أسباب ضيق التنفس بعد الأكل وطرق علاجه

علاج ضيق التنفس عند تناول الطعام

ضيق التنفس هو عبارة عن حالة مفاجئة ومؤلمة تصيب الشخص تتمثل بنقص وصول الأوكسجين اللازم لعمل الرئتين، الأمر الذي يؤدي لحدوث تأثيرات سلبية وخطرة في بعض الأحيان على نفسية وصحة الشخص المصاب، ومن الممكن أن تؤدي للاختناق في كثير من الأوقات الذي قد يعقبه وفاة الشخص المصاب.

لضيق التنفس الكثير من الأسباب العضوية والنفسية، والتي من الممكن أن تكون ناجمة عن أمراض قد أصيب بها الشخص، أو قد تكون نتيجة عوامل نفسية وضغوطات، ويعتبر ضيق التنفس بعد الأكل أحد أنواع ضيق التنفس، وبمقالنا هذا سوف نتحدث عن ضيق التنفس بعد الأكل وأسبابه والأعراض المرافقة له وطرق العلاج بشكل مفصل ومفيد.

ضيق التنفس بعد الأكل

أسباب ضيق التنفس بعد الأكل وطرق علاجه

هناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في عملية التنفس وذلك بعد الانتهاء من الطعام بشكل مباشر، وهذه المشكل قد تسبب ضيق لدى الشخص المصاب بها، وذلك لأن عملية التنفس أحدى العمليات الحيوية التي يقوم بها جسم الإنسان بشكل مستمر ودائم، وعند وجود صعوبة في عملية التنفس أو مشاكل يشعر الشخص بثقل كبير على منطقة الصدر، وهذه الحالة تحدث بشكل خاص بعد قيام الشخص بتناول كميات كبيرة وضخمة من الطعام ، فتمتلئ المعدة بشكل كبير، الأمر الذي يؤدي لحدوث ضغط كبير على منطقة الحجاب الحاجز فيضيق الصدر، وبالتالي تعاني الرئتين من صعوبة كبيرة في عملية التمدد للقيام بالزفير والشهيق المعروفان.

أسباب ضيق التنفس بعد الأكل

أن ضيق التنفس بعد تناول الطعام الكثير من المسببات التي من الصعب أن نقوم بحصرها، ولكن من هذه المسببات كالتالي:

  • الإصابة ببعض الأمراض المختلفة كالضعف بعضلة القلب والنوبات التي تصيب الشخص المصاب بها.
  • إصابة الجهاز التنفسي بالتهابات أو أمراض متنوعة كإصابة الرئتين، القصبة الهوائية، الإصابة بمرض الربو.
  • الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي.
  • هبوط في ضغط الدم بشكل مفاجئ دون المستويات الطبيعية.
  • قيام الشخص ببلع أشياء تسبب أغلاق الحلق والمجرى التنفسي.
  • إصابة الشخص بالتوتر، القلق، الضيق.
  • التفكير المستمر والكثير، حيث يعتبر الضغط النفسي من الأسباب الرئيسية للأصابة بضيق التنفس.
  • الإجهاد والتعب العام.

أعراض الإصابة بضيق التنفس بعد الأكل

هناك الكثير من الأعراض التي ترافق الإصابة بضيق التنفس بعد الأكل، ومن هذه الأعراض:

  • شعور الشخص بتعب شديد وواضح بكامل الجسم.
  • تسرع كبير في دقات القلب.
  • التعرق بشكل كبير وانهمار في الدموع.
  • الشعور بالدوخة والدوار.

علاج ضيق التنفس بعد الأكل

عند الإصابة بضيق التنفس بعد الأكل يجب أن يقوم المصاب بالجلوس وإعطائه كوب من الماء الفاتر، والعمل على أبعاده ما أمكن عن مصادر الإزعاج، وطلب الإسعاف بشكل سريع في حال توقف نبض الشخص المصاب وعدم قدرته على القيام بالتنفس بشكل مناسب لمدة تتجاوز 15 دقيقة كاملة، أو في حال أصابته بتسرع في القلب والنبضات ووجود ألم في عضلة القلب.

لذلك ينصح الأشخاص المصابين بضيق في التنفس بعد الأكل بالالتزام ببعض النصائح الهامة والضرورية لصحة المصاب، ومن هذه النصائح:

  • القيام بشرب كميات كبيرة من الماء خلال فترة النهار.
  • الالتزام بتناول بعض أنواع الأعشاب كمنقوع القرنفل، حيث ينصح بتناوله قبل الطعام بشكل يومي، وذلك بسبب قدرته على الحد من الإصابة بضيق التنفس.
  • الابتعاد ما أمكن عن مصادر القلق والإزعاج.
  • البطء والتمهل في عملية مضغ الطعام.
  • المحافظة على الوزن بحدوده الطبيعية، وذلك لأن الدهون المتراكمة في الجسم وبشكل خاص في منطقة الصدر تسبب ضغط على الرئتين مما يؤدي إلى الإصابة بضيق في التنفس.
  • عدم الأفراط في تناول الطعام، وذلك لكي يبقى الإنسان بحالة صحية وطبيعية جيدة.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.