أهم ما يجب معرفته عن الليزر الكربوني

الليزر الكربوني

تشتهر تقنيات التقشير بأنواعها كأفضل علاجات وأفضل طرق للعناية بالبشرة للحصول على بشرة مثالية خالية من الشوائب، تتوفر تقنيات متعددة للتقشير منها التقشير الكيميائي والتقشير بالليزر الكربوني ومنها التقشير العميق والتقشير السطحي فما هو الليزر الكربوني؟ وبماذا يتميز؟ لنتعرف سويةً.

ما هو الليزر الكربوني؟

الليزر الكربوني أو التقشير الكربوني بالليزر هو تقنية للعناية بالبشرة غير مؤلمة ولا تعتمد على الجراحة أو الحقن بل تعتمد فقط على فوائد كل من الكربون والليزر في التخلص من مشاكل البشرة.  

يفيد بشكل خاص الأشخاص الذين لديهم بشرة دهنية أو حالات حب الشباب أو الأشخاص الذين يعانون من المسام الواسعة، بالإضافة إلى كونه علاج جيد للأضرار التي تتركها الشمس على البشرة خلال فصل الصيف.


ما هي الحالات التي يمكن علاجاها باستخدام الليزر الكربوني؟

يقوم الليزر الكربوني بشكل أساسي بتقشير البشرة وتحفيز إنتاج الكولاجين فيها وبالتالي فهو علاج فعال للعديد من الحالات منها:

  • حب الشباب وحتى المزمن منه.
  • آثار حب الشباب بنوعيها: التصبغات أو الندب.
  • المسام الواسعة والتي تعتبر من أبرز المشاكل التي تؤثر على صحة البشرة وتؤدي لتطور مشاكل أخرى.
  • الكلف والبقع البنية.
  • التجاعيد وعلامات التقدم في السن.

بماذا يتميز التقشير بالليزر الكربوني عن باقي أنواع التقشير؟

كلا النوعين التقشير الكيميائي والليزر الكربوني يساعدان في علاج مشاكل البشرة نفسها وكلاهما يعتمدان على تقشير الطبقة السطحية من الجلد للكشف عن الخلايا الجديدة الأكثر صحة ونضارة ولكن الاختلاف الرئيسي بينهما أن الليزر الكربوني يستخدم الحرارة بدلًا من المواد الكيميائية للقيام بالتقشير وتحفيز إنتاج الكولاجين.

كما يتميز الليزر الكربوني بأنه لا يحتاج إلى فترة نقاهة طويلة كالتقشير الكيمائي فبالغالب لن تحتاج للتغيب عن العمل، بالإضافة إلى أن الليزر الكربوني يناسب أصحاب البشرة الحساسة أو الذين يعانون من مشاكل محددة مثل الأكزيما أكثر من التقشير الكيميائي الذي غالبًا ما يسبب الاحمرار والتهيج لمثل هذه الحالات.


ما هي إجراءات ما قبل جلسة الليزر الكربوني؟

عادةً ما يتم إجراء التقشير بالليزر الكربوني في عيادة الطبيب أو العيادة التجميلية الجلدية المختصة ويجب دائمًا التأكد من أن الشخص الذي يقوم بالإجراء يتمتع بالكفاءة اللازمة، أي علاج للبشرة من الممكن أن يسبب إصابة أو عدوى ما في حال لم يتمتع الشخص الذي يقوم بإجراء العلاج بالكفاءة والخبرة اللازمة.

سيطلب الطبيب أو الأخصائي منك تجنب استخدام الريتينول لمدة أسبوع تقريبًا قبل الجلسة وكذلك سيؤكد على أهمية الالتزام بالواقي الشمسي خلال هذه الفترة، لذلك من الأفضل الجلوس مع الطبيب أو أخصائي التجميل لمناقشة الإجراء والتعليمات اللازمة قبل تحديد موعد الجلسة.


ماذا يحدث خلال جلسة الليزر الكربوني؟

تستغرق جلسة الليزر الكربوني بشكل عام 30 دقيقة ولا تحتاج أي نوع من التخدير لذلك يمكنك مغادرة العيادة بعد الجلسة مباشرةً، وتتضمن ثلاث خطوات رئيسية هي:

أولًا: غسول الكربون السائل

كخطوة أولى يقوم الطبيب أو أخصائي البشرة بدهن بشرتك بطبقة من الكربون السائل أو كريم يحتوي على نسب عالية من الكربون ثم يُترك لبضع دقائق حتى يجف، مهمة الكربون السائل تخليص البشرة من الخلايا الميتة والزيوت وغيرها من الأوساخ التي تكون بداخل المسام فعندما يجف الكربون السائل يقوم بالالتصاق بهذه الأوساخ ليخرجها من المسام.

ثانيًا: الليزر الحراري

بعد أن يجف الكربون السائل يوضع على العينين واقي للحماية من الليزر ليبدأ الطبيب أو الأخصائي باستعمال الليزر الحراري، يعمل الليزر الحراري على تسخين الكربون مما يعزز من امتصاص الشوائب من البشرة بالإضافة إلى كون الحرارة تحفز إنتاج الكولاجين مما يحارب الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية البشرة أو من البقع الداكنة والكلف فعادةً ما يفضل الطبيب تجاوز مرحلة الليزر الحراري.

ثالثًا: الليزر النبضي

 الخطوة الثالثة والأخيرة هي الليزر النبضي الذي يستخدم لتفكيك الكربون، يدمر الليزر جزيئات الكربون بالإضافة إلى أي زيوت أو خلايا ميتة أو بكتيريا وغيرها من الشوائب التي تتواجد على البشرة، كما تحفز الحرارة إنتاج الكولاجين والإيلاستين لجعل بشرتك تبدو مشدودة وأكثر نضارة.

في معظم الأحيان يختم الطبيب الجلسة بالكريم المرطب والواقي الشمسي لحماية البشرة من ضرر أشعة الشمس في حال كان موعد الجلسة نهارًا.

يمكنك ملاحظة النتائج بمجرد الخروج من العيادة فتصبح البشرة مشرقة نضرة ومشدودة، وفي حالات البشرة الحساسة من الممكن أن تلاحظ بعض الاحمرار في البشرة والذي قد يستمر قرابة الساعة أو أقل.


ما هي خطوات العناية بالبشرة ما بعد الليزر الكربوني؟

بعد الخضوع لجلسة الليزر الكربوني يطلب منك الطبيب أو مختص العناية بالبشرة القيام بالخطوات التالية:

  • الالتزام بترطيب بشرتك يوميًا بالمرطب المناسب لها فعادةً بعد جلسات التقشير تعاني البشرة من الجفاف لبضعة أيام.
  • الالتزام بوضع الواقي الشمسي قبل الخروج من المنزل واختيار نوع لا تقل فيه نسبة الحماية عن SPF 30+.
  • للأشخاص الذين يعانون من البشرة الدهنية وحب الشباب عادةً ينصح الطبيب باستخدام المنتجات التي تحارب حب الشباب بعد جلسة التقشير لكربوني للحفاظ على نتائج الجلسة.
  • يجب تجنب أي نوع من أنواع التقشير الأخرى مهما كانت خفيفة أو سطحية وتجنب المنتجات التي تحتوي على عناصر مقشرة للبشرة.
  • كذلك يجب إلغاء المنتجات التي تحتوي على الرتينول من روتين العناية بالبشرة الخاص بك على الأقل لخمسة أيام إلى أسبوع بعد جلسة التقشير الكربوني. 
  • وأخيرًا ينصح باستخدام المنتجات التي تحتوي على الكولاجين وتناول مكملات الكولاجين (باودر أو حبوب) بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من الخطوط الدقيقة والتجاعيد وذلك لتعزيز نتائج التقشير الكربوني في علاجها.

ما مدى فعالية الليزر الكربوني؟

يساهم الليزر الكربوني في تحسين البشرة الدهنية وعلاج المسامات الواسعة بشكل كبير رائع حيث يمكن ملاحظة النتائج بعد أول جلسة أما بالنسبة لحب الشباب وآثار حب الشباب فغالبًا ما تحتاج أكثر من جلسة للحصول على النتائج المرغوبة وكذلك بالنسبة للخطوط الدقيقة والتجاعيد يمكن ملاحظة التحسن بعد أول جلسة ولكن النتائج النهائية قد تحتاج لعدة جلسات يحددها الطبيب أو المسؤول عن العلاج.

بحسب التجارب لوحظت تحسينات كبيرة في حالات حب الشباب بعد الجلسة الرابعة بينما وصل التحسن إلى 90 بالمئة بعد الجلسة السادسة مع الأخذ بعين الاعتبار أن الجلسات كانت بفاصل أسبوعين بين الجلسة والأخرى، وهذه النتائج تعتبر طويلة الأمد تستمر حتى بعد انتهاء العلاج.

أما بالنسبة للنتائج الأخرى المتعلقة بالتجاعيد، المسام الواسعة والبشرة الدهنية فمثله كمثل أنواع التقشير الأخرى لكي تستمر النتائج تحتاج لمتابعة الجلسات كل أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع وفي النهاية يجب مناقشة الطبيب حول عدد الجلسات التي تحتاجها كل حالة للحصول على النتائج المرغوبة.


ما هي الآثار الجانبية التي قد تظهر بعد جلسة الليزر الكربوني؟

تقتصر الآثار الجانبية لليزر الكربوني أو التقشير الكربوني على احمرار خفيف بعد الجلسة مباشرة ومن الممكن أن يشعر الشخص بوخز خفيف في الوجه تستمر لمدة قصيرة فقط ولا تحتاج التغيب عن العمل بل يمكن العودة لممارسة النشاطات اليومية المعتادة.


المصادر

تقنية الليزر لتقشير الكربون لتحسين جودة البشرة – NCBI

كل ما تحتاج لمعرفته حول التقشير الكربوني بالليزر – موقع هيلث لاين

انتقل إلى أعلى