أدوية ومكملات غذائية

دليلك الشامل عن استخدامات حبوب خميرة البيرة لتسمين الوجه

تحتوي خميرة البيرة على العديد من المواد والمركبات الضررية للصحة، أهمها الأحماض الأمينية، والفيتامينات والمعادن، حيث تعتبر من المصادر الغنية بالنياسين، والثيامين، والسيلينيوم، والزنك والحديد، والمغنيسيوم، إضافة إلى الفوسفور والكروم، وحمض البانتوثنيك، وحمض الفوليك.

وقد سميت بهذا الاسم لأنها تدخل في صناعة البيرة، تم إنتاجها من فطر نافع أحادي الخلية، تتعدد الفوائد الغذائية والجمالية لخميرة البيرة، وفي مقالنا هذا سنتحدث عن استخدامات خميرة البيرة لتسمين الوجه.

كيفية استخدام خميرة البيرة لتسمين الوجه

حبوب خميرة البيرة لتسمين الوجه

إن احتواء خميرة البيرة على الكثير من المعادن والفيتامينات، واعتبارها مصدر غني بفيتامين ب، يساعد في تزويد الجسم بالطاقة، والحفاظ على صحة الشعر والجلد والبشرة، كما أن احتوائها على البروتينات يساعد في زيادة الوزن وحجم الكتلة العضلية، لذا لجأ الكثير من الأشخاص إلى استخدام حبوب خميرة البيرة لسمين الوجه وكذلك الجسم بشكل عام، إليك عدة طرق لاستخدامات خميرة البيرة في تسمين الجسم و الوجه:

تسمين الوجه

  • نخلط نصف ملعقة كبيرة من خميرة البيرة، ونصف ملعقة من اللبن، وملعقة ليمون، وملعقة عسل، ثم نترك الخليط السابق لمدة 15 دقيقة حتى يصبح عجينة متماسكة يسهل استخدامها، نضع الخليط على الوجه لمدة 20 دقيقة، ثم نغسل البشرة بالماء الفاتر، يمكن تكرار هذه الطريقة من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا، للحصول على نتائج أفضل.
  • نخلط ملعقتان صغيرتان من خميرة البيرة، مع ربع كوب من ماء الورد، حتى نحصل على خليط كريمي ناعم متجانس، حيث يتم وضع الخليط على الوجه لمدة 15 دقيقة، ثم يشطف بالماء الفاتر.
  • نخلط ملعقة كبيرة من الخميرة مع بياض بيضة واحدة، وعصرة ليمون، ثم يطبق المزيج السابق على الوجه لمدة 30 دقيقة حتى يجف تمامًا، ومن ثم إزالته عن طريق تدليك البشرة بحركات دائرية لطيفة عكس عقارب الساعة، بعد ذلك يغسل الوجه بالماء البارد حتى يعمل على غلق المسامات الواسعة.

تسمين الجسم

  • إذابة الخميرة في كوب من الحليب السائل، ويمكن إضافة القليل من العسل حسب الرغبة، ونتناول المزيج ثلاث مرات في اليوم.
  • تناول حبوب خميرة البيرة بعد استشارة الطبيب المختص، من ثلاث إلى أربع مرات يومياً قبل تناول الطعام.

دور خميرة البيرة في الحفاظ على جمالية البشرة

  • تستخدم خميرة البيرة في معالجة حب الشباب والدمامل، والمحافظة على نضارة البشرة، ولها دور كبير في القضاء على البكتيريا المسببة في ظهور حب الشباب، وتدعيم عمل خلايا الدم البيضاء، فضلًا عن قدرتها في تنظيف البشرة بعمق وإزالة الرؤوس السوداء.
  • تحد من علامات الشيخوخة المبكرة، بسبب قدرتها على تقشير البشرة بلطف وتجديد خلايا الجلد الميتة.
  • تفتيح لون البشرة، ومنحها نعومة ورطوبة عالية.
  • تساعد في إعطاء حجم أكبر للخدود وتمنحهما اللون الوردي الزاهي، وذلك لقدرتها على تنشيط الدورة الدموية في الوجه.

فوائد خميرة البيرة لصحة الجسم

تدخل خميرة البيرة في العديد من العلاجات الطبية، ولها الكثير من الفوائد المهمة لصحة الجسم، أبرز هذه الفوائد:

1 – خفض مستوى السكر في الدم

حيث تبين أن لمعدن الكروم الذي تحتويه البيرة دور كبير في خفض مستوى السكر في الدم، وخصوصًا للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، ذلك بسبب قدرة الكروم على استخدام الأنسولين بفعالية أكثر، مما يؤدي إلى تنظيم مستوى السكر في الدم.

2 – معالجة الاضطرابات الهضمية والمعوية

لخميرة البيرة دور في معالجة بعض الالتهابات المعوية والاضطرابات الهضمية، لما لها من قدرة على محاربة البكتيريا المعوية، إضافة إلى دورها في تحفيز الأنزيمات المعوية، التي تساعد في معالجة الإسهال، بسبب احتوائها على البروبيوتيك الذي يمثل بكتيريا نافعة للجهاز الهضمي.

3 – ضبط مستوى الكولسترول في الدم

أشارت بعض الدراسات إلى أن تناول حبوب البيرة، يزيد من نسبة الكولسترول الجيد في الدم، ويخفض من نسبة الكولسترول السيء، وذلك بفعل الكروم الذي تحتويه خميرة البيرة.

4 – الحفاظ على صحة الجهاز التنفسي

يساهم تناول خميرة البيرة في محاربة أمراض الجهاز التنفسي العلوي، والوقاية من نزلات البرد والانفلونزا.

5 – تقوية الجهاز المناعي

بينت العديد من الدراسات العلمية أن لخميرة البيرة دور في علاج الالتهاب، ذلك بسبب احتوائها على السيلينيوم الذي يعد من مضادات الأكسدة القوية، حيث أن  80% من حاجة الجسم إلى السيلينيوم، توفرها ملعقتان من خميرة البيرة.

6 – المحافظة على صحة الدماغ

تحتوي خميرة البيرة على الفيتامينات التابعة لعائلة فيتامين ب، مثل النياسين، وحمض الفوليك، وفيتامين ب 6، والثيامين، حيث يعتبر حمض الفوليك مهماً لصحة الدماغ، خاصة في فترة الحمل لحماية الجنين من تشوهات الأنبوب العصبي، كما أن نقص الثيامين في الجسم مرتبط ببعض أمراض الجهاز العصبي، كضعف القدرات الإدراكية ومرض الزهايمر.

7 – تخفيف ألم نوبات الصداع النصفي

يعاني مرضى الصداع النصفي من الغثيان، واضطرابات في الرؤية، وحساسية اتجاه الضوء القوي، يساعد تناول حبوب خميرة البيرة في التخفيف من هذه الآثار، ذلك بسبب احتوائها على الريبوفلافين، حيث أظهرت الدراسات أنه تم معالجة العديد من الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي، عن طريق تناول كبسولات الريبوفلافين، التي ساعدت في تخفيف ألم الصداع إلى حد كبير.

مضار خميرة البيرة

  • تسبب بعض الآثار الجانبية مثل: انتفاخ الكولون، وتكون الغازات.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية عند تناول خميرة البيرة، حيث تظهر عليهم أعراض التحسس على هيئة ألم وضيق في الصدر، وصعوبة في التنفس، إضافة إلى الحكة والتورم، في هذه الحالة يتوجب الذهاب على الفور إلى الطبيب المختص.
  • تتفاعل خميرة البيرة مع الميبيريدين، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • قد تزيد من خطر الإصابة بعدوى الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي، كالمصابين بفيروس العوز المناعي، ومرضى السرطان، لذلك لضمان السلامة يتوجب استشارة غذائي مختص قبل تناول خميرة البيرة كمكمل غذائي، خاصة الأشخاص الذين لديهم ضعف في المناعة.
  • على الرغم من الفوائد التي تقدمها خميرة البيرة في حماية الأنبوب العصبي لدى الجنين، إلى أنه يحذر من تناول الحوامل لها قبل استشارة الطبيب المختص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى