فوائد القرنبيط العديدة لصحة الإنسان وبعض أضراره

قد تتعدد فوائد نبات القرنبيط بالنسبة لصحة الإنسان لكونه نبات غني بالفيتامينات والعناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان وقد يكون له بعض الأضرار التي تؤثر على صحة الإنسان إذا بالغ في تناوله وذلك لأنه خير الأمور الوسط فيجب ألا نمنع تناوله أو نزيد منه وفيما يلي سنتعرف على فوائده وأضراره.

فوائد القرنبيط لصحة الإنسان وبعض أضراره

نبذه عن نبات القرنبيط

يطلق عليه معظم الناس قرنبيط ولكن في الحقيقة انه يسمى “نبات القنبيط” تبعا للغة العربية الفصحى ويعتبر القرنبيط غني بالمواد الكبريتية ويحتوي أيضا على كمية وفيرة من الفسفور وفيتامين أ ومادة اللاكتوز وبه مادة اندول ثري كاربينول والكالسيوم والديندوليلميثين وهذه المركبات مفيدة للجسم ولصحة الإنسان بوجه عام وسوف نتعرف عليها فيما بعد.

والقرنبيط من النباتات التي تتعدد مواسم زراعتها فعلى سبيل المثال فانه يتم زراعته على مدار الأربع فصول وهم الربيع والصيف والخريف والشتاء.

ويعتبر القرنبيط أيضا من أنواع الخضروات ذات شكل غريب وهو من جنس نبات البروكلي وما يؤكل منه هو الجزء الأضخم ذات اللون الأبيض منه ويتم طهيه بأكثر من طريقه ويمكن أن تختلف من بلد إلى بلد فيمكن تناوله مسلوق أو مقلي ويفضله البعض كنوع من المقبلات عن طريق تخليله وتناوله بجانب الطعام.

وغليان القرنبيط لفترة طويلة أو تعرضه للقلي بدرجة حرارة عالية قد يفقده نسبة كبيرة من المواد الفعال به لذلك ينصح عدم تعرضه للغليان أو القلي لفترات طويلة وأفضل طريقة لطهي القرنبيط هي أن يتم طهيه على البخار حتى يتم نضجه بشكل سليم وعدم فقد كميه كبيرة من المواد الفعالة به.

فوائد القرنبيط

  1. يحتوي على مواد فعالة تفيد الجسم في محاربه السموم والأمراض السرطانية وذلك لأن عندما يقوم الإنسان بمضغ قطع القرنبيط تنطلق منه مادة السلفورافين لتعطي مفعول مضاد للأمراض السرطانية خاصة في الجلد والثدي والبروستاتا.
  2. يمنع اضطرابات القلب والأوعية الدموية.
  3. يساعد في التقليل من عسر الهضم.
  4. يحتوي على فيتامين ج وفيتامين أ وأيضا يحتوي على حمض الفوليك والكالسيوم والحديد والبروتين وتلك الفيتامينات والمعادن هامة لجسم الإنسان وضرورية لصحة سليمة.
  5. يحتوي على نسبة عالية من الألياف وأيضا مضادات الأكسدة التي تحمي الخلايا من التلف أو الضرر.
  6. يساعد على خفض ضغط الدم لدي الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
  7. يحتوي على مادة تقلل من الإصابة بأمراض القلب وهي مادة الجلوكورافانين.
  8. يحتوي على معادن تعزز السائل المنوي عند الرجال.
  9. مفيد للعين حيث أنه يقلل من الإصابة بانفصام الشبكية في العين.
  10. يحافظ على المستوى الطبيعي للسكر في الدم.
  11. عند تناوله بانتظام يمنع انحلال شبكية العين.
  12. يساعد في القضاء على الديدان التي تصيب الأمعاء.
  13. يساعد في تأخير علامات الشيخوخة التي تظهر لكبار السن وخاصة العلامات التي تظهر على الجلد.
  14. يعالج أيضا التهابات المفاصل المزمنة.
  15. ونظرًا لاحتوائه على مواد مضادة للالتهابات فانه يعالج التهابات القولون العصبي وأيضا له دور فعال في الوقاية من الإصابة بالسكتة الدماغية.

ما هي فوائد الرجيم بالنسبة للرجيم؟

يحتوي القرنبيط على كمية وفيرة من الألياف التي عند تناولها تعطي إحساسًا جيد بالشبع وتساعد أيضًا في تسهيل عملية الهضم وكما أنه يحتوي على كمية قليلة جدًا من السكريات فلذلك فهو مفيد للأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن ويريدون التخسيس.

يحتوي القرنبيط مواد تساهم في زيادة عملية الاحتراق في الجسم خاصة الدهون ويعمل على تنشيط عملية التمثيل الغذائي.

ويفضل لهذا أن يتم أن يتم تناوله مسلوق وتجنب تناوله مقلي ويمكن أيضا شوائه في الفرن أو تسويته على البخار وذلك تجنبا لعملية القلي التي تجعله متشبع بالزيوت ويزيد من الدهون في الجسم.

ما هي فوائد القرنبيط بالنسبة للمرأة الحامل؟

ينصح بتناول القرنبيط أثناء فترة الحمل وذلك لاحتوائه على حمض الفوليك كما أنه يمد جسم الأم بالألياف اللازمة للجنين والطاقة اللازمة له.

كما أنه يوفر للأم أيضا نسبة عالية من فيتامين أ الذي له أثر إيجابي على مناعة الجسم ويبقي الأسنان والعظام في حالة جيدة ويحتوي أيضا على عنصر الحديد وهو من العناصر الهامة بالنسبة للمرأة الحامل.

ما هي أضرار القرنبيط؟

  1. قد يؤدي إلى حدوث انتفاخ لاحتوائه على كربوهيدرات معقده لا يتم توزيعها في الجهاز الهضمي بشكل جيد وبذلك تتغذى عليها البكتيريا المعوية وينتج عنها غاز النيتروجين وثاني أكسيد الكربون.
  2. الإفراط في تناوله يؤدي إلى تراكم حمض اليوريك في الجسم وهذا يعمل علي تكوين حصوات الكلى أو الإصابة بمرض النقرس.
  3. نجد أن بعض الناس لديها حساسية من تناوله نظرا لحساسية الجسم لأي من مكوناته وقد تظهر هذه الحساسية عن طريق الشعور بالحكة أو تورم بعض أجزاء من الجلد أو ضيق في التنفس.

وينصح أيضا عند شراء القرنبيط يجب اختيار القرنبيط ذات اللون الفاتح الخالي من أي تلوث أو أتربة ويلتف حولها أوراق خضراء وسميكة ويجب أيضا أن تكون رؤوسه مغلقة بإحكام لان هذه تعتبر من علامات نضج القرنبيط فالقرنبيط الخالي من الرؤوس يعتبر دلالة على عدم وصوله للنضج أو أنه فاسد.

وينصح أيضًا بالاعتدال في تناوله هذا لأن الإكثار من تناوله يؤدي إلى أضرار بالغه وعد تناوله أو تناوله بشكل نادر أو قليل قد يفقد الجسم بكثير من العناصر والمعادن التي ذكرناها وهذه المعادن هامة جدًا بالنسبة لجسم الإنسان وصحته.

لذلك يجب أن نعتبره جزء هام من نظامنا الغذائي لاحتوائه على تلك العناصر والمعادن الهامة التي يحتاجها الجسم ولا يمكن الاستغناء عنها وذلك أيضا فهو من النباتات التي يعتبر سعرها في متناول الجميع ويكون في أفضل حالاته في فصل الشتاء بالرغم من أنه متوافر في جميع فصول السنة.

وإذا تم تخزينه فانه يفضل وضع الجذع لأسفل في كيس بلاستيك لمنعه من الرطوبة وحفظه فتره أطول.

قد يعجبك ايضا