أفضل طرق علاج حرقان العين في المنزل

علاج حرقان العين في المنزل

تختلف وتتنوع الأعراض المرافقة لحرقة العين لتدرج من البسيطة إلى الخطيرة، ومن الممكن أن يلازمها في بعض الأحيان الحكة، خروج مفرزات من العين، ألم بالعين، مما يرفع من فرص الإصابة بالعدوى، كما يمكن أن تكون هذه الأعراض ناتجة عن إصابة العين أو نتيجة وجود بعض الأجسام الغريبة في العين، أو بسبب الحساسية.

ينتج عن حرقة العين شعور بعد الراحة وأم شديد ببعض الأحيان، وأن إهمال هذا العارض قد يرفع من خطر إصابة العين بالتلف أو فقدان العين، وبمقالنا هذا سوف نقد لكم بعض الطرق في علاج حرقان العين في المنزل بشكل مفصل ودقيق.

طرق علاج حرقان العين في المنزل

المياه المالحة:

يعد الماء المالح أو المحلول الملحي أحد أكثر العلاجات المنزلية فعالية لحرقة العين، وذلك لأن المحلول الملحي مشابه للدموع وهي الطريقة الطبيعية التي تنظف بها عينك نفسها، كما يحتوي الملح أيضًا على خصائص مضادة للميكروبات، ولهذا السبب فمن الممكن أن يساعد المحلول الملحي في التخلص من حرقة العين وكذلك معالجة التهابات العين بشكل فعال.

يمكن شراء المحلول الملحي المعقم من أي صيدلية.

أكياس الشاي:

يمكن أن يكون وضع أكياس الشاي البارد على عينيك أثناء إغلاقهما وسيلة للاسترخاء وللتخلص من حرقة العين، ويرى بعض الناس أنه يمكن أن يكون علاجًا منزليًا فعالًا.

بعض أنواع الشاي لها خصائص مهدئة ومضادة للالتهابات، على سبيل المثال أشارت الدراسات إلى أن الشاي الأخضر والشاي الأسود لها خصائص مضادة للالتهابات، ولهذا السبب يمكن أن يكون استخدام أكياس الشاي على عينيك وسيلة فعالة للتخلص من شعور حرقة العين.

حتى الآن لا توجد دراسة توضح كيفية تأثير أكياس الشاي على العينين، أو ما إذا كان يمكن استخدامها لعلاج التهابات العين.

من الضروري وضع في عين الاعتبار أنه في حين أن العلاجات المضادة للالتهابات يمكن أن تخفف من حرقة العين، ولكن يجب معالجة سبب المؤدي للحرقة.

الكمادات الدافئة:

عند الإصابة بحرقة العين أو تهيج العين فأن الكمادات الدافئة قد تساعد بشكل كبير على علاج وتهدئة هذه الإصابة، حيث أثبتت دراسة أجريت عام 2014 مع 22 مشاركًا أن الكمادات الدافئة يمكن أن تحسن صحة العين لدى الأشخاص المصابين بحرقة في العين.

كما أظهر استعراض عام 2012 للدراسات أن الكمادات الدافئة يمكن أن تساعد الأشخاص المصابين بالتهاب الجفن، وهي حالة تؤدي إلى انتفاخ الجفن وتقشره.

قد تعمل الكمادات الدافئة على تهدئة دمل الجفن عن طريق تقليل الانسدادات التي تسببها، يمكنهم أيضًا المساعدة في تهدئة أعراض جفاف العين، وهذه كلها أمراض تسبب حرقة في العين، ولكن من المهم أن تضع في اعتبارك أنه على الرغم من أن الكمادات الدافئة قد توفر الراحة، إلا أنها لا تستطيع بالفعل علاج الحالة.

فيما يلي بعض النصائح لتحضير الكمادات الدافئة:

  • بلل قطعة قماش في ماء دافئ وضعها برفق على عينيك.
  • استخدم الماء الساخن، ولكن ليس شديد السخونة، حتى لا تصاب بحروق.
  • تأكد من أن قطعة القماش التي تستخدمها نظيفة، حتى لا تعرض عينيك لمزيد من الجراثيم.

 الكمادات الباردة:

مثل الكمادات الدافئة، الكمادات الباردة لا تعالج بشكل نهائي حرقة العين، ومع ذلك يمكنها أن تخفيف الإنزعاج المرتبط بالإصابة بحرقة العين، كما يمكن للكمادات الباردة أن تقلل الالتهاب في حالة إصابات والتهابات العين.

فيما يلي بعض النصائح لتحضير الكمادات الباردة:

  • بلل قطعة قماش في ماء بارد وضعها برفق على إحدى العينين أو كلتيهما.
  • يمكنك أيضًا تجميد قطعة قماش مبللة في كيس بلاستيكي مغلق لبضع دقائق قبل استخدامها على عينيك.
  • تجنب الضغط بشدة على العين بشكل مباشر عند استخدام الثلج وكذلك هو الحال على الجفن.

الكركم:

يعرف الكركم بأنه من أنواع الأعشاب التي تستخدم لعلاج بعض المشاكل والاضطرابات التي تصيب العين، وبشكل خاص جفاف العين الذي يرافقه حرقة بالعيون.

في حالة الاستخدامات الطبية يتم استخدام جذر النبتة، كما يحتوي الكركم على مادة تعرف باسم الكركمين وهي من المواد الأساسية والفعالة لعلاج مشكلة حرقة العيون.

يتم استخدام الكركم من خلال مزج كمية صغيرة بمقدار ملعقة بحجم صغير مع نصف ملعقة بحجم صغير من القرفة مع ما يقارب 8 ملاعق صغيرة من القرنفل، ومن ثم تضاف هذه المكونات لحليب اللوز الدافئ، ومن ثم يضاف له قليل من العسل، وتيم شربه بشكل يومي حتى التخلص من حرقة العين بشكل نهائي.

محاذير استخدام الكركم لعلاج حرقة العين في المنزل:

  • الإصابة باضطرابات بالجهاز الهضمي لأن من الممكن ان يسبب هذا المشروب الغثيان.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الحمل والرضاعة لأنه حتى الأن لا توجد أبحاث ودراسات كافية تثبت أمن استخدامه خلال هذه الفترة الحساسة.
  • حدوث اضطرابات بالنزيف وتخثر الدم وذلك بسبب زيادة تميع الدم.

النعناع:

يعرف النعناع بأنه من الأعشاب التي تمتلك رائحة مميزة ونفاذة، حيث تساهم هذه النبتة الفواحة على التخفيف من بعض الأعراض التي قد تصيب العين كحرقان العين والحكة المرافقان لجفاف العين.

يتم استخدام هذه النبتة وزيت النعناع لعلاج الكثير من الحالات المرضية المختلفة، ويحوي النعناع على مادة تعرف بالمنثول وهي مادة فعالة.

على الرغم من الأبحاث والدراسات العديدة والمختلفة التي تثبت وجود تأثير مشروب النعناع بشكل سلبي على جودة الدموع، ولكن استخدام غسول النعناع للعين من خلال نقع 15 ورقة من النعناع في الماء الساخن وتركه حتى يبرد ومن ثم استخدامه، يساهم في ترطيب العين والتخلص من حرقة العين.

محاذير استخدام منقوع النعناع لعلاج حرقة العين في المنزل:

  • تجنب استخدام المصاب لكميات كبيرة من هذا المنقوع.
  • التأكد من التعقيم وذلك بهدف تجنب الإصابة بأي ضرر أخر ناتج عن تلوث منقوع النعناع الخاص بالعين.

البابونج:

يعرف البابونج بأنه من الأعشاب الطبيعية التي يتم استخدامها لعلاج حرقة وجفاف العين، حيث يساهم بشكل كبير وفعال على استرجاع رطوبة العين، ويساعد على الخلود للنوم مما يخفف من فرص الإصابة بجفاف العين الذي يرافقه حرقة العين.

يتم استخدام رؤوس زهور عشبة البابونج المجفف، حيث تحوي عشبة البابونج على مواد تسمى الفلافونويدات بنسبة 30% وهي مادة فعالة فيه.

يتم استخدام منقوع البابونج من خلال تقطيره بالعين ولكن الأطباء لا يوصون بذلك، حيث يفضل استخدام قطع من القطن المغمسة بمنقوع عشبة البابونج ووضعه على العين المصابة المغلقة ككمادات، وهي طريقة أكثر امانا، حيث تساهم هذه الطريقة بشكل فعال على التخفيف من تحسس العين وانتفاخها والتخلص من حرقة العين.

يعتبر استخدام هذه المنقوع أمن ولكن في بعض الحالات قد يكون الشخص مصاب بحساسية الرجيد، حيث تسبب بحدوث أحمرار وتهيج بالأنسجة المحيطة بالعين، ومن محاذير استخدام البابونج في علاج حرقة العين في المنزل:

  • الحمل ورضاعة.
  • إصابة الشخص بحساسة الرجيد.

الماكياج:

نعلم جميعًا أنه لا ينبغي لنا مشاركة المكياج مع الأخرين مثل الماسكارا والظلال والكحل، وذلك لتجنب الإصابة بالتهابات العين وحرقة العين، ومع ذلك يجب عليك أيضًا التخلص من مكياج العين والوجه والفرش إذا كنت قد استخدمتها أثناء إصابتك بعدوى في العين وهذا يضمن عدم إصابتك مرة أخرى.

غسل الأغطية:

يجب غسل المناشف والأغطية يوميًا عند الإصابة بعدوى في العين، مثل حرقة العين أو التهاب الملتحمة نظرًا لأن هذه العناصر تتلامس مع عينك المصابة، فإنها يمكن أن تنشر العدوى إلى العين الأخرى أو تتسبب في إصابة شخص آخر في عائلتك بالعدوى، ويفضل استخدام الماء الساخن والمنظفات عند غسلها لقتل أي بكتيريا متبقية.

ملاحظة:

على الرغم من وجود علاجات منزلية كافية لحرقة العين التي يمكن أن تخفف الأعراض، فمن المهم التحدث مع الطبيب إذا كنت تعتقد أنك مصاب بعدوى في العين.

ومن المهم بشكل خاص طلب المساعدة الطبية إذا كنت تعتقد أن طفلك مصاب بعدوى في العين، وتجنب استخدام العلاجات المنزلية.

نصائح للوقاية من الإصابة بحرقة العين

لتجنب الإصابة بحرقة العين، من الضروري دائما اتباع بعض التدابير الوقائية، والتي هي:

  • تجنب لمس العيون بشكل مباشر.
  • غسل اليدين بشكل متكرر، خاصة بعد لمس الأسطح المتسخة.
  • في حال ارتداء عدسات لاصقة، فمن الضروري دائما تنظيفها وتعقيمها وتخزينها بشكل صحيح.
  • تجنب مشاركة مكياج العيون أو فرش المكياج مع الآخرين.

استشارة الطبيب

في بعض الحالات يجب عرض الحالة على الطبيب المختص، وذلك في حال حدوث:

  • ألم شديد في العين.
  • خروج إفرازات من العين.
  • استمرار احمرار العين.
  • حدوث حساسية اتجاه الضوء.
انتقل إلى أعلى