى 1280 كيلومتر.

وهو أكبر بحيرة في العالم حيث يبلغ عرضه من 202 إلى 554 كيلومترًا، والمنطقة الأوسع في النهر توجد أعلى قليلاً من الساحل الجنوبي.

ويبلغ عمق أكبر نقطة في بحر قزوين بالقرب من الساحل الإيراني 980 مترًا، ويبلغ حجم المياه 790،000 كيلومتر مكعب، وأعمق مكان في بحر قزوين هو حوالي 1025 متر وهو في الجنوب.

ليس لديه أي اتصال مع المحيطات لذلك يتغير مستوى الماء باستمرار ففي الفترة بين عامي 1930 و1957 انخفض مستوى سطح البحر بمقدار 26 مترًا عن المعدل الطبيعي ونتيجة لذلك انخفضت المساحة المشمولة من 53300 كيلومتر مربع إلى 371000 كيلومتر مربع.

ويعود السبب في انخفاض منسوب المياه إلى ما دون مستوى سطح البحر هو أن هطول الأمطار يزيد مع زيادة التبخر بالإضافة إلى ذلك فإن نهر الفولغا الذي يوفر 80 ٪ من المياه التي تتدفق إلى بحر قزوين هو سبب آخر لانخفاض منسوب المياه بسبب توجيه هذه المياه لأغراض الري والأغراض الصناعية بدلًا من مدها لنهر قزوين.

الموقع الجغرافي

يحتوي بحر قزوين على أكبر تجمع مائي في العالم ويشكل 40-44 % من مياه البحيرة.

ساحل بحر قزوين يشمل أذربيجان وإيران وكازاخستان وروسيا وتركمانستان.

ينقسم بحر قزوين إلى المناطق التالية:

  • يعبر الحدود الشمالية الوسطى عتبة Mangyshlak وجزيرة الشيشان وCapeTiub-Karagan.
  • تمر الحدود الوسطى الجنوبية عبر عتبة أبشرون وجزيرة زيلوي وكيب كولي.

ويبقى داخل حدود تركمانستان، وتعتبر الانقسامات بين المناطق مثيرة للإعجاب فمنطقة بحر قزوين الشمالية ضحلة للغاية ويبلغ متوسط ​​عمقها 5-6 أمتار (16-20 قدمًا) ويبلغ إجمالي حجم المياه فيها أقل من 1٪.

وعمق بحر قزوين الأوسط هو 139 متر.

ومتوسط ​​عمق جنوب بحر قزوين هو 1000 متر.

تبلغ مساحة بحر قزوين الوسطى والجنوبية 33٪ و66٪ من إجمالي حجم المياه.

غالبًا ما يتجمد الجزء الشمالي من البحر في فصل الشتاء، وفي أبرد فصول الشتاء في الجنوب يتشكل الجليد.

أهمية بحر قزوين

إنه غني بحقول النفط وحوالي 4 ٪ من احتياطيات النفط والغاز في العالم هي من بحر قزوين حيث تم اكتشاف حقول نفط فيه إلى جانب حقول الغاز.

وتأتي أهمية بحر قزوين لأنه غني بالمعادن والموارد الطبيعية.

ويعد بحر قزوين مصدرًا ضخمًا لوقود الهيدروكربون، والجزء الرئيسي من هذا الحقل هو أذربيجان.

ووفقًا للإحصاءات التي أُجريت في عام 2012 تصدّر جمهورية أذربيجان 890 برميلًا يوميًا من النفط يوميًا، و6 آلاف برميل من روسيا، وكازاخستان تستخرج 3 آلاف برميل من بحر قزوين.

يعد بحر قزوين أكبر بحيرة في العالم، وأكبر شلال في الأرض، وأحد عجائب الشرق الأوسط، ويرتبط بالبحر الأسود عبر قناة نهر الفولغا دان.

الخصائص الفيزيائية لبحر قزوين

هناك ميزات مشتركة لبحر قزوين وجميع البحيرات على الأرض، ولكن على الرغم من أنه لا يعتبر بحيرة مياه عذبة لكنه مدرج على أنه أكبر بحيرة في العالم.

بحر قزوين تكوّن منذ حوالي 5.5 مليون سنة حيث أدى الارتفاع التكتوني وانخفاض مستوى سطح البحر إلى الانفصال عن المحيط، وخلال الفترات الحارة والجافة ترسبت الرواسب المتبخرة والمغطاة برواسب محمولة بالرياح والمليئة بالماء مرة أخرى خلال فترات الأمطار.

فهو جزء من بحر تيثيس الحالي ونتيجة للحركات التكتونية فقد اتخذ ميزة البحر الداخلي.

 يتدفق نهر إيدل ونهر الأورال إلى بحر قزوين ولكنهما يتبخران لأن البحر ليس له مخرج طبيعي لذلك انخفض مستوى مياه بحر قزوين وفي بعض الأحيان يتسارع الانخفاض.

ماء البحر مالح حيث إن متوسط محتوى الملح هو 0.13 ٪، ويبلغ متوسط ملوحة بحر قزوين حوالي ثلث محيطات الأرض.

كما أن محتوى الكبريتات مرتفعة أيضًا فيه وتوجد رواسب كبريتات الصوديوم في منطقة ضحلة كبيرة على طول الساحل الشرقي.

بحر قزوين هو طريق النقل الرئيسي باستثناء أشهر الشتاء حيث إن الجزء الشمالي الضحل يتجمد خلال أشهر الشتاء.

معلومات عامة عن بحر قزوين

الأنهار التي تمد بحر قزوين

في الماضي كان يتدفق إلى بحر قزوين نهر Sirderya ، Amuderya ونهر Uzboy والآن تغير مسار هذه الأنهر.

أكبر نهر يتدفق إلى بحر قزوين هو نهر الفولغا.

والنهر الأبيض أو باللغة الفارسية (سفيد رود) الذي يأتي من إيران.

ويتدفق إليه أيضًا نهر الأورال ونهر EMBA ونهر اتريك في الشرق، وفي الغرب نهر تيريك، نهر Sulak، نهر سمور، نهر كورا، ونهر أستارا في الجنوب.

الجزر التابعة لبحر قزوين

يوجد في بحر قزوين عدة جزر صغيرة ومعظمها غير مأهولة وتقع في الشمال في المقام الأول وتبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 2000 كيلومتر مربع (770 ميل مربع).

وأما الجزر المأهولة في بحر قزوين فتعتبر جزيرة (بولا) التي توجد بالقرب من الساحل الأذري وفيها احتياطي كبير من النفط هي من أهم الجزر، كما توجد من الجزر المأهولة أيضًا جزيرة بيرالاهي والتي فيها احتياطي كبير من النفط أيضًا، وهناك جزيرة نارغين التي تعد أكبر جزيرة على الساحل الأذري وفيها أنواع كثيرة من الطيور.

أما الجزر المتواجدة مقابل الساحل الإيراني فهي جزيرة واحدة فقط تقع جنوب شرق البحر وتدعى آشوراده.

هناك العديد من الجزر على طول شواطئ بحر قزوين، ولكن لا توجد جزر في مناطق أعماق البحر.

هناك ما يقرب من 50 جزيرة في بحر قزوين، وتعتبر جزيرة Ogurja هي أكبر جزيرة في شمال بحر قزوين، وهناك أيضًا شبه جزيرة تسمى (Absheron).

توجد في الغرب جبال القوقاز وفي الشمال الشرقي توجد سهوب على طول الساحل وتتميز الصحاري في الشمال والشرق.

وهناك مزيجًا من السلاسل الجبلية والجبلية الجنوبية الغربية والجنوبية والتي غالبًا ما تجعل البحر تحت تأثير المناخ الحار بسبب الارتفاع غير المتكافئ بين هذه السلاسل، وبسبب التغيرات المناخية في بحر قزوين فقد أدى هذا إلى التنوع البيولوجي.

الحيوانات في بحر قزوين

يحتوي بحر قزوين على أكثر من 400 نوع من الأسماك والحيوانات المختلفة وأكثر من 90 في المئة من أنواع سمك الحفش موجودة في بحر قزوين ومعظم الكميات في إيران ولكنها مهددة بالانقراض بسبب الصيد الجائر لذلك تم حظر الصيد في السنوات الأخيرة.

بحر قزوين هو موطن الكافيار في العالم حيث يستخدم بيض سمك الحفش الذي يعيش فيه لإعداد الكافيار.

لا يوجد سمك قرش في بحر قزوين.

كما يأتي سمك الكارب إلى بحر قزوين وكذلك إلى البحر الأسود وبحر آرال.

وتتواجد أحد أنواع الفقمة التي تعيش في المياه الداخلية بشكل قليل نسبيًا.

النباتات في بحر قزوين

توجد الأنواع النباتية المختلفة والتي تظهر في روسيا في دلتا الفولغا ودلتا نهر السامور.

وتحتوي السواحل أيضًا على نباتات تتوافق مع صحاري آسيا الوسطى.

والدلتا المحيطة به تتميز بأنواع النباتات الناتجة بشكل رئيسي عن تلوث المياه والتي ظهرت نتيجة الدراسات واستصلاح الأراضي المختلفة.

تم إنشاء مرافق لتغيير منسوب المياه في بحر قزوين ونتيجة لذلك تم العثور على حوالي 11 نوعًا من النباتات في دلتا نهر السامور بما في ذلك غابات ليانا الفريدة.

وأدى ارتفاع منسوب مستوى سطح البحر إلى انخفاض كبير لأنواع النباتات المائية.

المناخ في منطقة بحر قزوين

مناخ بحر قزوين يختلف حسب المنطقة:

  • يتمتع الجزء الشمالي من البحر بمناخ قاري.
  • والجزء الأوسط والجنوبي يتمتع بمناخ معتدل.
  • وفي الصيف يتراوح متوسط ​​درجة الحرارة بين 24-26 درجة مئوية.
  • أما في فصل الشتاء فيتراوح متوسط درجة الحرارة بين -10 و +10 درجة مئوية.
  • ويتراوح متوسط ​​هطول الأمطار السنوي بين 200-1700 مم.

التدهور البيئي في بحر قزوين

يعتبر بحر قزوين مهددًا بيئيًا وذلك نتيجة تنفيذ أنواع مختلفة من الأنشطة على نهر Idil وهو مصدر التغذية لبحر قزوين.

وقد وضعت العديد من الإصدارات غير النظامية من الملوثات الكيميائية والبيولوجية الثقيلة حيث يمثل حجم أنشطة استخراج ونقل الوقود الأحفوري خطرًا على جودة المياه.

وتحت الماء هناك مشكلة استخراج النفط والغاز مما زاد التهديدات البيئية، ونتيجة زيادة خطوط الأنابيب المحتملة عانى بحر قزوين من أضرار بيئية واسعة بسبب إنتاج النفط على الجزر المختلفة، كما تسببت هذه الحالة في انخفاض أنواع الطيور البحرية في المنطقة.

في كل عام يدخل 122 ألف طن من التلوث الناتج عن استخراج النفط إلى بحر قزوين.

السياحة في بحر قزوين

نظرًا لما تتمتع المدن المطلة على بحر قزوين بمواصفات المدن السياحية التي تنافس مثيلاتها من المدن السياحية فإن اطلالتها على بحر قزوين بطبيعتها الجغرافية الجبلية ذات المناظر الخلابة والطقس الرائع يجعلها في مقدمة الدول السياحية العريقة والتي تجلب إليها السياح بشكل كبير.

مثلًا فالمدن في شمال إيران التي تطل على سواحل بحر قزوين جمالها نادر لأنها تقع في احضان الطبيعة الخلابة وعلى مسافة أكثر من 600 كيلو متر حيث سلاسل جبال (البرز) الشاهقة، كما تتمتع بوجود أنهار وشلالات وغابات خضراء وطقس منعش.

 من هذه المدن الجميلة هناك كلاردشت التي تقع في شمال إيران والتي تعتبر مصيف تتدفق فيه الشلالات وتمتاز بالهواء المنعش والمياه المتدفقة من الوديان والمناظر الخلابة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.