تورم الثدي قبل الحيض وشدة آلامه هل يدل على الإصابة بمرض خطير؟

تورم الثدي قبل الحيض هل هو من أعراض الدورة الشهرية، أم هو عرض يدل على وجود مرض خطير لدى الفتاة أو السيدة ويجب الحذر منه، بالفعل هذا الأمر يحدث لدى الكثيرات ولكن هناك بعض الأمور والاحتياطات الواجب توافرها في هذا الأمر، كما يجب ملاحظة التوقيت والعلامات الخطيرة التي من الممكن أن يدل عليها هذا التورم.

أسباب تورم الثدي قبل الدورة الشهرية وأعراضه الطبيعية، وأيضًا طرق علاجه كل هذا سوف نسرده لكم للتعرف أكثر عن هذا التورم الذي يصيب الثديين سواء قبل أسبوع أو أسبوعين من الدورة الشهرية، وهل هو مرتبط بالفعل بالحيض أم لا؟

أسباب تورم الثدي قبل الحيض

أسباب تورم الثدي قبل الحيض

هناك بعض الأسباب العلمية والطبية في هذا الشأن، ولكنها لا تتسم بالدقة عن السبب الأساسي الذي يربط تورم الثدي قبل فترة الحيض بطبيعة الدورة الشهرية من عدمه، وهذا الأمر تم ربطه حديثًا بأعراض متلازمة ما قبل الحيض، وهي أعراض حيضية تصيب أي فتاة في أي عمر، وتزيد فيمن هم أكثر من ثلاثين عامًا.

ومن أهم أسباب التورم الثدي الحيضي أو الذي يسمى بمفهوم آخر التورم الثدي الدوري، تتلخص في هذه النقاط:

  • ارتفاع نسبة هرمونات الجسم قبل موعد الدورة الشهرية.
  • ارتفاع نسبة هرمون الأستروجين على الأخص والذي له آثار جانبية في الانتفاخ والتورم في الجسم كله والشعور بوخز وألم في منطقتي الثدي وأسفل البطن وأسفل الظهر.
  • يحدث هذا التورم أيضًا نتيجة لزيادة معدل تخزين الجسم للسوائل في هذه الفترة.
  • التغييرات الهرمونية تعمل على زيادة نسبة هرمون البروجيسترون الذي يختص بغدد الثدي المنتجة للحليب؛ مما يزيد من الشعور بالوخز والتورم في كثير من الأحيان.
  • كون هذا العرض من أعراض متلازمة ما قبل الحيض فهذا هو السبب الرئيسي.
  • من الممكن أن تكون حبوب منع الحمل التي يتم تناولها يوميًا هي السبب؛ لذا من المحبذ إن كنتي من هؤلاء فقومي باستشارة الطبيب لتغيير وسيلة منع الحمل أو تغيير الحبوب التي تتناولينها للتخفيف من الأعراض الجانبية لها.
  • من الممكن أن يتسبب كبر حجم الثدي في زيادة الألم وزيادة لإفراز هرمون الإستروجين في هذه الفترة مقارنةً بكمية إفرازه لأصحاب الثدي الصغير.

ولمعرفة المزيد يمكنكم الاطلاع على هذا الفيديو.

أعراض التغييرات التي تحدث للثدي قبل الدورة الشهرية

أعراض التغييرات التي تحدث للثدي قبل الدورة الشهرية

وهناك بعض الأعراض التي يعاني منها الفتيات باختلاف الوقت قبل الدورة الشهرية، وأيضًا باختلاف قوة هذا الشعور الذي يؤلمها، ومن أهم الأعراض الدورية التي تحدث للثدي تتمثل في الآتي:

  • الشعور بثقل واضح في الثديين.
  • تورم واضح في الثديين أو في ثدي واحد فقط.
  • الشعور بوخز أو شك إبرة في منطقة أعلى الثدي ناحية الأمام.
  • آلام الثدي بطريقة واضحة.
  • خشونة ملمس الثدي في بعض الأحيان.
  • الشعور بألم حارق في منطقة الثدي.
  • في كثير من الأحيان يمتد الألم إلى الذراعين نتيجة قوة آلام الثدي وتورمه.
  • انتفاخ ملحوظ في الثدي.

هذه التغييرات لا يوجد بها قلق، وإنما أكد بعض الأطباء أنها شيء مفيد وصحي، بل وأنه مطمئن كثيرًا فمن يحدث لها هذا الأمر فهذا تأكيد على الخصوبة وأنها لا يوجد لديها موانع للحمل – بإذن الله- باعتبار أن هذه الأمور تحدث طبيعيًا في فترة ما قبل الحيض وهي تؤكد على استمرارية الدورة بالشكل المنتظم والصحيح.

والجدير بالذكر أن هذه الأعراض تبدأ قبل أسبوعان من بداية الدورة الشهرية أي قبل 14 يومًا، باعتبار أن البويضة في هذه الأثناء لم يتم تخصيبها بحيوان منوي، وسوف يبدأ الرحم بالتخلص من بطانته وتبدأ التقلصات، وبالتالي تبدأ الأوجاع والآلام التي تستمر طيلة الأسبوعان على فترات متفاوتة وبأعراض مختلفة وفقًا لكل فتاة أو سيدة.

ودون الشعور بالقلق فهذه الأعراض من شأنها أن تنتهي في أول يوم من أيام الدورة الشهرية وربما تستمر أول يومان وتنتهي قبل نهاية الدورة بشكل عام عند معظم النساء.

ويمكنكم الاطلاع على أعراض الدورة الشهرية بشكل عام لما فيها تورم الثدي من خلال مشاهدة هذا الفيديو.

https://youtu.be/zkhsM5NgI6s

علاج تورم الثدي قبل الدورة الشهرية

علاج تورم الثدي قبل الدورة الشهرية

باعتبار أن هذا الأمر طبيعي فيمكنكم التخفيف من آلامه وليس منعها، فهذا الأمر لا يقلقك وإنما يجب أن تتعاملينَ معه بخبرة وتتأقلمي عليه، مع العلم أن هذا الأمر من الممكن أن يحدث كل دورة عند البعض، ومن الممكن أن يحدث كل ثلاثة أو أربعة دورات شهرية أي أنه لا يأتي بصورة منتظمة.

ومن أهم العلاجات الطبيعية التي يمكنكِ مساعدة نفسك بها للتخفيف من هذه الأعراض تتمثل في الآتي:

  • الابتعاد قدر الإمكان في فترة قبل الحيض عن تناول الأطعمة الدسمة والكثيرة الدهن.
  • التقليل من تناول المنبهات كالقهوة والشاي والنسكافيه.
  • عمل كمادات لمنطقة الثدي لتهدئتهما.
  • من الممكن دهن الثديين أو الثدي المتورم بزيت زهرة الربيع.
  • ممارسة الرياضة يوميًا للتقليل من هذه الأعراض.
  • الاسترخاء والراحة والاستلقاء قدر الإمكان.
  • تجنب تناول الموالح على الطعام في هذه الفترة.
  • من الممكن تناول بعض الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن التي تحسن حالاتك في هذه الأيام وتقوي مناعتك ومنها: (السبانخ والفول السوداني والجزر والموز والأفوكادو والبندق).
  • ارتداء حمالة الصدر ليلًا أو نهارًا يقلل من أعراض تورم الثدي قبل الحيض والتخلص من آلامها.

وأما عن العلاجات الطبية الموصوفة من قبل الأطباء في هذا الأمر فتتمثل في الآتي:

  • تناول مسكن أسيتامينوفين.
  • مسكن إيبوبروفين.
  • وأيضًا نابروكسين الصوديوم يقلل من الآلام كما أنه يعالج التشنجات الخاصة بأعراض ما قبل الدورة الشهرية.
  • يمكنكم أيضًا تناول مسكنات الباراسيتامول أو الإيبوبروفين.
  • إليكم أيضًا خيار تناول فيتامينات B1 وB6 حيث تكون فترة الحيض وما قبله تشعر الفتاة بضعف عام.
  • كوصفة طبية أيضًا يمكن تناول ايفينينج برايمروز اويل، والتي يتم تناولها عدد ثلاثة مرات يومية قبل بداية الدورة الشهرية بحوالي 10 أيام، ويتم تناول الجرعة الصحية منها والتي تتمثل في 1 جرام (فعالة جدًا في هذا الأمر).
  • تناول فيتامينات A والماغنسيوم.

ويمكنكم متابعة هذا الفيديو لمعرفة كيفية علاج آلام وتورم الثدي قبل الدورة الشهرية.

هل تورم الثدي قبل الحيض يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي؟

هل تورم الثدي قبل الحيض يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي؟

لا علاقة بألم وتورم الثدي قبل الحيض وبين سرطان الثدي، هذا الأمر الذي يعتبر مقلق للجميع ولذلك أصبح هوس البحث والسؤال عن آلام أو تورم الثدي أمر مقلق للغاية خاصةً وأن ورم الثدي أو إحدى الثديين وانتفاخه أو حدوث ورم في منطقة بعينها في ثدي معين أمر مشابه لأعراض سرطان الثدي.

وهذا يجعل الأمر معقدًا لديكِ، ولكن دعينا نطمئنك أنه لا علاقة لتورم الثدي قبل الحيض بسرطان الثدي خاصةً وأن تورم الثدي قبل الحيض من متلازمة أعراض الدورة الشهرية، وسرعان ما تختفي مع بداية نزول دم الحيض أو بعد مرور يومين أو ثلاثة.

فإذا استمرت الكتلة أو التورم في الثدي بعد الدورة الشهرية فربما حينها لا بد من استدعاء الطبيب لعمل فحص شامل، ولكن إذا كنتِ تتخوفينَ من كونه ورم يذهب ويعود مع اقتراب كل دورة فلا قلق من هذه الناحية وإنما هي أعراض صحية حتمًا.

ويمكنكم مشاهدة هذا الفيديو الذي يوضح لكم طريقة الكشف الذاتي للتأكد من وجود أو عدم وجود أورام الثدي، وعوارض مرض سرطان الثدي، والتأكد أن ما تشعرينَ به هو بعيدًا عن هذا المرض الخطير.

متى يكون تورم الثدي خطر؟

متى يكون تورم الثدي خطر؟

بالفعل هناك حالات يكون تورم الثدي فيها خطرًا خاصةً إذا استمرت بعد الدورة الشهرية، والتي يكون بها الأعراض الآتية:

  • ظهور كتل أخرى غير الموجودة واستمرارها بعد الدورة أي في أيام غير دورية، وهذا يسمى تورم الثدي الغير دوري.
  • ظهور تورم في ثدي واحد أي في منطقة بعينها ولا تزول.
  • نزول إفرازات من الثدي إذا كان لبن أبيض أو مائل للاصفرار فهنا يجب استشارة الطبيب لتحجيم نسبة هرمون الإستروجين وتجميد إفراز اللبن لديكِ، وأما إن كان ذات لون بني أو دموي فهنا يجب استشارة الطبيب أيضًا لوجود احتمالية ظهور مرض خطير.
  • زيادة الألم وعدم هدوئه بالمسكنات.

وعادةً ما يكون التورم الغير دوري يدل على بعض الأمراض منها: التهاب الثدي أو خراج الثدي أو كتل حميدة غير سرطانية، وهذه الأمور سهلة العلاج، ولكن الخطير هو ما يدل على سرطان الثدي والذي تختلف أعراضه، والتي تخضع لفحوصات طبية للتأكد من كون هذه الكتلة مضرة أم لا، وهل هي سرطانية أم حميدة.

هذا الفيديو يفيدكم بشكل كبير في معرفة كتل الثدي وأنواعها مع الدكتورة ليال الأسير للاطمئنان على صحتك.

يجب على كافة السيدات القيام بالفحص الذاتي للثدي والمعروف القيام به كل ثلاثة شهور للاطمئنان على صحتها والتأكد من عدم وجود كتل مضرة، وإذا لاحظتي استمرار تورم الثدي قبل الحيض لفترة ما بعد الحيض لا بد من استشارة الطبيب فورًا.

انتقل إلى أعلى