منوعات

هناك شخص عالق في ذهنك يجعلك غارق التفكير السام … 10 أسباب و15 حل

عندما يتسبب شخص ما بالأذى لنا أو للأشخاص الذين نحبهم، سواء كان بفعل أو ثرثرة أو تصرف سبب المتاعب… فيمكن أن يصبح شخص عالق في ذهنك لا يمكنك التوقف عن التفكير به لساعات أو أيام أسابيع أشهر أو حتى أكثر من ذلك بكثير…

تركيزك سيكون منصب عليه عندما تسير وقبل أن تنام وعندما تتناول الطعام وأثناء غسيل الأطباق… والأمر لا يتعلق دائمًا بشخص معين يمكن أن يكون ما تُفكر به ويزعجك هو موقف حصل أو لم يحصل، شيء تحتاج إليه ولكنه لا يتم كما يجب… وعادةً ما يكون هناك شخص خلف ذلك تلقي اللوم عليه.

ولكن هل سيستمر الأمر هكذا إلى الأبد؟ كيف يمكن إزالة شخص عالق في ذهنك؟ هل من طريقة تنقذك من هذه الأفكار؟

التفكير السام

التفكير السام

هذا التركيز على شخص أو موقف أو حدث… بشكل سلبي يعتبر تفكير سام، وأقصد سام بالمعنى الحرفي فهو مرتبط مباشرة بإفراز المواد الكيميائية والهرمونات الضارة والتي تقف خلف حالات صحية كثيرة وأمراض خطيرة والسرطان وأمراض القلب والمناعة وغيرها، وذلك كما وجدت دراسات كثيرة.

والتفكير السام لا يشبع من السيطرة على أفكارك وإنما يستمر ويستمر كما لو أنك في لعبة دوارة ذات قوة طرد مركزية عالية ولا تتوقف عن الدوران أبدًا… في البداية وخلال الدورة الأولى الثانية والثالثة… كان الأمر ممتع ولكنها الآن تسبب لك الدوار والغثيان وكل ما تريده هو أن تتوقف وتنزل منها.

غالبًا ما يتطور التفكير السام لأن يصبح تفكير سام بالشخص الأصلي نفسه، وتفكير سام نتيجة عدم قدرتك على إخراجه من رأسك!

التخلص من التفكير السام يعتمد على أمرين: الأول يتمحور حول التعامل مع الأسباب والثاني التوقف عن التفكير.


لماذا يوجد شخص عاق في ذهنك؟

لماذا يوجد شخص عاق في ذهنك؟

ما هو سبب عدم قدرتك على إخراج شخص من تفكيرك؟ للأسف هناك أسباب كثيرة تجعل شخص ما عالق في رأسك ولا يمكنك إخراجه، وتحديد السبب يعتبر نصف الحل في طريقة التوقف عن التفكير به، وأهم هذه الأسباب:

1 – تتشارك مع ذلك الشخص بذكريات جميلة

حتى ولو أن هذا الشخص سبب لك الأذى أو انفصلت عنه وابتعدت ولكن ما تزال هناك ذكريات جميلة تجمع بينكما، ضحكات وأماكن وأصدقاء… أنت كنت سعيد حينها، إلى جانب أنها ما تزال موجودة سوف تذكرك بذلك الشخص وتعيده إلى رأسك في كل مرة تمر بها.

  • اعتز بالذكريات التي تملكها ولا تمقتها أبدًا.

قد يهمك: كيف أنسى شخص أحببته من طرف واحد؟ 11 خطوة ستساندك وستعالج ألمك

2 – يسبب الأذى لك أو لشخص يهمك

في حال سبب هذا الشخص الأذى لك أو لشخص يهمك أو كان متورط في الأذى، سواء بشكل جسدي أو نفسي أو مادي… فمثل هذه الأشياء كفيلة بأن تجعله عالق في ذهنك، بسبب المشاعر الإنسانية الطبيعية والتي تتمثل بالغضب – الحزن – الخيبة – الندم…

  • أعط نفسك الوقت الكافي لتفريغ مشاعرك وتقبلها بالكامل.

3 – تعيد صياغة الموقف بسيناريو أسوأ

من المحتمل أنك ما تزال تعيد الموقف في ذهنك، تعيد التفكير به وتتخيله، ولكن هذه المرة بسيناريو أسوأ ويزداد سوء مع كل مرة، يمكن أن تتخيل الأمور بصورة أكثر عنفًا أو حزنًا أو ألم… ويمكن أن تبدأ بتحليل وتصور نية ذلك الشخص وأنه كان يقصد إلحاق الأذى بك بشكل مباشر.

  • حاول أن تكود حيادي عند التفكير بالموقف ولا تضيف أي بهارات.

4 – يوجد سؤال لم تتم الإجابة عنه بعد

هناك شيء ما يزال غير واضح، هناك ما يجب أن تعرفه يوجد سؤال لا بد من الإجابة عنه، مثل سبب الانفصال إن انفصل عنك بدون أي كلمة، أو كأن تود معرفة إن كان يقصد ما فعله أم لم يقصد ذلك، هل كان من اختار الأمر أم أنه مجبر…

  • إذا كان بإمكانك إيجاد الجواب فابحث عنه وإلا فتوقف عن الفضول وحاول ألا تهتم بالإجابات.

5 – يهمك أمر هذا الشخص

حتى لو كان شخص من الماضي، شخص ابتعد، أو شخص ألحق الأذى بك… ولكنه ما يزال شخص مهم، ومن المحتمل أنك سمعت أخبار غير جيدة عنه أو أنه بحالة سيئة، عندها قد تستمر بالتفكير به وتود أن يكون بخير.

  • عليك تقدير اهتمامك هذا، فأنت صاحب قلب محب.

6 – رأيت هذا الشخص في منامك

قد ترى شخص في منامك لأنه يفكر بك ويشتاق إليك، وفي بعض الأحيان لأنك من يفكر به وتشتاق إليه، أو قد يظهر في أحلامك بشكل عشوائي بدون سبب واضح… مهما كان فما تزال رؤية شخص في منامك قادرة على جعله شخص عالق في ذهنك.

7 – هناك أشياء لم تتمكن من قولها بعد

سواء كنت تود الصراخ بوجهه أو الاعتذار له، سواء كنت تود سؤاله عن أمر ما أو تود الاعتراف بخطأ ارتكبته أو تود الاعتراف بمشاعرك… أي ما يزال هناك شيء لم تتمكن من قوله وفات الأوان ولكن ما زلت بحاجة للبوح به.

  • فكر جيدًا فيما إذا كنت بالفعل بحاجة لإخباره، وفيما إذا كان هذا الأمر سيغير مجرى القصة.

8 – تأمل أن يأتي هذا الشخص ويعتذر

إنه من أكثر الأسباب الشائعة خلف حالة التفكير السام المستمر، وهو أن تمتلك أمل وتنتظر ذلك الشخص حتى يشعر بالندم ويأتي ليعتذر منك عن الأذى الذي سببه لك، ولكن في كثير كم الأحيان لا يكون نتيجة ذلك إلا زيادة مشاعر الغضب والحزن لديك.

  • جرب أن تسامح الآخرين قد يكون الأمر صعب ولكنه لصالحك.

9 – تبحث عن مبرر لأشياء قلتها أو فعلتها

قد تمتلك شعور بالندم وتأنيب الضمير حول أشياء قلتها لذلك الشخص أو فعلتها أو كنت السبب فيها… ولكنك تود البحث عن أشياء تجعله شخص يستحق ذلك منك، وتبرر تصرفاتك وأفعالك، لذا تبقي تركيزك عليه.

  • فكر بشكل موضوعي بما حصل، وتذكر أن ما حصل أصبح من الماضي.

10 – تقارن نفسك بذلك الشخص

قد تلتقي بذلك الشخص مصادفة، تراه مرتاح يبتسم ويضحك في المقابل أنت غاضب وحزين بسببه، وهنا تبدأ بالتركيز عليه ومقارنة نفسك به كيف أنه سعيد وأنت حزين…

  • تذكر أن ما يظهر ليس هو الحقيقة دائمًا، وقد يكون شخص حزين ونادم بالفعل.

التخلص من التفكير السام

التخلص من التفكير السام

يمكن من خلال الطرق الـ 15 التالية البسيطة التعامل مع التفكير السام وإخراج ذلك الشخص من رأسك تمامًا.

1 – اسمح للوقت بالمرور

من الطبيعي أن تفكر بالأمور التي تزعجك وبالشخص الذي كان خلفها، وبالتالي لا تستعجل الحل تقبل مشاعرك بالكامل، واسمح للوقت بالمرور، الوقت هو الدواء فحتى أكبر الأشياء وأكثر ألمًا تبدأ بالتشافي مع الوقت وتسقط مشاعر الغضب.

2 – انتظر ما الذي سيحدث فيما بعد

جزء كبير من تفكيرنا المستمر يتمحور حول محاولة اكتشاف ما الذي سيحدث فيما بعد، وكيف ستتصرف وإلى ماذا ستؤول الأمور في الفترة القادمة، وبالتالي فأفضل شيء لفعله هو ألا تفعل شيء فقط انتظر الأمور.

3 – تجنب اللوم

في الحقيقة إن معظم الأحداث التي نمر بها والمشاكل والأمور السيئة لا تكون نتيجة فعل واحد من قبل شخص واحد، وإنما هي عبارة عن تجمعات مثل قطع الدومينو التي تسقط واحدة بعد واحدة، وبالتالي من يتحمل المسؤولية الكاملة ليس شخص واحد!

4 – تعامل مع غضبك أولًا

الغضب يشبه نظارة شمسية سوداء ترتديها في الليل! هذا ما هو الغضب عليه إنه يمنعك من رؤية الواقع بهدوء يجعل الأمور ضبابية، وبالتالي الخطوة الأولى هي التعامل معه، أما عن الطريقة فإليك: كيفية التخلص من الغضب السريع بـ 16 حل سحري

5 – لا تحاول اكتشاف الآخرين

محاولة اكتشاف نية الآخرين وقراءة أفكارهم وفهم السبب الذي جعلهم يتصرفون بالطريقة التي تصرفوا بها يمكن أن يكون الجزء الأكثر من أفكارك التي لا يمكن الخروج منها، في المقابل ليس عليك أبدًا قراءة أفكارهم ولا اكتشافها فقط حاول أن تهدأ وضع الأفكار الجيدة في رأسك.

6 – ليست كل أفكارك حقيقية

التوتر والغضب والقلق… كلها مشاعر قوية تملك تأثير كبير على الأفكار وطريقة تأثرنا بالمواقف التي نمر ومررنا بها، إنها مشاعر تزيد من إحساسنا بالألم، وبالتالي يمكن لها أن تجعل المواقف العادية مواقف كبيرة والكبيرة ضخمة… وبالتالي قد لا تكون أفكارك الآن أفكار حقيقية 100%.

7 – تعلّم مما حدث

انزعاجك سيكون مرة للسبب الأساسي وأضعاف لأن هذه الأفكار تسيطر عليك، ويمكن أن يتخطى تأثيرها حد السيطرة التفكير، فتتمادى وتؤثر على أعمالك ونشاطك… ولكن في المقابل يمكنك تحويلها إلى نقطة قوة وإيجابية من خلال التعلم منها والاستفادة.

8 – لا تسمح للأمر بالنمو

فكرة تجر فكرة… هكذا إلى أن تجد نفسك بالفعل غارق بين كومة كبيرة من الأفكار السلبية المزعجة، ولكن هل جربت التوقف، نعم، توقف هكذا مباشرة أعط لنفسك أمر بالتوقف عن جر الأفكار المزعجة لك فهي تؤذيك.

قد يهمك: طريقة واحدة فقط تضمن التخلص من الأفكار السلبية في العقل الباطن

9 – عليك كره التصرف وليس الشخص

يجب أن نتعلم كيف نفرق بين الفعل والفاعل، وفي مرات كثيرة يجب أن تكره وتأخذ موقف وتنزعج من الفعل وليس الفاعل، وبشكل خاص في حال كان هذا الشخص مقرب منك، عندها سيكون عليك التفكير من وجهة نظره قليلًا.

10 – حاول أن تسامح وتنسى

الأمر ليس بهذه السهولة، ولكن تذكر أنك من يعاني من مشاعر الحزن والغضب والقلق… أنت وحدك من يضيع وقته هكذا… ساعات أيام وأسابيع وأكثر من ذلك، يضيع من عمرك الكثير، في المقابل الأمر يحتاج منك أن تسامع من أجل نفسك.

11 – التأمل والتخيل

إنها طريقة أكثر من رائعة للتعامل مع موجة الأفكار السامة التي تضرب وتعصف بعقلك، كل ما عليك القيام به هو التنفس بعمق والاسترخاء، أغمض عينيك وتخيل أنك في مكان هادئ تحبه، في البحر مثلًا والأمواج تسبح حول قدميك.

12 – أرسل طاقة اللطف والمحبة

حافظ على الاسترخاء الذي أنت فيه كما في الخطوة السابقة، ومن ثم تخيل الشخص أو مجموعة الأشخاص العالقون في ذهنك، ستقوم بتخيل ضوء أبيض بشكل كرة يحيط بهم استمر هكذا بضع دقائق إلى أن تشعر بالتحسن.

13 – 90 ثانية للخروج من الحالة المزاجية

الأمر يبدو أكبر مما هو عليه لأنك مستسلم له، في المقابل كل ما تحتاج إليه هو 90 ثانية من التركيز على شيء مختلف تمامًا… لـ 90 ثانية كاملة فكر بشيء مبهج شيء ليس له أي علاقة بالسلبية.

قد يهمك: 17 طريقة لـ شحن نفسك بالطاقة الإيجابية

14 – تخلص من الطاقة السلبية

الأفكار السلبية هي عبارة عن طاقة سلبية ذات ترددات منخفضة، في المقابل الغضب هو عبارة عن طاقة سلبية ذات ترددات مرتفعة… وهذا يعني أن الحل يكمن في الطاقة! نعم، هذا صحيح لذا إليك: تمارين التخلص من الطاقة السلبية … 10 تمارين يمكنها ذلك

15 – تحدث … كن من يتحدث

التحدث يمكن أن يكون حل رائع للنظر إلى المشكلة من وجهة نظر مختلفة ولجعلها تبدو أصغر، تحدث إلى شخص تثق به، أو شخص غريب كالذي يجلس بجانبك صدفة في المواصلات، كما يمكنك التحدث إلى الورقة.

قد يهمك: كيف أتخلص من التفكير بشخص؟ 22 طريقة للتوقف عن التفكير المستمر بشخص

المصدر
What Does It Mean If You're Thinking Of Someone From The Past?Help! I Can’t Stop Thinking About SomeoneWays to Get Someone Out of Your Head

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى