ما هو العصف الذهني .. تعلم على الإبداع بأسلوب العصف الذهني!

العصف الذهني .. التفكير هو الجهد أو النشاط العقلي المبذول من قبل الشخص دون النظر إلى الأشياء، وبالتالي فإن هذا الجهد في التفكير يأخذ أشكالًا مختلفة منها (المقارنة والتركيب والتحليل والاستنباط…).

 وفي العصف الذهني سنركز على التفكير الإبداعي لإيجاد كمية من الحلول لمشكلة ما، هيّا لنغوص في أعماق العصف الذهني.

مقالات ذات صلة قد تهمك:

ما هو العصف الذهني (Brain Storming)

ما هو العصف الذهني

إن المصطلح (Brain Storming) يمكن ترجمته إلى العربية بالعصف الذهني، وبمعنى آخر فهو القدرة على توليد أكبر قدر من الأفكار أو استمطار العقل، إلّا أن مصطلح العصف الذهني هو الأكثر استعمالًا لكونه أقرب للمعنى، حيث أن العقل يعصف بالمعضلة متفحصًا لها والهدف من ذلك كله التوصل إلى حلول إبداعية لتلك المعضلة والتي تناسبها.

وهو أسلوب جديد ومتطور للتوصل إلى الأفكار الجديدة لحل المشاكل القائمة، ويهدف إلى توليد أفكار تساهم في الوصول إلى الأهداف المرجوة، والعصف الذهني هو أسلوب التفكير الجماعي لحل الكثير من المعضلات الحياتية والعلمية والعملية.

وكان العالم (ألكس أوزبورن Alex Faickey Osborn) قد عرف هذا المصطلح بأنه (جلسة لمجموعة من الناس، إبداعية لها طبيعة خاصة من أجل التوصل ووضع قائمة كبيرة من الأفكار التي يمكن أن تعتبر مفاتيح لحل المشكلة القائمة)، وقد ذكر ذلك التعريف في كتابه الذي قام بنشره في العام 1953 وهو بعنوان (التخيّل التطبيقي Applied Imagination) وفي هذا الكتاب يقترح استخدام هذه الاستراتيجية بالإضافة لوضعه لقواعد استضافة هذه الجلسات للعصف الذهني.

ويمكن أن تستخدم هذه العملية في الحالات التالية:

  • كحل للمشاكل والمعضلات الحياتية والعلمية القائمة.
  • لبناء وإنشاء فرق العمل.
  • في الإعلانات التجارية.
  • للتخطيط العلمي والعملي.
  • تستخدم لإدارة المشاريع.

العصف الذهني على طريقة أوزبورن

العصف الذهني على طريقة اوزبورن

يعتمد العصف الذهني عند العالم  (ألكس أوزبورن Alex Faickey Osborn) على مبدأين اثنين هما:

المبدأ الأول تأجيل الحكم لحل المشكلة، والمبدأ الثاني يعتمد على أن للعصف الذهني أربعة قواعد هي:

  • التركيز على مبدأ تعزيز الانتاجية المختلفة من خلال طرح كمية كبيرة من الأفكار الابداعية لحل مشكلة أو معضلة ما بشكل جذري.
  • في جلسة العصف يجب الابتعاد عن النقد مهما كان نوعه، بل على المشاركين في الجلسة التركيز على قدح الذهن لكي يزداد توليد الأفكار الخلاقة والابداعية لديهم.
  • التركيز على الأفكار الغير نمطية والاعتيادية، فالأفكار الغير اعتيادية قد تجد الحلول المثلى للمشاكل وبشكل فعّال.
  • المزج بين الأفكار وتطويرها خاصة الأفكار الجيدة والخلاقة للحصول على المبدأ الذي يعتمد على أن (1 + 1 = 3) فهذا المبدأ يثير العمل لانتاج الأفكار الجماعية ويطورها.

العصف الذهني الإلكتروني Electronic brainstorming

هو إحدى الوسائل التي تمكن المدراء من اتخاذ القرارات الصحيحة والسريعة، حيث يقوم بالدعوة لاجتماع سرّي في غرف مغلقة مع شاشة حاسوب لكل مشارك في جلسة العصف الذهني مرتبطة بحاسوب مركزي عند المدير، وتبدأ الجلسة عند تحديد المشكلة (المعضلة) التي تحتاج إلى الأفكار الابداعية لحلها.

 ويتم تسجيل كل المقترحات دون أية مناقشة، وبعد الانتهاء من وضع الأفكار يقوم المدير بتحليل النتائج واختيار الأنسب بالتصويت عليها من قبل المختصين.

وأهم ما تتميز به هذه الطريقة في العصف الإلكتروني أنها تتم بسريّة تامة، مما يمنع الحساسية بين المشاركين في الجلسة، ويمكنهم التصويت دون أدنى حرج على أي من الأفكار المقدمة.

طرق ابتكار الأفكار الجديدة (الابداعية) من خلال العصف الذهني

طرق ابتكار الافكار الابداعية من خلال العصف الذهني

هل تعلم بأن الأفكار العظيمة استطاعت تغيير العالم، غير أن ابتكار هذه الأفكار ليس بالأمر السهل، لذلك كان اللجوء إلى عملية العصف الذهني لتوليد تلك الأفكار وانتقاء الأفضل من تلك الأفكار بعد غربلتها والتفكير فيها وإليكم عددًا من طرق تساعد في ابتكار الأفكار في العصف الذهني:

  • الاحساس بالملل والضجر والسأم:

هل تعلم بأن هذا الشعور بالملل والضجر والسأم من الأشياء الغريبة التي يمكنها أن تساعد على توليد الأفكار الجديدة، ذلك أن العقل حينئذ يحتاج إلى ملء هذا الفراغ العقلي، أو التسلية بالأفكار الجديدة، إذن تقبل الملل فقد يكون مولدًا جيدًا للأفكار الابداعية الجديدة، فاستغل هذا الشعور واستفد منه قدر المستطاع.

  • اعتزل العالم:

هل تعلم بأن التواجد بين أناس آخرين قد يعيق آلية التفكير الحر، والتقليل من حجم التفكير المبدع، لذا قم بالانعزال بعض الوقت لتحصل على حرية التفكير، وهذا لا يعني أن جلسات العصف الذهني الجماعي لا تفيد بشكل مطلق، لكن يجب إعطاء كل الأشخاص حقهم في أخذ الفرصة كاملة في التفكير الحر والفردي.

  • المزج بين الأفكار لإنتاج فكرة جديدة:

الابداع في بعض الأحيان يعرّف بأنه ربط الأشياء التي لا يبدو بينها رابط داخلي جلي وواضح، فعند العجز عن الاتيان بفكرة جديدة جرب أن تمزج بين فكرتين من الأفكار الجيدة لتحصل على فكرة ابداعية رائعة وجديدة، فالأفكار تتلاقح مع بعضها لتتوالد منها أفكارًا جديدة.

  • استخدام الخرائط العقلية (الذهنية):

عند رسم الأفكار على الورق كخريطة مما يسمح لك بالتأمل وملاحظة ارتباط المفاهيم لديك بعضها مع بعض، مكونة للأفكار الابداعية الجديدة المطلوبة التي لم تكن لتوجد لديك لو لم ترسم أفكارك على الورق.

  • النوم والنوم والنوم:

ألم يحدث معك أن استطعت حل مسألة ما كانت عالقة معك طوال النهار، فور وضع رأسك على مخدتك لتنام فتعصف الأفكار بك فتجد الحل لتلك المسألة.

إن الأفكار كثيرًا ما تأتي وقت النوم حيث يكون العقل الباطن هو المسيطر، لذلك اعمل على عقد جلسات تفكير بينك وبين نفسك قبيل نومك.

  • الاستحمام وما أدراك وما الاستحمام:

هل تعلم بأن الأفكار العظيمة تهاجم الانسان وتأتيه في الأماكن الغير عادية والغريبة، (كدورة المياه  مثلًا)، فهذه البيئة بيئة الاستحمام تضع الانسان في وضع شبيه بالوضع التأملي، يكون العقل فيها طليقًا وحرًا وباستطاعته التجول بين الأفكار المختلفة بسهولة تامة.

ليس من المؤكد أن تأتيك الأفكار العظيمة عند الاستحمام، بل من المؤكد أنها تساعدك على تجديد النشاط العقلي والذهني لديك، كما توجد أنشطة أخرى قد تساعد على توليد الأفكار الإبداعية مثل الاستماع إلى الموسيقى الهادئة مثلًا، فهي تحفز المخ على انتاج (Dopamine hormone) الهرمون الذي يعزز توليد الأفكار.

  • حافظ عل رياضة المشي السريع:

فالأشخاص الين يداومون على رياضة المشي هم أقدر من غيرهم على الاتيان بالأفكار الإبداعية الجديدة، بنسبة تصل إلى (60%) مقارنة بغيرهم من الأشخاص الذين لا يمارسون رياضة المشي.

ومن الغريب بالأمر أن تأثير المشي على المخ يستمر إلى ما بعد الانتهاء من المشي ولمدة طويلة، حاول ممارسة المشي يوميًا لتقضي على الروتين بأفكار إبداعية جديدة.

  • إياك والرقابة الذاتية:

إننا نحن من يستبعد بعضًا من الأفكار التي تأتينا ونفكر بها، وذلك بأن نصفها بالغبية مثلًا، ومن الممكن أن تكون لدينا أفكارًا كثيرة ولا نعطيها أدنى بالًا ولا نتطلع إلى لمعانها، لذلك لنفكر مرتين وثلاثة قبل أن نطلق أحكامًا على أفكارنا، أو نرفضها فلعلها تكون أفكارًا ابداعية وجديدة.

  • لنلتقط الفكرة في أي مكان أو في أي وقت:

هذه الملحوظة مهمة وقد تكون أهم ما ذكرناه على الاطلاق، فالفكرة لا قيمة لها إذا لم نلتقطها مباشرة ونسيناها، ولم نتذكرها، دون وسجل أفكارك على هاتفك الجوال من خلال تطبيق عليه يمكنه عمل ذلك، أو في مفكرة صغيرة في جيبك، وفي كل الأوقات قم وذاكر أفكارك التي دونتها ومحصها فلعلها تكون أفكارًا مفيدة وجديدة وإبداعية لحل مشاكل ما، أو إلهامًا لأفكار جديدة.

نصائح هامة لنجاح عملية جلسة العصف الذهني

نصائح هامة لنجاح العملية

إن العصف الذهني طريقة جيدة ورائعة لتوليد الأفكار الخلاقة في وقت قصير ومحدد، وذلك إذا ما تمت الجلسة بالشكل الصحيح ولكي تكون الجلسة صحيحة خذ بالنصائح التالية:

  • أولًا عليك بتهيئة نفسك للجلسة قبل موعدها:

هناك بعض القواعد عليك اتباعها خاصة بالمراحل المبكرة من الجلسة، أي قبل بدء الجلسة، عليك التأكد من كونك تملك هدفًا واضحًا ومعضلة ما (مشكلة) عليك ايجاد حل لها:

ليكن لديك هدفًا محددًا وممكن التنفيذ:

أي أنه إذا لم تكن تعرف ماذا تهدف من وراء جلسة العصف الذهني، فإيّاك أن تخطط لعقدها، وعند الانتهاء من الجلسة عليك أن تكون قد حصلت على كم وافر من الأفكار التي تساعدك على حل مشكلتك، لنأخذ مثلًا عن العصف السيء حيث أردنا أن نناقش بعض المشاكل التي تواجهنا في حين كنا نعمل على حل عقدة توفير الخدمة العالية الجودة للزبائن، والذين قد ابتاعوا منتجاتنا.

لنتخيل هدف بذلك الحجم دون أن تكون لدينا فكرة عن المكان الذي نتوجه نحوه دون الهدف المحدد والنهائي الذي نريد أن نحققه، فإن جلسة العصف هذه ستمضي بنا نحو قائمة كبيرة متعلقة بالمنتجات وخدمة الزبائن ودون فكرة واضحة تقود بين هذا الكم من الفوضى.

أمّا إذا أخذنا على سبيل المثل عصفًا جيدًا كأن نقول أننا نبحث عن التغيرات التي نستطيع القيام بها من أجل خدمة الزبائن التي تخصنا وتقلل من وقت انتظار الزبائن في الحصول على منتجاتنا مما يزيد في رضاه عنا.

هذا المثال جيد من ناحية العصف الذهني حيث أنه محدد الهدف والغاية منه، أي أن المشكلة محددة وقابلة لتنفيذ الحل، والمجموعة التي ستتعامل مع هذه المشكلة ستعطينا سيلًا من الأفكار البنّاءة والجديدة والقابلة للتنفيذ، أي أننا قد استفدنا من جلسة العصف تلك.

  • ثانيًا قبل البدء بالجلسة تأكد من أن السؤال الذي ستطرحه خلال الجلسة يتناسب مع العصف الذهني:

من الواضح أن العصف الذهني ليس حلًا لكل المشاكل أو المعضلات التي تواجهنا، بينما هي تعطينا الحل إذا كانت حاجتنا للأفكار الجديدة حقيقية.

  • ثالثًا اعمل على أن تشرك أناسًا صالحين لجلسة العصف:

أي يجب أن يكون المشترك في الجلسة يهتم بالقضية أو المشكلة المطروحة للبحث عن أفكار لحلها.

  • رابعًا اختر أفضل الأوقات لإجراء جلسة العصف:

حدد الأوقات التي يكون فريقك جاهزًا لجلسة العصف فأنت أعلم بفريقك وما هي المشاكل التي يعانون منها، فاختر الوقت المناسب لهم جميعًا لأنك ستحصل منهم على أفضل مردود من حيث الكم الهائل للأفكار الابداعية.

  • قدم المعلومات اللازمة حول خططك ومكان اللقاء والجدول الزمن المحدد للجلسة:

أغلب البشر لا يكونون مرتاحون حين لا يعلمون مكان الحمام في المكان المقامة الجلسة فيه، أو الوقت الذي يستطيعون فيه تناول فنجان من القهوة أو الحصول على وجبة طعام سريعة، قد تعتقد بأن هذه المعلومات بسيطة إلّا أنها على قدر كبير من الأهمية لما تعطيه من راحة واطمئنان بأن الأمور الضرورية متوفرة ومهتم بها، وهل باستطاعتهم المغادرة في الساعة الخامسة مثلًا.

  • قم بكسر الجليد بين أفراد الفريق المشترك بجلسة العصف:

إن الجلسة ينبغي لها أن لا تكون محبطة أو جافة، دع أعضاء الفريق يتعرفون على بعضهم البعض، مما يشجع على العمل الجماعي، وبالتالي الحصول على كمية وافرة من الأفكار الابداعية.

  • استخدم العصف الذهني العكسي:

كأن تقول أو تسأل كيف يمكننا أن نحقق النتائج العكسية من المرجو تحقيقه، كأن نسأل ما الشيء الذي يجعل الزبون يتذمر أثناء محاولته الحصول على منتجاتنا، ويرفض شراءها مرة أخرى؟

إن أغلب المشاركين في الجلسة سيستمتعون بالإجابة العكسية، أي بتوليد الأفكار السلبية التي يجب أن نقوم بعكسها عند تطبيق نتائج جلسة العصف تلك.

مثال عن جلسة العصف الذهني

مثال عن جلسة

لنضع تصور لمشكلة ما ولتكن على شكل سؤال هو:

لدينا المجموعة ع = {رمضان، شوال، محرم} والمطلوب كتابة هذه المجموعة بواسطة خاصية ما مميزة لها… ليطرح الجميع كل ما لديه من حلول مهما كانت..

الأفكار التي طرحت في جلسة العصف كانت:

ع = {ع: ع شهر هجري الصوم محبب فيه}

على اعتبار انه في رمضان وشوال ومحرم الصوم في هذه الأشهر صفة مميزة لها، لأننا نصوم في رمضان ثلاثون يومًا، وفي شوال نصوم ستة أيام، وفي محرم نصوم يوم 9 منه تاسوعاء، ويوم 10 منه يوم عاشوراء.

ع = {ع: ع شهر هجري عدد أحرفه خمسة}

على اعتبار أن الحرف المشدد يحسب حرفين.

ع= {ع: ع شهر هجري ترتيبه من الأرقام1, 0, 9 }

على اعتبار أن ترتيب شهر محرم هو 1، وترتيب شهر رمضان هو 9، وترتيب شهر شوال هو 10.

مثال آخر

المشكلة المطروحة للحل على شكل سؤال هو:

لتكن لدينا المجموعة س= {1, 3, 5, 7} والمطلوب من جلسة العصف أن تضع كمية من الأفكار لكتابة هذه المجموعة بواسطة الخاصية المميزة لها، دونوا كافة الأجوبة (الأفكار) مهما كانت.

أمّا الأفكار التي طرحت بعد الجلسة فكانت:

س= {س: س عدد فردي يساوي أو أصغر من 7}

الخاتمة

الخاتمة

إذا جرت جلسة العصف الذهني بشكلها الصحيح فإن بإمكانها أن تأتي بنتائج مبهرة، ورائعة وبنّاءة من الفريق، مع ذلك إذا لم تجر الجلسة بشكلها الصحيح فإن أحسن الأحوال سيضيع الوقت الذي أخذته الجلسة سدى، وفي أسوأ الأحوال فقد تؤدي بضياع الثقة وفقدان الروح المعنوية لدى الفريق المشارك في الجلسة.

إذًا ما هو الشيء الذي يؤدي بالحلسة أن تكون رائعة؟ الأمر عمومًا سببه الاحترام المتبادل بين المشاركين واحترام أفكارهم وابداعاتهم، عندها فقط يشعر المشاركون في الجلسة بأنهم جزء مهم من فريق العمل لذلك يمكن ان تقدم الجلسة أفكارًا رائعة وجديدة.

كان هذا مقالًا فكريًا تعليميًا يطرح أفكارًا حول العصف الذهني (Brain Storming) عن تعريفه لمن لا يملك فكرة عنه بكونه يقدم مجوعة من الأفكار الابداعية والمبتكرة لحل بعض المشاكل وبشكل جماعي، مما يساعد على تلاقح تلك الأفكار للخروج بأفضل الحلول للمشاكل التي تعترض العمل على أرض الواقع.

 أرجو أن أكون قد وفقت بعون الله تعالى على تقديم الفائدة لكم أعزّائي القراء فالعلم والثقافة ليست حكرًا على عمر معين، ألم يقل رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم: اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد.

قد يهمك:

المراجع