تعرف معنا على أطعمة الكربوهيدرات المفيدة لجسم الإنسان

ما هي الكربوهيدرات ؟ وأين توجد؟

يحتاج جسم الإنسان لبناء عضلاته وخلاياه، وللقيام بنشاطاته اليومية إلى طاقة، وتعد أطعمة الكربوهيدرات التي يحصل عليها الجسم من الأطعمة بمثابة وقود تزود الجسم بهذه الطاقة التي يحتاجها.

وهناك أنواع كثيرة من أطعمة الكربوهيدرات التي يجب أن يحتوي عليها أي نظام غذائي صحي، وهي ما سنتحدث عنه في هذا المقال آملين لكم حسن الاستفادة.

ما هي الكربوهيدرات؟

الكربوهيدرات أو النشويات هي أحد العناصر الضرورية للجسم للقيام بنشاطاته وأعماله وللنمو، حيث يقوم الجسم بتحويل الكربوهيدرات إلى سكريات بسيطة سهلة الهضم تمد الجسم بالطاقة اللازمة له للقيام بنشاطاته، وفي حال كان استهلاك الإنسان للكربوهيدرات زائدًا عن حاجته فإن الجسم يختزنه في الكبد للجوء إليه عند الحاجة.

أنواع الكربوهيدرات

تصنف الكربوهيدرات إلى نوعين:

  • كربوهيدرات بسيطة: وهي التي تتواجد في الفواكه كالأنانس والفراولة والتفاح والعنب والموز والخضار كالسبانخ والجزر والباذنجان على شكل سكريات بسيطة، بالإضافة إلى الألبان والأجبان ومشتقاتها.
  • كربوهيدرات معقدة: وهي التي تتواجد في البقوليات كالحمص والعدس والحبوب الكاملة وبعض أنواع الفواكه والبطاطا والأرز والحلويات كالكعك والعسل، ويقوم هذا النوع من الكربوهيدرات بتحويل النشا إلى مادة الجلوكوز التي تمد الجسم بالطاقة للقيام بأعماله.

كما يمكن تصنيف أنواع الكربوهيدرات (السكريات) على النحو الآتي:

  • الجلوكوز: وهو أبسط أنواع السكريات ويسمى بسكر الدم، ويتواجد في الأطعمة مثل البطاطا والمعكرونة.
  • الفركتوز: وهو أكثر أنوع السكريات حلاوة، ويتواجد في الفواكه والعسل.
  • الغالاكتوز: وهو سكر مصنع من سكر الحليب الذي تفرزه غدد الإنسان.
  • المانوز: وهو عبارة عن ارتباط السكريات مع البروتين، ويتواجد في زلال البيض.
  • الاينوسيتول: ويسمى بسكر العضلات، وذلك بسبب تواجده في العضلات والكبد والقلب، كما يتواجد في اللحوم.

مصادر الكربوهيدرات

يمكن تصنيف مصادر الكربوهيدرات على الشكل الآتي:

مصادر حيوانية: وتعرف الكربوهيدرات فيها على شكل لاكتوز، وتتواجد في الأجبان والألبان ومشتقاتهما.

مصادر نباتية: وتعرف الكربوهيدرات فيها على شكل جلوكوز وسكروز، وتتواجد في الفواكه والحلويات والخضار والقمح الكامل والأرز.

أطعمة الكربوهيدرات

تتواجد الكربوهيدرات في عدد كبير من الأطعمة، وتختلف نسبة وجودها في كل منها، إلا أن أكثر الأطعمة احتواءً على الكربوهيدرات هي:

  • الحمص: حيث تقدر نسبة الكربوهيدرات في كوب من الحمص ب 35 غرام .
  • التفاح: حيث تقدر نسبة الكربوهيدرات في حبة تفاح ب 27 غرام.
  • البطاطا: حيث تقدر نسبة الكربوهيدرات في حبة بطاطا ب 24 غرام، وتجدر الإشارة إلى أن البطاطا الحلوة تحتوي على كمية أكبر من الكربوهيدرات مقارنة بالبطاطا العادية.
  • القمح الكامل: حيث تقدر نسبة الكربوهيدرات في خبز القمح الكامل ب 13 غرام
  • الزبيب: حيث تقدر نسبة الكربوهيدرات في كوب من الزبيب ب 33 غرام.
  • الأرز الأبيض والأسمر والشوفانوالشعير والبرغل
  • الحنطة السوداء: حيث تقدر نسبة الكربوهيدرات بالنسبة لتركيبها الغذائي ب 20%
  • الموز: حيث تقدر نسبة الكربوهيدرات بالنسبة لتركيبه الغذائي ب 23%

البقوليات كالبازلاء والعدس والفاصولياء

ما هي أهمية تناول أطعمة الكربوهيدرات؟

لا يمكن للإنسان التوقف عن تناول أطعمة الكربوهيدرات للأسباب الآتية:

  • تعمل الكربوهيدرات على إعطاء خلايا الجسم الطاقة التي تحتاجها لأداء عملها، بالإضافة إلى الألياف والمعادن والفيتامينات المهمة.
  • تنشط الكربوهيدرات عمل الجهاز العصبي، حيث يعتمد الدماغ في عمله على الكربوهيدرات، وفي حال نقصها ينتج عن ذلك مجموعة من المشاكل كقلة التركيز والانتباه وعدم القدرة على التفكير.
  • إن استهلاك الكربوهيدرات يمنع استهلاك البروتين الموجود في الجسم الذي يتم اللجوء إليه في حال نقص الكربوهيدرات وهذا يؤثر على بناء عضلات وأنسجة الجسم التي تعتمد على البروتين.

وفي النهاية تجدر الإشارة إلى ضرورة الاعتدال في تناول الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات، وذلك حسب حاجة كل شخص والتي تختلف باختلاف الجنس والعمر والنشاط البدني، وذلك لأن استهلاك كميات كبيرة من الكربوهيدرات يتسبب في مشاكل صحية كبيرة كالبدانة أو الإصابة بمرض السكري أو غيرها من المشاكل الصحية.

قد يعجبك ايضا