ما هي إدارة الأعمال؟ ولماذا تعتبر مجالًا واعدًا في المستقبل؟

إدارة الأعمال (بالإنكليزية Business administration أو Business Management) هي التخصص المكرس لتنظيم وتحليل وتخطيط أنواع مختلفة من العمليات التجارية. وإذا كان هذا يبدو عامًا جدًا، فهذا لأن إدارة الأعمال تغطي الكثير من المجالات.

يتعلم دارسوا إدارة الأعمال المهارات الأساسية المطلوبة لتشغيل أو إدارة الأعمال بكفاءة. لهذا السبب ستجد تخصصات إدارة الأعمال في كل صناعة، في مجموعة متنوعة من أنواع الوظائف المختلفة.

لذلك، سواء كنت ترغب في العمل في شركة كبيرة، أو في متجر صغير، يمكنك أن تكون واثقًا من أن الحصول على درجة علمية في إدارة الأعمال سوف تعلمك المهارات النظرية والعملية التي تحتاجها لمهنة ناجحة.

بعض أنواع الشهادات في هذه الفئة، مثل المحاسبة أو ماجستير إدارة الأعمال (MBA)، تحظى بشعبية كبيرة لدرجة أنها تحولت إلى مراكز منفصلة لتعليمها.

تابع القراءة للتعرف على الفوائد والفرص العديدة التي يمكن أن تأتي مع شهادة في إدارة الأعمال.

مجالات الدراسة في إدارة الأعمال

المسميات الوظيفية المحتملة لتخصصات إدارة الأعمال غير محدودة عمليًا. وهي تتراوح من المدراء الماليين، الذين يستخدمون مهاراتهم الحسابية لإنشاء توقعات مالية، إلى مدراء التسويق، الذين يعتمدون على إبداعهم لإدارة جهود الإعلان والمبيعات.

إذا كنت مهتمًا بالحصول على درجة علمية في إدارة الأعمال، فهناك العشرات من مجالات الدراسة المحتملة للاختيار من بينها، بما في ذلك:

  • الإعلان
  • ريادة الأعمال
  • إدارة نظم المعلومات
  • الأعمال العالمية
  • الإدارة غير الربحية
  • إدارة العمليات
  • الإدارة العامة
  • إدارة المبيعات
  • إدارة سلسلة الإمداد

وإذا كنت تبحث عن المؤسسات التي تدرس مبادئ إدارة الأعمال فقط، فهناك أيضًا درجات علمية عامة لا تتطلب منك اختيار تخصص معين.

مجالات العمل في إدارة الأعمال

تؤهلك درجة إدارة الأعمال للحصول على وظيفة في مجال الأعمال، والتي يمكن أن تكون في أي قطاع أو صناعة.

يمكنك اكتساب الخبرة في الجامعة من خلال الأنشطة مثل عضوية النادي أو القيام بدور في المجتمع، هذا سيطور مهاراتك في بناء الفريق أو العمل أو التمويل. يمكنك أيضًا محاولة الحصول على وظيفة بدوام جزئي في مجال يتعلق بالمهنة التي اخترتها. هذا يوفر لك مهارات تجارية أو يمنحك المعرفة في وظائف الأعمال وكيفية عمل المؤسسات.

فوائد درجات إدارة الأعمال

ستعدك درجة إدارة الأعمال لمجموعة متنوعة من المسارات الوظيفية المختلفة الممكنة، ومع الحصول على شهادة في هذا المجال، ستكون دائمًا هناك وظائف وفرص بانتظارك.

ذلك لأن المهارات التي ستكتسبها في برنامج إدارة الأعمال متنوعة للغاية، مما يعني أنها ستكون مفيدة في العديد من الصناعات المختلفة. يمنحك هذا قدرًا مذهلًا من المرونة إذا قررت أنك تريد التحول إلى العمل في مجال أخر.

سيكون لديك أيضًا إمكانات كبيرة في الكسب مع هذه الدرجات، خاصة إذا أكملت برنامج الدراسات العليا. هذا سيؤهلك للعمل في الشؤون المالية أو كرئيس تنفيذي، قد ينتهي بك الأمر بالحصول على راتب مكون من خمسة أو ستة أرقام.

ماذا يفعل خريجو دراسات الأعمال؟

ترتبط 8 من أفضل 10 وظائف يشغلها خريجون يعملون في المملكة المتحدة بالأعمال والمبيعات والموارد البشرية. يعتبر مجال التسويق هو المجال الأكثر طلبًا على خريجي إدارة الأعمال.

أكثر من 10٪ من الخريجين في إدارة الأعمال يواصلون الدراسة أو يجمعون بين الدراسة والعمل.

  • 74.4 بالمئة من خريجي إدارة الأعمال يعملون
  • 9.8 بالمئة من خريجي إدارة الأعمال يتابعون الدراسة
  • 4.9 بالمئة من خريجي إدارة الأعمال يعملون ويتابعون الدراسة في نفس الوقت
  • 5.6 بالمئة من خريجي إدارة الأعمال عاطلون عن العمل
  • 5.4 بالمئة من خريجي إدارة الأعمال يتوجهون لمجالات أخرى

وجهات خريجي إدارة الأعمال

  • 26.4 بالمئة من خريجي إدارة الأعمال يعملون في الموارد البشرية والمالية
  • 21 بالمئة من خريجي إدارة الأعمال يعملون في مجال التسويق والعلاقات العامة والمبيعات
  • 12 بالمئة من خريجي إدارة الأعمال يعملون كمدراء
  • 9.8 بالمئة من خريجي إدارة الأعمال يعملون في مجال البيع بالتجزئة والمطاعم والحانات
  • 30.8 بالمئة من خريجي إدارة الأعمال يعملون في مجالات أخرى

مستقبل إدارة الأعمال

مثل العديد من المجالات الأخرى، تتأثر إدارة الأعمال بالتطور التكنولوجي. ومع ظهور تقنيات جمع وتحليل البيانات الكبيرة والضخمة والذكاء الصناعي، سيتم إنجاز العديد من المهام آليا، ما يعني أن طبيعة العمل سوف تتغير باستمرار.

لكن في حين أن معظم تخصصات إدارة الأعمال لن تشهد نموًا كبيرًا في العقد المقبل، فإن التوقعات إيجابية بشكل عام وفقًا لتوقعات مكاتب إحصاءات العمل. في الواقع، من المتوقع أن تشهد معظم المسميات الوظيفية في المجالات المتعلقة بالأعمال التجارية طلبًا متزايدًا في المستقبل، مما يعني زيادة في عدد الوظائف المتاحة لك.

خمسة أسباب تجعل إدارة الأعمال واحدة من أفضل المهن في المستقبل

إدارة الأعمال هي واحدة من المهن المستقبلية التي أظهرت نموًا وتقدمًا هائلين مع مرور الوقت. تعتبر واحدة من تلك المهن الموجودة لتبقى لفترة طويلة. إن الآفاق الوظيفية في مجال إدارة الأعمال ضخمة وواسعة، ويبدو أنه لا يوجد ندرة في الفرص للعاملين في هذا المجال. تحتاج كل صناعة تقريبًا، سواء كانت تكنولوجيا المعلومات أو الخدمات المصرفية أو الإنشاءات، أو الرعاية الصحية أو أي صناعة أخرى إلى متخصصين إداريين مهرة يفهمون متطلبات الصناعة، وبالتالي يساعدون المؤسسة على التقدم في المنافسة. إن الحصول على درجة إدارة الأعمال من مؤسسة مرموقة تتمتع بسجل حافل في إنتاج متخصصين إداريين بارعين يمكن أن يفتح لك بوابة لدخولك إلى عالم الشركات الكبيرة الحصول على رواتب عالية.

أفضل جزء في أن تصبح خبيرًا في مجال إدارة الأعمال هو أن هذه الأعمال مرتبطة بالمجتمع بطرق مختلفة وتكون المجالات واسعة جدًا ومتنوعة. فيما يلي الجوانب الخمسة الرئيسية التي تشير إلى أن إدارة الأعمال ستحتفظ بمكانتها بين أفضل المهن في المستقبل.

العلاقات الشخصية

إدارة الأعمال مجالان يتعلقان بالتواصل مع الناس. يتضمن ذلك التفاعل مع أشخاص جدد دائمًا، وخلق الراحة لهم ورعاية العلاقات الناجحة. سواء كان الأمر يتعلق بعملائك أو الأشخاص في فريقك، فإن المهارات الشخصية أمر لا بد منه. تساعدك هذه المهارات على كسر الجمود وكسب احترام فريقك، والتأكد من قدرتك على تحقيق نتائجك وفقًا للالتزامات التي تم التعهد بها. هذا يعني أنه من خلال دورة إدارة الأعمال، سيتم تدريبك على التعامل الفعال مع الأشخاص وسلوكهم. هذه القوة في العلاقات الشخصية ستجعلك تكسب الاحترام وتكون لاعبًا رائعًا.

كم هائل من الفرص

إدارة الأعمال هي مجال لا ينحصر في صناعة معينة. وبالتالي، فإنه تخصصك فيه يوسع نطاق فرصك، ويمكنك من دخول أي صناعة على المستوى الإداري. ميزة أخرى لاختيار دراسة إدارة الأعمال هي أنك ستطور القدرة على التكيف مع أي بيئة عمل. بهذه الطريقة، سيتم قبولك في أي صناعة.

النمو المالي

بغض النظر عن المهنة التي تختارها، لن يكون هناك شخص واحد لا يرغب في الحصول على دخل كبير مع اكتساب الخبرة. تعمل إدارة الأعمال على تعزيز فهمك للسوق إلى الحد الذي يحتاج فيه العمل إلى خبرتك للتوسع والنمو. ومن ثم، مع قاعدة العرض والطلب، من المحتمل جدًا أن تحصل على رواتب عالية. لذلك، كل ما عليك فعله هو التركيز والدراسة بشكل جيد وسيشهد المجال والفرص منحنى متصاعد.

مهارات اتخاذ القرار

بصفتك مدير أعمال، سيُطلب منك اتخاذ الكثير من القرارات التي ستشكل مصير المؤسسة التي تعمل بها. ستجعلك دراسة إدارة الأعمال تعمل في ظل المواقف العصيبة وتتخذ قرارات صحيحة وقوية باستخدام المهارات التحليلية ونهج حل المشكلات والتخطيط المستقبلي والتفكير الاستراتيجي. يتطلب هذا سنوات من الخبرة، ولكن يمكن أن يكون معهد مرموق به أعضاء هيئة تدريس ماهرين سبيلًا للنجاح. ستكون قادرًا على تقسيم الأعمال والأهداف الاستراتيجية إلى مهام وتتبع تقدمها في الوقت المناسب. علاوة على ذلك، ستكون منفتحًا لتلقي رؤى من الآخرين وستكون في تفاعل مستمر مع أعضاء فريقك وجميع الآخرين المرتبطين بشكل مباشر أو غير مباشر. التسويف هو وباء لنمو الأعمال التجارية، وسوف تكتشف المشاكل وتحلها كروتين يومي.

الوعي التجاري

أخيرًا، تتطلب تحديات الأعمال أن يكون الشخص الموجود في الدور الإداري على دراية جيدة بعالم الأعمال. لا يجب أن يكون لديه مهارات إدارية فحسب، بل يجب أن يكون أيضًا على دراية برسالة المؤسسة وأهدافها. تسمح لهم مهارات إدارة الأعمال بالنظر إلى الأمور من منظور تجاري ومعرفة ما الذي يلزم لإنجاح الأعمال. مثل هذا الشخص قادر على الاعتراف بالعوامل التي تؤثر على العمل وكيف يمكن إدارة هذه العوامل لجعل العمل التجاري ناجح. كما يقومون بتوسيع معرفتهم حول مجال الأعمال التي تعمل بها الشركة ويتابعون أحدث الاتجاهات والأخبار لجعل المؤسسة تتفوق في السوق.

يتم تحقيق الغرض من الحصول على شهادة في إدارة الأعمال عندما تكون على معرفة بما يحدث في عالم الأعمال وتكون على دراية بطرق التكيف والتفوق لذلك، ننصحك بالبحث عن معهد أو مؤسسة تعليمية مرموقة تدرب طلابها من خلال الجمع بين التدريس والخبرة العملية. بحيث يتم إعداد الطلاب لاستكشاف جوانب مختلفة من الإدارة وكل ما يتعلق ببيئة الأعمال التي مثل التمويل والاتصال والتسويق والكفاءة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.