كيف أعزز ثقة طفلي بنفسه وكيف أعرف أن ثقته هذه في خطر وما العمل عندها؟

اضطراب الثقة بالنفس عند الأطفال – تعزيز ثقة الطفل بنفسه – تربيته على الثقة بالنفس مع عيب خلقي

كيف أعزز ثقة طفلي بنفسه ؟ كيف أربي ابني على الثقة بالنفس ؟ ماذا لو كان هناك عيب خلقي كيف أتعامل معه في هذه الحالة؟ كيف أعرف أن ثقة طفلي في خطر؟

أتمنى لو أن طفلي يقوم بتلك الأمور الطفولية الشقية، يندمج مع الأطفال بنفس عمره، ولا يتوقف عن طرح الأسئلة التي تلبي فضوله وأن يترك تلك العزلة التي لا تليق بعمره، أنا حقًا أشعر بالخوف وأقلق من أن أكون السبب في ذلك وأحتاج لأن أعرف كيف أعزز ثقة طفلي بنفسه

ولد ابني مع عيب خلقي وثقته بنفسه أشد ما يشغل تفكيري فلا بد من أن أتعلم كيف أربي ابني على الثقة بالنفس وتخطي هذا العيب حتى يتمكن من حبه بدلًا من كرهه مع كل كلمة سلبية قد يسمعها حوله، ولكن قبل كل ذلك كيف يمكن معرفة انعدام الثقة لدة الأطفال؟

كيف يمكنني التأكد من أن ابني يعاني من انعدام الثقة بالنفس؟

كيف يمكنني التأكد من أن ابني يعاني من انعدام الثقة بالنفس؟

يمكن للراشدين والأطفال في سن أكبر أن تصدر منهم تصرفات مقصودة حتى يبدو كل منهم على أنه يتمتع بثقة كبيرة في نفسه، ولكن مع الأطفال الأصغر هذا غير ممكن لذا يسهل التعرف إلى الطفل عديم الثقة بنفسه من خلا وجود عدد من العلامات التالية لديه والتي تندرج تحت 3 أنواع، وفي حال وجودها هذا يعني أنه بحاجة لقواعد ” كيف أعزز ثقة طفلي بنفسه “

1 – أعراض نفسية

السلبية

هل طفلك سلبي دائمًا؟ يفتقد لروح الفرح والشقاوة التي يتمتع بها الأطفال في مثل سنه؟ إذن هي علامة تدعو إلى التعرف إلى كيف أعزز ثقة ابني بنفسه

التردد

ماذا لو كان عليه اختيار أمر ما أو شيء ما؟ كيف يكون رد فعله هل سيشعر بالتردد والقلق ولا يمكنه بسهولة تحديد الشيء الذي يريده؟ إذن هو يعاني من اضطراب في الثقة بالنفس والأمر يزداد سوء عندما يتردد في البوح عن مشاعره وأفكاره.

عدم الثقة بمن حوله

من أوضح العلامات هي افتقاد الطفل للثقة بمن حوله وخاصة بأقرب الأشخاص إليه كأن يشكك بما يخبره به والده، أو لا يصدق وعود والدته أو إخوته.

الخجل الشديد

الخجل صفة طبيعية لدى الأطفال على الرغم من وجود عدد منهم يتمتعون بالكثير من الجرأة، ولكن يكون هناك خطب ما عندما يتجاول هذا الخجل الحد الطبيعي، كأن يتوتر ويقلق ويشعر بعدم الراحة بوجود الآخرين.

الخمول والاكتئاب

أعراض مثل الخمول التعب عدم الحيوية والاكتئاب والحزن بدون سبب واضح المعالم يمكن أن تشير إلى العديد من المشاكل النفسية وعدم الثقة بالنفس أهمها.

2 – أعراض سلوكية

الكذب

قد يشعر طفلك بالخوف من قول الحقيقة نتيجة قلقه حول العقوبة أو لإبراز نفسه، فتجده في هذه الحالة يتفوه بالأكاذيب ويقطع وعود واهية لا ينفذها مثل: “سأفعل هذا – كتبت وظيفتي – لست الفاعل – وغيرها”.

اضطرابات في النوم

يمكن لاضطرابات النوم أن تظهر بعدة أشكال: فيمكن أن يعاني الطفل من الأرق وعدم الرغبة في النوم والاستيقاظ عدة مرات خلال الليل، أو قد يعاني من النعاس الدائم.

الشرود وأحلام اليقظة

هل تلاحظ على طفلك أنه دائم الشرود؟ وهل دائمًا ما يكون غارق في أحلام اليقظة؟ قد تكون هذه أهم أعراض عدم الثقة بالنفس فيمكن لتلك الأحلام أن تكون طريقته الوحيدة في التعبير عما يجول في خاطره.

المزاج والطباع الحادة

تقلب المزاج بشكل شديد والتمتع بالطباع الحادة والعصبية والغضب بالإضافة إلى الانفعال والحساسية المبالغ بهما جميعها تدل على اضطرابات الثقة بالنفس.

اضطرابات في الشهية

فقدان الرغبة بتناول الطعام أو الشره الشديد أي وبمعنى آخر اضطرابات الأكل النفسية – الأكل العاطفي.

3 – أعراض اجتماعية

التقليد

انعدام الثقة بالنفس ومن ثم الالتقاء بشخص واثق من نفسه ذو نفوذ تجعل الطفل بحاجة لتلك الثقة فيحاول التقليد الأعمى له والتصرف مثله تمامًا لذا راقب تقلب تصرفات طفلك وتأثره بالأشخاص من حوله.

عدم امتلاك رأي

هل تلاحظ على طفلك أنه يمتلك رأي خاص به، أم أنه ينقاد بسهولة ويتبع رأي الشخص المرافق له، ولا يمكن له أن يوجه أي كلمة أو وجهة نظر مخالفة؟

الأنانية والتكبر

في بعض الأحيان لا يظهر ضعف الثقة بالنفس بشكل الخجل وانعدام الرأي وبدلًا من ذلك يتم تعويضها بكونه شخص أناني متكبر ومتغطرس وعدواني يتنمر على الآخرين.

العزلة والوحدة

أي عدم الشعور بالرحة بين الآخرين وعدم القدرة على تكوين الأصدقاء والاندماج مع الأطفال من عمره، هذا الأمر لا يكون مؤشر جيد في حال تخطى الحدود الطبيعية.

ما هي علاقة ثقة الطفل بنفسه والتربية؟

ما هي علاقة ثقة الطفل بنفسه والتربية؟

الثقة بالنفس تولد مع الطفل على عكس المعتقد السائد والذي يربط الثقة بالنفس مع التربية ولو لا وجودها لما تمكن الطفل من السير وتعلم الكلام ولتوقف عن المحاولة منذ المرة الأولى التي يقع أو التي يخطئ بها في إصدار صوت ما.

ولكن تراجع هذه الثقة أو الحفاظ عليها هي المسؤولية التي تقع على عاتق الأهل والتربية فيكمن تدميرها تمامًا من خلال تجاهل قواعد ” كيف أعزز ثقة طفلي بنفسه – كيف أربي ابني على الثقة بالنفس “، ومهمة إعادة بنائها قد تحتاج إلى الجهد.

كيف أعزز ثقة طفلي بنفسه وأرفع منها؟

كيف أعزز ثقة طفلي بنفسه وأرفع منها؟

  1. التشجيع الدائم على القيام بأشياء جديدة وتعلمها والتوجيه الإيجابي له في كل مرة يفشل كأن تخبره أنه قادر ويستحق النجاح…
  2. تذكيره بكل ما يتمتع به من صفات إيجابية وخاصة عندما تود لومه على أمر ما قام به أو عندما تحاول توجيهه لترك سلوك معين.
  3. عدم توجيهه أو توبيخه أمام الآخرين بل يجب أن يتم ذلك بشكل نقاش هادئ بينك وبينه، ففي النهاية يجب أن يشعر بأنك إلى جانبه في مواجهة العالم وكأنك داعمه وحاميه الأهم.
  4. عدم البخل عليه بمشاعر الحب فالأطفال بحاجة إلى فيض من الحنان والعاطفة إلى حضن كبير وكلمات لطيفة عذبة.
  5. تصرف بثقة بالنفس أمامه فأنت قدوة له سيحاول تعلم ذلك منك بدون أن تطلبه فالأمر ذاته يحصل عندما يحاول ارتداء حذائك أو ملابسك.
  6. الانبهار بما يقوم به وإبداء الإعجاب ولكن بدون مبالغة وعلى هذا الإعجاب أن يكون حقيقي وصادق ونابع من القلب فالأطفال يمتلكون حس مرهف يتفوق علينا.
  7. السماح له بامتلاك شخصيته الخاصة مع الكثير من الاستقلالية كأن يختار ألوان الملابس التي يفضلها والأطعمة التي يحبها، بالإضافة إلى توجيه بعض المهام إليه.
  8. خذ برأيه ونصيحته فالأطفال يتمتعون بذكاء عالي جدًا لذا يمكنك مناقشته والتحدث إليه حول ما يدور في رأسك والآخذ برأيه والنصائح التي يقدمها.
  9. استمع له بكل اهتمام تقدر عليه فيجب ترك كل شيء والإصغاء إليه مع النظر بالإضافة إلى تجنب مقاطعته قبل أن ينتهي هو من حديثه.
  10. خصص وقت للقيام بنشاطات معه كالرسم والغناء والرياضة وغيرها هكذا ستتقرب منه وسيكون بإمكانه التعبير عن نفسه.
  11. ابحث عن موهبته واعمل على تنميتها.
  12. عليك تعليمه كيف يدافع عن نفسه وعن حقوقه وعدم السماح بأن يتم الاعتداء عليه ولكن بشكل عقلاني.
  13. عدم المبالغة بالخوف والقلق عليه.
  14. عدم المبالغة بإنزال العقوبات.
  15. عدم مقارنته بأطفال آخرين.
  16. مراقبة رد فعلك معه واتجاه التصرفات التي تصدر عنه فلا يجب توجيه النقد اللاذع له أو اللوم الشديد.

كيف أربي ابني على الثقة بالنفس مع وجود عيب خلقي؟

ككيف أربي ابني على الثقة بالنفس مع وجود عيب خلقي؟يف أربي ابني على الثقة بالنفس مع وجود عيب خلقي؟

ماذا عن وجود عيب خلقي ولد معه أو عيب حصل عليه على أثر حادثة ما؟ ما العمل هنا؟ كيف أربي ابني على الثقة بالنفس مع هذا العيب؟ إن الأمر في غاية الأهمية يستحق منك الكثير من الانتباه والوعي، وإلى جانب كل الطرق السابقة التي تجيب عن ” كيف أعزز ثقة طفلي بنفسه ” إليك النقاط التالية.

  1. تقبله وتقبل احتياجاته الخاصة والوعي بها من أهم الأمور فهو يتأثر بثقتك يمكن أن يكون لخوفك الشديد وقلقك تأثير سلبي.
  2. عليك أن تكون مؤهل لهذه المهمة من خلال قراءة الكتب، سؤال المختصين، الاشتراك بدورات تدريبية وغيرها.
  3. التعامل معه بغض النظر عن العيب فلا يجب التميز بينه وبين أشقائه أو الأطفال الآخرين حتى لا يشعر بأنه مختلف.
  4. لا تجعل من العيب حديثك مع الناس بل على العكس عليك التحدث عن الإيجابيات التي يتمتع بها وقدراته الرائعة.
  5. زيادة الوعي لديه من خلال الحديث والنقاش الهادئ معه حول كون العيب لا يؤثر في قدراته بل على العكس إنه أمر يميزه.
  6. لا تفقد ثقتك أنت به وعليك العمل على جعله يحب هذا العيب فيه.

ثق بنفسك وبطفلك واتبع كل الطرق الممكنة والتي يمكن أن تجب على أهم الأسئلة حول نفسية الطفل ” كيف أعزز ثقة طفلي بنفسه – كيف أربي ابني على الثقة بالنفس ” وتأكد من أنك تبني شخصية ناجحة متميزة.

قد يهمك أيضًا عن الثقة بالنفس:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.