أفضل فوائد الحنطة السوداء هذه الحبوب المنسية

فوائدها للحنطة السوداء

الكثير منا سمع عن الحنطة السوداء ولكن الأكثر منهم أنهم لا يعرفون هذه الحبوب الهامة والسحرية وفوائدها للجسم.

في هذا المقال سنتعرف معكم على الحنطة السوداء وأهم عناصرها الغذائية مع أهم فوائد الحنطة السوداء العديدة لوظائف جسم الإنسان المختلفة فتعالوا معنا لنضيفها إلى نظامنا الغذائي كعنصر هام وضروري:

الحنطة السوداء

الحنطة السوداء أو ما يسمى بالإنكليزية (Buckwheat) تنتشر زراعتها في المناطق الدافئة المعتدلة وهي تتبع للفصيلة البطباطية من ثنائيات الفلقة، إلا أنها لا يمكن أن تكون نوعًا من أنواع القمح لكنها من الحبوب الهامة للإنسان.

للحنطة السوداء ثلاث أنواع وهي:

  • النوع البري.
  • النوع الحلقي المتوسط والقصير.
  • النوع المعمر.

القيم الغذائية في الحنطة السوداء

تعتبر طبيعة الحنطة السوداء دافئة فهي غنية بمضادات الأكسدة وحمض ألفا لينولينيك الدهني الأساسي والفلافونويد ومن الفيتامينات فهي تحتوي على فيتامين A وفيتامين K وفيتامين E ومجموعة من فيتامينات B المركبة مثل فيتامين B6 وفيتامين B9 (حمض الفوليك) وفيتامين B1، كما أن الحنطة السوداء تحتوي على بعض العناصر المعدنية الهامة مثل الزنك والمغنيسيوم والمنغنيز والفوسفور والكالسيوم والنحاس والبوتاسيوم، إضافة إلى الروثينيوم والبروتين والكيرسيتين.

ويحتوي كل 100 غرام من الحنطة السوداء على القيم الغذائية التالية:

  • السعرات الحرارية: 343 سعرة حرارية.
  • الماء: 11.2 مليلتر.
  • من البروتين: 13.2 غرام.
  • الكربوهيدرات.
  • من الألياف الغذائية: 10 غرام.
  • السكريات: 2.6 غرام.
  • من الدهون: 1.2 غرام.
  • من الكربوهيدرات: 10 غرام.
  • المغنيسيوم: 65 مليغرام.
  • الكالسيوم: 41 مليغرام.
  • الحديد 4.06 مليغرام.
  • النشا المقاوم.
  • كما تحتوي هذه الحبوب على المنغنيز والزنك والفوسفور والسيلينيوم والبوتاسيوم والصوديوم والنحاس.
  • ويحتوي على فيتامين B3 (النياسين)، وفيتامين B9 (حمض الفوليك)، وفيتامين B6 (بيريدوكسين) وفيتامين B1 وفيتامين K وفيتامين E.

فوائد الحنطة السوداء

تحتوي حبوب الحنطة السوداء على عناصر غذائية تجعلها من الحبوب المهمة لجسم الإنسان والتي تجعلك تضيفها إلى نظامك الغذائي بكل أمان ومن بين هذه العناصر الهامة:

تنظيم نسبة السكر في الدم:

إن غنى الحنطة السوداء بالألياف الغذائية والكربوهيدرات القابلة للذوبان في الماء تساعد بشكل كبير على تنظيم مستوى السكر في الدم مما تساعد على انخفاضها، كما أنها تجعل الخلايا في الجسم تستجيب بشكل أكبر لهرمون الأنسولين وتعمل على تأخير هضم السكر مما له تأثير معتدل على مستوى السكر في الدم.

تقوية جهاز المناعة:

من المعروف أن المستويات الكبيرة من العناصر الغذائية في الحنطة السوداء من معادن وفيتامينات ومضادات للأكسدة لها دور كبير في تحسين الجهاز المناعي وتقويته وتقليل مخاطر الإصابة بالالتهابات والعدوى والانفلونزا والرشح أو نزلات البرد.

الحنطة السوداء مصدر طبيعي للبروتين:

احتواء الحنطة السوداء على نسب عالية من البروتين النباتي القابل للهضم والأحماض الأمينية (ليسين، أرجينين) يجعلها من أفضل المصادر الغذائية الهامة للأشخاص الذين يتبعون النظام النباتي(النباتيين) كما تساعد على دعم نمو العضلات وتكوينها.

الحنطة السوداء لا تحتوي على الغلوتين:

تشير الأبحاث إلى خلو الحنطة السوداء من الغلوتين الذي يسبب العديد من الاضطرابات الهضمية لذلك فهي غذاء مهم للأشخاص الذين يعانون من حساسية الغلوتين ومن بعض أمراض الجهاز الهضمي.

تحسين صحة القلب:

تحتوي الحنطة السوداء على مجموعة من المغذيات الهامة التي لها دور في صحة القلب وحمايته من الإصابة بمختلف الأمراض ومن بين هذه العناصر هناك الألياف الغذائية والمغنيسيوم ومضادات الأكسدة والخصائص المضادة للالتهابات التي تقي وتحمي القلب.

إضافة إلى أن الحنطة السوداء توازن من معدل الكوليسترول والدهون الثلاثية وضغط الدم كما تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

كما أن احتواء الحنطة السوداء على الروثينيوم وهو أحد العناصر الغذائية الهامة تساعد على خفض ارتفاع ضغط الدم وتحسين الدورة الدموية.

الحنطة السوداء غنية بمضادات الأكسدة:

حيث تعتبر الحنطة السوداء من أغنى الحبوب بمضادات الأكسدة الضرورية لعمل العديد من الوظائف في الجسم.

إضافة إلى أنها تحتوي على البروتين وهو من المركبات النباتية الهامة في الغذاء.

الحنطة السوداء غنية بالألياف الغذائية:

من المعروف أهمية الألياف الغذائية لصحة الجهاز الهضمي بشكل خاص وإن الحنطة السوداء تحتوي على نسبة عالية من الألياف وخاصة الألياف غير القابلة للذوبان في الماء والنشاء المقاوم وهي تتركز في قشرة حبة الحنطة السوداء.

وإن الاستخدام المنتظم للحنطة السوداء يساعد في تحسين صحة الأمعاء وخاصة للبكتريا الجيدة الموجودة في الأمعاء حيث تستخدم ألياف الحنطة كوقود تدعم زيادة عدد خلايا البكتريا الجيدة وفي نفس الوقت إنتاج مواد لها فائدة قوية لصحة الأمعاء وتمنع الإمساك وتعالجه كما تساعد في صحة القولون وتجعل الجهاز الهضمي في حماية من أي اضطرابات.

كما يساعد المحتوى العالي من الألياف في الحنطة السوداء على تحسين عملية الهضم، كما يقلل من خطر الإصابة بالتهابات المعدة وعلى تعزيز صحة الجهاز الهضمي.

فوائد الحنطة السوداء للبشرة والشعر:

الحنطة السوداء تحمي من أشعة الشمس لاحتوائها على مضادات للأكسدة تجعلها تقلل من أخطار أشعة الشمس وحروقها.

كما تساعد على تجديد بشرة الوجه وذلك لاحتوائها على نسب عالية من الفلافونيد ومضادات الأكسدة حيث يعتبر الاستهلاك المنتظم والمتوازن للحنطة السوداء أمر مساعد في تقليل ظهور التجاعيد وتجديد خلايا بشرة الوجه.

إن وجود المغنيسيوم في الحنطة السوداء له دور في تحسين الدورة الدموية للجسم وخاصة في بشرة الوجه مما يعيد لها شبابها وتوهجها ويجعل بشرة الوجه صافية ونضرة.

وإن احتواء الحنطة السوداء على نسب عالية من الفيتامينات والمعادن الهامة تحمي وتقوي الشعر وتساعد على نموه وتقوية بصيلات الشعر.

فوائد الحنطة السوداء للريجيم وإنقاص الوزن:

تعتبر هذه الحبوب منخفضة السعرات الحرارية وغنية بالبروتين لذلك فهي مناسبة للأشخاص الذين يُعانون من السمنة وزيادة الوزن أو الذين يتبعون نظام غذائي للتخسيس.

كما أن احتوائها على الألياف الغذائية بنسب وفيرة تعمل على تقليل الشهية والشعور بالشبع بسرعة والامتلاء مما تساعد على إنقاص الوزن.

كما أن الحنطة السوداء تساعد على حرق الدهون في الجسم بشكل فعال وسريع بالمقارنة مع الأنواع الأخرى من الحبوب.

إضافة إلى أنه خلال استخدامها للريجيم تمنح الجسم الطاقة اللازمة ليبقى نشيطًا وحيويًا وذلك لما تحتويه من عناصر غذائية هامة من الفيتامينات والمعادن.

تحمي من الإصابة بمرض السكري:

إن احتوائها على الألياف الغذائية وعلى الكربوهيدرات تساعد على خفض نسبة السكر في الدم عند مرضى السكري وضبط هذه النسبة وكذلك تحسين مقاومة الأنسولين.

كما أن الانتظام في تناول الحنطة السوداء يحمي من الإصابة بمرض السكري وخاصة من النوع 2.

تحمي من الإصابة بالسرطانات:

احتواء الحنطة السوداء على نسب عالية من مضادات الأكسدة ومركبات الفلافونويد التي تساعد على خفض خطر الإجهاد التأكسدي في الجسم وحمايته من الإصابة بأنواع معينة من السرطانات عن طريق تقليل أضرار الجذور الحرة على خلايا الجسم وتساعد على منع نمو وتكاثر الخلايا السرطانية لمجموعة متنوعة من السرطانات (مثل سرطان الثدي وخاصة عند النساء في فترة ما بعد انقطاع الدورة الشهرية) كما تمنع من حدوث التهاب خطير في الجسم يمكن أن يساعد في انتشار السرطان وتساعد في علاجه.

لعلاج حصوات المرارة:

تناول الحنطة السوداء يقلل من إفراز الأحماض الصفراوية لاحتوائها على نسب عالية من الألياف مما تساعد في علاج حصوات المرارة.

تمد الجسم بالطاقة: 

إن احتواء الحنطة السوداء على فيتامين B3 (النياسين) يساعد في تحويل البروتينات والدهون والكربوهيدرات إلى طاقة مما تساعد خلايا الجسم لاستخدامها وتمكنها من القيام بوظائفها بكفاءة عالية مما ينعكس على الجسم بالنشاط والحيوية الضروريان للقيام بمختلف الأعمال اليومية.

تعالج القلق والاكتئاب:

إن احتواء الحنطة السوداء على عنصر الفوسفور والمنغنيز والزنك بالإضافة إلى احتوائها على نسبة عالية من مجموعة فيتامين B المركبة يعمل على تحسين الدورة الدموية مما يساعد في علاج الاكتئاب والقلق لأن هذه العناصر تزيد الناقلات العصبية في الدماغ وتساعد على الاسترخاء وتحسين المزاج والتخلص من الأرق لما تحتويه من التربتوفان.

تحمي الجسم من هشاشة العظام:

يساعد وجود عنصر المغنيسيوم والمنغنيز في الحنطة السوداء على تقوية بنية العظام مما يقلل من خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام لأنها تعمل على زيادة امتصاص الكالسيوم في الجسم.

فوائد الحنطة السوداء للحامل

يمنع حمض الفوليك (فيتامين B9) الموجود في الحنطة السوداء عيوب الأنبوب العصبي للجنين أثناء الحمل.

وتساعد المستويات العالية من الفيتامينات والمعادن الموجودة في الحنطة السوداء على تحسين نمو الجنين.

الحنطة السوداء غنية بالألياف واستهلاكها أثناء فترة الحمل يساعد على تحسين الهضم وتقليل الانتفاخ وعلاج الإمساك على المرأة الحامل وخفض نسبة الكوليسترول في الدم.

تساعد الكميات العالية من البروتين والكربوهيدرات في الحنطة السوداء على زيادة الطاقة اليومية وعلاج التعب والخمول عند النساء الحوامل.

تعتبر المستويات العالية من فيتامينات B الموجودة في الحنطة السوداء مفيدة للوقاية من الاكتئاب وعلاجه عند النساء الحوامل.

فوائد الحنطة السوداء للأطفال والرضع

يعتبر احتواء الحنطة السوداء على مستويات عالية من المغنيسيوم وفيتامين E يساعد بشكل كبير في تقليل من خطر الإصابة بالربو عند الرضع والأطفال.

إضافة إلى أن احتوائها على مستويات عالية من الفيتامينات والمعادن مفيدة لنمو الرضع والأطفال.

وبما أن الحنطة السوداء لا تحتوي على الغلوتين لذا فهي تعتبر مناسبة لتغذية الأطفال والرضع الذين يعانون من حساسية الغلوتين أو بأي مرض من أمراض الاضطرابات الهضمية.

مضاعفات وأضرار الحنطة السوداء

تعتبر الحنطة السوداء آمنة حيث لم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية حتى الآن.

إلا أن هذا الأمر لا يمنع من ضرورة عدم الإفراط في تناول الكثير من الحنطة السوداء وضرورة استشارة الطبيب المتخصص قبل إضافتها إلى النظام الغذائي الخاص بك.

المصدر:

أهم 5 فوائد صحية للحنطة السوداء – موقع bbcgoodfood

انتقل إلى أعلى