أفضل حلول العناية بالجسم بعد الولادة

أنت قلقة على جسمك بعد الولادة .. لدينا الحل

كيفية التخلص من علامات تمدد الجلد بعد الولادة؟ كيف أعتني ببطني؟ كيف أقضي على الوزن الزائد؟ كيف أرطب جسدي؟ كيف أقوم ترطيب جسدي؟

كل هذه الأسئلة سنجيبك عليها في مقالنا فتعالي معنا.

العناية بالجسم بعد الولادة

كيف تعتني بجسمك بعد الولادة؟

فكري في بداية الأمر أنك أصبحت أمًا، وأن أجمل ما خلقه الله في الكون هو هذه النعمة التي وهبك إياها من غير حول ولا قوة، هذا الطفل الصغير الذي تتمنى كل امرأة أن يرزقها الله به، بعد ذلك التفتي لنفسك، واعط نفسك فواصل لإعادة جمال جسدك إلى ما كان عليه قبل الحمل، ونحن سنبين لك بعض النصائح لتعرفي كيف تعتني بجسمك بعد الولادة.

القضاء على العلامات التي تظهر على البطن أثناء الحمل؟

على الرغم من الجهود التي تبذلها معظم السيدات أثناء الحمل لمنع ظهور علامات التمدد على الجلد، إلا أنها تبوء بالفشل، فالجلد لا بد أن يتمدد، والسار في الأمر أن هذه العلامات تضمر، وعادة ما تتلاشى مع مرور الأسابيع.

ونعرف أنه من المستحيل إزالتها تمامًا، وفي الواقع، علامات تمدد الجلد تشبه الندبات والعلاجات التي تستخدم لمكافحتها طويلة الأمد وليست فعالة عندما تظهر على الجلد.

لا داعي للذعر، اليوم هناك علاجات جراحية للتخفيف من هذه العلامات ولكن لا تتوقعي علاج معجزة.

ولكن ما الذي ستفعلينه في المنزل؟

للوقاية، عليك أن تضعي يوميًا على المناطق المصابة أو المتشققة في منطقة (البطن والوركين وأعلى الفخذين) زيت كريم للجسم، والهدف من وضعه؟ ترطيب وتغذية بشرتك وبالتالي تنعيم بشرتك إلى أقصى حد.

قومي بإجراء تنظيف لطيف مرة أو مرتين في الأسبوع لإزالة خلايا الجلد الميتة، بواسطة كريم مقشر للبشرة الحساسة، وبالمقابل ستجدي أن جلدك أصبح أكثر جمالًا وسلاسة مع مرور الأيام.

رعاية البطن بعد الولادة

بعد الولادة، ينخفض حجم بطنك تدريجيًا، ولكن يجب أن تكوني صبورة، لأن الأمر يستغرق عدة أسابيع ليصبح مسطحًا مرة أخرى، وذلك لأن الرحم يحتاج لوقت حتى يعود إلى شكله الأصلي.

قد يبدو بطنك الذي تعرفيه لمدة تسعة أشهر ذو منظر غير مستحب نظرًا لأن الأنسجة فيه لا تزال منتفخة جدًا.

لاستعادة جمال جسمك كما كان عليه قبل الحمل، عليك بتدليك منطقة البطن بلطف كل يوم باستخدام مرطب أو زيت الجسم، بأطراف أصابعك بدءًا من أسفل البطن وصعودًا إلى منطقة الصدر بحركات لطيفة.

فالتدليك وسيلة ممتازة لتحسين المظهر العام للبشرة، ويساعد في عودة أنسجة الجلد والأنسجة العضلية إلى ما كانت عليه والنتيجة حصولك على بطن مشدود.

كيف تقضي على السيلوليت، أو الزون الزائد؟

التخلص من الوزن الزائدبعد الولادة

يميل الجسم أثناء فترة الحمل إلى تفاقم مشاكل السيلوليت، خاصة بالنسبة للنساء اللاتي اكتسبن الكثير من الوزن.

لا تقلقي لقد قالت جدّاتنا أن ما استغرقت طبيعته تسعة أشهر في زيادة الوزن، فستستغرق 9 أشهر للتراجع.

للتغلب على هذه المشكلة، لا شيء سيكون أفضل من ممارسة التمارين البدنية العادية واتباع النظام الغذائي المتوازن، الذي يحافظ على صحتك ويقضي على الوزن الزائد في آن واحد، ودون أن يضر بالرضاعة.

كما يمكنك ممارسة جلسات التأمل واليوغا بشكل يتناسب مع وقتك.

وفي البيت عليك بالتدليك مع كريم التخسيس، فهذه طريقة مثالية للتخلص من السيلوليت.

ولكن احذري أن تقومي ببداية نظام غذائي قبل أن يصل عمر الطفل لثلاثة أشهر، حتى لا يؤثر ذلك على تغذيته، وهذا إن كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية.

الغذاء الصحي

الغذاء الصحي للمرضع

يجب أن تعتمد الأمهات الجدد بعد الولادة نظام غذائي خاص بها، فمن الضروري تناول مكملات الحديد بعد الحمل، وسوف تحتاج إلى تحديد أولويات الأطعمة الغنية بالبروتين والألياف لمنع فقدان الطاقة.

يجب تناول الأطعمة والخضار والفواكه الغنية بتقوية جهاز المناعة، والتي تساعد طفلك في نموه بشكل متوازن.

العناية بالقدمين

العناية بالقدمين

إذا كان لديك مشاكل في قدميك، وأصبحتا ثقيلتين ومتضخمتين نتيجة الحمل، فهذا طبيعي نتيجة حدوث مشاكل في الدورة الدموية أثناء الحمل.

عليك بالاستلقاء لمدة 10 دقائق مع رفع الساقين على مكان مرتفع كالأريكة، أو كرسي، واستخدمي بعض الكريمات المرطبة لتدليك القدمين، من الكاحل إلى الركبة، ليعود النشاط إليهما بشكل تدريجي.

رعاية الثديين بعد الحمل

سواء كنت ترضعين طفلك أم لا؟ فمن المهم أن تعتني بثدييك بعد الولادة، خاصة وأن الثديين يخلوان من العضلات.

  • القيام بالتمرينات الخاصة بالصدر، لإعادة النشاط إليهما ولكن بلطف كبير، حتى لا تتأذي نتيجة وجود الحليب في غدد الثدي.
  • تذكري أيضًا أن الماء البارد له تأثير ساحر فأكثري من أخذ حمامًا يميل إلى البرودة وخاصة لمنطقة الثديين.
  • يجب عليك استخدام مرطب كل يوم على ثدييك.

ملاحظة:

  • إذا كنت تقومين بالرضاعة الطبيعية، فعليك تطبيق هذه المنتجات قبل الرضاعة بوقت كاف، ثم مسح المرطب بقطعة قماش مبللة بالماء الدافئ، حتى لا تؤذي طفلك بمكونات الكريمات.
  • تجنب وضع الكريمات على المنطقة المحيطة بالثدي (الهالة) والحلمة.

كيف ترطبي جسدك؟

تحت تأثير الهرمونات، أثناء فترة الحمل تصبح بشرتك أكثر جفافًا ويستمر الحال لبضعة أسابيع بعد الولادة.

  • احرصي على تطبيق منتج للعناية بالبشرة وغني بالمغذيات صباحًا ومساءً.
  • في الصباح والمساء (ولمدة لا تقل عن 3 أشهر) وبعد الاستحمام، اخلطي، في كف يدك، حليب مرطب مع الجينسنغ مضافًا إليه بضع قطرات من زيت اللوز الحلو، ودلكي بهذا المزيج وبلطف على المناطق المتعبة في جسدك (البطن والفخذين والوركين) لتحفيز وترطيب بشرتك إلى أقصى حد.
  • استخدمي مرطب من مكوناته الحليب، MILK BODY لتنعيم بشرتك.
  • مرة واحدة إلى مرتين في الأسبوع وبعد الاستحمام قومي باستخدام مقشر لبشرتك وبلطف.
  • مرة واحدة في الأسبوع أعطي لنفسك حمامًا من الماء الدافئ (تجنبي الحمامات الحارة جدًا) لتعود الدورة الدموية لوضعها الطبيعي في جسمك، ولتشعري بالنشاط والحيوية.

لعودة النشاط للوجه والرقبة

أثناء الحمل من الطبيعي أن تصاب بشرتك بالجفاف، وتصبح حساسة ويظهر عليها التعب، فما عليك إلا اتباع ما يلي:

  • في الصباح والمساء ضعي على الوجه والرقبة كريم خاص لتنظيفهما ولاستعادة الإشراق وعودة المظهر الطبيعي للجلد.
  • استخدمي في الأسبوع مرة أو مرتين ماسك (قناع) لترطيب مكثف للبشرة، ثم اشطفيه بالماء الدافئ.

ومن الماسكات المفضلة وضع ملعقة صغيرة من العسل مع بعض قطرات من زيت الزيتون وعدة قطرات من عصير الليمون، وترك هذا القناع على الوجه والرقبة لمدة ½ ساعة، ثم شطف الوجه بالماء الدافئ.

اعتن بالجهاز البولي

بعد الولادة، لا تكون الأمعاء في الوضع الطبيعي، وتكون عضلات البطن الخاصة بالتغوط أكثر مرونة وأقل فاعلية، مما يسبب الإمساك، والذي يتفاقم وتزداد مشكلة البواسير أكثر.

سيكون الأمر أقل إيلامًا إذا كنت تشربين من 1.5 إلى 2 لتر من الماء يوميًا، مع ضرورة زيادة كمية الألياف في نظامك الغذائي، وممارسة النشاط البدني الخفيف، مثل المشي.

كما أنه خلال أول أسبوعين إلى ثمانية أسابيع بعد الولادة، قد تواجهين صعوبة في التبول أو تعاني من مشاكل في تسرب قطرات صغيرة من البول، ولحل هذه المشكلة حاولي التبول بانتظام لتجنب التمدد غير السليم للمثانة، وإذا وجدت صعوبة في التبول، اشربي الكثير من الماء.

أخذ حمام شمسي

أخيرًا، توخي الحذر إذا كنت ممن يرغب في أخذ حمام شمسي في الأسابيع التالية للولادة، فهذا قد يؤدي إلى تصبغات في الجلد نتيجة الاضطراب الهرموني الذي حصل لك أثناء الحمل، وتتعرضي إلى الصعوبة في التخلص من هذه التصبغات، وللتمتع بالحمام الشمسي عليك استخدام واقي الشمس، لتتجنبي أي مضاعفات تؤذي بشرتك.

نصائح أخرى

  • ادعمي الجهاز التناسلي (المثانة، ومجرى البول والمستقيم) بأن تكون مرنة بما فيه الكفاية لتثبيط حركات الجسم، وقوية بما يكفي لعودة هذه الأجهزة إلى مكانها بشكل طبيعي، لا ينبغي إهمال هذا الجزء من الجسم لأنه ذو أهمية قصوى طوال حياة المرأة.
  • تجنبي الحمل الجديد باستخدام وسائل منع الحمل بعد الولادة، التي يصفها لك طبيبك الخاص، لأنه يمكن أن يحدث الحمل الجديد، حتى وإن كنت تعتمدين على الرضاعة الطبيعية لطفلك فهذا لا يحميك من حمل جديد.
قد يعجبك ايضا