معلومات وحقائق و مكونات الكابتشينو بأنواعه المختلفة … إليك كل ما يخص الكابتشينو

قهوة حليب رغوة إنها مكونات الكابتشينو … فهل هذه الأشياء مفضلة لديك؟ إذن أنت من محبي هذا المزيج المميز ولكن هل هذا كل شيء، هل ينتهي الأمر بإضافة الحليب إلى القهوة ومن ثم الرغوة هل هذه المكونات صحية أم أن هناك المزيد من الأشياء التي عليك أن تعرفها!

نعم، هناك المزيد بل هناك الكثير حول الكابتشينو ومكوناته وأنواعه والفوائد التي يضمنها لك بالإضافة إلى الطريقة التي يمكن من خلالها ضمان أن ما تتناوله هو الكابتشينو الصحي والمناسب.

ما هو الكابتشينو؟

ما هو الكابتشينو؟ مكونات الكابتشينو

مكونات الكابتشينو بشكل أساسي هي الحليب الساخن والقهوة ورغوة الحليب، بحيث تشكل الرغوة طبقة سميكة ويقدم الكابتشينو عادةً في أكواب بحجم يتراوح بين 150 – 180 مل ويكون غني بالنكهة.

كما يمكن الاعتماد على العديد من الإضافات إلى جانب مكونات الكابتشينو مثل السكر أو العسل أو الشوكولا أو القرفة وغيرها وبهذا نكون قد حصلنا على أنواع مختلفة من الكابتشينو، أما عن الكابتشينو الإيطالي فيصنع بالاعتماد على آلة الاسبريسو.

الكابتشينو في الأصل هو مشروب إيطالي والذي كان يتم تحضيره من خلال خلط الحليب المخفوق مع الإسبريسو بعدها انتشر حول العالم وأصبح معروف في الولايات المتحدة في بداية القرن الـ 20.

بدأ الإيطاليون بإضافة الحليب إلى الإسبريسو ومن ثم عند تطور آلات تحضير الإسبريسو أصبح الكابتشينو أفضل وألذ، بعدها تم صنع العديد من المشروبات التي تشبه الكابتشينو.

المحتوى الغذائي في الكابتشينو

المحتوى الغذائي في الكابتشينو مكونات الكابتشينو

مكونات الكابتشينو بأنواعه المختلفة

مكونات الكابتشينو بأنواعه المختلفة

نعم، المكونات الأساسية في الكابتشينو هي الحليب والاسبريسو والرغوة، ولكن كمية كل منها يلعب دور كبير إلى جانب الإضافات المختلفة.

1 – مكونات الكابتشينو التقليدي

لأجل أفضل نتيجة أنت تحتاج إلى الاعتماد على المقادير الصحيحة من مكونات الكابتشينو وعادةً تكون كما يلي: 1\5 اسبريسو أي حوالي 25 مل – 2\5 حليب مخفوق أي حوالي 50 مل – 2\5 رغوة الحليب أي حوالي 50 مل، ويمكن إضافة السكر.

2 – مكونات نسكافيه كابتشينو

مكونات الكابتشينو نسكافيه تضم ضعف الكمية من النسكافيه أو الإسبريسو، وبالتالي تتميز بطعم القهوة القوي بالإضافة إلى أن لون الكابتشينو يكون داكن بدرجة أكبر.

3 – مكونات الكابتشينو المثلج

هنا سوف تضيف المكونات باردة، كذلك يفضل لو يتم وضع القهوة مع الثلج في الخلاط الكهربائي لبضع لحظات ومن ثم يوضع في الكوب ويضاف إليه الحليب المخفوق والرغوة.

4 – مكونات الكابتشينو الرطب

وكذلك هذا النوم يسمى بـ الكابتشينو الخفيف أو الكابتشينو شيرو وهو عادة يحضر بإضافة كمية كبيرة من الحليب والرغوة بحيث يكون تركيز الاسبريسو خفيف ولون الكابتشينو فاتح.

5 – مكونات الكابتشينو الجاف

ويسمى أيضًا بالكابتشينو الداكن أو الكابتشينو سيرو، وهو يحتوي على الاسبريسو مع رغوة الحليب فقط أي أنه لا يحتوي على حليب وبالتالي فإن تركيز الاسبريسو يكون عالي.

6 – مكونات الكابتشينو بالنكهات

وهذا النوم مشهور جدًا في الولايات المتحدة، ويضم إلى جانب مكونات الكابتشينو العادية إضافات مثل: سيروب القرفة أو الشوكولا أو الفانيليا أو الكراميل أو جوز الهند أو التوت وغيرها…

قد يعجبك: مكونات النسكافيه والكابتشينو ومشروبات القهوة بأنواعها الـ 25


ما الفرق بين الكابتشينو والكافي لاتيه؟

ما الفرق بين الكابتشينو والكافي لاتيه؟

لعله السؤال الأول الذي يتبادر إلى ذهنك بمجرد معرفة مكونات الكابتشينو والتي هي ذاتها مكونات الكافي لاتيه، ولكن على الرغم من أن المكونات واحدة إلا أن هناك بالفعل اختلافات تجعل كل من الكابتشينو واللاتيه مشروبات مختلفة تمامًا:

  • الكابتشينو التقليدي يحتوي على نفس النسبة من الحليب المخفوق والرغوة بحيث أن سماكة الرغوة وسماكة طبقة الحليب واحدة، بينما في الكوفي لاتيه لا تكون السماكة واحدة فهي تحتوي على مقدار من الحليب المخفوق وطبقة خفيفة من الرغوة.
  • الكابتشينو يكون بشكل طبقات، بينما الكوفي لاتيه يكون كل من طبقتي الإسبريسو والحليب مخفوقة مع بعضها ومن ثم طبقة الرغوة مفصولة.

قد يهمك: طريقة عمل كوفي لاتيه … يمكنك تحضير ألذ كوفي لاتيه مثلج أو ساخن


فوائد الكابتشينو

فوائد الكابتشينو مكونات الكابتشينو

أنت لا تتناول كوب كابتشينو فحسب وإنما تحصل على الكثير من الفوائد معه، وأهمها:

1 – الكابتشينو سوف يتعامل مع جوعك ويحد منه

نعم، يمكن لتناول كوب من الكابتشينو أن يتعامل مع جوعك ويحد منه، كيف؟ إنه بفضل المكونات بشرط أن تتناول الكابتشينو وهو ساخن لأن الحرارة تعمل على تشكيل خليط من الكازين (الموجود في الحليب) مع أحماض التانك (الموجودة في القهوة).

هذا الخليط يعتبر بطيء الهضم وبالتالي فإنه يبقى في المعدة لمدة أطول هذا الأمر يجعلك تشعر بالشبع لفترة جيدة، أو على أقل تقدير يحد من الشعور بالجوع.

لذا تأكد من شرب الكابتشينو ساخن وبالتالي سيكون عليك الاعتماد إما على الطريقة الإيطالية بحيث يتم تسخين الحليب حتى 60 درجة مئوية أو الاعتماد على الطريقة الأمريكية بحيث يتم تسخين الحليب إلى درجة حرارة تتراوح ما بين 85 – 70 مئوية.

قد يهمك: التغلب على الجوع أثناء الرجيم … 15 خطوة لتسكين الجوع ومتابعة الحمية الغذائية بدونه

2 – الدهون في الحليب يحتاجها الجسم

قد تعتقد أن الدهون هي عدو لك ولكن الحقيقة ليست هكذا، فعدوك الحقيقي ليس كل الدهون وفي كثير من الأحيان يكون النقص فيها هو العدو الذي يهددك بما يلي:

  • النقص في الدهون الصحية يهدد بنقص في الفيتامينات التي تذوب في وسط دهني، وبالتالي حتى لو حصلت عليها فجسمك لن يمتصها ما لم يتوفر الوسط المناسب.
  • خلل الهرمونات واضطرابات تأثيرها يمكن أن تكون من أهم الآثار التي تترتب على نقص الدهون التي يحتاجها الجسم.
  • إن كل خلية تمتلك غلاف دهني يعمل على حمايتها ويحافظ عليها نضرة، وخلايا الجلد كذلك وبالتالي فإن نقص الدهون يعني أن هذا الغلاف سيكون ضعيف سيعرض الخلايا للتلف والذي سيظهر على البشرة بشكل تجاعيد وشيخوخة مبكرة.
  • إن الدهون الصحية تعمل على تحفيز الجسم لحرق الدهون وخسارة الوزن (ترفع معدل الأيض)، وذلك عند تناولها بكميات معتدلة.

قد يهمك: ما رأيك بتناول كوب من القهوة بالزبدة … إذن إليك الفوائد والمخاطر وطريقة التحضير

3 – كوب الكابتشينو سوف يقدم لك الكالسيوم وفيتامين D

الكابتشينو وبما يحتويه من حليب فإنه يقدم مقدار جيد من الكالسيوم والفيتامين D بالإضافة إلى عدد من المعادن والفيتامينات الأخرى الضرورية.

إن الفيتامين D يلعب دور في غاية الأهمية لضمان عمل الأعضاء بشكل سليم إلى جانب تحفيز عملية الأيض وحرق الدهون، وهذا ما يفسر الارتباط الوثيق بين نقصه وثبات الوزن أو زيادته، وتعتبر المصادر الغذائية له محدودة لذا من المهم تناول الكابتشينو إلى جانب الوقوف تحت أشعة الشمس لبضع دقائق بشكل يومي.

أما عن الكالسيوم فله دور مهم في تقوية العظام والأسنان وحمايتها، ويعتبر الحليب ومشتقاته من أهم المصادر الغنية به.

قد يهمك: أفضل وقت للتعرض لأشعة الشمس وكم المقدار ولماذا عليك ذلك؟

4 – الكابتشينو بدون إضافة سكر

السكر يعني مشكلة أساسية للصحة بشكل عام وبالتالي فإن تناول الكابتشينو بدونه يبقى الاختيار الأفضل، وهناك الكثير من الأسباب وإليك أهمها:

  • السكر يؤدي إلى ارتفاع مستوى سكر الدم ما يطلق الأنسولين ومن ثم انخفاضه سريعًا وهذا الانخفاض يسبب الشعور بالجوع ويجعلك ترغب بتناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.
  • عندما يكون السكر مرتفع في الدم يتم إطلاق الأنسولين الذي يعمل على توازن مستوى السكر من خلال تخزينه في الخلايا الدهنية ما يعني زيادة الوزن.
  • السكر يضر بجهاز المناعة ويهدد بأمراض كثيرة أهمها السكري – الزهايمر – داء باركنسون وغيرها…

والكابتشينو بدون سكر يحمي من كل ذلك، وإن كنت ترغب بطعم حلو اعتمد على محليات طبيعية مثل العسل، أو اختر حليب اللوز أو الصويا.

قد يهمك: 16 خطوة للتخلص من إدمان السكريات والحلويات بسهولة

5 – لا يحتوي الكثير من السعرات الحرارية

إذا كان الشيء الذي يشغل تفكيرك هو السعرات وزيادة الوزن فعليك الاطمئنان لأن الكابتشينو لا يحتوي على الكثير من السعرات!

  • الاعتماد على الحليب المناسب فكلما زادت نسبة الدسم في الحليب كلما كان محتواه من السعرات الحرارية أكبر، فكوب حليب دسم يحتوي على حوالي 150 سعرة في المقابل الحليب المسحوب يحتوي على 120 بينما الحليب النباتي (اللوز أو الصويا) يحتوي على 80 سعرة حرارية تقريبًا، ولأجل تحضير الكابتشينو أنت تضيف تقريبًا نصف كوب أي 40 سعرة فقط.
  • عدم إضافة السكر يمكن أن يخفض السعرات الحرارية بنسبة تصل حتى 10%.
  • أما عن السعرات الحرارية في الإسبريسو فالكوب يحتوي على 2 سعرة حرارية وأنت ستضيف حوالي نصف كوب وبالتالي سعرة حرارية واحدة.

وبالتالي فإن مجموع السعرات الحرارية ككل أصبح بحدود الـ 45 سعرة حرارية في الكوب وهذا مقدار مناسب على اعتباره يمدك بالشبع وبالعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

قد يهمك: “كوب كابتشينو كبير لو سمحت!” … طريقة الكابتشينو وتأثيراته بين زيادة الوزن وخسارته؟

6 – القهوة في الكابتشينو وما تقدمه من فوائد

إلى جانب كل الأمور السابقة أنت تحصل على ما تقدمه القهوة من فوائد يحتاجها الجسم، وأهمها:

  • القهوة تحمي الأسنان من البكتيريا، فعلى الرغم من أنك تعتقد أنها تسبب التصبغ للأسنان ولكنها في المقابل تتمتع بخصائص مضادة للبكتيريا.
  • تعمل القهوة على زيادة النشاط والحيوية وتحسين القدرات الفكرية وتقوية الذاكرة.
  • يعمل الكافيين على تعزيز عملية الأيض وحرق الدهون وذلك بشرط أن يتم تناوله باعتدال والكمية الموجودة في الكابتشينو تعتبر مناسبة.
  • الاسبريسو والنسكافيه بلاك لا يؤثر على سكر الدم وبالتالي فهي آمنة تمامًا.
  • القهوة بفضل طعمها القوي إلى جانب كونها لا تسبب ارتفاع في سكر الدم فهذا يجعلها فعالة في الحد من الشعور بالجوع وضبط الشهية.

ملاحظة: يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من رد فعل تحسسي نتيجة للقهوة وما تحويه على الكافيين، وإليك تفاصيل ذلك من خلال: حساسية الكافيين … عندما يكون كوب القهوة خطير ولا يمكن تحمل الكافيين


عندما يتعلق الأمر بالكابتشينو فأنت من يحدد، إما أن تختار المكونات المناسبة وتشرب كوب كابتشينو صحي وإما أن تقلب الأمر… حدد ما تريده الآن من كوب الكابتشينو اللذيذ!

قد يهمك: أسوأ و أفضل نوع نسكافيه للرجيم … 15 نوع نسكافيه أي منها ستختار؟


المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.